جرثومة و بكتيريا السالمونيلا



جرثومة و بكتيريا السالمونيلا

جرثومة السالمونيلا عند الرضع و الأطفال

 Salmonella  infections in children

مرض الحمى التيفية عند الرضع و الأطفال

Salmonellosis

داء التيفوئيد لدى الرضيع و الطفل

الحمى التيفية عند الطفل حديث الولادة

التهاب المعدة و الأمعاء الحاد بسبب بكتيريا السالمونيلا

النزلة المعوية بسبب جرثومة السالمونيلا غير التيفية

الحمى المعوية عند الكبار

أمراض جرثومة و بكتيريا السالمونيلا

أسباب,أعراض,تشخيص,علاج

ما هي جرثومة و بكتيريا السالمونيلا ؟

تمت تسمية جرثومة و بكتيريا السالمونيلا بهذا الاسم نسبة إلى اسم دانيال سالمون (1850-1914)، وهو اختصاصي أمريكي بالباثولوجيا البيطرية

و السالمونيلا جنس من العصيات المعوية سلبية الغرام لا تشكل أبواغاً وتنتج كبريت الهيدروجين. طولها بين 1 و7 ميكرون، وثخنها 0.3 - 0.7 ميكرون. بين أنواعها مسببات التيفية ونظيرة التيفية والتسممات الغذائية وأدواء السالمونيلا عند الإنسان والحيوان.

و السالمونيلا عصيات سلبية الغرام، لاهوائية مخيرة. أغلب أنواعها قادر على الحركة بفضل الأهداب المحيطية. تشكل مستعمرات مستديرة بيضاء ضاربة إلى الرمادي على أوساط الزرع الصلبة، وفي الأوساط السائلة تشكل عكراً وراسباً وأحياناً أغشية. تخمر السكريات (الغلوكوز والمانوز والزايلوز والدكسترين) والكحول مع تشكيل حمض و أحياناً غاز.

يقسم جنس جرثومة و بكتيريا السالمونيلا إلى عدة أنواع تشمل حوالي 1200 نمط مصلي تختلف عن بعضها بالبنية المستضدية والخواص الكيميائية الحيوية.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

و مؤخراً تم تقسيم جنس جرثومة و بكتيريا السالمونيلا إلى نوعين (المبينين بالخط السميك) و الباقي هي عبارة عن أنماط مصلية تابعة لأحدهما.

  • السالمونيلا البونغورية (باللاتينية: Salmonella bongori) (نسبة إلى مدينة بونغور في تشاد)

  • ساَلْمونيلَاُ كُوليرا الخَنازير (باللاتينية: Salmonella choleraesuis or Salmonella enterica)

  • السالمونيلا المُجْهِضَةُ للخَيل (باللاتينية: Salmonella abortus equi)

  • السالمونيلا المُجْهِضَةُ للغَنَم (باللاتينية: Salmonella abortus ovis)

  • السالمونيلا الإِيرْتريكِيَّة (باللاتينية: Salmonella aertrycke)

  • السالمونيلا الشَّرَجِيَّة (باللاتينية: Salmonella anatum)

  • السالمونيلا المُلْهِبَةُ للأَمْعاء (باللاتينية: Salmonella enteritidis)

  • السالمونيلا الدَّجاجِيَّة (باللاتينية: Salmonella gallinarum)

  • السالمونيلا الهايدِلبِرْغِيَّة (باللاتينية: Salmonella heidelberg)

  • السالمونيلا الهِرْشفيلدِيَّة (باللاتينية: Salmonella hirschfeldii)

  • السالمونيلا الهُوتِنِيَّة (باللاتينية: Salmonella houtenae)

  • السالمونيلا الطِّفْلِيَّة (باللاتينية: Salmonella infantis)

  • السالمونيلا المورغانِيَّة (باللاتينية: Salmonella morgani)

  • السالمونيلا النيُوبُورْتِيَّة (باللاتينية: Salmonella newport)

  • السالمونيلا النَّظيرَةُ التِّيفِيَّة (باللاتينية: Salmonella paratyphi)

  • السالمونيلا الفُراضِيَّة (باللاتينية: Salmonella pullorum)

  • السالمونيلا السَّلاَمِيَّة (باللاتينية: Salmonella salamae)

  • السالمونيلا الشُّوتْمُولَرِيَّة (باللاتينية: Salmonella schottmlleri or Salmonella schottmuelleri)

  • السالمونيلا السِّنْدائِيَّة (باللاتينية: Salmonella sendai)

  • السالمونيلا التِّيفِيَّة (باللاتينية: Salmonella typhi or Salmonella typhosa)

  • السالمونيلا التِّيفِيَّةُ الفَأْرِيَّة (باللاتينية: Salmonella typhimurium)

  • السالمونيلا التِّيفِيَّةُ الخَنْزيرِيَّة (باللاتينية: Salmonella typhisuis)

و أهم أنواع جرثومة و بكتيريا السالمونيلا التي تصيب الإنسان و الأطفال هي السالمونيلا التيفية و السالمونيلا غير التيفية و اللتان ستناقشان في هذه الصفحة.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يمكن تشخيص و تحديد نوع جرثومة و بكتيريا السالمونيلا في المخبر أو المعمل ؟

يتم تحديد وجود جرثومة و بكتيريا السالمونيلا مخبرياً و معملياً بطرق مختلفة أهمها طريقة ال PCR المشهورة، كما أن الطرق التقليدية تتم بواسطة التحاليل الميكروبيولوجية ولها مدة في حدود سبعة أيام من خلال المرور في عدة مراحل من الإنماء و الإكثار ( الزرع ) علي بيئات تغذوية متخصصة في درجات مختلفة من التخصصية ويليها اختبارات كيميائية حيوية ثم الاختبارات الخاصة بالمصل.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

هل جرثومة و بكتيريا السالمونيلا دائما ضارة و خطيرة ؟

أغلب أنواع جرثومة و بكتيريا السالمونيلا  ممرضة، و يتعلق خطرها بوجود مستضدات H الهدبية العطوبة بالحرارة والمستضدين الكربوهيدراتيين O وVi. كما أن السلالة غير التيفودية العدوى (التهاب المعدة والأمعاء)يكون بداية الظهور : عموما خلال 8-12 ساعة بعد تناول الطعام. و الأعراض هي : ألم في البطن والإسهال، وأحيانا الغثيان والقيء. الأعراض تستمر ليوم أو أقل، وعادة ما تكون خفيفة. يمكن أن يكون مرض جرثومة و بكتيريا السالمونيلا  أكثر خطورة في كبار السن أو الوهن.

يعتبر التهاب المعدة و الأمعاء (النزلة المعوية ) المرض الأكثر شيوعاً وهو عادة مرض بسيط يشفى لوحده , على الرغم من أن تجرثم الدم و الأخماج خارج المعوية الموضعة قد تحدث خاصة في المرضى مثبطي المناعة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

هل تصيب جرثومة و بكتيريا السالمونيلا الحيوانات ؟

ميكروب السالمونيلا له علاقة قوية بالحيوان فهو يمكنه الانتقال ببساطة بين الإنسان والحيوانات كما ان قد تتسبب في التهابات كثيرة عند تناول طعام ملوث. وثمة فرق بين السالمونيلا المعوية و السالمونيلا التيفية / و السالمونيلا نظيرة التيفية، حيث هذه الأخيرة، بسبب وجود عامل الضراوة الزائدة الخاصة وبروتين الكبسولة (مستضد الفوعة)، يمكن أن تسبب أمراضا خطيرة،

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي مصادر العدوي بجرثومة و بكتيريا السالمونيلا ؟

يمكن لبكتيريا و جرثومة السالمونيلا البقاء على قيد الحياة عدة أسابيع في بيئة جافة وعدة أشهر في الماء.

فيما يلي أهم مصادر و عوامل عدوى جرثومة و بكتيريا السالمونيلا إلى الإنسان :

  1. الأغذية الملوثة

  2.  تدني مستوي النظافة الصحية وجودة الطبخ للأطعمة.

  3. عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.

  4. تلوث المياه السطحية والمياه الدائمة (مثل خراطيم المياه في الحمام أو موزعات المياه غير المستخدمة).

  5. الفقاريات المائية، ولا سيما الطيور والزواحف، هي ناقلات مهم من السالمونيلا.

  6. يمكن العثور على السالمونيلا في المواد الغذائية، خصوصا في اللحوم و الحليب و البيض.

  7. كما ان مصادر إنتاج الطعام الخام متداخلة في تفشي الاصابة بالسالمونيللا تشمل البطيخ والطماطم وبراعم البرسيم وعصير البرتقال.

  8. اللحوم النيئة و الدواجن (الدجاج و البيض ) و الحليب ومنتجات الألبان الأخرى، والجمبري، وأرجل الضفادع، والخميرة، جوز الهند، والمعكرونة، والشوكولاتة هي الأكثر شيوعا.

  9. الشخص الحامل للجرثومة قد تستوطن الجرثومة عنده في المرارة , و يقوم بطرح الجراثيم و البكتيريا السالمونيلا في البراز ..

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أهم الأمراض التي تسببها جرثومة و بكتيريا السالمونيلا عند الأطفال و الكبار ؟

أهم الأمراض التي تسببها جرثومة و بكتيريا السالمونيلا عند الأطفال و الكبار هي :

  1. مرض و داء جرثومة السالمونيلا غير التيفية NonTyphoidal Salmonellosis
  2. الحمى التيفية أو التيفوئيد أو الحمى المعوية Enteric Fever

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

أولاً : مرض و داء جرثومة السالمونيلا غير التيفية NonTyphoidal Salmonellosis :

يمكن أن تتطور أمراض عدة مميزة في الأطفال المصابين بالسالمونيلا اللاتيفية , وذلك اعتماداً على عوامل تخص المضيف وعوامل نوعية للنمط المصلي للسالمونيلا.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

التهاب المعدة و الأمعاء الحاد بسبب جرثومة السالمونيلا غير التيفية:

وهو المرض الأكثر شيوعاً . فبعد دور من الحضانة يمتد من 6-73 ساعة (وسطياً 24 ساعة ) , تحدث بداية مفاجئة لغثيان , إقياء , ألم بطني ماغص , بشكل رئيسي حول السرة والربع السفلي الأيمن .

يليه اسهال مائي خفيف لشديد وأحياناً يأخذ شكلاً زحارياً مع دم و مخاط ويحدث الترفع الحروري متوسط الشدة (39-38.5 م ) في حوالي 70% من المرضى .

يطور بعض المرضى مرضاً شديداً يتميز بحمى عالية , صداع , نعاس , تخليط ذهني , حالة سحائية (تشبه التهاب السحايا ), اختلاجات , تطبل بطن .

يظهر فحص البطن بعض الإيلام . يحوي البراز والذي يكون عادة غير مدمى عيانياً كريات بيض متعددة ودم خفي , وقد يلاحظ ارتفاع تعداد الكريات البيض بشكل خفيف في الدم المحيطي تزول الأعراض خلال 2-7 أيام في الأطفال الأصحاء وتكون الوفيات نادرة .

في مجموعات معينة ذات خطورة عالية يكون سير التهاب الأمعاء مختلفاً , فقد تبقى الأعراض مستمرة لعدة أسابيع في الولدان والرضع الصغار والأطفال المصابين بعوز مناعي بدئي أو ثانوي .

و قد يصبح مرض السالمونيلا في الأطفال المصابين بالآيدز منتشراً وصاعقاً مسبباً إصابة جهازية متعددة وصدمة إنتانية ووفاة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

تجرثم و تسمم و إنتان الدم بسبب جرثومة السالمونيلا غير التيفية:

يعتقد أن تجرثم الدم العابر خلال التهاب المعدة والأمعاء بالسالمونيلا غير التيفية يحدث بنسبة 1-5% من المرضى . يترافق تجرثم الدم بالسالمونيلا بحمى , عرواءات , و غالباً مع مظهر سمي , ومع ذلك فقد أثبت وجود تجرثم دم بالسالمونيلا في طفل ذي مظهر جيد وبدون حمى , خاصة في الولدان . لقد ترافق تجرثم الدم المديد أو المتقطع مع حمى خفيفة , نقص شهية , نقص وزن , تعرق , ألم عضلي .

و بعد دخول السالمونيلا إلى المجرى الدموي يصبح لديها قدرة مميزة لأن تنتقل وتسبب خمجاً موضعاً قيحياً في أي عضو تقريباً .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يتم تشخيص مرض و داء جرثومة السالمونيلا غير التيفية ؟

يعتمد تشخيص مرض و داء جرثومة السالمونيلا غير التيفية على الزرع الجرثومي و تحديد نوع بكتيريا السالمونيلا .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو علاج مرض و داء جرثومة السالمونيلا غير التيفية ؟

يعتبر تعويض السوائل العنصر الأكثر أهمية في تدبير التهاب المعدة و الأمعاء بالسالمونيلا في الأطفال  ,و كذلك إصلاح التجفاف واضطرابات الشوارد والمعالجة الداعمة .

إن العوامل المضادة للحركية المعوية تطيل زمن المرور المعوي و يعتقد أنها تزيد من خطورة الغزو الجرثومي و لذلك يجب أن لا تستعمل عندما يكون هناك شك بأعراض السالمونيلا .

و المضادات الحيوية و الصادات في المرضى المصابين بالتهاب معدة وأمعاء لا تقصر من السير السريري ولا توقف الطرح الجرثومي في البراز , وبتثبيطها للفلورا المعوية فإن الصادات قد تطيل زمن الطرح الجرثومي في البراز وتزيد من خطورة خلق حالة مزمنة ,ولذلك فإن الصادات لا تستطب روتينياً في معالجة التهاب المعدة والأمعاء بالسالمونيلا . الأطفال المصابون بتجرثم الدم أو بأخماج السالمونيلا الموضعة خارج المعوية يجب أن يتلقوا علاجاً بالصادات الحيوية . إن الأمبيسيللين بجرعة 200ملغ /كغ / 24 ساعة ÷ 4 جرعات فعال و يستعمل كدواء مختار . و الباكتريم أو الـ TMP-SMX و(10-50ملغ / كغ / 24 ساعة ÷ 2 )  هي أيضاً بدائل فعالة . وبسبب ازدياد  المقاومة للصادات عالمياً من قبل سلالات السالمونيلا فإنه من الضروري إجراء اختبارات التحسس على كل المعزولات البشرية للسالمونيلا .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو مستقبل الطفل و المريض بعد مرض و داء جرثومة السالمونيلا غير التيفية ؟

يعتبر الشفاء الكامل هو القاعدة في الأطفال المصابين بالتهاب معدة و أمعاء بالسالمونيلا . إن الرضع الصغار ومضعفي المناعة غالباً ما تكون إصابتهم جهازية مع سير مديد واختلاطات . يكون الإنذار سيئاً في الأطفال المصابين بالتهاب السحايا بالسالمونيلا (نسبة الوفيات 50% ) أو بالتهاب شغاف القلب.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي حالة الحمل المزمن لمرض و داء جرثومة السالمونيلا غير التيفية ؟

بعد الشفاء السريري من التهاب المعدة و الأمعاء بالسالمونيلا , فإن الطرح البرازي اللاعرضي للسالمونيلا يستمر لعدة أشهر , خاصة لدى الأطفال الصغار أو أولئك الذين عولجوا بالصادات . إن حالة الحمل المديدة بعد الإصابة بداء السالمونيلا اللاتيفية نادرة (< 1% ) .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ثانياً : الحمى التيفية أو التيفوئيد أو الحمى المعوية Enteric Fever :

إن الحمى المعوية التيفية أو التيفوئيد أو الحمى المعوية هي متلازمة سريرية جهازية تسببها جراثيم سالمونيلا معينة و هي تمثل تعبير الحمى التيفية الناجمة عن السالمونيلا التيفية والحمى نظيرة التيفية الناجمة عن السالمونيلا نظيرة التيفية A (سابقاً الحمى نظيرة التيفية A ) والسالمونيلا السكوتموللية (سابقاً تدعى السالمونيلا نظيرة التيفية B ), والسالمونيلا  الهيرشفيلدية (سابقاً كانت تدعى السالمونيلا نظيرة التيفية C ) و أحياناً بعض الأنماط المصلية الأخرى للسالمونيلا .

و الحمى التيفية هي الأكثر شيوعاً و أكثر نوع مدروس من أنواع الحمى المعوية وتميل لأن تكون أكثر شدة من الأشكال الأخرى .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي مدة الحضانة في الحمى التيفية أو التيفوئيد أو الحمى المعوية عند الرضع و الأطفال و الكبار ؟

تكون فترة الحضانة عادة 7-14 يوماً وقد تتراوح من 3-30 يوماً معتمدة بشكل رئيسي على حجم اللقحة (عدد الجراثيم ) المتناولة .

 تعتمد العلامات السريرية للحمى التيفية على العمر :

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أعراض الحمى التيفية أو التيفوئيد أو الحمى المعوية عند الرضع و الأطفال والكبار ؟

تختلف أعراض الحمى المعوية التيفية أو التيفوئيد أو الحمى المعوية بحسب العمر :

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

 أعراض الحمى التيفية أو التيفوئيد أو الحمى المعوية عند الأطفال بسن المدرسة و المراهقون :

تكون الأعراض ذات بداية مخاتلة , وتتألف الأعراض البدئية من حمى , تعب , نقص شهية , دعث , قمه , صداع , ألم بطني , وتتطور على مدى 2-3 أيام .

و على الرغم من أن الإسهال والذي يملك قوام مرق البازلاء يكون مسيطراً في بد المرض فإن الإمساك يصبح أكثر بروزاً في المراحل النهائية من الحمى المعوية التيفية.

 قد يتطور وسن و نعاس شديد لدى بعض الأطفال .

ترتفع درجة الحرارة في البدء بالتدريج وتصبح متواصلة و عالية خلال أسبوع و غالباً ما تصل حتى 40 م .

خلال الأسبوع الثاني من الحمى المعوية التيفية أو التيفوئيد تبقى الحرارة مرتفعة ويزداد السعال و الأعراض البطنية و القمه شدة .

 يبدو المريض منهكاً وغير متوجهاَ و وسناً وتلاحظ عليه علامات الذهول إذا لم يتم بدء العلاج.

تتضمن الموجودات الفيزيائية بطء القلب النسبي و الذي لا يكون متناسباً مع الحرارة العالية

يكثر حدوث تضخم الكبد أو الضخامة الكبدية و الطحالية و تطبل البطن مع الإيلام المنتشر في البطن

و يظهر في حوالي 50% من مرضى الحمي التيفية طفح بقعي (البقع الوردية ) أو بقعي حطاطي حوالي اليوم 7-10 من المرض.

و تكون الآفات الجلدية عادة منفصلة , حمامية وقطرها 1-5 ملم , مرتفعة قليلاً وتزول بالضغط .

تزول الأعراض والموجودات الفيزيائية خلال 2-4 أسابيع (إذا لم تحدث اختلاطات ) و لكن التعب و الوسن قد يستمر لشهر أو شهرين إضافيين .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

 أعراض الحمى التيفية أو التيفوئيد أو الحمى المعوية عند الرضع و الأطفال أقل من 5 سنوات :

رغم إمكانية حدوث إنتان و تسمم الدم عند الرضع فإن المرض , وبشكل مثير , يكون ذي تظاهرات خفيفة عند الاطفال الصغار مما يجعل التشخيص صعباً .

تشاهد الحمى الخفيفة و الدعث في الرضع الذين أثبتت لديهم الحمى التيفية بالزرع .

يعتبر الإسهال أكثر شيوعاً في الأطفال المصابين بالحمى التيفية مما هو الكهول مما يقود إلى تشخيص التهاب معدة و أمعاء في بدء المرض .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

 أعراض الحمى التيفية أو التيفوئيد أو الحمى المعوية عند الأطفال حديثي الولادة :

قد تسبب الحمى المعوية التيفية أو التيفوئيد الإجهاض و الولادة المبكرة عند الأم الحامل

و كذلك فإن الحمى التيفية قد تنتقل الحمى المعوية التيفية أو التيفوئيد إلى الطفل المولود خلال نهاية الحمل .

يبدأ مرض الحمى المعوية التيفية أو التيفوئيد عند الوليد عادة خلال ثلاثة أيام من الولادة ويعتبر الإسهال و الإقياء وتطبل البطن كثير الحدوث .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يتم تشخيص مرض الحمى التيفية أو التيفوئيد أو الحمى المعوية عند الرضع و الأطفال ؟

يكون زرع الدم إيجابياً في 40-60% من المرضى المشاهدين في بداية المرض و يصبح زرع البول و البراز إيجابي بعد الأسبوع الأول .

و يفيد التفاعل المصلي لكشف الأضداد (تفاعل فيدال ) في تشخيص المرض إذا تعذر إجراء الزرع و عزل السالمونيلا , و يكون التفاعل المصلي لكشف الأضداد (تفاعل فيدال ) مشخصاً عندما يكون بنسبة 1/160 أو أكثر.

غالباً ما نشاهد فقر دم سوي الكريات الصباغ بعد عدة أسابيع من المرض ويكون تالياً للضياع المعوي للدم أو لتثبيط نقي العظم . يكون تعداد البيض منخفضاً بشكل شائع وهو تابع للسمية الجهازية للمرض و للحمى .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو علاج مرض الحمى التيفية أو التيفوئيد أو الحمى المعوية عند الرضع و الأطفال ؟

تعتبر المعالجة بالصادات و المضادات الحيوية ضرورية في علاج الحمى المعوية خاصة للحمى التيفية , وبسبب ازدياد المقاومة للصادات فإن اختيار المعالجة التجريبية الصحيحة يعتبر مشكلة وفي بعض الأحيان موضع جدل .

تكون السلالات المقاومة من جرثوم ةالسالمونيلا عادة حساسة على الجيل الثالث للسيفالوسبورينات .

لقد أظهر الفعالية السريرية كلاً من الكلورامفينيكول (50ملغ/كغفموي أو 75 ملغ /كغ /24 ساعة وريدي ÷4 ) (و قد تراجع استخدام الكلورامفينيكول كثيراً بسبب آثاره الجابية الخطيرة) و الأمبيسيللين (200 ملغ / كغ /24 ساعة وريدي ) والـباكتريم TMP-SMX ز (10 ملغ من TMP و 50 ملغ من SMX / كغ / 24 ساعة فموي ÷2 ) .

يصبح معظم الأطفال بدون حمى خلال سبعة أيام . يجب أن تستمر معالجة المرض غير المختلط لمدة 14 يوماً على الأقل أو 5-7 أيام بعد زوال الحمى .

بالإضافة للمعالجة بالصادات فإن شوطاً قصيراً من الديكساميتازون بجرعة 3 ملغ / كغ / كجرعة بدئية و التي تبع بـ 1 ملغ / كغ / 6 ساعات ولمدة 48 ساعة تحسن نسب مدة الحياة في المرضى المصابين بالصدمة , الذهول , السبات .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي مشاكل و اختلاطات مرض الحمى التيفية أو التيفوئيد أو الحمى المعوية عند الرضع و الأطفال في حال عدم و تأخر العلاج؟

قد يحدث النزف المعوي الشديد و الإنثقاب المعوي بنسبة 1-10% و 0,5-3% على التتالي . تحدث هذه الاختلاطات و معظم الاختلاطات الأخرى بعد الأسبوع الأول للمرض .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف تكون الوقاية من مرض الحمى التيفية أو التيفوئيد أو الحمى المعوية عند الرضع و الأطفال ؟

في المناطق التي يتوطن فيها المرض يعتبر تحسين الصرف الصحي و تنظيف المياه الجارية ضرورياً للسيطرة على الحمى التيفية .

تعتبر إجراءات النظافة الشخصية (غسل اليدين ) والانتباه لطرق تحضير الطعام ضرورية لإنقاص الانتقال من شخص لآخر .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

هل يوجد لقاح و تطعيم و تحصين ضد مرض الحمى التيفية أو التيفوئيد أو الحمى المعوية عند الرضع و الأطفال ؟

نعم , حيث يتوفر تجارياً ثلاثة لقاحات ضد السالمونيلا التيفية . يوصى بلقاح التيفية للمسافرين لمناطق يتوطن فيها المرض , خاصة أميركا اللاتينية , جنوب شرق آسيا وأفريقيا . .الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 15/7/2015

المراجع