ضيق أو تضيق مجرى و قناة الدمع عند الأطفال



ضيق أو تضيق مجرى و قناة الدمع عند الأطفال

تضيع المدمع لدى حديثي الولادة

 اضطرابات الجهاز الدمعي

Disorders of the Lacrimal System

انسداد القناة الدمعية الأنفية الولادي

 CNLDO

التهاب كيس الدمع عند المولود حديث الولادة

Congenital nasolacrimal duct occlusion

تضيق المدمع و التهاب الكيس الدمعي

 

 

يعتبر انسداد القناة الدمعية الأنفية الولادي CNLDO , أو تضيق مجرى و قناة الدمع الاضطراب الأشيع للجهاز الدمعي عند حديثي الولادة و الرضع.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

هل ضيق أو تضيق مجرى و قناة الدمع عند الأطفال و الرضع هو حالة منتشرة ؟

تبلغ نسبة حدوث ضيق أو تضيق مجرى و قناة الدمع عند الأطفال و الرضع  6% من حديثي الولادة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أعراض و علامات ضيق أو تضيق مجرى و قناة الدمع عند الأطفال و الرضع و حديثي الولادة ؟

تتضمن علامات و أعراض و علامات ضيق أو تضيق مجرى و قناة الدمع عند الأطفال و الرضع و حديثي الولادة ما يلي :

  1. زيادة تجمع الدمع في العين
  2. جريان الدمع الزائد على الجفن و الخد
  3. خروج افرازات و مفرزات من المادة القيحية و الصديد و التي تنتج من الكيس الدمعي .
  4. قد ينجم تخريش الجلد أو احمراره حول العين من التهيج والفرك الناجم عن سيلان الدموع و المفرزات .
  5. في حال كان الانسداد كاملاً ,قد تكون هذه العلامات شديدة و مستمرة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي معالجة ضيق أو تضيق مجرى و قناة الدمع عند الأطفال و الرضع و حديثي الولادة ؟

إن العلاج البدئي لانسداد القناة الدمعية الأنفية الغير مختلط يتألف من نظام التمسيد الأنفي الدمعي , عادة 2-3 مرات يومياً , بالترافق مع تنظيف الأجفان بالماء الفاتر .

تستخدم الصادات (قطرة مضاد حيوي للعين ) الموضعية في حال وجود نزح قيحي مخاطي هام .

و معظم حالات ضيق أو تضيق مجرى و قناة الدمع عند الأطفال و الرضع و حديثي الولادةتشفة تلقائياً 96% قبل عمر السنة .

بالنسبة للحالات التي لم تشفى بعمر السنة فإن القناة الدمعية الأنفية قد يتم سبرها جراحياً, مع نسب شفاء تقارب 90% ...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - مصدر المعلومات :كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 1/7/2014