استئصال الطحال لمرضى الثلاسيميا



استئصال الطحال لمرضى الثلاسيميا

 SPLENECTOMY in thalassemia

يحول نقل الدم المتكرر دو فرط نشاط الطحال على ما يبدو، لذلك فاستئصال الطحال أقل استطباباً الآن عما كان الحال سابقاً.

يجب أن يوضع نصب الأعين عاملين اثنين عند إقرار استئصال الطحال:

1)  تسبب فرط الطحالية زيادة المتطلبات من الدم وذلك يخلق صعوبات أمام حفظ توازن الحديد لدى المريض.بالإضافة إلى أن نقل الدم المتكرر بكثرة يشكل عبئاً ثقيلاً آخراً على المريض والعائلة، وبشكل عام يستطب استئصال الطحال عندما يزيد استهلاك الدم مرة ونصف عن السوية الطبيعية.

 

لذلك من الأهمية بمكان تقييم استطبابات استئصال الطحال وبكل حرص وتأجيله إذا كان بالإمكان إلى ما بعد السنة الخامسة من العمر. و يجب تلقيح الأطفال فوق السنتين من العمر ضد المكورات الرئوية إذا استطب استئصال الطحال قبل الجراحة , ويجب في حال استئصال الطحال إعطاء بنسلين وقائياً لمدة لا تقل عن السنتين 250ملغ مرتين يومياً. أو ينزاثين بنسلين أمبولة واحدة 20يومياً. أو أمبيسلين 150ملغ يومياً. ويعطى مضاد تجمع الصفيحات بانتظام ، أسبرين ولكن بالجرعات الدنيا بين 1-25 ملغ في اليوم يعتبر كافياً.  و يجب أن يحيط الأطباء المريض وعائلته علماً بأن ارتفاع الحرارة لدى مستأصل الطحال يشير لبدء انتانات شديدة ويجب عندها إعطاء صادات واسعة الطيف تتضمن الأمينو غليكوزيد في الحال وقبل ظهور نتائج الفحوص المخبرية. و يقترح الآن بدائل عن استئصال الطحال كالاستئصال الجزئي أو تصميم الطحال بهدف إنقاص التدفق الدموي إلى الطحال بالتالي القضاء على فرط نشاطه. وبذلك نصون مناعة الطحال ضد الإنتانات. و لكن لم تجرب هذه المناورات كثيراً بعد، فليس من الواضح تماماً متى وأين يجب أن تستخدم.  ..الدكتور رضوان غزالlast update 02.02.2017 مصدر لمعلومات : الجمعية العالمية لمرض الثلاسيميا