العناية بالمولود و حديث الولادة



العناية بالمولود الجديد

رعاية الطفل حديث الولادة

العناية بالرضع حديثي الولادة بعد الولادة مباشرةً

Caring of The Newborn Infant

الاهتمام بالأطفال حديثي الولادة

العناية الروتينية بالطفل الوليد في غرفة الولادة :

يجب قلب رأس الطفل المولود حديث الولادة نحو الأسفل مباشرة بعد الولادة مع تنظيف الفم والبلعوم و الأنف من السوائل و المخاط و الدم و البقايا الأمنيوسية و ذلك بفعل الجاذبية , و يفيد المص اللطيف بواسطة إجاصة مطاطية أو أنبوب مص لين وذلك لنزع هذه المواد .

إن مسح الحنك والبلعوم بالشاش قد يؤدي إلى كشط الجلد و يسبب السلاق أو فطور الفم, أو القرحات جناحية الشكل (قلاع بندر ) ونادراً ما يؤدي لالتهاب براعم الأسنان مع ذات عظم ونقي في الفك السفلي لذلك فهو ممنوع.

يجب تفريغ المعدة بواسطة الأنبوب الأنفي المعدي وذلك لمنع حدوث استنشاق محتويات المعدة , و إذا ظهر الوليد بمظهر طبيعي وحالة جيدة فيمكن إعطاؤه لامه مباشرة لكي تضمه وترضعه مباشرة, وفي حال وجود أية إشارة لشدة تنفسية فيجب عندها وضع الرضيع عند المدفأة في وضعية تدلي الرأس . إن الرضع الذين يفشلون في البدء بالتنفس يجب أن يتلقوا الانعاش السريع ومن ثم يتبع ذلك بالمراقبة اللصيقة لاحقاً .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

علامة و مشعر إبغار للطفل لحظة الولادة :

 يعتبر مشعر أبغار طريقة عملية لتقصي حالة الطفل الملود حديث الولادة الحيوية , و ذلك بعد الولادة مباشرة مما يساعد في معرفة فيما إذا كان الوليد بحاجة للإنعاش أم لا .

يبين الجدول التالي جدول تقييم علامة أبغار للأطفال لحظة الولادة :

  العلامة

    0

    1

    2

   معدل سرعة القلب

  غائب

  < 100 / دقيقة  

   > 100 / د

 الجهد التنفسي (الحركات التنفسية )

   غائبة

  بطيئة وغير منتظمة

  جيد وبكاء

  المقوية العضلية

  رخوة

 بعض التقلصات في الأطراف

  حركة نشطية

 الاستجابة لوضع قثطار في الأنف (يجري بعد تنظيف الفم والبلعوم )

  لا توجد استجابة

 تكشير

  سعال و عطاس

   اللون

 ازرق شاحب

 الجسم وردي والأطراف زرقاء

 كل الجسم وردي

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

الحفاظ على حرارة جسم الطفل حديث الولادة ثابتة :

في ظروف غرفة الولادة التي حرارتها من 20-25 درجة مئوية تهبط حرارة جلد الرضيع مما يؤدي لفقدان تراكمي لـ 2-3 درجات مئوية في الحرارة العميقة للجسم . قد يصاب الولدان بتمام الحمل والذين يتعرضون للبرد بعد الولادة بالحماض الاستقلابي ونقص الأكسجة ونقص سكر الدم وزيادة الطرح الكلوي للماء والمواد المنحلة فيه , لتحاول معاوضة فقدان الحرارة . الرضع الذين يعانون من نقص سكر الدم أو نقص الأكسجة لا يستطيعون رفع استهلاك الأوكسجين لديهم وذلك عندما يتعرضون لوسط بارد , وبالنتيجة تهبط درجة حرارتهم المركزية . لذلك فمن المستحب التأكيد على تجفيف الرضيع ولفه بحرامات وبطانيات أو وضعه بجانب المدفأة ريثما يوضع بالقرب من أمه . وبما أن الإجراءات الإنعاشية المنفذة على الرضيع المغطى أو الموضوع في الحاضنة صعبة التطبيق , لذلك يجب استعمال مشع حراري ويدفىء الطفل مباشرة بعد الولادة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

تطهير الجلد و العناية بالحبل السري (السرة ) للطفل حديث الولادة :

بعد استقرار حرارة الرضيع يجب تنظيف كامل جلده والحبل السري بواسطة قطن معقم مبلل بالماء الدافىء أو بسائل الصابون المعتدل غير الحاوي على أية أدوية . وذلك لإنقاص نسبة حدوث غزو الجلد والمنطقة حول السرة بالعوامل الممرضة ولإنقاص نسبة الانتان (التهاب السرة ) , ويمكن غسل الرضيع بماء حرارته بنفس حرارة جسمه لتجنب برودته وحدوث القشعريرة , ثم يجفف ويغطى بيطانيات دافئة ويؤخذ إلى الحاضنة , ولإنقاص غزو العنقوديات المذهبة والجراثيم الممرضة الأخرى للحبل السري يجب مسح يومياً بالصبغة الثلاثية أو بالعوامل القاتلة للجراثيم , أو بالباسيتراسين , ومن ناحية أخرى يمكن استخدام الغسل بالكلورهيكسيدين أو الكحول الطبي . ويجب على الممرضات أن تغسلن أيديهن بالكلورهيكسيدين أو بالصابون المعقم قبل حمل أي رضع وذلك من اليد وحتى المرافق ولمدة دقيقتين في المرة الأولى وتكرر ثانية ولمدة 15-30 ثانية , و يجب غسل اليدين بشكل تام بين كل مسك أو تناول لأي رضيع ولكن لمدة أقصر من غسل اليدين عند دخول قسم الحواضن لأول مرة في اليوم .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

تعقيم العين و الفيتامين ك للطفل حديث الولادة :

يجب وقاية عيني الوليد من الإصابة بالمكورات البنية وذلك بواسطة تقطير قطرات من نترات الفضة 1% أو المراهم العينية الحاوية على الأريتروميسين (0,5% ) والتتراسكلين (1% ) والتي هي عبارة عن البدائل . وبالرغم من أن النزف عند الرضيع قد يحدث بسبب آخر غير عوز الفيتامين K , إلا أنه ينصح بحقن جميع الولدان بعد الولادة مباشرة بحقنة عضلية من الفيتامين K1 المحلول بالماء وبمقدار 1 ملغ , وذلك للوقاية من الداء النزفي عند الوليد . يتوفر حالياً إجراء مسح لحديثي الولادة لتقصي أمراض وراثية و استقلابية ودموية وغدية عديدة . يجب مسح جميع الرضع وفحصهم باختبارات السمع المناسبة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

تنظيف و رعاية الرضيع حديث الولادة في المشفى قبل خروجه الى البيت :

بالنسبة للرضع الأصحاء والذين لا يوجد عندهم أية عوامل خطورة , ينصح بأخذهم إلى حاضنة حديثي الولادة النظامية أو العادية أو وضعهم في غرف أمهاتهم إذا توفر في المشفى نظام مبيت للأم . يفضل أن تكون سلة الحاضنة من البلاستيك الشفاف لتسمح بالمراقبة والعناية السهلة بالرضيع , ويجب تنظيفها جيداً وباستمرار ويجب إجراء  العناية الدقيقة بالرضيع وهو موضوع داخل هذه السلة او المهد , حيث نجري كل الفحوص الفيزيائية , وتبديل الثياب , وأخذ الحرارة , وتنظيف الجلد و الإجراءات الأخرة للرضيع وهو في داخلها . لأنه إذا أجرينا هذه الأمور في أي مكان فإننا نسبب نقاط تماس وطرق كثيرة , لانتقال الانتان , يجب أن يكون اللباس والأغطية قليلة قدر الإمكان فقط تلك التي يحتاجها لراجته , يجب الحفاظ على الحرارة داخل الحاضنة 24م .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي حرارة الطفل حديث الولادة الطبيعية ؟

يجب قياس حرارة الرضيع تحت الإبط . وبالرغم من أن الفواصل بين أخذ درجات الحرارة تعتمد على عدة ظروف , إلا هذه الفواصل يجب أن لا تكون أكثر من 4 ساعات خلال الـ 2-3 أيام الأولى و 8 ساعات , بعد ذلك , والحدود الطبيعية للحرارة الإبطية عند الوليد هي 36.4 -  37,0 , يجب قياس وزن الرضيع في يوم الولادة , ويومياً بعد ذلك ولإنقاص خطر حدوث متلازمة موت الرضيع المفاجىء يفضل وضع الرضع الأصحاء بوضعية الاستلقاء الظهري .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

الأدوية وإرضاع المولود من الثدي :

إن الأدوية التي تتناولها الأم قد تؤثر على انتاج حليب الأم وسلامته و يبين الجدول التالي أهم الادوية و تأثيرها خلال الارضاع :

أدوية الأم المرضع خلال الإرضاع من الثدي :

  مضاد استطباب (لا تعطى )

  الأدوية التي يجب يجب تجنبها أو تناولها بحذر شديد

 الأدوية التي يمكن أن تكون آمنة ولكن يجب أن تؤخذ بحذر .

 الأدوية المضادة للسرطان

  الأميودارون

 الأسيتامينوفين (البراسيتامول أو البانادول )

الأمفيتامينات

 المسهلات (الأنثروكوينون )

 الأسيكلوفير

 البروموكربتين

 الأسبرين

 الألدوميت

 الكليماستين

 الأتروبين

 أدوية التخدير

 الكلورامفينيكول

 حبوب منع الحمل

 الصادات الحيوية (غير التتراكسكلين )

 السيميتيدين

 مركبات البروميد

 مضادات الدرق ( غير الميتمازول )

 الكوكائين

 الكالسيفيرول

مضادات الصرع / مضادات الهيستامين)

 السيكلوفوسفاميد

 الكسكار

 خافضات الضغط والادوية القلبية

 السيكلوسبورين

 الدانثرون

 البيس هيدروكسي كومارين

 الدي ايتيل سلبسترول DES

 الدي هيدرو تاكستيرول

 الكلوربرومازين

 الدوكسوروييسين

 مركبات الاستروجين

 الكودبين

 الارغوت

 الايتانول

 الديجوكسين

 أملاح الذهب

 الميتو كلو بروميد

 المدرات

 الهيروئين 

 الميترونيدازول

 الفلوكسيتين

 مثبطات المناعة

 المخدرات

 الفوروسيميد

 مركبات اليود

 الفينوباربيتال

 الهيدرالازين

  الليثيوم

 البريميدون

 الاندوميتاسين ومضادات الالتهاب غير الستيروئيدية الاخرى .

 ميبروبامات

  أدوية الذهان

 الميتادون

 الميثيمازول

 الرزربين

 المرخيات العضلية

 الميتيل أمفيتامين

 السولفاسالازين

  البرودنيزون

  النيكوتين (التدخين )

 

 البروبرونالول

  الفينسيكليدين

 

 مركبات الكينولات

الفينينديون

 

 البروبيل تيوراسيل

 مركبات التباين الشعاعي

 

 المركنات

 التيتراسيكلين

 

 التيوفيللين

 التيوراسيل

 

 الفيتامينات والوارفارين

ما هي المادة البيضاء التي تغطي جسم الطفل المولود بعد الولادة ؟

المادة البيضاء التي تغطي جسم الطفل المولود بعد الولادة تسمى الطلاء الدهني , و هي مادة دهنية مفيدة لجسم الطفل و تحمي الجلد من البرد والجراثيم و لا ضرور لازالتها فوراً , و يسقط الطلاء الدهني الجنبي عفوياً خلال 2-3 أيام , ومعظمه يعلق بالألبسة التي يجب تغييرها يومياً وبشكل كامل , ويجب فحص الحفاض قبل و بعد كل وجبة طعام وعندما يبكي الرضيع , ويجب تبديله عند تلوثه بالبول أو بالبراز , ويجب تنظيف إليتي الرضيع ما أمكن من العقي أو البراز بالقطن المعقم المرطب بالماء المعقم أيضاً ويجب عدم سحب أو شد قلفة الرضيع الذكر , أما الختان فهو إجراء انتخابي . إن التخريج الباكر للوليد من المشفى (قبل مرور 48 ساعة على الولادة ) أو التخريج الباكر جداً (قبل 24 ساعة ) قد يزيد من خطورة عودة استشفاء الرضيع بسبب احتمال إصابته بفرط بيليروبين الدم أو بتجرثم الدم أو فشل النمو أو التجفاف أو بسبب إغفال أي تشوه خلقي ما . وما هذا التخريج الباكر يتطلب متابعة شديدة لحالة الرضيع (زيارة ممرضة دورياً أو زيارة العيادة خلال 48 ساعة الأولى من التخريج ) . ...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - مصدر المعلومات :كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 21/5/2015