إسعاف الطفل المصاب بتوقف القلب و التنفس



إسعاف الطفل المصاب بتوقف القلب و التنفس

إنعاش الطفل في حالة توقف القلب و التنفس

Cardiopulmonary Resuscitation in children

مبادئ الإنعاش القلبي الرئوي للأطفال

child CPR

 

نارداً ما يكون التوقف القلبي التنفسي عند الأطفال نتيجة لحادث قلبي أولي , بل الأشيع كون التوقف الكامل عندهم نتيجة للإفقار المديد للعضلة القلبية والعائد لنقص الأكسجة الدموية غير المعالج . ويمرور الوقت يكون القلب قد مر بأذية نقص أكسجة كافية ليحدث لديه موقف انقباض , وكذلك يعاني الجهاز العصبي المركزي من أذية اختناق شديدة أيضاً , ولذلك تكون النتيجة سيئة عند الأطفال الذين يحضرون لقسم الطوارىء مع استمرار الانعاش القلبي الرئوي لهم .

إذا حضر طفل باضطراب قلبي وعائي بدئي أو تنفسي أو عصبي أو انتاني أو استقلابي فإن الهدف هو الملاحظة الباكرة للقصور التنفسي والدوراني . تكون غاية التداخل الباكر منع تطور نقص الأكسجة الدموية أو نقص التروية إلى توقف قلبي رئوي كامل مع ما يرافق ذلك من إنذار وخيم . خلال التقدير الأولي تحدد الحالات المهددة للحياة  ويبدأ بالإنعاش بشكل مزامن . يجب أداء التداخلات بترتيب منظم من الأقل بضعاً إلى الأشد , مع إعادة لتقييم بشكل دقيق بعد كل تداخل .

يجب القيام بتقييم سريري من الرأس إلى القدمين أو ما يسمى بالتقدير العام الثانوي للوضع والعناية النوعية وذلك حتماً بعد احتمال التقدير العام الأولي بحيث يكون الانعاش المناسب ماض قدماً .

تعد إزالة الملابس وكشف الطفل المريض ضرورية لإجراء فحص شامل ولتحديد جميع الأذيات . يجب أن تولى العناية لمنع الضياع الحروري خلال التقييم الاسعافي وفترة العلاج .

و يتم إسعاف الطفل المصاب بحالة توقف القلب والتنفس وفقاً لنظام ABC

A : و هي اختصار لجملة تأمين سلوك و نفوذية الطريق الهوائي عند الطفل Airway و أن الهواء يصل إلى الرئتين

B :و هي اختصار للتأكد من وجود و فعالية التنفس Breathing عند الطفل

C :و هي اختصار للتأكد من تأمين و استقرار حالة الدوران الدموي Cerculation عند الطفل

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

A- تأمين الطريق الهوائي و تثبيت العمود الفقري عند الطفل المصاب بحالة توقف القلب و التنفس:

Airway/Sponal Immobilizaation

ابحث عند تقييم الطرق الهوائية عن دلائل ارتفاع الصدر أو عن علامات لازدياد العمل التنفسي مثل الانخساف الصدري (السحب ) واستعمال العضلات التنفسية الإضافية .

ويتم الإصغاء فوق الرغامى بحثاً عن أصوات غير طبيعية مثل الشخير أو القرقرة أو الصرير وفوق الساحتين الرئويتين في المحيط تحرياً لكفاءة الجهد التنفسي .

و يجب تحسس حركة الهواء في الزفير والتأكد من أن الرغامى في وضع متوسط , إذا كانت الطرق الهوائية مفتوحة دون دلائل على الانسداد , يسمح للطفل بأخذ وضع مريح ويعطى أوكسجيناً إضافياً حسب الحاجة ويفضل عن طريق القناع أو الشوكتين الأنفيتين . أما إذا كان لدى الطفل دلائل على انسداد الطرق الهوائية بشكل جزئي أو كلي فيجب تصحيح وضع الرأس , حيث يوضع الطفل في وضعية التنشق برفع الذقن أو دفع الفك السفلي , مع الحرص على عدم فرط بسط العنق . يجب إزالة الدم والمفرزات و  محتويات المعدة من الفم بواسطة أنبوب المص القاسي . إذ لم نتمكن من فتحت الطرق الهوائية أو الحفاظ عليها مفتوحة بهذه المناورات فيجب الأخذ بعين الاعتبار فتح الطريق هوائي أنفي أو فموي .

      التقدير الأولي لإمكانية بقاء الطفل حياً و إجراءات الانعاش :

  A = الطريق الهوائي / السيطرة على العمود الفقري الرقبي

 1- قيم انفتاح الطرق الهوائية .

 - إذا كانت مفتوحة والمريض واعي حافظ على وضعه المريح .

 - إذا كانت مغلقة تدبر الوضعية , المص - الطريق الهوائي عبر الفم .

 - إذا لم نتمكن من الحفاظ عليها مفتوحة التنبيب الرغامي عبر الفم .

2- حافظ على وضع العمود الفقري الرقبي بوضع معتدل بواسطة التنبيب باليد إذا كانت هناك أذي عالية الخطورة أو رض رأسي وجهي .

B= التنفس

  - قيم معدل التنفس , اللون . الجهد التنفسي , الحالة العقلية .

  - إذا كان الجهد التنفسي كافياً أعط O2 إضافياً بجريان سريع .

  - إذا لم يكن الجهد التنفسي كافياً - التهوية بالحقيبة ذات الصمام والقناع بالأوكسجين 100% أنبوب أنفي / . فموي معدي , خذ بالحسبان إجراء تنبيب الرغامى .

C= الدوران / السيطرة على النزف :

 - قيم سرعة القلب ونوعية النبض , اللون , العلامات الجلدية , الحالة العقلية .

 - إذا كانت التروية كافية - استخدام مونيتور قلبي - أمن طريق وريدي , طبق ضغطاً مباشراً على موضع النزف .

 - إذا كان هناك علامات صدمة - أمن طريق وعائي - (الوريدي / ضمن العظم ) , بلعات سوائل أسوية التوتر , فحوص مخبرية أساسية , مراقبة قلبية , ضع قثطرة بولية .

في حال الشك باستمرار النزف واستمرت علامات الصدمة انقل دم واجر استشارة جراحية .

D= ( الحالة العصبي )

  - قيم وظيفة الحدقة , الحالة العقلية AVPU

 - في حال تدني مستوى الوعي - أعد التقييم وحاول الوصول إلى الحد الافضل من الأكسجة والتهوية والدوران .

 -عند الشك بارتفاع التوتر ضمن القحف - ترفع مقدمة السرير , نجري فرط التهوية , استشارة جراحية عصبية .

E= الكشف

 أزل الملابس للحصول على تقييم كامل . امنع ضياع الحرارة بواسطة البطانيات , المصابيح الحرارية , المشعات الحرارية .

A=AVPU . التنبه , V - الاستجابة للتصويت , P- الاستجابة للألم , U - غير مستجيب .

إن هذه المناورات نادراً ما تحتمل من قبل الطفل الواعي , وقد يؤدي و ضعها إلى التهوع أو الإقياء مع احتمال الاستنشاق . و من الهام في تدبير الطرق الهوائية عند الطفل التذكر أنه لا يمكن تكييف الأجهزة المطبقة على الطرق الهوائية للبالغ لتطبيقها على الطفل المريض . يجب تثبيت العمود الرقبي في أي طفل تعرض لأذية بسبب السرعة العالية أو لديه دلائل على رضوض متعددة أو أذية خطيرة فوق مستوى الترقوتين . يجب تثبيت الطفل على لوح باستخدام منشفة أو بطانية ملفوفة بشكل الاسطوانة لمنع وجود حيز ميت , وباستخدام شريط لاصق بعرض 2 إنشاً على عرض الجبهة للتأكد من ثبات الرأس على اللوح . يجب العناية والحفاظ على وضع الرأس والعنق بشكل معتدل غير مائل على اللوح .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

B- تقدير حالة و فعالية التنفس عند الطفل المصاب بحالة توقف القلب و التنفسBreathing :

حالما يتم التأكد من سلامة الطريق الهوائي للمريض نسعى لتحديد كفاية التهوية بالدقيقة للطفل . ومعدل الوظيفة التنفسية والحجم الجاري . يجب على الفاحص أن يتأمل تنفس الطفل قبل لمس الطفل وخاصة في حال كون الطفل وعياً مع جهد تنفسي عفوي . إن المراقبة بالنظر وحده تتيح تقييم معدل التنفس ولون الطفل والحالة العقلية والعمل التنفسي . ومن ثم يتم الإصغاء فوق الرغامى وفوق المناطق المحيطية في الساحتين والرئويتين وذلك لتحديد كفاية دخول الهواء والتنظر والأصوات غير الطبيعية مثل الخراخر والوزيز .

إن وضع مسبار مقياس الأكسجة النبضي - في حال توفره - يسمح بتقييم مستمر للأكسجة . إذا كانت الطرق التنفسية مفتوحة والتهوية / الدقيقة كافية يجب إعطاء أوكسجين إضافي بجريان عالي مع التقييم الموضوعي لمستويات الأوكسجين الشريانية . ويجب أن يتلقى جميع الأطفال المرضى بشدة والمتأذين أوكسجيناً إضافياً .

إذا كانت الطرق الهوائية مفتوحة لكن لا يبدو أن الجهد التنفسي العفوي كافياً ,  فيجب البدء بالتهوية بالضغط الإيجابي بواسطة القناع ذي الحقيبة والصمام مع خزان أوكسجين .

إذا لم يستجب الطفل للتهوية بالضغط الإيجابي بتحسن لونه ونظمم قلبه ومستوى وعيه يجرى فحص الأجهزة والتقنيات للتأكد من كون التهوية المجراة فعالة .

إذا كانت التهوية بالقناع ذي الحقيبة والصمام غير ناجحة أو احتاج الطفل للتهوية بالضغط الإيجابي لفترة مديدة فيجب عندئذ إجراء التنبيب الرغامى .

يجب أخذ الريح الصدرية في الحسبان في المريض المرضوض والمصاب بقصور التنفس , خاصة ذلك الذي لا يتحسن  بإعطاء أوكسجين إضافي أو التهوية بالضغط الإيجابي .

وتحدث الريح الصدرية الموترة بكل تقليدي انخفاضاً في الأصوات التنفسية وطبلية في نصف الصدر المصاب , وانحراف المنصف , والزراق , وتوسع أوردة العنق , ويسبب نقص العود الوريدي إلى القلب انخفاضاً في الحصيل القلبي . وعند الشك بوجود ريح صدرية موترة , تدخل أبرة مجوفة أو قثطرة مغطية لإبرة ضمن الورب الثاني على خط منصف  الترقوة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

C- تقدير حالة جهاز الدوران عند الطفل المصاب بحالة توقف القلب و التنفسCerculation  :

يتضمن تقييم الدوران تقييماً للحصيل القلبي , وفي حال الرض تحديد الدم المستترف والسيطرة على النزف . يعد نقص الحجم الدموي أشيع سبب للصدمة القلبية المنشأ .

قد تكون الأعراض والعلامات الباكرة للصدمة مخاتلة , وقد تكون الموجودات السريرية الوحيدة هي تسرع القلب . وتعد برودة الأطراف وتبرقش الجلد أو شحوبه , وتأخر زمن الامتلاء الشعري , وتسرع التنفس دون جهد تنفسي علامات باكرة نسبياً للصدمة والتي قد تتلى بغياب أو ضعف النبض المحيطي , وتردي الحالة العقلية ونقص التوتر إذا لم تلاحظ حالة الصدمة وتعالج . توجه الأولويات في معالجة الصدمة لاستعادة التروية الكافية للأعضاء الحياتية . في المريض المرضوض دوماً نتيجة لخسارة الدم .

تتضمن الجهود البدئية للانعاش السيطرة على النزف , رفع الطرفين السفليين ومنع الخسارة الحرورية والانعاش باستعادة الحجم الدموي . إن إعادة الحجم الدموي هي أيضاً اللبنة  الأساسية في معالجة الطفل المصاب بصدمة نقص الحجم بآلية دوائية .

يمكن أن يكون تأمين الطريق الوعائي للطفل المصدوم صعباً . إن أفضل الأماكن لذلك هي الحفرة أمام المرفقية , باستخدام قثطرة وريدية قصيرة فوق الإبرة المجوفة , إذا فشلت محاولات فتح طريق وريدي عريض - والأفضل طريقين خلال 2-5 دقائق . يجب وضع السوائل الأخرى البديلة للدعم الوعائي بعين الاعتبار وذلك تجنباً للتأخر في بدء الانعاش . ويمكن أن يكون بقطع وريدي جراحي (تجريد وريد - المترجم ) أو خط وريدي مركزي أو خط داخل العظم , وذلك حسب خبرة وكفاءة المسعف .

يجب تعويض الحجم اسعافياً في المريض المصدوم بسوائل بللورية أسوية التوتر أولاً . وما لم يكن عند المريض صدمة قلبية المنشأ , تعطى بلعات أولية 20 مل / كغ بأسرع ما يمكن , وتستمر البلعات الوريدية اللاحقة اعتماداً على إعادة تقييم المريض واستجابته للعلاج مع تحري متكرر للعلامات الحيوية والاهتمام بالأعضاء ذات التروية الانتهائية (لون وحرارة الجلد , والجالة العقلية والحصيل البولي ) .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

D- تقدير العجز عند الطفل المصاب بحالة توقف القلب و التنفس Disability :

يعد التقييم السريع لكلا الوظيفتين القشرية الدماغية و الجذعية الدماغية جزءاً هاماً في التقييم الأولي للطفل المتأذي أو المريض بشدة .

إن أشيع سبب للوفاة الرضية هو أذية الرأس , وهي مسؤولة عن 75% من الأذيات المميتة . يمكن استخدام  مقياس السبات لغلاسكو من بين عدة مقاييس وضعت لهذه الغاية , وذلك لاجراء تقييمات متتالية وتوثيقها . وهناك فحص بدئي أكثر اختصاراً يتضمن تقييم المنعكسات الحدقية وتصنيف الحالة العقلية اعتماداً على اللفظ الجامع لأوائل كلمات مراحل الفحص و هو  AVPU - أي هل المريض منتبه Alert , وهل يستجيب للصوت Voice , و هل يستجيب للألم Pain , أم لا يستجيب لكل ذلك Unresponsive , ويعد التقييم المتكرر للحالة العصبية ذا أهمية . وإذا وجدت علامات لارتفاع التوتر داخل القحف يجب القيام للحالة العصبية ذا أهمية قصوى . وإذا وجدت علامات لارتفاع التوتر داخل القحف يجب القيام بإجراءات فورية لجعل الحالة مستقرة ...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16 -جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 6/11/2016