متلازمة استنشاق العقي :اسباب , اعراض علاج



متلازمة استنشاق العقي

تبرز الجنين داخل الرحم

افراغ الجنين للبراز قبل الولادة

      استنشاق العقي عند حديث الولادة

دخول براز الجنين داخل الرئة

MECONIUM ASPIRATION

MECONIUM ASPIRATION SYNDROME

 

العقي MECONIUM هو براز الجنين و الطفل حديث الولادة خلال الأيام الأولى للولادة ..

و يتكون العقي من المواد التي يبلعها الجنين خلال وجوده في الرحم و هي:
  1. الخلايا الظهارية في الأمعاء
  2. الزغب (شعر جسم الجنين )
  3. المخاط الذي تفرزه أمعاء الجنين
  4. السائل الأمنيوسي
  5. الصفراء التي تفرزها مرارة الجنين

و عادة يتم تخزين العقي في أمعاء الجنين حتى يخرجه الطفل حديث الولادة بعد الولادة مباشرة او بعد حوالي 24 ساعة، ولكن في بعض الأحيان يتم إفراغ العقي في السائل الذي يحيط بالجنين او السائل الأمنيوسي مما يسبب تعقي السائل الأمنيوسي.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي متلازمة استنشاق العقي عند الطفل حديث الولادة ؟

تنتج رئة الجنين سائلاً يجري خارج الرئتين و يساهم في تشكيل السائل الأمنيوسي .

إن حركات التنفس عند الجنين ليست ذات قوة كافية لسحب السائل الأمنيوسي إلى الشجرة التنفسية .

و يعتبر تبرز الجنين داخل الرحم دليلاً على تألم الجنين , و سبب تألم الجنين عادةً هو نقص الأوكسجين داخل الرحم

و لكن نقص الأكسجة عند الجنين قد يحرض مرور العقي من الطريق الهضمي السفلي إلى السائل الأمنيوسي

و مع الاختناق و الحماض الجنيني الشديد فإن منعكس اللهاث gasp قد يولد قوة كافية لسحب العقي إلى الرئة عند الجنين أو خلال ولادة الطفل حديث الولادة, يتداخل استنشاق العقي مع تبادل الغازات ويسد الطرق الهوائية بآلية الدسام ذي الكرة مما يؤدي إلى عدم توافق التهوية - الإرواء مع حدوث استرواح الصدر .

 يزيد نقص الأكسجة الحماض الناجمين المقاومة الوعائية الرئوية Shunt من الأيمن للأيسر عبر الثقبة البيضية السالكة أو عبر القناة الشريانية أو كليهما .

تسيء هذه التحويلة أكثر لنقص الأكسجة و الحماض الناجمين عن الاستنشاق مما يؤدي إلى حلقة معيبة من زيادة معينة من زيادة الضغط الشريني الرئوي و العسرة التنفسية و الزرقة وهذه السلسة من الحوادث قد تحدث دون استنشاق العقي كنتيجة أولية لنقص الأكسجة المزمن عند الجنين  و تعرف باسم فرط التوتر الرئوي المستمر  Persistent Pulmonary hypertension

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي الحالات التي تحدث فيها متلازمة استنشاق العقي عند الطفل حديث الولادة ؟

يزداد خطر استنشاق العقي بشكل ملحوظ عند حديثي الولادة و حدوث متلازمة استنشاق العقي في الحالات التالية :

  1. رضع الحمل المديد Postmature بسبب حدوث قصور المشيمة

  2. الولدان الذين يعانون من فشل النمو داخل الرحم , حيث يوجد قصور مشيمي كسبيل مشترك لنقص الأكسجة عند الجنين .

  3. و يحدث استنشاق العقي لدى الرضع الذين يولدون بالوضعية المقعدية Breech بسبب زيادة خطر وجود العقي في السائل الأمنيوسي .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أعراض و علامات متلازمة استنشاق العقي عند الطفل حديث الولادة ؟

يتميز التهاب الرئة الناجم عن استنشاق العقي عند الطفل حديث الولادة بوجود الأعراض و العلامات التالية :

  • تلون السائل الأمنيوسي باللون الأخضر

  • تسرع تنفس الطفل حديث الولادة

  • نقص الأكسجة و الزرقة أحياناً عند حيث الولادة

  • فرط الكاربمية Hypercapnia . (ارتفاع تركيز ثاني اوكسيد الكربون )

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يتم تشخيص متلازمة استنشاق العقي عند الطفل حديث الولادة ؟

في الحمول التي يكون فيها القصور الرحمي المشيمي مؤكداً أو مشتبهاً يجب إجراء الفحوص الخاصة بسلامة الجنين مثل اختبار اللاشدة و البروفيل الحيوي الفيزيائي  و مراقبة الجنين و عينة PH من دم فروة الجنين للمساعدة على التعرف على أولئك الرضع المعرضين لخطورة عالية لحدوث استنشاق العقي .

يتم تشخيص متلازمة استنشاق العقي من خلال كشف الأعراض و العلامات و يؤكد بالموجودات التالية :

  1. وجود العقي في الرغامى عند حديث الولادة

  2. وجود العقي في السائل الأمنيوسي

  3. وجود أعراض الضائقة التنفسية

  4. صورة الصدر التي تظهر نمط الارتشاحات المنتشرة مع فرط الانتفاخ .

  5. قد تحدث الريح الصدرية ( استرواح الصدر ) عند 10% من الرضع الذين لديهم متلازمة استنشاق العقي .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو علاج متلازمة استنشاق العقي عند الطفل حديث الولادة ؟

عندما يلاحظ وجود العقي يجب على الطبيب المولد أو طبيب الاطفال القيام بمص و سحب المفرزات من البلعوم الفموي للطفل حديث الولادة قبل ولادة الصدر و قبل أخذ النفس الأول أي حدوث التنفس الأول للطفل حديث الولادة , و ذلك بمجرد ولادة رأس الطفل .

و بعد الولادة إذا كان الطفل مثبطاً يتم إظهار الحبلين الصوتيين بتنظير الحنجرة المباشر و إدخال أنبوب رغامي في الوقت الذي يتم فيه سحبه ببطء لسحب العقي في طريق التنفس.

تكرر هذه العملية من سحب المفرزات إذا استخرجت كمية هامة من العقي .

إذا أظهر الرضيع جهداً تنفسياً ضعيفاً فيتم دعم تنفس حديث الولادة بالقناع ذي الكيس و الدسام Bag-valve mask .

أما الرضيع الذي يبدو نشيطاً مباشرة عند الولادة فلا يحتاج للتنبيب الرغامي لكن يجب إجراء المص روتينياً من البلعوم الفموي .

إذا حدث الاستنشاق و كان الرضيع بحالة ضائقة تنفسية فإن المعالجة تتكون من إعطاء الأكسجين و /أو التهوية الميكانيكية .

يقوم العقي بتعطيل السورفاكتانت داخلي المنشأ لذلك فإن إعطاء السورفاكتانت قد يكون مفيداً .

تتعلق شدة المرض بكمية العقي التي استنشقها الرضيع و شدة فرط التوتر الرئوي الموجود الناجم عن الاختناق قبل الولادة .

و في حالة نقص الأكسجة المستمر . (L50<Pao2 ملم زئبقي ) أو فرط الكاربمية الشديد (   D60<PCo2 ملم زئبقي )  فيستطب (يكون ضرورياً ) التنبيب الرغامي و التهوية الميكانيكية .

إذا استمر نقص الأكسجة الشديد مع التهوية التقليدية فمن المحتمل وجود ارتفاعالتوتر الشرياني الرئوي PPHN , و قد يفيد في هذه الحالة استخدام التهوية بالتواتر العالي و / أو الأكسجة الغشائية خارج الجسم ECMO . ...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- عن كتاب مبادئ طب الأطفال : ترجمة د. عماد محمد زوكار - دار القدس للعلوم - دمشق- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 1/6/2013