الفشل و القصور التنفسي عند الأطفال و الرضع



الفشل التنفسي عند الأطفال و الرضع

فشل التنفس للأطفال

 Respiratory Failure in children

القصور  التنفسي عند الطفل و الرضيع

child Respiratory Failure  

أسباب,أعراض,تشخص,علاج

 

ما هو القصور أو الفشل التنفسي عند الأطفال و الرضع ؟

القصور أو الفشل التنفسي عند الأطفال و الرضع هو عدم قدرة جهاز التنفس و الرئتين على تأمين الأوكسجين الكافي لعمل أعضاء الجسم.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أعراض و علامات القصور أو الفشل التنفسي عند الأطفال و الرضع ؟

إن الإمكانية المحدودة للجهاز التنفسي الآخذ بالتطور لمعاوضة الشذوذات الميكانيكية تجعل التعرف الباكر على القصور التنفسي أمراً في غاية الأهمية . 

يجب استباق حدوث القصور التنفسي أكثر من التعرف عليه و هكذا يمكن للوقاية من شذوذات التبادل الغازي .

في الطفل الذي يتوقع  وجود القصور التنفسي لديه , فإن هذا التقييم يجب أن يبدأ دوماً بالتقدير السريع لكفاية التهوية , بما في ذلك وجود قوة الحركات التنفسية , معدل التنفس , مدى الحركات التنفسية , وجود الزرقة ,و وجود علامات انسداد السبيل التنفسي العلوي .

إن الطفل الذي لديه جهد تنفسية غير كافي بشكل واضح أو انسداد كامل للمجرى الهوائي سوف لن يعيش طويلاً ما لم تعاد تهوية الرئتين بشكل سريع  .

بالإضافة لذلك يجب إعارة عنايةخاصة لحالة الوعي لدى المريض . إن نقص الأوكسجين الدموية و زيادة ثاني اوكسيد الكربون بشكل متواتر يسبب النعاس والتخليط الذي يتناوب مع الهياج .

فأعراض و علامات القصور أو الفشل التنفسي عند الأطفال و الرضع هي :

  1. تسرع أو بطء التنفس

  2. تململ و هياج الطفل و الرضيع

  3. الميل للنوم عند الطفل و الرضيع

  4. الشحوب في لون الطفل و الرضيع

  5. الزرقة عند الطفل و الرضيع

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يتم تشخيص القصور أو الفشل التنفسي عند الأطفال و الرضع ؟

يتم تشخيص القصور أو الفشل التنفسي عند الأطفال و الرضع من خلال معرفة وجود مرض تنفسي عند الطفل , و وجود أعراض و علامات القصور أو الفشل التنفسي عند الأطفال و الرضع , و يؤكد بمعايرة غازات الدم و معرفة مستوى الأوكسجين في الدم.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي معالجة القصور أو الفشل التنفسي عند الأطفال و الرضع ؟

هدف معالجة القصور التنفسي هو إعادة بناء تبادل غازي كافي مع أٌقل قدر ممكن من الاختلاطات . من الضروري تقديم المعالجة النوعية للمرض البدئي أو الأساسي المسبب للحالة.

إن تطبيق الأوكسجين الإضافي هو إجراء آمن وحكيم لكل المرضى الذين لديهم خطر تطور القصور التنفسي , حتى لم يكن هناك دليل بدئي على نقص الأكسجة الدم.

إن ضورة تقديم الدعم النفسي في الأطفال المصابين بالقصور التنفسي يرتكز عادة على استمرار شذوذات التبادل الغازي أو أنها أصبحت أسوأ . عندالحاجة , يجب البدء بالدعم التنفسي في غياب تغيرات الـ  PaCO2 , عندما تضع اضطرابات وظائف الأجهزة الأخرى التبادل الغازي في دائرة الخطر وذلك بالتحديد الشديد لقدرة الجهاز التنفسي عادة  (ولكن ليس دوماً ) تنبيب الرغامى مع وضع أنبوب داخل الرغامى أو بشكل أقل شيوعاً وضع قنية مع فغر الرغامى ريثما يصل الطفل إلى مركز العناية المركزة و يتم وضعه على التنفس الاصطناعي.. ..الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات :كتاب نلسون طب الأطفال ,الطبعة 16 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 16/5/2016