حاجة الطفل للنوم



حاجة الطفل للنوم

نوم الطفل و الرضيع child sleep 

يقضي الإنسان ثلث حياته في النوم , فعندما تبلغ من العمر 60 سنة , تكون قد نمت 20 سنة منها ! و لكنه ليس بالوقت الضائع , فالنوم ضرورة حيوية للإنسان .

كيف يحدث النوم عند الطفل ؟

لا أحد يعرف بدقة كيف ينام الطفل و كيف ينام الإنسان , و يعتقد أن هناك مواد كيماوية تفرز من الدماغ تجعل الطفل و الإنسان يخلد للنوم.

ما هي حاجة الطفل  للنوم ؟ و حاجة المراهق و الكبير من النوم ؟

تختلف حاجة الطفل من النوم بحسب عمره , و بشكلٍ عام تقل الحاجة للنوم كلما تقدم الطفل و الإنسان بالعمر. و تختلف حاجة النوم من طفلٍ لآخر , و يجب على الوالدين احترام حاجة ونظام الطفل في النوم , و عليهم هم أن يتكيفوا مع نظام الطفل الرضيع و ليس العكس , أي من غير المعقول أن يحترم الطفل الرضيع عادات نوم الوالدين خاصة في السنة الأولى من عمر ! و بشكلٍ عام يمكن القول بأن حاجة الطفل من النوم تكون كما يلي :

  • من الولادة و حتى عمر 3 أشهر : ينام الطفل من 16 إلى 20 ساعة يومياً

  • من عمر 3 أشهر حتى 9 أشهر : 3 إلى 5 ساعات نهاراً , و 12 ساعة ليلاً

  • من 9 إلى 12 شهراً : 3 ساعات نهاراً و 11 إلى 12 ساعة ليلاً.

  • بعمر 3 سنوات ينام الطفل 12 ساعة كل يوم

  • و يحتاج المراهق لـ 9 ساعات من النوم يومياً

  • و يحتاج الإنسان الكبير إلى 7 أو 8 ساعات من النوم يومياً

ما هو توزيع ساعات النوم حسب أوقات النهار عند الطفل  و حسب حاجة الطفل للنوم؟

يختلف ذلك من طفلٍ لآخر , و حسب عمر الطفل , ففي الأسابيع الأولى لحياة الطفل , قد لا يستيقظ الطفل إلا بسبب الجوع , و لا فرق عنده عندها بين النهار و الليل , و قد ينام الطفل نهاراً منذ الصبح و حتى ما بعد الظهر , و أكثر الأطفال ينتظم نومهم و يميلون للنوم ليلاً مع تقدمهم بالعمر , فبدءً من عمر 6 أسابيع يبدأ الطفل الرضيع يبدأ الطفل بتمييز النوم ليلاً من النوم نهاراً و يبدأ بالميل للنوم ليلاً

هل من المفترض أن يكون نوم الطفل هادئاً دائماً ؟

هو كذلك غالباً , و لو أن النوم بحد ذاته عبارة عن دورات , و قد يمر الطفل الرضيع خلال نومه بدورات من الهدوء و التهيج , فقد يستيقظ الطفل الرضيع لوحده دون سبب و يعود للنوم بمجرد تهدئته.

ما هي الشروط الصحية لمكان و سرير نوم الطفل ؟

  • يجب مراعاة الأمور التالية في غرفة و سرير نوم الطفل , و إلا فقد يضطرب نوم الطفل :

  • يجب ألا يكون سرير الطفل (الفرشة أو الاسفنجة ) طرياً جداً و إنما أميل للقساوة لتجنب اختناق الطفل

  • لا يجوز وضع المخدة أو أي وسادة تحت رأس الطفل أو من حوله لتجنب الاختناق و متلازمة الموت المفاجئ عند الرضع

  • يجب أن تكون درجة حرارة غرفة نوم الطفل ما بين 18 إلى 20 درجة مئوية

  • لا يجوز ترك الطفل ينام على بطنه أو على جانبه منذ الولادة و حتى عمر سنة تجنباً لمتلازمة الموت المفاجئ عند الرضع

  • لا يجوز إزعاج الطفل خلال نومه و عدم تشغيل الأصوات العالية من حوله

  • يجب أن تكون الغرفة ذات إضاءة خافتة خلال النوم

  • لا تغطي الطفل بالكثير من الألبسة أو الأغطية و هذا سيؤدي لارتفاع كاذب في حرارة جلده و إزعاجه

  • يجب تهوية غرفة الطفل مرة كل يوم على الأقل و يكفي 5 دقائق لتهويتها

  • لتجنب حدوث متلازمة الموت المفاجئ عند الرضع , اتركيه ينام على ظهره بدون مخدة أو وسادة و إلباسه لفلوفة تغطي الجسم و الطرفيين السفليين و تترك الأطراف العلوية و الرأس حرة الحركة في سرير ذو إسفنج غير رخو و ذو قساوة معتدلة و محمي بسياج و بدون مخدات أو وسائد تحيط به أو تغطي جدار السرير, و يجب عدم تغطية الوجه و تركه يتنفس الهواء بحرية كما توضح الصورة.

  • يجب أن تكون المسافة بين قضبان السرير صغيرة بحيث لا ينحشر رأس الطفل بينها

ما هي الوسائل التي تساعد الطفل على الخلود إلى النوم ؟

يختلف ذلك من طفلٍ لآخر و من عمرٍ لآخر , و هناك أمور تساعد الطفل على نوم هادئ:

  • عند حديثي الولادة والرضع الصغار , من الضروري منح الطفل الحنان و التماس الجسدي مع الأم لفترة قصيرة قبل الخلود إلى النوم

  • إذا كانت الأم ترضع الطفل الصغير من الثدي فعليها تجنب الشاي و القهوة مساءً لتجبن أثر الكافئين على الطفل

  • مع تقدم الطفل بالعمر قد يسترخي لسماع أغنية رقيقة من أغاني ما قبل النوم أو موسيقى الأطفال أو القرآن

  • الكثير من الأطفال الرضع ينامون بمساعدة الألعاب التي تصدر موسيقى ناعمة هادئة لدقائق قبل الخلود إلى النوم

  • التربيت على بطن الطفل و مسح جبينه و رأسه باليد يجعله يسترخي و كذلك التكلم معه بهدوء

  • و بعد عمر السنة يفيد قص حكاية صغيرة للطفل و كذلك حضنه قبل النوم لدقائق

  • كذلك تساعد وجبة من اللبن أو الجبن على النوم الجيد بسبب وجود الحموض الأمينية فيها

  • بعد عمر 3 إلى 4 سنوات يكون الطفل مليء بالطاقة , و قد يفضل اللعب على النوم , و هنا يجب إبلاغه بالتدرج أن وقت النوم قد اقترب و عدم طلب ذلك فجأةً منه

  • تجنب قيام الطفل بألعاب تتطلب اليقظة و الحركة و التركيز..... و إنما يجب أن يسود المكان جو من الاسترخاء.

  • يفيد إجراء الحمام ما قبل النوم في حصول الطفل على الاسترخاء و على نوم ٍ عميق

  • لا تترك الطفل يشعر أن هناك أشياء ستقوم بها بعد نومه ! أنه وقت النوم للجميع !

  • لا يفيد إجبار الطفل على النوم إذا كان غير راغب في ذلك , و لكن حاول تهدئته بقصة أو كتاب أو جلسة استرخاء

  • لا تترك الطفل و المراهق يشاهد البرامج التلفزيوينة الصاخبة و المرعبة قبل النوم

  • لا تترك الطفل و المراهق يتناولان القهوة و الشاي و الكولا قبل النوم ففيها الكثير من الكافئين و قد تسبب الأرق

  • قد يفيد الطلب من الطفل بعد 3 سنوات بأن يقوم بإغلاق مفتاح ضوء الغرفة كدليل على ضرورة النوم

متى يجب على الطفل أن ينام في سريره منفرداً ؟ و في غرفته منفرداً ؟

لا يجوز نوم الطفل مع الوالدين في نفس السرير في أي عمر  ! فقد يعرضه ذلك للسقوط أو الاختناق خاصةٍ إذا كان أحد الوالدين نومه عميقاً , و يجب أن يكون للطفل سريره الخاص منذ اللحظة الأولى , و يجب ألا يشارك الطفل غرفة النوم مع والديه من عمر سنة و نصف إلى سنتين و عندها يجب تركه ينام في غرفة مجاورة.

هل يسمح للطفل بالنوم مع لعبته المفضلة ؟

هذا ممكن بشرط أن تكون هذه اللعبة مستوفية لشروط تجنب الاستنشاق و الاختناق :

  •  غير حاوية على أجزاء صغيرة قابلة للفك و البلع

  •  أن تكون قاسية و غير طرية

  •  ليست ذات حجم كبير  .الدكتور رضوان غزال MD, FAAP - آخر تحديث 15/6/2010