البلاغرا- البلاجرا أو نقص النياسين - عوز الفيتامين ب 3- pellagra



البلاغرا- البلاجرا - pellagra - نقص النياسين Niacin Deficiency-

نقص الفيتامين ب3

ما هو مرض البلاغرا ؟

 البلاغرا مرض ينجم عن نقص فيتامين النياسين (النيكوتينيك أسيد ) في الجسم , و لا تحدث البلاغرا إلا في حال حدوث نقص في التربتوفان مع نقص النياسين , لأن جسم الإنسان يحول التربتوفان إلى نياسين , و هو مرض نادر في الدول المتقدمة , و تكثر مشاهدته في الدول التي تستهلك الذرة كمصدر أساسي للطعام , لأن الذرة فقيرة بالنياسين و التربتوفان , كما أن الأمعاء لا تمتص النياسين الذي في الذرة إلا بعد معالجة الذرة بمادة قلوية , و قد يحدث مرض البلاغرا يزول حسب استهلاك الذرة في هذه البلدان .

ما هي أسباب حدوث البلاغرا ؟

أهم أسباب حدوث مرض البلاغرا أو نقص النياسين هي :

  • إتباع حمية فقيرة بالنياسين و بالتربتوفان كتناول الذرة بشكلٍ دائم و كمصر أساسي للطعام

  • سوء التغذية

  • تناول الكحول

  • يعتبر وجود نقص الحديد و نقص الفيتامينات ب عملاً مساعداً على حدوث البلاغرا

  • تناول بعض الأدوية مثل الإيزونيازيد (مضاد للسل )

  • تحدث البلاغرا عند مرضى داء هرتنب Hartnup disease , و هو مرض وراثي نادر يحدث فيه ضعف في امتصاص التربتوفان من الأمعاء

ما هي أعراض البلاغرا أو نقص النياسين ؟

تتسلسل أعراض البلاغرا كلما زادت شدة المرض حسب ما يلي :

  • بقع متناظرة حمراء غامقة على  اليدين ( تغطي اليدين مثل القفاز ) , خلف الساق و على القدمين ( مثل البوط ), و الرقبة ( مثل الطوق ) , و على الوجه كطفح الفراشة,  و هي تشبه حرق الشمس و تسوء عند التعرض للشمس , و مع تقدم المرض قد تصبح البقع الجلدية دائمة و بنية و متوسفة

  • يصبح اللسان متورماً و الفم أحمر فاقع  و كأنه محروق

  • أعراض هضمية : غثيان , إقياء , الم بطن , إمساك , أو إسهال و الذي قد يترافق مع الدم

  • تعب

  • قلق و قلة نوم

  • لا مبالاة

  • تخليط ذهني و أهلاسات

  • فقد الذاكرة و اعتلال الدماغ

كيف يتم تشخيص مرض البلاغرا ؟

يتم تشخيص مرض البلاغرا بمعرفة تفاصيل حالة المريض و نوع الحمية و الطعام الذي يتناوله , و بفحص المريض , و يؤكد التشخيص بفحص البول , أو بتحسن حالة المريض على العلاج بالنياسين

كيف يتم علاج البلاغرا ؟

تعالج البلاغرا بإعطاء جرعات كبيرة من النياسين عن طريق الفم ..و يعطى المريض مجموعة الفيتامينات ب أيضاً ......الدكتور رضوان غزالMD, FAAP  -  آخر تحديث 25/3/2010- مصدر المعلومات : مؤسسة ميرك الطبية