أعراض و علاج التهابات و انتانات الأطفال حديثي الولادة



أعراض التهابات الأطفال حديثي الولادة

علامات التهاب و إنتان الطفل حديث الولادة

symptoms of infections in newborns

عوارض إنتانات المولود حديث الولادة

تشخيص الأخماج لدى الرضع المواليد

   Infections in Neonatal Infants

معالجة التهابات حديث الولادة

علاج إنتانات حديثي الولادة

يمكن أن يكون الإنتان و الالتهاب عند الوليد حديث الولادة  محصوراً في عضو واحد أو قد يصيب عدة أجهزة (موضع أو جهازي ) . و لا ينفي غياب العلامات السريرية عند الفحص البدئي وجود الخمج عند الطفل المولود , يمكن لبعض الأخماج أن تكون لا عرضية وتبقى كذلك . قد تكون التظاهرات السريرية الباكرة للخمج مخاتلة وغير نوعية .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أعراض و علامات التهابات الأطفال حديثي الولادة ؟

فيما يلي أهم أعراض و علامات التهابات الأطفال حديثي الولادة :

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

الحمى و ارتفاع حرارة الطفل حديث الولادة :

 تكون الحرارة فوق 37.8م (إبطية ) فقط عند 50% من حديثي الولادة المصابين بحالة التهاب او انتان . لا يشير ارتفاع الحرارة عند الوليد بالضرورة للخمج . تكون حرارة الجسم عند الخدج أخفض بشكل طبيعي.

إن هبوط الحرارة أو عدم ثباتها أكثر توافقاً مع الخمج عند حديث الولادة و من غير النادر ملاحظة عدم ثبات الحرارة عند الوالدان ناقصي وزن الولادة.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

الطفح الجلدي الطفل حديث الولادة:

 تتضمن المظاهر الجليدية للخمج، التهاب النسيج الخلوي، التهاب الثدي، التهاب السرة، الخراجات تحت الجلد. وتعتبر الأكتيمة المواتية مشخصة للإنتان بالزوائف (العصيات الزرق )

يقترح وجود حطاطات وردية- سلمونية صغيرة الخمج بالليستيريا المولدة للوحيدات.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

 

التهاب السرة عند الأطفال حديثي الولاة :

 يعتبر التهاب سرة الطفل حديث الولادة خمجاً خاصاً بالولدان ينجم عن العناية غير الكافية بالحبل السري، تستعمر الجراثيم المكتسبة من المحيط أو من السبيل التناسلي للأم الجذمور السري. قد ينتشر التهاب السرة إلى جدار البطن مؤدياً لالتهاب لفافة أو التهاب الأوردة السرية أو البابية ومن ثم الكبد والبريتوان، مما قد يسبب إنتان دم .

يوضح الجدول التالي أعراض وعلامات غير النوعية لأخماج والتهابات حديثي الولادة :

أعراض عامة :

-حمى، عدم ثبات حروري،

-سوء الحالة العامة-ضعف الرضاعة-الوذمة.

 = الجهاز المعدي المعوي :

 - تمدد البطن .

 - الإقياء - الإٍسهال . الضخامة الكبدية .

 = الجهاز التنفسي :

 - انقطاع النفس , الزلة التنفسية

 - تسرع التنفس , السحب .

 - الطحة و تراقص خنابتي الأنف , الزرقة .

 = الجهاز الكلوي :

 - شح البول . 

 

  = الجهاز القلبي الوعائي :

 - الشحوب , الترخمات الوعائية (منظر الشبكة على الجلد ), الجلد البارد الرطب .

 - تسرع القلب , هبوط التوتر , بطء القلب .

  = الجهاز العصبي المركزي :

  - الهياج - الوسن . - الرجفان الاختلاج , فرط المنعكسات , الرخاوة . شذوذ منعكس مورو .

  - عدم انتظام التنفس .

  - امتلاء اليافوخ - بكاء عالي الطبقة .

  = الجهاز الدموي :

 - اليرقان - ضخامة الطحال , - الشحوب ,  النمشات , الفرفريات , النزف .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

مرض الكزاز عند الأطفال حديثي الولادة أو كزاز الوليد :

يشكل كزاز الوليد سبباً رئيسياً للوفاة في جنوب شرق آسيا، أفريقيا وشرقي المتوسط . ينجم عادة هن الولادة في ظروف غير عقيمة و سوء معاملة الحبل السري .

في البلدان المتطورة يكون الولدان مجميين عبر انتقال أضداد الذيفان عبر المشيمة.

يكون بدء مرض الكزاز عند الطفل الوليد عادة في الأيام 3-14 من الحياة، ونجد العلامات التالية :

  1. ضعف المص

  2. الهياج

  3. ضزز الفكين

  4. صعوبة بلع الطفل المولود

  5. التشنجات و الاختلاجات

  6. القعس الظهري (تقوس الظهر )

تكون معالجة كزاز الوليد بتعديل الذيفان بالغلوبولين المناعي الإنساني، قطع السرة لإزالة مصدر الذيفان، إعطاء معالجة مضادة للجراثيم مع تدبير الاخنلاجات والحالة النفسية .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ذات الرئة أو التهاب رئة المولود حديث الولادة :

غالباً ما تكون الأعراض والعلامات الباكرة لذات الرئة غير نوعية عند الأطفال حديثي الولادة ، وتتضمن ضغف الرضاعة، الوسن، الهياج، الشحوب، تبدل الحرارة، تمدد البطن، مع انطباع معمم بأن الطفل ليس بحالة حيدة كما كان سابقاً. يشير السعال إلى اضطراب -انتاني عادة- في الطرق التنفسية السفلية، ومع ازدياد المعاوضة التنفسية يلاحظ تسرع التنفس، تسرع القلب، رقص خنابي الأنف، الطحة، السحب، الزرقة، توقف التنفس وقد يتطور القصور التنفسي المترقي بعد ذلك .

من الصعب جداً تقدير العلامات الفيزيائية لذوات الرئة مثل الأصمية بالقرع، التغير في الأصوات التنفسية، وجود الخراخر الجافة أو الغاططة عند الولدان. قد تظهر صورة الصدر الشعاعية وجود ارتشاحات جديدة أو انضباباً، وإذا كان لدى الوليد داء أغشية هلامية أو عسرة تنسج قصبات ورئة سابقة يكون من الصعب الحكم على التبدلات الشعاعية هل هي ناجمة عن الحدثية المرضية الجديدة (ذات الرئة) أو أنها ناجمة عن تدهور الافة الأساسية. قد يكون تطور ذات الرئة متبدلاً عند الوليد .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

التهاب أو تجرثم او إنتان أو تسمم أو جرثومة الدم عند حديث الولادة :neonatalsepsis

التهاب أو تجرثم او إنتان أو تسمم أو جرثومة الدم عند حديث الولادة أو انتان الدم الوليدي تعابير استخدمت لوصف الاستجابة الجهازية نحو الخمج عند الولدان. يوجد إجماع قليل حول الاستخدام الصحيح للمصطلح أي هل ينبغي أن يقتصر على وصف الأخماج الجرثومية أم لوصف زروع الدم الإيجابية أم لوصف شدة المرض. يجب أن تتضمن معايير تشخيص انتان الدم الوليدي توثيقاً للخمج عند الوليد إلى جانب مرض جهازي خطير استبعدت فيه الأسباب غير الخمجية لتفسير الحالة الفيزيولوجية المرضية الشاذة أو من غير المحتمل وجود هذه الأسباب .

ينبغي أن تأخذ بعين الاعتبار إنتان الدم عند المرضى ذوي الإصابة الجهازية المتعددة أو عندما تتماشى العلامات القلبية التنفسية مع مرض شديد. ربما يقتصر التظاهر البدئي على جهاز واحد فقط كانقطاع التنفس أو تسرع القلب، ولكن يكشف التقييم الكامل السريري والمخبري وجود شذوذات أخرى. ينبغي تقييم الولدان الذين نشك بإصابتهم بإنتان الدم لأجل كشف ما قد يكون مرضاً جهازياً يطال عدة أجهزة. من الشائع وجود الحماض الاستقلابي وربما نقص الأكسجة الدموية واحتباس ثاني أوكسيد الكربون مع متلازمة الضائقة التنفسية الولادية ولدى البالغين أو ذات الرئة .

تشمل التظاهرات المتأخرة لانتان الدم علامات الوذمة المخية أو الخثار والقصور التنفسي كنتيجة لمتلازمة الضائقة التنفسية الجادة وفرط ضغط الدم الرئوي وقصور القلب والقصور الكلوي والإصابة الكبدية الخلوية مع فرط بيليروبين الدم وارتفاع أنزيمات الكبد، وتطاول زمن البروترومبين وزمن الترومبوبلاستين الجزئي و الصدمة الانتانية و الترف الكظري مع القصور الكظري، قصور نقي العظم (قلة الصفيحات الدموية وقلة المعتدلات وفقر الدم) والتخثر المنتشر داخل الأوعية DIC .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يتم تشخيص التهابات و إنتانات الأطفال حديثي الولادة ؟

يشمل التشخيص التفريقي عند حديثي الولادة المرضى الامراض التالية : اضطرابات تنفسية أولية، مرض قلبي، تأذي الجهاز العصي المركزي، فقر الدم، الشذوذات الاستقلابية يتضمن أيضاً انتان الدم.

ربما تعرض الولدان إلى فتح وريد مركزي أو محيطي أو وضع قثطرة سرية أو تنبيب رغامي أو ديال صفاقي أو مداخلة جراحية. ربما تزودنا القصة الوالدية بمعلومات هامة حول الخمج عند الأم والتعرض للخمج عن الطريق الجنسي والمناعة لدى الأم (الطبيعية أو المكتسبة) والاستعمار الوالدي والعوامل الخطر الولادية(الخداج وتمزق الأغشية الباكر و التهاب الأمنيوس والمشيمة لدى الأم). ربما تجرى اختبارات التقصي المصلي لتحري وجود اللولبية الشاحبة والحصبة الألمانية وفيروس التهاب الكبد ب وقد نجري زروع والدية للكشف عن البنيات أو العقديات مجموعة B أو الحلأ البسيط أو المتدثرة . إذا كان هناك احتمال قوي حول وجود خمج والدي مع عامل ماسخ معروف عنها يوصي الطبيب بشدة بضرورة فحص الجنين بالأمواج فوق الصوتية. إذا كانتت الدراسات المصلية عند الأم تشير إلى عامل ممرض معين، فإنه من الممكن أحياناً إجراء زرع للمتعضية المأخوذة من السائل الأمنيوسي. يفيد تفاعل سلسلة البوليميرازPCR بشكل خاص في تشخيص خمج الـHIV في العينات المأخوذة عن طريق بزل الحبل السري، وفي العينات الدموية الماخوذة من الولدان.

تعتبر الأخماج الناجمة عن داء المقوسات والحصبة الألمانية و الـCMV و الحلأ البسيط السيفلس عند الوليد معضلة تشخيصية بسبب:

  1. التداخل بين ملامحها السريرية التي قد لا نقدر مبدئياً على التمييز فيما بينهما

  2. ربما يكون المرض غير واضح

  3. الخمج الوليدي غير عرضي غالباً،

  4. ربما قد نحتاج لدراسات مخبرية نوعية،

  5. تبنى المعالجة النوعية لداء المقوسات والسفلى والحلأ على أساس التشخيص الدقيق وهذا مما ينقص من المشاكل طويلة الأمد الخطيرة.

    جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

     

    ما هي أعراض و علامات مرض الطفل حديث الولادة التي تدل على إصابته بالمرض داخل الرحم قبل الولادة و هو جنين ؟

     

تتضمن الملامح المشتركة الشائعة التي توحي بتشخيص انتان داخل الرحم:

 الخداج، تأخر النمو داخل الرحم (نقص وزن الولادة ) ، الاضطرابات الدموية (كفقر الدم وقلة العدلات وقلة الصفيحات والنمشات والحبرات  والفرفريات)، والعلامات العينية (كالتهاب الشبكية والمشيمية والساد والتهاب القرنية والملتحمة وصغر إحدى العينين أو كلتاهما ) و العلامات المتعلقة بالجهاز العصبي  المركزي(صغر الرأس و استسقاء أو موه الرأس والتكلسات داخل القحف) وإصابة أجهزة أخرى( ذات الرئة والتهاب عضلة القلب والتهاب الكبد مع ضخامة الكبد والطحال واليرقان ) أو وجود موه غير مناعي .  

يمكن للفحص السريري أن يكشف وجود خمج ولادي (حاد أو مزمن ) وذلك بعد الولادة بوقت قصير .

تتضمن العلامات المزمنة للطفل حديث الولادة التي تدل على إصابته بالمرض داخل الرحم قبل الولادة و هو جنين:

صغر الرأس وموه الرأس والتكلس داخل القحف والتهاب الشبكية وضخامة الكبد واعتلال العقد اللمفاوية وضخامة الطحال .

يتظاهر الخمج الولادي الحاد عادة على هيئة اعتلال خطير عند الرضع الولدان مع تدني درجة أبغار وهمود الجهاز العصبي المركزي والقصور التنفسي .

عندما يوحي التظاهر السريري بوجود خمج حاد ولكن بؤرته غير واضحة يتوجب حينها إجراء المزيد من الدراسات التي تتضمن بالإضافة للزروع الدموية , البزل القطني وفحص البول وزرع البول و تلوين رشافة المعدة بصبغة غرام وزرعها والتقاط صور شعاعية للصدر .

ينبغي أن يجمع البول بواسطة قثطرة أو بواسطة البزل فوق العانة .

ربما تكون التقييمات التشخيصية هامة في حال الرضع الولدان اللاعرضيين من أمهات بالتهاب الأمنيوس والمشيمية . ترتبط إمكانية إصابة الوليد بإنتان الدم بدرجة الخاج ومدى تلوث السائل الأمنيوسي بالجراثيم . عند الوليد , الفتق الحجابي , الداء القلبي الولادي , بقاء الدوران الجنيني والداء الرئوي المزمن .

يثبت تشخيص التهاب السحايا غند الاطفال حديثي الولادة بواسطة فحص السائل الدماغي الشوكي وتحديد هوية الجرثومة أو الفيروس أو الفطر الممرض عن طريق الزرع أو بكشف المستضد .

يشكل كلا من زرع الدم والتعداد الدموي الكامل جزءاً من التقييم البدئي لأن نتائج زرع الدم تكون أعلى عندما يترافق التهاب السحايا مع انتان دم ذي بدء باكر . يجب إخضاع الرضع المصابين بتجرثم الدم الدم لفحص السائل الدماغي الشوكي مع زرعه .

يمكن تأجيل البزل القطني عند الولدان المرضى بشدة و ذلك إذا كان البزل القطني سيزيد من سوء الحالة التنفسية . في هذه الظروف ينبغي إجراء زرع الدم ومقايسات لكشف المستضد والبدء بالعلاج الافتراضي حتى تتاح لنا فرصة إجراء البزل القطني بأمان .

ربما نجد لدى الرضع الأسوياء غير المخموجين (و الذين تتراوح أعمارهم 0-4  أسابيع ) مستويات مرتفعة لبروتين السائل الدماغي الشوكي = 84-+45 ملغ / دل , والغلوكوز 46+ 10 ملغ / دل وارتفاع تعداد الكريات البيض في السائل الدماغي الشوكي إلى 11+ 10 (المعدل 22 خلية يقع على الخط المئوي الـ 90 ) ونسبة الخلايا عديدات النوى منها 2.2 + 3.8 (المعدل 6 يقع على الخط المئوي الـ 90 ) . إن الحد الأعلى لتعداد العدلات المطلق = 3 / مم3 . ربما يحدث عند الرضع الذين يولدون قبل الأسبوع الـ 37 الحملي نتيجة للنزف داخل البطينات ارتفاع في مستويات بروتين السائل الدماغي الشوكي وكذلك في تعداد الكريات البيض وتدني سكر السائل الدماغي الشوكي . يمكن للعديد من الأخماج الولادية غير المقيحة أن تحدث أيضاً تبدلات لا عرضية في بروتين السائل الدماغي الشوكي وفي تعداد كرياته البيضاء مثل داء المقوسات والحمة المضخمة للخلايا CMV والسيلفس وفيروس عوز المناعة البشري .

يعطى تلوين غرام السائل الدماغي الشوكي نتيجة إيجابية لدى أغلبية المصابين بالتهاب السحايا الجرثومي . يكون تعداد الكريات البيض مرتفعاً عادة مع سيطرة العدلات (> 70 -90% ) ويكون عددها عادة أكثر من 1000 كرية بيضاء ولكنه قد يكون أقل من 100 كرية بيضاء عند الولدان المصابين بقلة العدلات أو في مرحلة مبكرة من سير المرض . نجد العضيات المجهرية والمكتشفة عند معظم المرضى الذي لم يعالجوا مسبقاً بالصادات الحيوية. لقد تم عزل الجراثيم أيضاً من السائل الدماغي الشوكي رغم كون عدد الخلايا فيه يبدو طبيعياً(<25خلية) أو مستوى بروتين شاذ(<200ملغ/دل) .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

الفحوص المخبرية في التهابات و إنتانات الأطفال حديثي الولادة ؟

إن كلمة TORCH هي كلمة مركبة من أوائل حروف الكلمات التالية: التوكسوبلازموز، انتانات أخرى، الحصبة الألمانية، الحمة المضخمة للخلايا CMV، الحلأ البسيط .

و عدلت الكلمة السابقة بإضافة السيفلس لمجموعها فأصبحت STORCH . على الرغم من أن هذا المصطلح يسهل تذكر بعض من العوامل الممرضة المسببة للأخماج الوليدية، إلا أن الاختبارات المصلية للــ STORCH تتصف بقيمة تشخيصية ضعفية وينبغي اختبار الدراسات التشخيصية الملائمة لكل من هذه العوامل الممرضة بمفرده.

 تحتاج الحمة المصخمة للخلايا والحلأ البسيط إلى إجراء الزروع .

يمكن تحديد هوية الخمج الجرثومي أو الفطري بواسطة عزل العامل المسبب من سائل ما في الجسم يمتاز بكونه عقيماً في الظروف الطبيعية (الدم، السائل الدماغي الشوكي، البول والسائل المصلي)، أو بإيجاد الذيفان الداخلي أو المستضد الجرثومي في سوائل الجسم(السائل الدماغي الشوكي، البول، المصل)، أو بإظهار الخمج في المشيمة أو عند فتح الجثة. من المفضل الحصول على عينتين من أماكن مختلفة وذلك لتجنب الارتباك والتشوش الناجمين عن التلوث الجلدي. ينبغي الحصول على العينات من القثطرة السرية فقط أثناء الغزو البدئي لها .

يوفر كلاً من التعداد الإجمالي لكريات الدم البيضاء والصيغة ونسبة المعتدلات غير الناضجة على العدلات الإجمالية معلومات تنبئية فورية(وذلك عند مقارنتها مع معايير عمرية) تعتبر قلة العدلات أكثر شيوعاً من كثرة العدلات وذلك في حالة الانتان الوليدي الشديد . وتحدث قلة العدلات أيضاً بالترافق مع ارتفاع ضغط الدم الوالدي، وما قبل الإرجاج، تأخر النمو داخل الرحم، تنافر الـRh والتهاب الكولون النخري والترف حول البطنيات والاختلاجات والجراحة وربما في حال انحلال الدم .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي معالجة التهابات و إنتانات الأطفال حديثي الولادة ؟

تتحدد معالجة الخمج الوليدي المشتبه به حسب نمط المرض وحالما نشك بوجود خمج جرثومي ونجري الزروع الملائمة، يجب البدء بالعلاج المضاد للجراثيم (وريدي أو عضلي ) فوراً . ينبغي أن تتألف المعالجة التجريبية البدئية للأخماج المكتسبة من المجتمع (ذات البدء الباكر وذات البدء المتأخر) من الأمبيسيللين وأحد الأمينو غليكوزيدات (عادة الجنتاميسين) . إن الأخماج المستشفوية التي يصاب بها الوليد في وحدة العناية المشددة غالباً ما تنجم عن العنقوديات أو عن الأمعائيات المختلفة أو عن الزوائف أو المبيضات . وهكذا فإن استخدام الدواء المضاد للعنقوديات مثل النافسيللين للمذهبة أو الفانكوميسين للعنقوديات سلبية الكوأغيولاز يجب أن يحل محل الأمبيسيللين . إن وجود قصة حديثة لتناول علاج مضاد للجراثيم أو ظهور أخماج مقاومة للصادات في وحدة العناية المشددة بالولبد يوحي بالحاجة إلى أمينو غليكوزيد مختلف مثل الأميكاسين. وينبغي استخدام الفانكوميسين للقضاء على العنقوديات المقاومة للميتاسيللين. وعندما توحي القصة بوجود خمج بالزائفة أو عند وجود آفات جلدية نخزية تشير للإصابة بها ينبغي حينها البدء بالعلاج بالتيكارسيللين أو الكاربينسيللين والجنتاميسين .

ما إن يتم تحديد هوية العامل الممرض وتعيين مدى الحساسية للصادات ينبغي اختيار الدواء الأكثر تلاؤما مع هذه الحالة . ينبغي الاستمرار بالمعالجة في معظم الأخماج بفترة تقدر إجمالياً بحوالي 7-10 ايام أو على الأقل لمدة 5-7 أيام بعد ظهور الاستجابة السريرية . يستمر علاج التهاب السحايا (الناجم عن العقديات مجموعة B ) عادة لمدة 14 يوماً . وكحد ادنى لمدة 14 يوماً . بعد تقييم السائل الدماغي الشوكي في حال الإصابة بالتهاب السحايا بسلبيات الغرام . ويجب أن تصبح نتائج زرع الدم المأخوذة بعد 24-48 ساعة من بدء بالعلاج سلبية .

إن العلاج المضاد للجراثيم الذي قد بدأنا به افتراضياً على أساس الموجودات السريرية الغير نوعية , وتصبح المزارع بعد هذا عقيمة . ينبغي التفكير بالعلاج المضاد للفطور عند الولدان منخفضي وزن الولادة جداً ولديهم استعمار للمخاطيات بالمبيضات البيض وهم في خطر كبير للإصابة بمرض غاز .

وبما أن النتيجة السلبية لزرع الدم لا تنفي الخمج الجرثومي , فيجب على الطبيب السريري أن يقرر فيما إذا كان الخمج مرجح الحدوث وبالتالي الاستمرار بالصادات . يمكن وضع تفسير آخر للموجودات السريرية المرافقة لمعطيات مخبرية سوية (المعتدلات , سرعة التثفل , والبروتين الارتكاسي CRP و الانترلوكين -6 ) يقوم على استبعاد الخمج وبالتالي قد لا نتابع العلاج بالصادات .

ينبغي أن تحدد طبيعة المعالجة عند الولدان من أمهات تلقين علاجاً بالصادات الحيوية أثناء المخاض وذلك تبعاً لاعتباراا فردية . فإذا كان من المرجح وجود خمج في الرحم ,ينبغي عندئذ الاستمرار بمعالجة الرضيع حتى يظهر الدليل على زوال الخمج ( وهو خلو الرضيع من الأعراض لمدة 24-72 ساعة ) أو حتى يظهر ما يدل على الشفاء (سريرياً ومخبرياً ) . تكون المشاركة بين الأمبيسيللين و أحد الأمينوغليكوزيدات أو السيفوتاكسيم مناسبة لعلاج ذات الرئة التي تبرز للعيان في أول 7-10 أيام من الحياة,  ويمكن علاج ذات الرئة المستشفوية (والتي تتظاهر سريرياً فيما بعد ) بشكل تجريبي بالميتيسللين أو بالفانكوميسين وبأحد أفراد الجيل الثالث للسيفالوسبورينات . ينبغي أن يتضمن العلاج المضاد للجراثيم الافتراضي في حالة التهاب السحايا الجرثومي : الأمبيسيللين والسيفوتاكسيم بالجرعات القصوى أو الأمبيسيللين والجنتاميسين إلا عند احتمال وجود العنقوديات التي تشكل استطباباً للعلاج بالفانكوميسين . ومن المهم إجراء اختبار حساسية الجراثيم المعوية سلبية الغرام بسبب وجود مقاومة  للسيفالوسبورينات والأمينو غليكوزيدات . يستجيب التهاب السحايا الناجم عن العقديات المجموعة B عادة للعلاج خلال 24 -48 ساعة وينبغي أن يعالج لمدة 14-21 يوماً .

ربما تستمر العصيات سلبية الغرام بالنمو وذلك في عينات متكررة من السائل الدماغي الشوكي لمدة 72-96 ساعة بعد بدء العلاج حتى مع استخدام الصادات المناسبة .

ويجب الاستمرار بمعالجة التهاب السحايا بسلبيات الغرام لمدة 21 يوماً أو على الأقل لمدة 14 يوماً بعد تعقيم السائل الدماغي الشوكي أيهما أطول . ينبغي معالجة التهاب السحايا بالزائفة الزنجارية بواسطة السيفتاويديم . إن الميترونيدازول هو المعالجة المختارة للخمج الناجم عن العصوانية الهشة .

تنقسم معالجة الانتان إلى معالجة مضادة للجراثيم بغية القضاء على العامل الممرض المشتبه به أو المعروف و أخرى داعمة . وينبغي مناطرة حجوم السوائل ومستويات  الكهارل الغلوكوز بعناية مع إصلاح نقص حجم الدم ونقص صوديوم الدم ونقص كلس الدم والحد من السوائل في حال حدوث SIADH . ينبغي التعرف على الصدمة ونقص الأكسجة والحماض الاستقلابي وتدبيرها بالعوامل التي تزيد القلوصية العضلية وبإعطاء السوائل وبالتهوية الآلية . مع الحفاظ على أكسجة كافية للنسج . وكثيراً ما نحتاج إلى دعم التهوية في حال القصور التنفسي الناجم عن : ذات الرئة الولادية , بقاء الدوران الجنيني , متلازمة العسرة التنفسية والرئة المصدومة . ربما يختلط انتان الدم بحدوث التخثر المنتشر داخل الأوعية ويمكن أن تتم معالجته بتدبير الانتان البدئي . ولكن في حال حدوث النزف يمكن علاجه بالبلازما الطازجة المجمدة أو بنقل الصفيحات (أو كامل الدم ) ...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - مصدر المعلومات :كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 19/6/2015