مشاهدة الإستشارة رقم 371

معلومات الإستشارة

رقم الإستشارة : 371
المرسل : أم سارة
البلد : ليبيا
التاريخ : January 4, 2010, 11:44 pm
مرات القراءة : 2592

معلومات الطفل

اسم الطفل : سارة
تاريخ ولادته : 2003-3-28
عمره : 6
جنسه : انثى
محيط رأسه : لايوجد
وزنه : لااعلم
طوله : لاأعلم
تغذيته : متوسطة

معلومات إضافية

تغذية إضافية :
سوابق هامة : لايوجد
سوابق عائلية : لايوجد

نص الإستشارة

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
سبق أن ارسلت لحضرتكم رسالة وقلتم ان الطفل قد يتعرض اكثر من مرة لزكام ,ولكن ابنتي كل شهر من بداية روضتها وهي تتعرض للكحة والزكام والحرارة,أي كل ماكان هناك طفل في الروضة مصاب تنتقل اليها العدوى بسهولة وبسرعة , وخاصة أبرودة في الاطراف ثم ارتفاع حرارة وكحة مصحوبة ببلغم وزكام, فما نصيحتكم؟وماهي درجة الحرارة التي تعتبر طبيعية لجسم الطفل والتي تعتبر حمى؟
وهي لاتستطيع اخراج البلغم وان أخذت دواء طارد للبلغم تزداد حالتها سوء لعدم قدرتها على اخرجه فما نصيحتكم في ذلك؟والمضادات الحيوية هل يجب على الطبيب معرفة نوع الفيروس قبل وصفه؟ وكيفية المعرفة بتحليل دم أم بماذا؟
ولكم كل الشكر والتقدير

رد الطبيب

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخت ام سارة ,
ليس من الغريب أن يصاب الطفل بالزكام لـ 4 أو 5 مرات في السنة الواحدة , خاصة في اماكن الازدحام الحضانة او الروضة او المدرسة , و هذا لا يدل على نقص المناعة , و درجة حرارة الطفل الطبيعية هي 37 الى 37.5 درجة مئوية و يجب القلق على الطفل عندما تصبح الحرارة اكثر من 38.5 درحة , و الاحتمال الضعيف ان يكون لدى طفلتك حساسية في الطرق التنفسية و هذا يشخصه طبيب الاطفال , و ليس من الضروري معرفة الفيروس عند كل زكام و كذلك ليس من الضروري اعطاء المضاد الحيوي للانتانات الفيروسية البسيطة والعابرة , و يكفي اعطاء الطفل خافض للحرارة و غيسل الانف بمحلول ملحي و استشارة الطبيب في حال تعب الطفل , أتمنى لكم الصحة بعون الله
الأولىالسابق370371372التاليالأخيرة