ارتفاع الكوليسترول و الشحوم و دهون الدم عند الأطفال



ارتفاع الكوليسترول عند الأطفال

ارتفاع دهون الدم عند الأطفال

زيادة الشحوم في الدم عند الأطفال

فرط الليبوبروتين لدى الطفل 

 

ارتفاع و زيادة الدسم و الشحوم الدموية البدئية (الوراثية ) : Paimary Genetic Dyslipidemia

الاضطرابات المترافقة مع فرط كوليستيرول الدم و غليسيريدات ثلاثية طبيعية (< 100 ملغ / د . ل ) :

فرط كوليستيرول الدم العائلي متغاير الأمشاج عند الأطفال :

يتصف بارتفاع المستويات الكلية ومستويات كوليستيرول الـ LDL مع مستويات سوية من الغليسيريدات الثلاثية وقصة عائلية لفرط كوليستيرول الدم أو الداء قلبي وعائي باكر إن إيجاد الأورام الصفر الوترية يشخص بموثوقية الـ FH , على الرغم من أن غياب الأورام الصفر لا ينفي التشخيص , خاصة في الأطفال مع FH متغاير الأمشاج والذين تندر الأورام الصفر لديهم . يجب أن تبدأ المعالجة بالدرجة الأولى من الحمية ومن ثم تتبع بالدرجة الثانية عند الحاجة . يمكن للمعالجة بالحمية أن تخفض كوليستيرول الـ LDL و لكن نادراً ما تجعله سوياً . وهكذا معظم المرضى المصابين بالـ LDL المتغاير الأمشاج في النهاية يتطلبون علاجاً دوائياً مخفضاً للشحوم .

فرط كوليستيرول الدم العائلي متغاير الأمشاج عند الأطفال :

يتصف بارتفاع المستويات الكلية ومستويات كوليستيرول الـ LDL مع مستويات سوية من الغليسيريدات الثلاثية وقصة عائلية لفرط كوليستيرول الدم أو الداء قلبي وعائي باكر إن إيجاد الأورام الصفر الوترية يشخص بموثوقية الـ FH  , على الرغم من أن غياب الأورام  الصفر لا ينفي التشخيص , خاصة في الأطفال مع FH متغاير الأمشاج والذين تنذر الأورام الصفر لديهم , يجب أن تبدأ المعالجة بالدرجة الأولى من الحمية ومن ثم تتبع بالدرجة الثانية عند الحاجة . يمكن للمعالجة بالحمية أن تخفض كوليستيرول الـ LDL ولكن نادرا ما تجعله سوياً . وهكذا معظم المرضة المصابين بالـ LDL المتغاير الأمشاج في النهاية يتطلبون علاجاً دوائياً مخفضاً للشحوم .

ارتفاع و فرط كوليستيرول الدم العائلي متماثل الأمشاج عند الأطفال:

سبب هذا الاضطراب بوارثة طفرتين ألليليتين لمستقبل الـ LDL والتي تسبب إنتاج قليل من المستقبلات للـ LDL أو قد لا تنتجها مطلقاً وعيب شديد في تقويض الـ LDL .

غالباً ما يتظاهر الأطفال المصابين بهذا الداء في الطفولة بأورام صفر جلدية على اليدين , المعصمين , المرفقين , الركبتين , العقبين , أو الإليتين , إن غياب الأورام الصفر في الأطفال لا ينفي التشخيص .

المعالجة الحالية المختارة لفرط كوليستيرول الدم العائلي المتماثل الأمشاج هي فصادة البلازما , والتي يمكنها أن تساعد في تراجع الأورام الصفر وتؤخر تطور الداء العصيدي إن العمر الذي يجب أن يبدأ به بفصادة الـ LDL غير محدد .

الاضطرابات التي تترافق مع فرط كوليستيرول الدم والارتفاع المتوسط في مستويات الغليسيريدات الثلاثية ( 100-1000 ملغ / دل ) :

فرط شحوم الدم العائلي المشترك FCHL :

يتواجد هذا الاضطراب بشكل عام في الكهولة ولكن يمكن أن إيجاد في الطفولة . إن خطورة تطور الداء القلبي المبكر بالنسبة للأشخاص المصابين بالـ FCHL مرتفعة بالرغم من الحقيقة التي تقول بأن مستويات الليبيدات في الأشخاص المصابين قد تكون مرتفعة فقط بشكل معتدل . ولذا يجب تحديد الأطفال في هذه العائلات , ويجب أن تهدف المعالجة المبدئية بالحمية إلى السيطرة على فرط الكوليستيرول والغليسيريدات الثلاثبة في الدم باستخدام الدرجة الأولى أو الثانية من الحمية . وعندما لا تستطيع الحمية لوحدها تحقيق النتائج المرجوة , فيمكن وضع المعالجة الدوائية في الحسبان .

الاضطرابات المترافقة مع فرط كوليستيرول الدم والارتفاع الشديد لمستويات الغليسريدات الثلاثية ( > 1000 ملغ د . ل ) :

تناذر فرط الدقائق الكيلوسة العائلي في الدم : عوز الليبوبروتين ليباز و عوز الأبوليبوبروتين CII :

 ينصف تناذر فرط الدقائق الكيلوسية العائلي بالتظاهر في مرحلة الطفولة بالتهاب بنكرياس حاد في الحالة التي تكون مستويات الغليسيريدات الثلاثية فيها أكبر من 1000 ملغ  / د .ل . إن الألم البطني المعاود هو موجودة شائعة في القصة المرضية للطفل . إن الخطوة الأساسية في علاج هذا الاضطراب هي تقليص الدسم الكلية في الحمية . وفي  حال لم يكن هذا الأمر ناجحاً , يمكن لبعض المرضى أن يستجيبوا لتجربة الإعطاء الحذر لزيوت السمك .

الحالات التي تترافق مع مستويات منخفضة من الكوليستيرول عند الأطفال :

غياب بيتا ليبوبروتين : إن التظاهرات السريرية الأكبر بروزاً هي العصبية والتي تبدأ عادة في العقد الثاني من العمر . إن العلامة الأولى للمرض هي عادة فقد المنعكسات الوترية العميقة , والذي يتبعه تناقص الحس بالاهتزاز والحس العميق والعلامات المخيخية مثل عسر القياس , الرنح , والمشية التشنجية .

و غالبية الأعراض السريرية لهذا الاضطراب تكون ناجمة عن عيوب في امتصاص ونقل الفيتامينات المنحلة في الدسم . معظم الأعراض السريرية , خاصة العائدة منها للجملة العصبية والشبكية , تعود بشكل مبدئي لعوز الفيتامين E .

 

هل هناك علاقة بين ارتفاع دهون و شحوم الدم عند الأطفال و بين تصلب الشرايين عند الكبار ؟

بالرغم من عدم وجود معلومات تتعلق بشكل مباشر مع مستويات الكوليسيترول في الأطفال مع المرض القلبي الوعائي لدى البالغين فإن معظم الدلائل تقترح بأن مثل هذا الترافق موجود . وهناك إجماع بأن الأطفال الذين لديهم مستويات كوليسترول الدم ولديهم خطر كامن لتطور الداء القلبي في الكهولة .

معالجة ارتفاع دهون و شحوم الدم عند الأطفال بالحمية :

التحذير الغذائي لفرط شحوم و دسم الدم : يعد تعديل الحمية أفضل تداخل أولي في فرط كوليسترول الدم (وسطي كوليسترول الـ LDL > و 110 ملغ / د . ل ) عند الأطفال الأكبر من عمر السنتين , يجب أن يؤمن وارد الطعام اليومي 30% من الحريرات الكلية على شكل دسم (موزعة بشكل متساو تقريباً بين دسم مشبعة , وحيدة عدم الإشباع,عديدة عدم الإشباع ) , وليس أكثر من 100 ملغ من الكوليستيرول / 1000 حريرة (بحد أقصى من 300 ملغ / 24 ساعة ) في برنامج تعديل الحمية الغذائية , وقد أشير إلى ذلك بالحمية الحكيمة (أو الدرجة الأولى I من حمية أطباء القلب الأمريكية ) .

معالجة ارتفاع دهون و شحوم الدم عند الأطفال بالأدوية :

يوصي الخبراء المختصون في علاج فرط شحوم الدم في الأطفال بأنه يجب النظر بعين الاعتبار للمعالجة الدوائية عند الأطفال بعمر 10 سنوات أو أكبر بعد تجربة كافية من المعالجة بالحمية ( 6-12 شهراً ) إذا بقي كوليسيرول الـ LDL فوق القيم التالية :

1- إذا بقيت قيمة كوليستيرول الـ LDL أكبر من 190 ملغ / د .ل .

2- إذا بقيت قيمة كوليستيرول الـ LDL أكثر من 160 ملغ / د . ل وحدث إضافة لذلك واحداً مما يأتي :

  - توجد قصة عائلية إيجابية لداء قلبي إكليلي باكر (قبل عمر 55 سنة ) .

 - أو هناك عاملي خطورة آخرين أو أكثر عند الطفل أو المراهق بعد بذل محاولات جادة للسيطرة على عوامل الخطورة هذه ( الداء السكري, فرط التوتر الشرياني , التدخين ,انخفاض كوليستيرول الـ HDL , البدانة الشديدة , قلة الفعالية الحركية ) .  ..الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات : كتاب نلسون طب الأطفال الطبعة 16 -جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 2/1/2017