الخانوق أو التهاب الحنجرة عند الأطفال و الرضع



الخانوق عند الأطفال

Child Croup

التهاب الحنجرة و الرغامى و القصبات لدى الطفل

Laryngitis in children

الكروب للأطفال

الخناق في نفس الطفل

كحة الطفل كالعواء و مثل النباح

أسباب,أعراض,تشخيص,علاج

 

ما هو الخانوق أو الكروب أو التهاب الحنجرة عند الأطفال و الرضع ؟

يعتبر التهاب الحنجرة أو الكروب أشيع شكل للانسداد الحاد للطرق التنفسية العلوية عند الأطفال و الرضع.و يتميز ببدء مفاجئ لسعال قوي نباحي الشكل في الليل عادةً مع شهيق خشن الصوت كالنباح و قد يكون مخيفاً للأهل و كأن الطفل يختنق.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أسباب الخانوق أو الكروب أو التهاب الحنجرة عند الأطفال و الرضع ؟

أهم أسباب الخانوق أو الكروب أو التهاب الحنجرة عند الأطفال و الرضع هو التهاب الطرق التنفسية العلوية للطفل بأحد الفيروسات التنفسية.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أعراض و علامات الخانوق أو الكروب أو التهاب الحنجرة عند الأطفال و الرضع ؟

يشاهد لدى معظم الأطفال المرضى إنتان تنفسي علوي (رشح عادي ) لعدة أيام قبل ظهور السعال.

في البداية نجد فقط سعال نحاسي خفيف مع صرير شهيقي متقطع.

و الصرير هو صوت مميز للحنجرة يظهر خلال الشهيق شبه النباح او صياح الديك.

و حالما يترقى الانسداد، يصبح الصرير مستمراً و يترافق مع سعال أسوأ، رقص خنابتي الأنف، وسحب فوق وتحت القص وبين الأضلاع. وحالما يمتد الالتهاب إلى القصبات و القصيبات، تزداد الصعوبات التنفسية، و يصبح الطور الزفيري للتنفس عسيراً وأطول.

قد يحدث ارتفاع خفيف في حرارة الطفل ؛ ونادراً ما تصل 39-40م.

تسوء الأعراض بشكل وصفي ليلاُ وغالباً ما يعاود مع تناقص في الشدة لعدة أيام. تتراوح فترة المرض من عدة أيام إلى، نادراً، عدة أسابيع.

و قد يتكرر الخانوق بعمر3-6 سنوات، و تتناقص مع نمو السبيل التنفسي.

قد نجد خفوت في الأصوات التنفسية، غطيط، خراخر فرقعية.

تكون أكثر حالات الخانوق أو الكروب أو التهاب الحنجرة عند الأطفال و الرضع خفيفة و تتحسن باستنشاق بخار الماء

الحالات المتوسطة قد تحتاج مع بخار الماء للعلاج  لإعطاء دواء الديسكاميتازون و أدوية أخرى بحسب حالة الطفل

حالات قليلة جداً يكون فيها المرض شديداً و نادراً ما يكون خطيراً

فمع تطور المعاوقة في السبيل التنفسي في الحالات الشديدة، يحدث التعطش للهواء والقلق ومن ثم يحل مكانها نقص الأكسجة الدموية الشديد، ارتفاع ثاني اوكسيد الكربون في الدم، والضعف، والذي يترافق مع نقص في تبادل الهواء، الصرير، تسرع القلب، وأخيراً الموت بسبب نقص التهوية. في الطفل المصاب بنقص الأكسجة الدموية والذي قد يكون الطفل مزرقاً، شاحباً، أو متغيم الوعي، فإن أي إجراء في البلعوم، بما في ذلك استخدام خافض اللسان، قد يسبب توقف القلب و التنفس، ولهذا يجب الابتعاد عن هذا الفحص، ويجب التزويد بالأوكسجين حتى يتم نقل المريض إلى مكان في المشفى حيث يكون متوفراً التدبير الأمثل للطريق التنفسي وتكون الصدمة محتملة .

و يجب تمييز الخانوق أو الكروب أو التهاب الحنجرة عند الأطفال و الرضع عن التهاب لسان المزمار , و الذي يحدث عند الأطفال بعمر 5 و 6 سنوات و يترافق مع سيلان غزير للعاب و حرارة عالية و حس اختناق سريع التطور و هو حالة إسعافية حرجة قد تتطلب التنبيب الرغامي و الإسعاف الفوري للطفل.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي معالجة الخانوق أو الكروب أو التهاب الحنجرة عند الأطفال و الرضع ؟

تكون أكثر حالات الخانوق أو الكروب أو التهاب الحنجرة عند الأطفال و الرضع خفيفة و تتحسن باستنشاق بخار الماء لمدة 10 دقائق.

الحالات المتوسطة قد تحتاج مع بخار الماء للعلاج لإعطاء دواء الديسكاميتازون حقناً بالعضل و الأوكسجين و أدوية أخرى بحسب حالة الطفل

حالات قليلة جداً يكون فيها المرض شديداً و نادراً ما يكون خطيراً و يحتاج لنقل الطفل إلى المشفى .الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات :كتاب نلسون طب الأطفال ,الطبعة 16 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 20/5/2016