داء و مرض القطط عند الأطفال



داء القطط عند الأطفال

 داء المقوسات عند الطفل

 Toxoplasma gondi  

مرض القطط او التوكسوبلاسما لدى الأطفال

مرض التوكسويلاسموز

أسباب,أعراض,تشخيص,علاج

ما هو مرض و داء القطط عند الأطفال ؟

مرض و داء القطط عند الأطفال هو مرض انتاني تسببه طفيليات التوكوسوبلاسموز الغندية التي تنتقل إلى الإنسان من القطط , و غالباً ما يكون مرض و داء القطط عند الأطفال بدون أعراض و خفيفاً .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أعراض و علامات مرض و داء القطط عند الأطفال ؟

 إن تظاهرات الخمج البدئي بالمقوسة الغوندية شديدة التنوع وتتبع بشكل رئيسي القدرات المناعية للمضيف. إن عودة تفعيل داء المقوسات الخلقي اللاعرضي سابقاً عادة يتظاهر كداء مقوسات عيني .

قد يكون مرض و داء القطط الحاد المكتسب في الطفل السوي مناعياً بدون أعراضاً، و قد يسبب اعتلال و تضخم العقد اللمفاوية، أو أذية أي عضو تقريباً . حالم يتم اكتسابها فإن العضية المتكيسة الكامنة تستمر طيلة الحياة لدى المضيف. أما عند الطفل أو الرضيع المخل مناعياً فإن كلاً من الاكتساب البدئي أو نكس المتعضيات الكامنة غالباً يسبب علامات أو أعراض تعود للجملة العصبية المركزية.

و الخمج الذي يكتسب خلقياً عند الجنين ، إذا لم يعالج، في معظم الأحيان يسبب علامات أو أعراض في فترة ما حول الولادة أو فيما بعد أثناء الحياة. إن أكثر هذه العلامات تواتراً يعود لالتهاب الشبكية والمشيمية ولآفات الجملة العصبية المركزية. على كل، قد يحدث التظاهرات مثل فشل النمو داخل الرحم، الحمى، اعتلال العقد اللمفاوية، الطفح، فقدان السمع، التهاب الرئة، التهاب الكبد، ونقص الصفيحات.

و داء المقوسات الخلقي في الرضع المصابين بالآيدز قد يكون صاعقاً .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يتم تشخيص مرض و داء القطط عند الأطفال ؟

يتم تشخيص مرض و داء القطط عند الأطفال من خلال أعراض و علامات المرض و يؤكد بعزل الطفيلي أو كشف الأضداد الدموية الخاصة بطفيلي التوكسو.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي معالجة مرض و داء القطط عند الأطفال ؟

يعمل البيريميتامين مع السولفاديازين أو التري سلفابيريميدينات بشكل متآزر ضد المقوسات الغوندية. تستطب المعالجة المشاركة لعلاج العديد من أشكال داء المقوسات. على كل، إن استخدام البيريميتامين مضاد استطباب خلال الثلث الأول للحمل. يجب أن يستخدم السبيراميسن لمنع انتقال الخمج للجنين أثناء الإصابة الحادة للمرأة الحامل بالخمج ولعلاج داء المقوسات الخلقي. إن قلة العدلات هي الأثر الجانبي الأشيع في الرضع المعالجين. قد تحدث الاختلاجات في الجرعات العالية من البيرميتامين. ويجب دائما تطبيق الفولينيك أسيد ( كالسيوم ليكوفورين) بالتزامن مع البيريميتامين للوقاية من تثبيط نقي العظم و فقر الدم. ...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات :منظمة الصحة العالمية - كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 1/1/2016