اضرار التخدير العام للاطفال



التخدير العام للأطفال و الرضع

البنج الكامل للطفل و الرضيع

تخدير الطفل و العناية بالطفل قبل و بعد العملية الجراحية

Child general Anesthesia and Perioperative Care

تحضير الطفل للتخدير العام أو البنج الكامل

استيقاظ و صحو و إنعاش الطفل من التخدير العام أو البنج الكامل

تحضير الطفل للجراحة تحت التخدير

تأثير البنج على الطفل الرضيع

صيام الطفل و امتناع الطفل عند الطعام والرضاعة قبل الجراحة و التخدير

 

تحضير الطفل للتخدير العام أو البنج الكامل :

يجب أن يتم تقييم كل الرضع والأطفال ما قبل الجراحة لكشف الحالات التي تحتاج لعلاج خاص أو تصحيح أفضل (مثلاً تقييم فقر الدم , تنظيم أدوية الربو وضبطها ) وللتشاور مع المرضى وآبائهم بما يتعلق بالطريقة المتوقعة للتخدير والجراحة ويكون حجر الأساس في التقييم هو استعراض الأجهزة في الاستجواب مع الفحص الفيزيائي الدقيق و التأكيد على حالة الطريق الهوائي و الحالة القلبية الوعائية .

لماذا يجب صيام الطفل و الرضيع قبل التخدير العام أو البنج الكامل من أجل العملية الجراحية ؟

يجب صيام الطفل و أن يكون على الريق قبل العمل الجراحي لأن بدء التخدير يسبب فقدان لمنعكسات الطريق الهوائي التي تمنع حدوث الرشف لمحتويات المعدة عند القلس .أي من أجل منع دخول محتويات المعدة والطعام من الدخول الى مجرى التنفس.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي المدة اللازمة لترك الطفل و الرضيع بدون رضاعة و بدون طعام قبل التخدير العام أو البنج الكامل من أجل العملية الجراحية ؟

يوضح الجدول التالي المدة اللازمة لترك الطفل و الرضيع بدون رضاعة و بدون طعام قبل التخدير العام أو البنج الكامل من أجل العملية الجراحية :

 الامتناع عن تناول السوائل الصافية

قبل  2 ساعة من التخدير العام و الجراحة

  ايقاف الرضاعة من حليب الثدي

 قبل 4 ساعات من التخدير العام و الجراحة

  ايقاف الرضاعة من الحليب الصناعي

قبل 6 ساعات من التخدير العام و الجراحة

  التوقف عن تناول المواد الصلبة (الوجبات الخفيفة )

قبل 6 ساعات من التخدير العام و الجراحة

التوقف عن تناول المواد الصلبة (الوجبات الدسمة )

قبل 8 ساعات من التخدير العام و الجراحة

هل وجود فقر الدم أو الأنيميا عند الطفل والرضيع يؤثر على التخدير العام أو البنج الكامل من أجل العملية الجراحية ؟

 تعتبر القيمة 28 للهيماتوكريت ضمن الحد الطبيعي عند الرضع بعمر الثلاث أشهر و هي مناسبة للقيام بالتخدير و الجراحة لمعظم الأطفال , و قد يكون من المناسب عند العديد من المرضى الذين لديهم قصور كلوي مزمن أو اضطرابات دموية إجراء التخدير مع قيم أقل بكثير من الهيماتوكريت  .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أضرار و مخاطر التخدير العام أو البنج الكامل من أجل العملية الجراحية عند الأطفال و الرضع ؟

تراجعت مخاطر التخدير العام أو البنج الكامل من أجل العملية الجراحية عند الأطفال و الرضع مع تطور طرق و أدوية و أجهزة التخدير العام أو البنج الكامل لدى الطفل والرضيع.

يعتمد توقيت العمل الجراحي عند الرضع على كل من المخاطر التخديرية وتأثيرات الزمن على النتيجة الجراحية . ويبقى الرضع بخطر أكبر من الأطفال الأكبر . و تكون الجراحة الاسعافية أكثر خطورة من الجراحة غير الاسعافية . يعتبر الخدج حتى عمر الستين أسبوعاً بعد الإخضاب معرضين لخطر التنفس الدوري وتوقف التنفس وبطء القلب تلو التخدير العام أو التركين .

و أهم أضرار و مخاطر التخدير العام أو البنج الكامل المؤقتة و البسيطة عند الأطفال و الرضع هي :

  1. التعب بعد التخدير

  2. الدوخة بعد التخدير

  3. السعال و الكحة بعد التخدير

  4. الغثيان والقيء بعد التخدير

  5. الهياج بعد التخدير

  6. البردية أو القشعريرة

  7. ألم البلعوم

 

و أهم أضرار و مخاطر التخدير العام أو البنج الكامل الخطيرة و النادرة الحدوث عند الأطفال و الرضع هي :

  • التحسس من الأدوية المخدرة

  • تأثر دماغ الطفل

  • توقف القلب

الحساسية من اللاتيكس :

لقد تم وصف التفاعلات الأرجية أثناء العمل الجراحي على مستضدات اللاكتيس و بتواتر أعلى خلال العقد السابق . وكاستجابة لهذه المشكلة فإن العديد من المشافي استخدمت قفازات بشكل روتيني وغير مصنوعة من اللاتيكس .

تحضير الطفل بالأدوية للجراحة تحت التخدير العام أو البنج الكامل :

يهدف الإعطاء المسبق للأدوية بشكل أساسي عند معظم الأطفال لإنقاض الخوف والقلق المرافق لابتعاد الطفل عن الأبوين وللمظاهر الأخرى لبدء التخدير مثل الخوف من القناع . يجب أن لا يشكل التحضير الدوائي بديلاً عن بذل الجهود الحثيثة لجعل تجربة البدء بالتخدير أقل رضية .

من الضروري قبل البدء بعملية جراحية تصحيح التجفاف , تخفيض الحرارة المرتفعة , تصحيح التوازن الحمضي - القلوي واستعادة الحجم الدموي في حال نقصانه . يتم اختيار تقنية البدء بالتخدير حسب المخاطر الخاصة بكل مريض والحالة المرضية في ظروف معينة .

يمكن الحفاظ على حالة التخدير إما بالعوامل التي تعطى وريدياً أو بالمخدرات الانشاقية أو بكليهما . يعد الحفاظ على الطريق الهوائي مفيداً في العديد من العمليات القصيرة أو الانتخابية .

هل يجب إجراء التنبيب الرغامي دائماً في التخدير العام أو البنج الكامل من أجل العملية الجراحية للأطفال و الرضع ؟

يجب إجراء التنبيب الرغامي دائماً في التخدير العام أو البنج الكامل من أجل العملية الجراحية للأطفال و الرضع في الحالات التالية :

1- عمليات الرأس والعنق .

2- علميات الصدر والبطن والقحف .

3- العمليات التي تجرى بوضعية الكب .

4- معظم العمليات الاسعافية بسبب عدم التأكد من محتويات المعدة . أما في الرضع الصغار - خاصة تحت عمر الستة أشهر - حيث يكون الحفاظ على الطريق الهوائي و كفاية الجهد التنفسي صعباً , فيفضل الكثيرون استخدام التنبيب الرغامى لجميع العمليات عندهم ما عدا تلك العلميات القصيرة جداً . يجب أن يكون أطباء الأطفال متآلفين مع القواعد العامة للجرعات الآمنة للمخدرات الموضعية وهي 5 ملغ / كغ (تصبح 7 ملغ / كغ مع الأيبي نفرين ) من الليدوكائين أو 2 ملغ / كغ (2.5 -3 ملغ / كغ مع الإبينفرين من البوبي فاكائين .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

تأمين السوائل في التخدير العام أو البنج الكامل من أجل العملية الجراحية للأطفال و الرضع :

يجب وضع قثطرة وريدية لدى جميع الأطفال عند إجراء أية عملية جراحية ما عدا تلك العمليات السطحية جداً , وذلك كطريق لإعطاء الأدوية من جهة , وكوسيلة لتعويض نقص السوائل وتأمين المتطلبات الأخرى من جهة أخرى .

مراقبة حرارة الجسم في التخدير العام أو البنج الكامل من أجل العملية الجراحية للأطفال و الرضع :

يختل التنظيم الحراري خلال التخدير العام أو التخدير الناجي الواسع , ويكون الرضيع بشكل خاص اشد تعرضاً لنقص الحرارة أو فرطها في غرفة العمليات . وتعد المراقبة المستمرة لحرارة الجسم اساسية خلال التخدير العام .

استيقاظ و صحو و إنعاش الطفل و الرضيع من التخدير العام أو البنج الكامل في غرفة الإنعاش :

يجب ان تكون تجهيزات غرفة الانعاش والعناية التمريضية جاهزة لتامين استمرار انفتاح الطرق الهوائية والتهوية الكافية الاستقرار الدوراني . تتضمن العقابيل الشائعة للتخدير العام في الرضع والاطفال الهياج بعد التخدير والإقياء و الألم .

تخدير و تسكين الطفل و الرضيع و هو صاحي خارج غرفة العمليات :

يطبق هذا النوع من التخدير في حالات مثل : بزل نقي العظم و خزعته , التصوير الشعاعي , المعالجة الشعاعية , الإجراءات التنظيرية . يمكن أن يكون التركين والتخدير في هذه الحالة مفيداً جداً في إنقاص الشدة وتسهيل استخدام هذه الإجراءات . و قد طورت اكاديمية طب الأطفال الأمريكية نظم مراقبة معيارية لانقاص خطورة التركين للطفل الواعي خارج غرفة العلميات . مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16 . ...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP-جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 19/11/2016