صعوبة و مشاكل تغذية الأطفال الرضع



مشاكل تغذية الأطفال الرضع

infant nutrition disorders

صعوبات التغذية في السنة الأولى من العمر

Feeding Problems in children

صعوبة إطعام الطفل الرضيع

 

قلة و نقص التغذية عند الطفل الرضيع underfeeding  :

ما يثير الانتباه لقلة التغذية قلة راحة الرضيع وبكاؤه وفشله في كسب الوزن بالشكل الملائم , رعم إفراغه التام للثدي أو الزجاجة . وتختلف التظاهرات السريرية لهذه المشكلة حسب مدى نقص التغذية ومدته , ومما يتوقع وجوده : الإمساك , فشل الرضيع بالنوم , الهيوجية , زيادة البكاء . يمكن أن يكون كسب الوزن ضعيفاَ أو يكون هناك فقدان في الوزن عملياً . تتضمن المعالجة زيادة وارد السوائل والحريرات وتصحيح العوز الفيتاميني في الوارد الفيتاميني والمعدني وتعليم الأم فن إرضاع وتغذية الرضيع .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

زيادة و فرط التغذية عند الطفل الرضيع overfeeding :

من الأعراض الشائعة لفرك التغذية القلس والإقياء . إن الحميات الغذائية الغنية بالدسم تؤخر الإفراغ المعدي وتسبب تمدد البطن والمغص كما تسبب فرطاً في كسب الوزن أما الحميات الغذائية الغنية بالسكريات فأكثر ميلاً لإحداث تخمر غير مفيد في الأمعاء مما يؤدي لتمدد البطن وتطبله مع زيادة سريعة في الوزن . وقد تكون هذه الحميات ناقصة البروتين الأساسي والفيتامينات والمعادن . تميل أنواع الحليب التركيبي الغنية جداً بالمحتوى الحروري في الأسبوع أو الأسبوعين الأوليين من العمر لإحداث براز رخو أو إسهال .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

القلس أو ترجيع الحليب و الطعام regurgitation والإقياء vomiting :

تدعى عودة كميات قليلة من الطعام المبتلع خلال الأكل أو بعده بقليل بالقلس أو البصق للخارج , إما الإفراغ للتام للمعدة وخاصة الذي يحدث بعد تناول الطعام فيدعى بالتقيؤ يعد القلس ضمن حدود معينة حادثة طبيعية خاصة خلال الأشهر الستة الأولى من العمر أو ما حولها , وعلى كل حال يمكن إنقاصها إلى كميات لا تذكر بالتجشؤ الكافي للهواء المبتلع خلال تناول الطعام وبعده , وبالحمل اللطيف للرضيع وبتفادي التضاربات الانفعالية وبوضع الرضيع على جانبه الأيمن لبرهة بعد الأكل مباشرة.

يجب أن لا يكون الرأس دون مستوى بقية الجسم خلال فترة الراحة لأن الجزر المعدي المريئي شائع خلال الأشهر الأربعة أو الستة الأولى . يمكن أن يترافق الإقياء وهو أحد أشيع أمراض فترة الرضاعة بعدد من الاضطرابات بعضها لا قيمة له وبعضها خطير .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

البراز الرخو أو الإسهال عند الطفل الرضيع :

بكون براز الرضيع الذي يتلقى الإرضاع الوالدي أطرى عادة من براز الرضيع الذي يتلقى حليب البقر . يمر البراز من اليوم الرابع تقريباً إلى اليوم السادس من العمر بمرحلة انتقالية يكون خلالها رخواً وأصفر ومخضراً قليلاً ويحتوي مخاطاً . ثم يظهر في غضون عدة أيام (البراز الحليبي الوصفي ) .و قد يكون استخدام الأم لملينات أو تناولها لأطعمة معينة مسؤولاً بشكل مؤقت عن رخاوة براز الرضيع , كما يؤدي فرط الوارد من حليب الثدي لزيادة تواتر التبرز وزيادة المحتوى المائي فيه , وأما الإسهال الحقيقي عند رضيع يتلقى الإرضاع من الثدي فهو أمر غير طبيعي ويجب أن يعتبر خمجياً حتى يثبت العكس . رغم ميل براز الرضع الذين يتلقون إرضاعاً صناعياً للقساوة أكثر من براز الرضع الذين يتلقون إرضاعاً من الثدي إلا أنه يمكن أن يكون البراز رخواً أيضاً في الإرضاع الصناعي . ومن المحتمل أن يؤدي فرط التغذية في الأسبوعين الأوليين من العمر أو ما يقارب ذلك لتشكل براز رخو بتواتر أكبر , ويمكن لاحقاً أن تسبب أنواع الحليب التركيبي زائدة التركيز أو الغنية بمحتواها السكري (خاصة اللاكتوز ) برازاً متكرراً أيضاً .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

الإمساك و البراز الصلب القاسي عند الطفل الرضيع :

لا يعرف الرضع الذين يرضعون من الثدي الإمساك عملياً إذا كانوا يتلقون كميات كافية من الحليب , كما يعد الإمساك نادراً عند الرضع الذين يغذون صناعياً إذا كانوا يتلقون حمية غذائية كافية . تعد طبيعة البراز وليس تواتره مرة أو مرتين يومياً يمكن للرضيع أن يتبرزون مرة أو مرتين يومياً يمكن للرضيع أن يتبرز أحياناً برازاً طبيعي القوام كل 36-48 ساعة مرة واحدة فقط . يجب إجراء فحص للمستقيم في كل الحالات التي يكون فيها الإمساك أو الإمساك المستعصي أو المعند موجوداً منذ الولادة أو بعدها بقليل .

يمكن في بعض الحالات أن تكون المعصرة الشرجية المتوترة أو المتشنجة مسؤولة عن الإمساك المعند . ويؤدي التوسيع بالإصبع عادة لتصحيح الحالة . يمكن أن تسبب شقوق الشرج أو فلوعه الإمساك , يمكن أن يتظاهر الكولون العرطل اللاعقدي بالإمساك في مرحلة الرضاعة الباكرة ويمكن أن ينجم الإمساك عند الرضع الذين يتلقون تغذية صناعية من إعطاء كميات غير كافية من الطعام أو السوائل , وقد تنجم في حالات أخرى عن الحميات الغنية جداً بالدسم أو البروتين أو الناقصة الكتلة (الصغيرة ) , يمكن أن تؤدي زيادة كميات السوائل أو السكر في الحليب التركيبي - ببساطة - إلى تصحيح الحالة في الأشهر القليلة الأولى من العمر , وبعد هذا العمر يمكن الحصول على نتائج أفضل بإضافة كميات من الحبوب والخضار والفواكه أو بزيادتها .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

المغص عند الأطفال الرضع :

يصف مصطلح (المغص ) معقد عرضي متكرر للألم البطني الإشتدادي الذي يفترض بأنه معوي المنشأ , مع بكاء شديد . ويحدث عادة عند الرضع الصغار بعمر أقل من ثلاثة أشهر ,إن النمط السريري فيه مميز . تبدأ الهجمة بشكل مفاجىء عادة ببكاء عال مستمر أو متقطع ولذلك يسمى اشتدادي (انتيابي ) , وقد يستمر لعدة ساعات , وقد يكون الوجه متبيغاً أو يكون هناك شحوب حول الفم , ويكون البطن متوسعاً ومتوتراً مع ثني الركبتين على البطن مع إمكانية البسط السريع للطرفين السفليين من أي لحظة , وتكون القدمان باردتين عادة , واليدان منقبضتين . قد لا تنتهي الهجمة إلا عندما يصبح الرضيع منهكاً تماماً , لكن كثيراً ما يلاحظ حدوث ارتياح واضح عند خروج البراز أو الغازات . وعلى أية حال فنادراً ما يستمر المغص بعد عمر الثلاثة أشهر , ولكن وجود طبيب متفهم يقدم الدعم أمر هام في حل هذه المشكلة بنجاح .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

التغذية خلال السنة الثانية من العمر :

يكيف معظم الرضع أنفسهم بشكل طبيعي وفق برنامج من ثلاث وجبات يومياً وذلك في حوالي نهاية السنة الأولى من العمر .

نقص شهية الطفل بعد عمر السنة :

يحدث عند حلول نهاية السنة الأولى من العمر وخلال السنة الثانية نقص تدريجي في الوارد الحروري نسبة لوحدة وزن الجسم , إضافة إلى ذلك فمن الشائع عند الرضع حدوث فترات مؤقتة من نقص الاستمتاع بأنواع معينة من الطعام أو حتى بالطعام ككل و لا اداعي للقلق إذا كان الطفل يبدو بصحة جيدة و وزنه مناسب لعمره.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

حب الطفل لأغذية دون أخرى:

يجب احترام رغبات الطفل أو كراهيته الشديدة لأطعمة معينة كلما كان ذلك ممكناً و عملياَ و يجب الصبر على الطفل و تأجيل تناول ما لا يحب من الطعام.

متى يسمح للطفل الرضيع بتناول الطعام بنفسه ؟

يجب أن يسمح للرضيع قبل عمر السنة بالمساهمة في عملية الإطعام . يمكن أن يحمل الرضيع الزجاجة في حوالي عمر الستة أشهر و  خلال عمر 8 و 10 شهور يمكن للطفل الرضيع تناول الطعام بيده او بالملعقة.

يحمل الكأس بمفرده . يجب أن يصبح الأطفال في نهاية السنة الثانية من العمر معتمدين بشكل كبير على أنفسهم في تناول الطعام .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما أهمية العادات الغذائية الصحية على الطفل مستقبلاً ؟

تؤثر العادات الغذائية المكتسبة في السنة الأولى أو الثانية من العمر بشكل واضح في تغذية الطفل السنوات اللاحقة من عمره.

الوجبات الخفيفة للأطفال بين الوجبات الرئيسية :

خلال السنة الثانية من العمر وحتى عدة سنوات يمكن إعطاء عصير البرتقال أو أي عصير فواكه آخر من الفواكه نفسها , مع بعض البسكويت في إحدى الفترات بين الوجبات الرئيسة أو في أكثر من فترة من هذه الفترات .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما تأثير تناول الطفل و المراهق الطعام النباتي فقط  ؟

قد تؤمن الحميات المعتمدة على جميع الخضار كل المواد الغذائية الضرورية إذا تم اختيار الخضار من أصناف نباتية مختلفة ويسمى الذين يتناولون البيض أيضاً نباتيين بيضيين والذين يتناولون الحليب نباتيين حليبيين , أما الذين لا يتناولون أي منها فيدعون نباتيين صرفيين , وقد يتطور عند النباتيين الصرفين عوز فيتامين B12 وقد يتطور لديهم عوز بالمعادن الزهيدة أيضاً بسبب فرط الوارد من الألياف .

تغذية الطفل من عمر سنتين و ما بعد :

عندما يبلغ الطفل السنة الثانية من العمر يكون قوت الطفل مشابهاَ لقوت الأسرة عادة , بحيث تقدم له كافة المغذيات المعروفة في حمية منوعة . ويجب أن تتضمن اختيارات من كل المجموعات الطعامية : الحبوب , الفواكه , الخضار , البروتينات , الألبان . ..الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات :منظمة الصحة العالمية -كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 1/2/2016