ما هي الصدمة التحسسية



ما هي الصدمة التحسسية  

ما هي صدمة الحساسية

Anaphylaxis

صدمة التأق

الصدمة الأرجية أو التأقية

anaphylactic shock

أسباب,اعراض,تشخيص,علاج

 

يمثل التأق تفاعلا حادا وقد يكون مهددا للحياة وينجم عن التحرر السريع للوسائط من العدلات والخلايا البدينة التالي للتأثر بين المستأرج مع الـــ IgE النوعي المرتبط بالخلية.

 جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أعراض الصدمة التحسسية  أو صدمة الحساسية ؟

تتميز الارتكاسات التأقية بأنها انفجارية الشكل وبصورة خاصة عندما يؤخذ المستضد زرقا. ويصف المرضى الناجون احساسا بالهلاك الوشيك, وكلما ازدات سرعة ظهور  الأعراض بعد إعطاء المادة الغريبة كلما كان التفاعل الحاد أشد خطورة.

و يكون العرض الأول غالبا الحس بالتنميل حول الفم أو الوجه يتلوه إحساس بالدفء و صعوبة في البلع و إحساس ضاغط على الحلق أو الصدر.

و قد يكون هناك توجس وضعف و تعرق غزير متبوعا بحكة معممة ويغدو المريض متبيغا و يظهر الشرى و كذلك الوذمة الوعائية فيما بعد مع درجات مختلفة من الضباح والصرير الشهيقي وعسر البلع والاحتقان الأنفي وحكة العينين و العطاس و الوزيز.

و قد تحدث أيضا حالات معص بطني و إسهال وتقلصات في الرحم أو الأعضاء الأخرى الحاوية على عضلات ملساء.

و قد يفقد المريض الوعي ويبدو عند الفحص منخفض الضغط مع خفوت في الأصوات القلبية و بطء القلب وإحيانا اضطرابات في النظم وقد يحدث توقف في القلب والتنفس وبالتالي الموت.

و في الحالات القاتلة حدث الموت نتيجة انسداد السبيل التنفسي العلوي الحاد في أغلب  الأحوال على الرغم من أنه من الممكن أن يحدث الوهط الدوراني العميق دون حدوث انسداد في السبيل التنفسي العلوي. تبدأ معظم التفاعلات التأقية في غضون  30دقيقة من التعرض للمستضد وبصورة خاصة إذا كان ذلك زرقا. وعادة تتلاشى الأعراض والعلامات عند المرضى الناجين في غضون عدة ساعات. ويعاني بعض المرضى من  تفاعلات ثنائية الطور تشتمل على رجوع الأعراض والعلامات بعد1-8 ساعات بعد انصرافها البدئي التالي للمعالجة.

إن التأق المعتمد على الطعام، والمحرض بالجهد يحدث خلال التمرين بعد ساعتين من تناول الطعام والذي يملك له المريض IgE نوعي (السمك المقدد، القمح، الخضار،

الفواكه) أو بعد تناول أي طعام. بشكل كلاسيكي يتم تحمل التمرين لثلاث ساعات أو أكثر بعد التجرع لا يملك الطعام ارتكاسات عكسية  بدون القيام التالي بالتمارين.قد

 يحدث التأق المحرض بالجهد بعد تناول الأسبرين أو أي من مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.  

 جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي معالجة الصدمة التحسسية او التأق أو صدمة الحساسية ؟

 المعالجة المختارة هي إعطاء الإبي نفرين(1000:1) بمقدار 0,01مل/كغ (الجرعة القصوى0.3مل للطفل أو0.5مل للكهل) وذلك بالطريق العضلي و يمكن تكرار هذه الجرعة بعد 15 دقيقة إذا دعت الضرورة لذلك. وإذا ماكان التفاعل الحادث تجاه زرق خلاصة المستأرج أو لسعة غشائيات الأجنحة على الأطراف يمكن أن نمدد نصف الجرعة السابقة بـ2مل من السالين النظامي وأن يتم ترشيحها تحت الجلد حول المنطقة المصابة للإقلال من الامتصاص، ويمكن لوضع العصابة فوق المكان أن يقلل من التوزع  الجهازي للمستأرج.

ويمكن أن ترخى تلك العصابة بعد حدوث التحسن أو أن ترخى قليلا بفواصل مدتها 3دقائق.

يمكن معالجة التفاعل المستمر والخطير بالمناطرة القلبية الحذرة للتسريب الوريدي للإبي نفرين بمعدل تسريب بدئي مقداره0.1مكغ/كغ/ دعند الطفل (أو 2مكغ/كغ/دعند الكهل) للمحافظة على ضغط انقباضي للدم مقداره 80ملمز.

يستطب إعطاء الأوكسجين الإضافي (100%بمقدار4-6ل/د). يستطب تسريب المحلول الملحي النظامي بسرعة 100مل/د وبشكل لا يتجاوز3ل عند الكهل،إن لم يستجب  انخفاض الضغط لإعطاء الإبي نفرين زرقا تحت الجلد.

يعتبر الكورتيزون أو الستيروئيدات القشرية جهازيا أمرا ملائما بعد معالجة المظاهر البدئية للتأق، على الرغم من أن تأثيرها في منع التفاعلات الثنائية الطور أمرا غير مؤكد....الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - مصدر المعلومات :كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 1/8/2014