العادة السرية عند الأطفال الصغار و الرضع



العادة السرية عند الرضع و الأطفال الصغار - الاستمناء عند الرضع

childhood masturbation

 العادة السرية عند الرضع أو الاستمناء , هي حالة ليست قليلة المشاهدة كما يعتقد الكثيرين و لكن من الصعب التفكير فيها و تمييزها ! و أهم ما في الأمر أنها مرحلة طبيعية من مراحل اكتشاف الطفل لجسده و لنفسه و هي غير مثير ة للقلق خاصة عندما تكون عرضية و بشكل متقطع و يجب أن تعلم أنها تجلب الراحة للطفل في أكثر الأحيان !!

ما هي العادة السرية عند الأطفال الصغار و الرضع ؟

رغم أن تعبير الاستمناء غير ملائم لأن مداعبة الطفل لأعضائه لا تنتهي بالرعشة أو الاستمناء و لكنها مريحة له كما يرتاح الطفل الذي يمص إصبع الإبهام ! و تبدأ هذه الظاهرة غالباً بعمر سنتين و يمكن أن تشاهد عند الجنسين و هو العمر الذي يبدأ فيه الطفل بتمييز جنسه كذكر أو أنثى , و تتظاهر عند الذكور الصغار بمداعبة القضيب و محاولة الأنثى إثارة الاحتكاك  و كلاهما يقوم بتحريك الورك أو المعقد  للأسفل و الأعلى على الفراش أو على الوسادة أو في الحمام (يقوم الطفل بحركات فرك و هو جالس أو نائم ) و البعض يقوم بذلك حتى أثناء النوم و البعض لأكثر من مرة في اليوم و قد تزداد عند تعرض الطفل للشدة النفسية كأن يحرم الطفل من وضع اللهاية في فمه ! و قد يصبح الرضيع أحمر اللون و يبدو عليه الانشغال و بعض التعب و الإنهاك عند الإنتهاء من عملية الفرك !, و عند الأطفال الأكبر سناً و في حالات قليلة قد يشاهد محاولة الإناث إدخال الإصبع في فتحة المهبل و حالات قليلة أكثر محاولة إدخال جسم ما ! و أكثر الحالات تخف تدريجياً مع تقدم عمر الطفل .

ما هو دور الوالدين عندما يكتشفوا أن طفلهم الصغير الرضيع يمارس العادة السرية؟

لا تلجأ إلى أسلوب النهي المباشر أو التوبيخ و العقاب لأن هذا سيسيء للحالة و ستدهور علاقتك بطفلك و سيترسخ في ذهنه نوع من الخوف من أعضائه التناسلية ! و سيحاول معاودة ممارسة ما حرم منه في أول فرصة يفلت فيها من المراقبة , و عند مشاهدتك للطفل و هو يقوم بحركات فرك أعضائه بتحريك كامل جذعه , عليك تجاهل الأمر و محاولة شد انتباه الطفل لأمر آخر  يثير اهتمامه , و في حال فشلت هذه المحاولات لابد عندها من التفكير في سبب رغبته الشديدة في الاستمرار بهذه العادة و يجب هنا التفكير أيضا بوجود التهاب المجاري البولية أو إنتان فطري في جلد منطقة الحفاظ  على الرغم من أن أكثر حالات العادة السرية عند الرضع ليس لها سبب واضح , أو أخيرا هي محاولة منه للتخفيف من التوتر !!  و تبقى النصيحة الأهم هي تجاهل الأمر خاصة عند الرضع الصغار و مناقشة الموضوع بجدية مع الأطفال الكبار فوق الأربع سنوات مع شرح العملية الجنسية من الناحية الصحية .

ما سيحصل فيما لو استمر طفلي على العادة السرية ؟

ببساطة لن تسبب له أي مشاكل , و قد تستمر في حالات قليلة حتى عمر 5 أو 6 سنوات , و تعتبر طبيعية طالما أن الطفل لا يقوم بها في الأماكن العامة خاصة بعد تجاوزه 5 سنوات , و لن يكون طفلك مفرط الرجولة عندما يكبر ! و لن يكون شاذاً جنسياً , و يمكن أن تسبب له الأذى النفسي في حالة واحدة فقط و هي عندما يعاقب على فعله ذلك ؟

ما هو الحل إذاً لتخلص الطفل الصغير من العادة السرية ؟

  • لا يمكن منع الطفل من القيام بذلك إذا لم يمتنع لوحده و بالوسائل السلمية , و إذا تقدم الطفل بالعمر و استمر بممارسة العادة السرية حاول أن تركز على إقناعه بضرورة عدم القيام بذلك خارج المنزل و بأنها شيء خاص جداً

  • لا تلوم الطفل في حال ممارسته للعادة خلال النوم و لا تتوقع تحسناً ريعاً و زوالاً تماً للحالة

  • لا تحاول منع الطفل من النوم على بطنه أو منعه من وضع يديه بين فخذيه ! و لا تحاول ربطهما خلال النوم

  • قم بإشغال الطفل بنشاطات جسدية هامة كالرياضة

  • امنح طفلك المزيد من العطف و الحنان

  • لا تصور العادة السرية التي يمارسها طفلك الصغير على أنها شيء فظيع و كريه

  • الحل هو بتقبل الحالة و التفاهم مع الطفل كلما تقدم بالعمر

متى يجب الحذر و طلب المساعدة الطبية التخصصية في حالة العادة السرية عند صغار الأطفال ؟

  • عندما يقوم الطفل بممارسة العادة في الأماكن العامة أو أمام الآخرين

  • إذا شككت أن أحدهم قد قام بتعليم طفلك هذه الحالة أو مداعبات جنسية أخرى

  • إذا شككت أن هناك من يترك الطفل يشاهد المحطات أو الأفلام الإباحية

  • إذا لاحظت علامات البلوغ المبكر على الطفل

  • إذا حاول طفلك تعليم العادة لأطفال آخرين

  • إذا شعرت بان طفلك يميل للحزن و الكآبة

  • إذا شعرت أنك لا يمكن أن تحتمل الأمر ...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - آخر تحديث 1/6/2010