كيفية إرضاع الطفل حديث الولادة



كيفية إرضاع الطفل حديث الولادة

رضاعة الأطفال الرضع حديثي الولادةالطبيعية

طريقة إرضاع الطفل من الثدي

  Feeding of Infant and Children 

عدد مرات إرضاع الطفل حديث الولادة

كم مرة يجب إرضاع الطفل حديث الولادة

how to feed the newborn baby

تحتاج الرضاعة الطبيعية الناجحة للرضيع تعاوناً بين الأم ورضيعها , بدءاً من خبرات التغذية الأولية واستمراراً عبر مرحلة استقلال الطفل . إن تأسيس ممارسات تغذوية مريحة مقبولة منذ البداية يساهم بشكل كبير في حسن الحالة الانفعالية لكل من الرضيع و الأم . يجب البدء بالتغذية بعد الولادة باكراً ما أمكن وذلك حسب تحمل الرضيع الذي يشير إليه فعالية الطفل الطبيعية وانتباهه ورضعاته وبكاؤه . وغايات الإطعام الباكر هي المحافظة على استقلاب ونمو طبيعيين خلال الانتقال من الحياة الجنينية إلى الحياة خارج الرحم , وتقوية الرابطة بين الأم وطفلها , وإنقاص مخاطر نقص سكر الدم وفرط بوتاسيوم الدم وفرط بيليروبين الدم وفرط آزوت الدم . تحدث الأخطاء نتيجة لإرضاع الطفل بكمية كبيرة أو قليلة وقد يسبب الوارد الناقص من السوائل خصوصاً في الجو الحار تطور حمى التجفاف .

يبدأ معظم الرضع حديثي الولادة الرضاعة من الثدي بعد فترة قصيرة من الولادة ويبدأ بعضهم الآخر بعد 4-6 ساعات من الولادة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كم مرة يجب إرضاع الطفل حديث الولادة من الثدي ؟

يجب إيقاف الرضاعة عندما يتبادر إلى الذهن أي تساؤل حول تحمل الرضاعة لسبب ما يتعلق بالحالة الجسدية أو العصبية و يستعاض عنها بالسوائل الوريدية أو بالطرق الأخرى للتغذية . تعطى الوجبات الاصطناعية أو الإرضاع من الثدي لاحقاً كل 3-4 ساعات ليلاً ونهاراً من قبل الأم ويجب أن يعطى الرضع الذين يتلقون إرضاعاً صناعياً الماء المعقم في الرضعة الأولى خوفاً من القلس أو الاستنشاق لأن الماء المعقم أقل إحداثاً للتهيج في المجرى التنفسي .

يجب أن ينظم برنامج التغذية المثالي اعتماداً على التنظيم الذاتي المنطقي ويجب توقع التباين في الوقت الفاصل بين الرضعات وفي الكمية المستهلكة في كل رضعة وذلك في الأسابيع الأولى من العمر خلال تأسيس مخطط التنظيم الذاتي . وفي نهاية الشهر الأول يكون 90% من الرضع قد أسسوا برنامجاً مناسباً ومنتظماً بشكل منطقي وفي نهاية  الأسبوع الأول من العمر يتطلب معظم الرضع صحيحي الجسم الذين يغذون بزجاجة الإرضاع من 6-9 رضعات في 24 ساعة إذ يكتفي بعضهم بتلقي ما يكفيهم في الرضعة الواحدة للشعور بالرضا لما يقارب 4 ساعات . بينما يتطلب الآخرون الذين يكونون أصغر حجماً أو يكون الإفراغ المعدي عندهم أسرع وجبة كل 2-3 ساعات , في حين يرغب الرضع الذين يتلقون إرضاعاً من الثدي فترات أقصر بين الرضعات . يزيد معظم الرضع بتمام الحمل واردهم بسرعة من 30 مل إلى 80 مل وحتى 90 مل كل 3-4 ساعات خلال 4-5 أيام الأولى من العمر . يجب اعتبار الإرضاع مرضياً بشكل متزايد إذا توقف فقدان الوزن خلال الأيام الـ 5-7 الأولى من عمر الوليد ثم بدأ بكسب الوزن خلال الأيام من 12-14 من العمر .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

الإرضاع من الثدي (الوالدي ) :

ما زال الإرضاع من الثدي يتمتع بمزايا عملية ونفسية هامة يجب أخذها بعين الاعتبار عندما تختار الأم طريقة التغذية . إذ يعتبر حليب الأم أكثر أنواع الحليب المتاحة جميعاً ملاءمة للطفل الرضيع لأنه مصمم بشكل خاص ليناسب متطلباته .

تحضير الأم للإرضاع الطبيعي :

إن معظم النساء قادرات من الناحية الجسدية على الإرضاع , على أن يقدم لهن التشجيع الكافي والحماية من التجارب والتعليقات المثبطة ريثما يبدأ لديهن إفراز الحليب من الثدي . تتضمن العوامل الجسدية المتصلة بتجربة الإرضاع الناحج : تأسيس حالة صحية حسنة والمحافظة عليها وإساء توازن ملائم بين الراح والجهد , والتحرر من القلق , العلاج الباكر والكافي لأي مرض طارىء والتغذية الملائمة الكافية .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

بدء تدفق حليب الأم و المحافظة عليه :

يعتبر الإفراغ المنتظم والكامل للثديين من أكثر الحاثات فعالية في إفراز حليب الأم , إذ ينقص إنتاج الحليب عندما لا يفرغ الحليب المفرز .

عندما يتأسس إرضاع جيد تصبح الإمهات قادرات على إنتاج الحليب بكميات أكبر من حاجة الرضع . هناك أسباب عديدة للإرضاع غير التام لكن أهمها : نقص الدعم , ضعف الرضيع , الفشل في البدء بدورة جوع طبيعية . يجب الشروع بالإرضاع من الثدي بعد الولادة بأسرع ما تسمح به ظروف الأم والرضيع , ويفضل خلال الساعات الأولى . يجب الشروع بالعناية الملائمة للحلمات المؤلمة أو المقترحة قبل حدوث ألم شديد من السحجات أو التشققات .

ما هو تأثير العوامل النفسية عى عملية ارضاع المولود ؟

لا يوجد عامل أكثر أهمية من حالة الشعور بالسعادة والارتياح . أما التوتر والحزن فهما أكثر العوامل إنقاصاً لمفرزات الثدي .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

العناية بالثديين خلال إرضاع الطفل حديث الولادة :

يجب غسل الثديين مرة يومياً , يجب إيقاف استعمال الصابون إذا سبب جفاف الحلمة ومنطقة اللعوة ويجب أن تحفظ منطقة الحلمة جافة .

طعام الأم المرضع :

تحتاج الأم المرضع لقوت متنوع متوازن كاف للحفاظ على الوزن , غني بالسوائل والفيتامينات والمعادن , وعليها أن تتفادى الحميات المنقصة للوزن . يجب أن تتفادى الأم المرضع تناول الأدوية حيثما كان ذلك ممكناً , لأن العديد من المحضرات مؤذ لحديثي الولادة . ولم يتم تقييم العديد من الأدوية بعد .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيفية و طريقة الإرضاع من الثدي :

يجب أن يكون الرضيع وقت الإرضاع جائعاً ونظيفاً ,جافاً ,غير بارد ولا ساخن , محمولاً بوضعية مريحة نصف جالس , وذلك لشعور الرضع وأمه بالمتعة في الرضاعة ولتسهيل انتصابه لمنع الإقياء , ويجب أن تكون أيضاً مرتاحة بشكل تام ويحمل الرضيع بشكل مريح مع تقريب وجهه إلى ثدي الأم وسنه بذراع الأم ويدها , وفي نفس الوقت تقوم بمسك الثدي باليد الأخرى حتى تصبح الحلمة موجهة بشكل مريح لفم الرضيع دون أن يسد ذلك تنفس الرضيع من أنفه , وبحيث تمسك شفتا الرضيع بمنطقة من اللعوة إضافة للحلمة . يجذب الرضيع بمنعكس الجذر كامل منطقة اللعوة إلى فمه , ويثير تواصل الحلمة مع الحنك والقسم الخلفي من اللسان المص أو الحلب , وتساهم الوسادة الشحمية للخدين في حفظ الحلمة في مكانها داخل الفم . إن منعكس المص عبارة عن عملية عصر لجيوب اللعوة أكثر مما هو مصاً بسيطاً للحلمة .

يسبب مص الرضيع دفعات واردة لما تحت المهاد الخاص بالأم إلى كل من النخامتين الأمامية والخلفية , فيحث البرولاكتين المفرز من النخامى الأمامية إفراز الحليب من الخلايا المكعبة في عنبات أو أسناخ الثدي . وأخيراً يثير الحليب الموجود في فم الرضيع منعكس البلع , وبالعكس يتطلب الإرضاع من الزجاجة أن يضغط الرضيع الحلمة بشفتيه لتجنب الغصص .

يفرغ بعض الرضع الثدي خلال 5 دقائق , بينما يرضع بعضهم الآخر خلال 20 دقيقة . ويستحصل الرضيع معظم الحليب في أول الرضعة : 50% أول دقيقتين و 80-90% أول 4 دقائق . يجب أن يسمح للرضيع بالمص إلى إن يشعر بالشبع وذلك ما لم تكن الحلمة مؤلمة بالنسبة للأم . يجب أن يحمل الرضيع في نهاية فترة الرضاعة بشكل منتصب على كتف الأم أو على حضنها سواء مع أم دون تربيت خفيف أو مسح على ظهره وذلك لمساعدته على إخراج الهواء المتبلع , وكثيراً ما يكون هذا الإجراء - التجشئة -ضرورياً مرة أو أكثر خلال فترة الرضاعة , وكذلك بعد 5-10 دقائق من وضعه في مهده . 

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

إعطاء ثدي واحد أو الثديين في الرضعة الواحدة :

يجب أن يفرغ الرضيع أحد الثديين على الأقل في كل رضعة , وإلا لن يتحرض عود امتلائه . يجب استخدام كلا الثديين في كل رضعة في الأسابيع الأولى لتخريض إنتاج أعظمي للحليب , وبعد تأسيس تزويد كاف للحليب يمكن مناوبة الثديين في الرضعات اللاحقة , حيث يتم إشباع حاجة الرضيع عادة من كمية الحليب التي يحصل عليها من أحد الثديين .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

تحديد كفاية كمية حليب الأم:

يعد الحليب كافياً إذا كان الرضيع يشبع بعدكل فترة رضاعة وينام 2-4 ساعات ,ويكسب وزناً بشكل كاف . يعد منعكس قذف الحليب أو الإدلاء milk-ejection reflex عند الأم علامة هامة للإرضاع الناجح عندما يعمل هذا المنعكس بشكل جيد يتدفق الحليب من الثدي الآخر عندما يبدأ الرضيع بالرضاعة .

الإرضاع المشترك : طبيعي و صناعي :

من المقبول إطعام الطفل حليباً صناعياً خلال النهار والمتابعة بالإرضاع الوالدي في المساء وخلال الليل عند الضرورة و بعد مشورة طبيب الأطفال . ونتيجة لذلك ينقص إنتاج الثدي من الحليب تدريجياً بحيث لا تنزعج الأم من ثدييها المحتقنين اللذين يتسرب منها الحليب ..الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات :منظمة الصحة العالمية -كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 1/2/2016