الثلث الثاني من الحمل



مراحل الحمل : الثلث الثاني من الحمل

الأشهر 4 و 5 و 6 من الحمل - second trimester

ماذا سيحصل للأم الحامل خلال الثلث الثاني من الحمل ؟

تزول عند أكثر الأمهات الحوامل المشاكل المزعجة التي شعرت بها خلال الأشهر الثلاثة الأولى , و هي مرحلة هامة تمتد من الأسبوع 13 إلى  الأسبوع 28 , و أهم ما يحدث للأم خلال الثلث الثاني من الحمل هو :

  • يزداد وزن الأم بشكلٍ واضح خلال الثلث الثاني من الحمل و تزداد شهيتها

  • بعض التعب و الإعياء في الصباح في الثلث الثاني من الحمل

  • بعض الآلام في البطن و الظهر و يمكن تخفيفها بممارسة تمارين الحمل خلال الثلث الثاني من الحمل

  • يكتمل تشكل المشيمة في الثلث الثاني من الحمل

  • قد تظهر بعض التشققات في البطن عند الأم الحامل خلال الثلث الثاني من الحمل

  • يزداد حجم البطن ليصبح كبيراً بشكلٍ واضح للعيان في الثلث الثاني من الحمل

ماذا سيحصل للجنين بالتسلسل خلال الثلث الثاني من الحمل ؟

  • يمكن تحديد جنس الجنين بالتصوير بواسطة الأمواج فوق الصوتية

  • يستطيع الجنين أن يسمع و قد يرتكس لصوت الأم و الموسيقى !

  • يستطيع الجنين أن يمسك بقبضة اليد

  • يتحرك الجنين بحيوية و تشعر الأم بحركاته

  • يبدأ النسيج الشحمي بكسو جسم الجنين و يظهر الشهر الزغبي أو الزغب على الجلد

  • تشكل الحواجب و الأجفان

  • يبدأ الجهاز التنفسي بالعمل و يبلع الجنين السائل الأمنيوسي و يقوم بالتبول في هذا السائل

  • قد يمكن للجنين أن يعيش خارج الرحم اعتباراً من الأسبوع 23 أو 24 و لكن بصعوبة  و بشرط وضعه في مراكز متطورة جداً للعناية بالخدج...

  • حجم الجنين في الشهر السادس من الحمل : الطول  حوالي 30 سم و الوزن حوالي 400 غ .

الثلث الثاني من الحمل

صورة توضيحية لوضع و حجم الجنين في الثلث الثاني من الحمل

ماذا عليك أن تفعلي كأم حامل خلال الثلث الثاني من الحمل ؟

  • زيارة طبيبة التوليد للقيام لمتابعة المراقبة خاصةً الوزن و التوتر الشرياني ..

  • إجراء فحص نسائي تقوم به طبيبة التوليد لفحص و تحري أي التهاب في عنق الرحم و قد تؤخذ مسحة من عنق الرحم للفحص النسجي

  • سماع دقات قلب الجنين عند طبيبة التوليد بواسطة جهاز الدوبلر

  • إجراء فحوص دموية : كالزمرة الدموية و عامل Rh للمرة الثانية خلال الحمل , تحري أضداد الحصبة الألمانية , النكاف , التهاب الكبد ب , التوكسوبلاسموز , و فحوص أخرى تقررها الطبيبة...

  • إجراء فحص للبول : لكشف أي التهاب أو بروتين أو سكر في البول

  • إجراء تصوير إيكوغرافي للحمل

  • تحري احتمال التشوهات و الشذوذات الصبغية إذا كان عمرك أكثر من 35 سنة

  • الامتناع عن تناول الكحول و الدخان , فالكحول قد يسبب تشوه الجنين و حدوث متلازمة الطفل أو الجنين الكحولي , و التدخين خلال الحمل  يسبب نقص وزن الجنين و تعرضه لمشاكل تنفسية....

  • احذري من تناول أي دواء دون استشارة الطبيب حتى لو كان دواءً بسيطاً

  • تناولي الطعام المتوازن خاصة الغني بالفيتامينات و الكالسيوم و الحديد و التقليل من الكافئين

  • عليك تناول حمض الفوليك بمقدار 400 ميكروغرام كل يوم مع أو بدون الحديد فهو يفيد في تخفيف التشوهات عند الجنين كالقيلة السحائية (و هي عبارة عن كتلة لحمية أسفل الظهر )..

  • طرح ما ترينه ضرورياً من أسئلة ..... .الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - آخر تحديث 15/6/2010