علاج الكحة عند الاطفال و الرضع



علاج الكحة عند الأطفال و الرضع

معالجة السعال عند الطفل و الرضيع

  Child Cough treatment

 

ما هي الكحة عند الاطفال و الرضع ؟

السعال هو عمل دفاعي يقوم به الجسم , و السعال هو حركة دفع فجائية للهواء من الرئتين , و تهدف هذه الحركة إلى تنظيف الطرق التنفسية من المواد المتراكمة فيها مثل المخاط و الخلايا و القذرات المستنشقة مع الهواء و التي تشكل مع بعضها البعض ما يسمى القشع أو البلغم ( sputum - phlegm) .

 


كيف تحدث الكحة عند الاطفال والرضع ؟

 

يحدث السعال نتيجة وجود نهايات عصبية تسمى المستقبلات في الطرق التنفسية (من الأنف و حتى الرئة ) , و هذه المستقبلات تتنبه عند وجود الأجسام الغريبة أو الالتهاب و تنقل الحس إلى الدماغ الذي يصدر الأمر للعضلات للقيام بالسعال.

 


هل تعلم ؟

 

أن مجرى السمع الخارجي في الأذن يحتوي على مستقبلات للسعال لذلك قد تسعل عند تنظيف أذنيك !

 


ما هي أسباب الكحة عند الأطفال و الرضع؟

 

هناك الكثير من الأسباب للسعال عند الأطفال , و لحسن الحظ أن أكثرها عابر و سليم , و أهمها :

  • التهاب المجاري التنفسية الفيروسي أو الجرثومي ( و هو السبب الأكثر مشاهدةً )

  • الرشح و الكريب

  • الحساسية في الطرق التنفسية

  • التدخين والتعرض لدخان السجائر

  • مفرزات الأنف التي تسيل نحو الخلف ( كما يحدث عند النوم في حالات الرشح )

  • القلس المعدي المريئي gastroesophageal reflux بسبب صعود مفرزات المعدة نحو الأعلى و تخربشها للطرق التنفسية خاصةً في الليل

  • بعض الأدوية : مثل بعض خافضات الضغط المسماة حاصرات الانجيوتنسين angiotensin-converting enzyme (ACE) inhibitors

  • تشنج القصبات : كما في الربو و قصور القلب

  • وجود جسم أجنبي في القصبات ( أكثرها مشاهدةً في بلادنا هي المكسرات كالفستق والبزر...) و يكون السعال هنا مستمراً و يترافق مع الحرارة بسبب الإنتان حول الجسم الأجنبي

  • أورام القصبات عند كبار السن

  • السل ( قليل الحدوث )

 

 

ما هي أنواع السعال و الكحة عند الأطفال و الرضع ؟

 

يمكن من خلال معرفة أنواع السعال عند الأطفال تقدير أهمية السعال عند الطفل و كيفية التصرف حياله , و أهم أنواع السعال عند الأطفال هي :

  • السعال النباحي أو المبحوح عند الأطفال Barking Cough : و أهم سبب له هو التهاب الحنجرة , و عادةً ما يحدث فجأةً في منتصف الليل , و سببه توذم الحبال الصوتية في الحنجرة بسبب فيروسي أو تحسسي , و يصدر الطفل سعالاً قوياً قد يسبب الذعر للوالدين , و قد يترافق مع شهيق قوي يسمى الصرير , و هنا يجب الاتصال بالطبيب لمعرفة تدبير الحالة , و قد يشاهد هذا النوع من السعال عند الأطفال المصابين بالتهاب لسان المزمار epiglottitis  و يترافق السعال هنا مع حرارة عالية و سيلان اللعاب و تدهور حالة الطفل و التهاب لسان المزمار حالة حرجة تتطلب مراجعة قسم الإسعاف فوراً.

  • السعال الديكي أو ألاشتدادي عند الأطفال Whooping Cough : و هنا يقوم الطفل بالسعال لمرات كثيرة متتالية تنتهي بال اقياء أو بشهيق عميق يشبه صياح الديك , و أكثر سبب لهذا السعال هو السعال الديكي ( pertussis (whooping cough و قد يشاهد في بعض حالات التهاب الشعيبات الهوائية , و يجب في حال حدوث هذا النوع من السعال عند الطفل مراجعة طبيب الأطفال فوراً.

  • السعال المترافق مع الصفير ( مع الوزيز ) عند الأطفال Cough With Wheezing : يترافق هذا النوع من السعال عند الأطفال مع صوت صفير خلال الزفير , و هو دليل على وجود عائق جزئي في طريق الهواء الذي يخرج من القصبات , ويشاهد هذا النوع من السعال عند الأطفال في حالات التهاب القصيبات الشعرية , الربو و وجود جسم أجنبي في القصبات , و عند حدوث هذا النوع من السعال عند الأطفال يجب الاتصال بالطبيب لتقدير حالة الطفل.

  • السعال الفجائي عند الأطفال Sudden Cough : عندما يحدث السعال فجأةً عند الأطفال بعد أن كان الطفل بحالة طبيعية تماماً فقد يكون هذا السعال ناجماً عن دخول شيء غريب إلى داخل القصبات خاصةً الطعام أو الشراب , أو جسم غريب ما مثل الأجسام الصغيرة : خرز , مكسرات , قطعة نقود .... , و هنا لا تحاول أن تستخرج الجسم الأجنبي من البلعوم إذا شككت بذلك فقد يؤدي ذلك لدفع الجسم الأجنبي إلى الداخل , و ما عليك هو الاتصال بالطبيب أو مراجعته فوراً.

  • السعال الليلي عند الأطفال Nighttime Cough : أكثر حالات السعال عند الأطفال تكون أشد و أسوء خلال الليل , و سبب ذلك هو احتقان الأنف و سيلان مفرزات الأنف و الجيوب نحو الخلف نحو البلعوم خلال وضع الاستلقاء مما يسبب تخريش البلعوم و الطرق التنفسية و حدوث السعال , و ذلك في حالات التهاب الطرق التنفسية العلوية , كذلك يشتد السعال ليلاً عند الأطفال المصابين بالربو بسبب زيادة حساسية الطرق التنفسية خلال الليل , و قد يكون السعال الليلي المزمن هو العرض الوحيد للربو.

  • السعال خلال النهار عند الأطفال Daytime Cough: أهم أسباب السعال خلال النهار عند الأطفال هي : السعال التحسسي , الربو , الرشح , التهاب المجاري التنفسية ..., و يمكن للهواء البارد و الجهد أو الرياضة أن تجعل هذه الأعراض و السعال أشد , و قد تخف خلال الليل

  • السعال المرافق للرشح عند الأطفال Cough With a Cold : تترافق أكثر حالات الرشح مع السعال عند الأطفال , و قد يستمر السعال لمدة أسبوع أو أكثر رغم زوال بقية أعراض الرشح.

  • السعال المرافق للحرارة عند الأطفال Cough With a Fever : إذا كان الطفل لديه حرارة خفيفة و سيلان انف و سعال بسيط , فهو مصاب بالتهاب مجاري تنفسية علوية أو رشح عادي و لا داعي للقلق , أم إذا كانت الحرارة مرتفعة (39 درجة أو أكثر ) فقد يكون السعال ناجماً عن ذات الرئة أو التهاب الرئة pneumonia  , خاصةً إذا كان الطفل يعاني من الضجر و التنفس السريع , و في هذه الحالة يجب استشارة الطبيب فوراً !

  • السعال المرافق للإقياء عند الأطفال Cough With Vomiting : يمكن لأي سعال شديد أن يحرض الإقياء عند الأطفال , بسبب إثارة السعال لمنعكس الغثيان gag reflex, و لا داعي للقلق إلا إذا استمر الإقياء , و قد يحدث الإقياء مرافقاً للسعال عند مرضى السعال الديكي و مرضى الربو..

  • السعال المستمر Persistent Cough : يمكن للسعال الناجم عن الرشح أن يستمر لمدة 3 أسابيع , خاصةً إذا أصيب الطفل بحالات رشح متكررة , و الأسباب الأخرى للسعال المستمر عند الأطفال هي : الربو , السعال التحسسي , التهاب الجيوب المزمن , و كل سعال يستمر لأكثر من شهر يتطلب تقييم حالة الطفل بدقة عند طبيب الأطفال.

  • السعال عند الأطفال الرضع Cough in Young Infants : يجب أخذ الحذر من السعال عند الرضع الصغار دون 6 أشهر من العمر , و يكثر التهاب القصيبات الشعرية و التهاب الرئة عند هؤلاء في فصل الشتاء , و تترافق هاتان الحالتان مع ضيق نفس و تسرع تنفس و قد يحتاج الطفل لمراجعة المشفى.

 

 

متى يجب الاتصال بالطبيب من أجل السعال و الكحة عند الأطفال و الرضع؟

 

لحسن الحظ أن معظم حالات السعال عند الأطفال لا تستدعي القلق , و لكن يجب الاتصال أو مراجعة الطبيب في الحالات التالية من السعال عند الأطفال :

  • إذا كان السعال عند الطفل يترافق مع صعوبة تنفس , أي أن الطفل يبذل جهداً عضلياً ليتنفس

  • إذا كان السعال عند الطفل يترافق مع لون ازرق للطفل أو لون رمادي في الوجه و الشفتين و اللسان

  • إذا كان السعال عند الطفل يترافق مع ارتفاع واضح في درجة الحرارة , خاصةً عند الرضع دون 3 أشهر

  • إذا كان السعال عند طفل عمره أقل من 3 أشهر

  • إذا كان السعال عند الطفل يترافق مع صوت شهيق يشبه صياح الديك

  • إذا كان السعال عند الطفل يترافق مع صرير (صوت نباح خلال الشهيق)

  • إذا كان السعال عند الطفل يترافق مع خروج الدم مع البلغم

  • إذا كان السعال عند الطفل يترافق مع الوزيز أو الصفير (عند طفل غير مصاب بالربو )

 

 

ماذا سيفعل الطبيب عند مراجعته من أجل السعال و الكحة عند الطفل و الرضيع؟

 

سيقوم الطبيب بالاستماع لما يحدث مع الطفل و قد يسأل الأسئلة التالية :

  • كم مضى من الوقت على السعال عند الطفل ؟

  • في أي وقت من اليوم يزداد سعال الطفل ؟

  • ما هي الأمور التي تزيد من السعال عند الطفل : الهواء البارد ؟ النوم ؟ الكلام ؟ الطعام ؟ الشراب ؟

  • هل يترافق السعال مع ألم الصدر ؟ أو ضيق النفس ؟ بحة الصوت ؟ الصفير ؟ التعب , الإقياء ؟

  • هل يترافق السعال عند الطفل مع القشع أو الدم ؟

 

 

ما هي أهمية القشع أو البلغم المرافق للسعال و الكحة عند الأطفال أو الكبار ؟

 

يمكن لمواصفات القشع أو البلغم المرافق للسعال عند الأطفال أو الكبار أن يساعد الطيب في وضع التشخيص و العلاج , فالقشع المائل للون الأصفر أو الأخضر أو البني قد يدل على إنتان جرثومي , و يكون القشع عند مرضى الربو رائق اللون و لكنه سميك و لزج , و قد يلجأ الطبيب لفحص القشع بالمجهر , فوجود كريات الدم البيضاء و الجراثيم يدل على الإنتان , و وجود الكريات البيضاء الحامضة (eosinophil) قد يدل على الربو , و قد يترافق السعال مع خروج الدم و هذا الدم مع القشع يشير إلى وجود التهاب القصبات , و عند الكبار قد يدل على الأورام , و قد يلجأ الطبيب لطلب صورة شعاعية للصدر في حالات السعال المستمر و الشديد دون تفسير واضح.

و من ثم سيقوم بفحص الطفل , و قد يطلب له بعض الاستقصاءات المخبرية أو الشعاعية , و لكن أكثر الحالات لا تحتاج لذلك , و أخيراً سيصف العلاج حسب حالة كل طفل , و أكثر حالات السعال عند الطفل لا تحتاج للمضاد الحيوي لأنها من منشأ فيروسي , و في حال شك الطبيب بوجود التهاب قصبات أو رئة جرثومي فقد يصف المضادات الحيوية للطفل المصاب بالسعال.

 

 

ما هو علاج الكحة و السعال عند الأطفال ؟

 

بما أن السعال عمل دفاعي مهم للجسم و لجهاز التنفس و يساعد على التخلص من القشع و البلغم فلا يجوز منع السعال و تثبيطه بالدواء إلا إذا كان مزعجاً و سبب قلة النوم للطفل أو للشخص الكبير , و يجب التركيز في علاج السعال عند الأطفال على علاج السبب الأساسي للسعال كالربو أو الإنتان التنفسي , فالإنتان يعالج بالمضادات الحيوية , و تعطى موسعات القصبات في حالات الربو ..

 

 

ما هو دور الأدوية ( مضادات السعال  Antitussive drugs) في علاج الكحة و السعال عند الأطفال و الرضع ؟

 

قد يلجأ الطبيب في بعض الحالات لإعطاء الطفل بعض مضادات السعال , فكل مشتقات الأفيون opioids هي مضادة للسعال , فالأفيون يثبط مركز السعال في الدماغ , و يعتبر الكودئين أكثر مضادات السعال الافيونية استخداماً , و قد يسبب الكودئين الغثيان و الإقياء و الإمساك , و قد يسبب الكودئين الإدمان , أي أن مع الاستخدام المستمر للكودئين سيكون هناك حاجة لزيادة جرعته.

 

 

ما هي التأثيرات الجانبية لمضادات السعال و الكحة ؟

 

قد تسبب مضادات السعال الافيونية واحد أو أكثر من التأثيرات الجانبية التالية :

  • النعاس و الوسن

  • الغثيان

  • الإقياء

  • الإمساك

 

 

ما هي مضادات السعال و الكحة غير الأفينوية و ما هو دورها في علاج السعال عند الأطفال؟

 

أهم مضادات السعال غير الافيونية هي : الدكستروميثورفان dextromethorphan , و البنزوناتات benzonatate , و هي أيضاً تثبط مركز السعال في الدماغ , و هي لا تسبب الإدمان , و لا تسبب الكثير من النعاس.

 

 

ما هي المقشعات أو حالات البلغم و القشع  mucolytics-Expectorantsو ما هو دورها في علاج الكحة و السعال عند الأطفال؟

 

تفيد هذه المقشعات في تمييع المخاط الذي تفرزه القصبات , و بالتالي يَسهُل طرحها مع السعال , علماً أن هذه المقشعات لا توقف السعال , و أهم المقشعات هو الغوافنزين guaifenesin , كذلك يفيد شراب عرق الذهب syrup of ipecac  بجرعات صغيرة كمميع للقشع عند الأطفال.

عند مرضى الداء الليفي الكيسي يفيد دواء ألفا دورناز ( dornase alfa)   (PULMOZYME )  عن طريق الإنشاق و يفيد كذلك الـ acetylcysteine عن طريق الفم في تمييع القشع .

 

 

ما هي موسعات القصبات Bronchodilators و ما هو دورها في علاج الكحة و السعال عند الأطفال؟

 

هي أدوية تعاكس تشنج القصبات و تزيد من قطر لمعة القصبات , و تفيد موسعات القصبات في علاج السعال الناجم عن الربو , و هي تعطى بالانشاق أو عن طريق الفم , و أهم موسعات القصبات هي الفنتولين و  التيوفيللين.

 

 

ما هي مضادات الهيستامين Antihistamines و ما هو دورها في معالجة الكحة و السعال عند الأطفال ؟

 

مضاد الهيستامين أو مضادات الحكة تجفف الجهاز التنفسي و تقلل إفراز المخاط فيه , و ليس لها دور في علاج السعال أو أن دورها بسيط , عدا حالات السعال التحسسي , و أما استخدامها لحالات السعال الناجم عن التهاب القصبات فقد يسيء لحالة الطفل , فهي تسبب تسمك المفرزات المخاطية و تزيد من صعوبة التخلص منها .

 

 

ما هي مضادات الاحتقان Decongestants و ما هو دورها في علاج الكحة و السعال عند الأطفال ؟

 

مضادات الاحتقان مثل الفنيل افرين phenylephrine تقوم بفتح الأنف المحتقن و تخفف إفراز المخاط منه , و تفيد في نوع واحد من السعال عند الأطفال وهو السعال المرافق للرشح العادي خاصة في الليل عندما تسبب مفرزات الأنف التي تسيل نحو الخلف السعال ليلاً.

 

 

هل من الضروري دوماً إعطاء الطفل المصاب بالسعال الأدوية المضادة للسعال و الكحة ؟

 

لا , فالسعال هو عمل دفاعي يقوم به الجسم ولا يجوز منع السعال إلا إذا كان شديداً و مزعجاً و سبب قلة النوم للطفل , و أكثر أدوية السعال تسبب تأثيرات جانبية مزعجة و قد تكون هذه التأثيرات خطيرة خاصة عند الرضع الصغار , و إذا كان السعال بسيطاً و الطفل يمارس حياته الطبيعية فلا داعي لمضاد السعال , و سيزول المرض لوحده , إلا إذا رأى الطبيب غير ذلك.

 

 

ما هي حالات الكحة و السعال عند الأطفال التي قد تحتاج للمشفى ؟

 

حالات السعال عند الأطفال التي قد تحتاج للمشفى يحددها الطبيب , و أكثر الحالات تكون من أجل مراقبة الطفل و إعطاء الطفل الكثير من السوائل , و بعض الحالات تحتاج للأوكسجين و بخار الماء و المضادات الحيوية , و أهم هذه الحالات هي :

  • السعال عند الأطفال بسبب ذات الرئة أو التهاب الرئة

  • السعال عند الأطفال بسبب السعال الديكي , خاصةً الرضع الصغار

  • السعال عند الأطفال بسبب التهاب القصيبات الشعرية خاصةً الرضع الصغار

  • السعال عند الأطفال المترافق مع صرير أو صوت نباح شديد

 

 

ماذا يمكن فعله في المنزل من أجل الكحة و السعال عند الأطفال ؟

 

لا يجوز معالجة الطفل المصاب بالسعال من الحالات السابقة التي قد تحتاج للمشفى من قبل الوالدين في المنزل إلا بعد استشارة الطبيب ,  و ما يمكن تقديمه للطفل في المنزل هو :

  • إذا كان الطفل المصاب بالسعال مصاباً بالربو  يمكن البدء بتطبيق العلاج المعتاد للربو للطفل

  • إذا استيقظ الطفل ليلاً فجأةً مع صوت سعال يشبه النباح فيجب عليك وضع الطفل في الحمام و أغلق الباب  و اترك الماء الحار ينساب  لعدة دقائق , و بعد أن يمتلئ  الحمام بالبخار اجلس مع الطفل في الحمام لمدة 20 دقيقة , و اشغل الطفل خلال ذلك بلعبة أو قصة.. , و إذا لم يخف السعال أو النباح بعد 20 دقيقة يجب الاتصال بالطبيب.

  • أعط الطفل الكثير من السوائل خاصةً من شراب دافئ مثل البابنونج (كاموميل ) و تجنب العصير

  • لا تعطي الطفل (خاصةً الرضع الصغار ) أي شراب مضاد للسعال دون وصفة طبيب , فالكثير من هذه الأدوية تخفف السعال و لكنها تزيد من تراكم القشع و قد تضر الطفل...

 

 

ما هو دور الطب البديل في علاج الكحة و السعال عند الأطفال ؟

 

تفيد الكثير من الأعشاب و النباتات في تخفيف السعال و منها : اللبلاب , البابونج (كاموميل ) , الصعتر , المليسة, و كذلك يفيد العسل .... و كلها لا تغني عن علاج السبب الأساسي للسعال ...الدكتور رضوان غزالMD, FAAP مصدر المعلومات : مؤسسة ميرك الطبية -- آخر تحديث : 15/9/2016

 

اضغط هنا لقراءة المزيد حول الكحة المستمرة و السعال المزمن والمستمر عند الأطفال