التحسس من لسع و لدغ الحشرات



التحسس من لسع الحشرات

الحساسية من لدغ الحشرات

حساسية تجاه قرص الحشرة

طفل يتحسس من كل قرصة بعوضة

bug bites and stings inchildren

 الأرجية للحشرات

child  Insect bite Allergy

أسباب,أعراض,تشخيص,علاج

 

يمكن ان يسبب لسع أو لدغ الحشرات أحد المشاكل التحسسية التالية :

  1. أعراض أرجية تنفسية نتيجة لاستنشاق مادة خاصة منشأها من الحشرة

  2. تفاعلات جلدية موضعية لعضلات الحشرات .

  3. تفاعلات تأقية من الحشرات اللاسعة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net
ما هي أعراض و علامات لسع أو لدغ الحشرات أحد المشاكل التحسسية التالية :

تكون الأعراض التنفسية الناجمة عن المواد المستنشقة الحمولة مع الحشرة مثل غبار الطلع و قد يحدث :

  1. التهاب و تحسس الأنف

  2. التهاب الملتحمة

  3. الربو .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net
الأعراض الجلدية الناجمة عن الحساسية أو التحسس من لسع أو لدغ الحشرات هي :

تكون التفاعلات الجلدية لعض الحشرات شروية في معظم الأحيان (شرى الجلد )

وقد تكون الآفات الجلدية حطاطية , حويصلية , حمامية و خاصة عندما تستمر الآفة في التقدم ,

كما تحدث الآفات التي تشابه فرط التحسس النموذجي الآجل أيضاً .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net
الأعراض العامة الناجمة عن الحساسية أو التحسس من لسع أو لدغ الحشرات هي :

تتراوح العامة الناجمة  الناجمة عن لسع الحشرات السمامة من الألم البسيط والحمامى الموضعية إلى صدمة  مهددة للحياة . ويكون التفاعل المعتاد على شكل تورم أقل من 4-5 سم , ويستمر لفترة تقل عن 24 ساعة . وتملك التفاعلات الموضعية الكبيرة تورماً أكبر وتكون ذات مدة أطول من التفاعل المعتاد . تكون التفاعلات المهددة للحياة الفوريةوالجهازية مشابهة للـتأق (وذمة حنجرية , تشنج قصبي , هبوط الضغط , الشرى ) . يتم عادة فحص الآفات الجلدية , و يكون الشرى الحطاطي الشائع لدى الأطفال ناجماً في معظم الأحوال عن عض الحشرات , خاصة البعوض و بق الفراش و البراغيث .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net
ما هي معالجة الحساسية أو التحسس من لسع أو لدغ الحشرات ?

تتضمن معالجة التفاعلات الجلدية الناجمة عن لدغ الحشرات تطبيق أدوية موضعية بغية التخلص من الإزعاج و الحكة . وقد يكون مناسباً إعطاء مضاد هيستامين بشكل جهازي . تشابه المعالجة الحادة التفاعل التأقي التالي للسعة غشائيات الأجنحة مثيلتها في التأق .

يجب أن يزود الأطفال الذين عانوا سابقاً من تفاعلات شديدة أو تأقية  للسع غشائيات الأجنحة (أو كان ذلك لدى الوالدين ) بالــ Epipen الذي يسهل تحررا سريعا لزرقة من الإبي نفرين أو بعلبة صغيرة تحوي على الإبي نفرين (الادرينالين) للزرق وحبة  مضاد هيستامين للاستعمال الاسعافي، و ينبغي على المرضى ذوي الخطر لحدوث التأق أو الصدمة التحسسية من لسعة حشرة أن يرتدوا سوار تعريف يشار فيه إلى الأرجية الموجودة عندهم.  ..الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - مصدر المعلومات :كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث11/8/2014