نقص السكر في الدم عند الأطفال حديثي الولادة



نقص السكر في الدم عند الأطفال حديثي الولادة

نقص سكر الدم

 Hypoglycemia in newborns

نقص السكر عند المولود

نقص سكر الدم عند المواليد الجدد

neonatal hypoglycemia

أسباب,أعراض,تشخيص,علاج

 

يحدث نقص السكر في الدم عند الأطفال حديثي الولادة عندما تنخفض مستويات غلوكوز المصل بشكل ملحوظ أكثر من المجال السوي عند الرضع الأسوياء مع عمرهم بعد الولادة . وبالرغم من إمكانية تعريف نقص سكر الدم على أنه وجود تظاهرات عصبية (وسن , سبات , توقف التنفس , الاختلاجات ) , أو ودية (شحوب , خفقان , تعرق ) , تستجيب بدورها لتناول الغلوكوز فإن العديد من الرضع لا يعانون من أي عرض بالرغم من انخفاض مستوى الغلوكوز عندهم بينما هناك رضع تظهر عندهم علامات غير نوعية لنقص سكر الدم بالرغم من وجود مستويات سوية للغلوكوز عندهم .

ويمكن للتغذية الباكرة أن تنقص من نسبة حدوث نقص سكر الدم , بينما كل من الخداج وهبوط الحرارة ونقص الأكسجة وتأخر النمو داخل الرحم , كلها تزيد من نسبة حدوث نقص سكر الدم , وتنقص مستويات غلوكوز الدم بعد الولادة حتى عمر 1-3 ساعات , عندها ترتفع مستوياته عفوياً عند الرضع الأصحاء , وعند الرضع الأصحاء المولودين في تمام الجمل , نادراً ما تنخفض قيم سكر المصل إلى ما دون الـ 35 ملغ / دل (1.9 مليمول / ل ) بين الساعة 1-3 من الحياة وإلى ما دون الـ 40 ملغ / دل (2.2 ملمول / ل ) بين الساعة 3-24 من الحياة , وإلى ما دون الـ 45 ملغ / دل (2,5 ملمول / ل ) بعد 24 ساعة . إن كلاً من الرضع الخدج والولدان تأمي الحمل معرضون بنفس النسبة لحدوث إصابة عصبية تطورية خطيرة بسبب وجود قيم غلوكوز منخفضة , وإن هذا الخطر يترافق مع شدة ومدة نقص سكر الدم .

  جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أسباب نقص السكر في الدم عند الأطفال حديثي الولادة ؟

1- نقص السكر في الدم عند الأطفال حديثي الولادة المولودين من أمهات سكريات أو يعانين من السكري الحملي , الرضع المصابون بآرام الحمر الجنيني أو الحساسية للوسين مع فرط أمونيا الدم أو من فرط أنسولين الدم العائلي أو الفرادي أو متلازمة بيكويث ويدمان , وكذلك يترافق قصور النخامى الشامل مع فرط إنسولين الدم .

2- نقص السكر في الدم عند الأطفال حديثي الولادة المصابون يتأخر النمو داخل الرحم أو المولدين قبل تمام الحمل قد يعانون من سوء تغذية داخل رحمية ناتجة عن نقص مخازن الغليكوجين والشحم الكلي في الجسم , وعند التوائم غير المتوافقة مع بعضها (خاصة إذا كان عدم التوافق أكثر من 25% مع وزن أقل من 2 كغ ) وعند الرضع المصابين بكثرة الحمر والرضع المولولدين من أمهات مصابات بالانسمام الحلمي , أو بسبب وجود الشذوذات مشيمية والتي تزيد التعرض لنقص السكر بشكل كبير .

3- نقص السكر في الدم عند الأطفال حديثي الولادة الخدج بشدة أو مصابين بمرض شديد قد يتطور عندهم نقص سكر الدم بسبب زيادة الحاجيات الاستقلابية شكل غير متناسب مع المخازن الموجودة أو التزويد بالحريرات , الرضيع ذي وزن الولادة الناقص مع وجود متلازمة الشدة التنفسية أو الاختناق حول الولادة أو كثرة الحمر أو نقص حرارة الجسم أو انتانات جهازية , بالإضافة للرضع المصابين بقصور قلب مع وجود مرض قلبي خلقي مزرق . كل هذه المجموعات في خطر من حدوث سكر الدم . كما أن قطع التسريب الوريدي قد يسبب حدوث بداية لتفاقم نقص سكر الدم .

4- نقص السكر في الدم عند الأطفال حديثي الولادة الولادة الذين يعانون من أمراض وراثية أو استقلابية بدئية مثل الغلاكتوزيميا , أدواء خزن الغليكوجين , عدم تحمل الفروكتوز الوراثي وارتفاع حمض  البيروبيونيك في الدم أو الحماض الميثيل مالوني أو التيروزينيميا , داء بيلة شرب القيقب أو عوز انزيم أسيل كو أنزيم A ديهيدروجيناز الحموض الدسمة متوسطة أو طويلة السلسلة كلها قد تزيد التأهب لنقص سكر الدم .

  جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أعراض و علامات نقص السكر في الدم عند الأطفال حديثي الولادة ؟

تكون نسبة حدوث نقص سكر الدم العرضي أعلى ما يمكن عند الرضع الصغار الحجم نسبة لعمرهم الحملي . إن هؤلاء الرضع يصنفون إلى مجموعتين أو ثلاث مجموعات بناءً على التقسيم الفيزيولوجي المرضي السابق , ويشار لبعضهم باسم نقص سكر الدم العرضي العابر مجهول السبب عند الرضع . وتتفاوت بداية الأعراض من ساعات قليلة وحتى الأسبوع بعد الولادة . وكترتيب تقريبي للحدوث يشاهد هياج عصبي ثم رجفان ثم خمول ثم نوب من الزرقة ثم اختلاجات ثم تسرع تنفس أو نوب من توقف التنفس المتقطع ثم بكاء ضعيف أو منخفض اللحن ثم ارتخاء و خمول ثم صعوبة إرضاع ثم دوران في حركة العينين . وتشاهد أيضاً كل من الأعراض التالية : نوب من التعرق وشحوب مفاجىء ونقص حرارة الجسم وقصور وتوقف القلب . من الضروري قياس مستويات الغلوكوز والتحديد فيما إذا كان بالإمكان اختفاء هذه التظاهرات عند إعطاء كميات كافية من الغلوكوز لرفع سكر الدم إلى مستويات سوية , وإذا لم تتوقع هذا فيجب وضع تشخيص لأمراض أخرى .

  جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي معالجة و علامات نقص السكر في الدم عند الأطفال حديثي الولادة ؟

في حال وجود أعراض غير الاختلاجات , تعطى جرعات كبيرة من الغلوكوز 10% الوريدي بجرعة 200 ملغ / كغ (2 مل / كغ ) وهذا يكون فعالاً في رفع تركيز غلوكوز الدم , أما في حال وجود الاختلاجات فإن الغلوكوز 10% يجب أن يعطى بجرعة تحميل =4 مل / كغ . بعد هذه المعالجة البدئية , يجب إعطاء تسريب الغلوكوز بجرعة 8 ملغ / كغ / د , وفي حال تكرر حدوث نقص سكر الدم فإننا نزيد سرعة التسريب بمعدل 15-20% من الغلوكوز المستخدم . في حال كان التسريب الوريدي للغلوكوز 20% غير كاف للتخلص من الأعراض والوصول لتراكيز ثابتة من المستويات السوية للغلوكوز , عندها قد توجد حالة فرط أنسولين الدم وعندها يجب إعطاء الديازوكسيد .

  جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

تناذر أو متلازمة بيكويث ويدمان : نقص سكر الدم المترافق مع ضخامة اللسان  :

متلازمة بيكويث ويدمان هي حالة تشمل كلاً من نقص سكر الدم المعند عند رضيع لديه كبر بحجم اللسان , كما يلاحظ أن هذا الرضيع عرطل ولديه ضخامة أخشاء وصغر متوسط الشدة في حجم الرأس , فتق سري , وحمة وجهية شعلية , وثلم مميز في شحمة الأذن وزيادة في خطر الأورام (ورم ويلمز , ورم الأورمة الكبدية , ورم الأورمة الأورمة القندية ) وعسر تصنع لبي كلوي , ويكون مستقبل الطفل سيء عادةً. ..الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - مصدر المعلومات :كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 19/6/2015