البعج و الفتاق



البعج أو الفتاق أو الفتق الإربي

ما هو البعج و الفتاق ؟

تكون الخصيتان أو المبيضان عند الجنين قبل الولادة داخل البطن , مع وجود رباطٍ خاص يربطها بالصفن عند الذكور والأشفار عند الإناث . ومع اقتراب موعد الولادة يشد هذا الرباط تلك الأعضاء باتجاه توضعها الطبيعي النهائي , حيث تنزل الخصيتان باتجاه الصفن والمبيضان باتجاه الحوض عبر قناةٍ خاصة هي القناة الإربية , وتنغلق هذه القناة تلقائياً وبشكلٍ دائم خلال أسابيع بعد الولادة . وفي حال عدم انغلاق هذه القناة يصاب الطفل بالفتق الإربي , حيث يدخل جزءٌ من الأمعاء ضمن القناة غير المنغلقة , ويبرز من وقتٍ لآخر على شكل كتلةٍ من الناحية الإربية (المنطقة الفاصلة بين البطن والفخذ) . وأكثر ما يشاهد الفتق مبكراً بعد الولادة لكنه يمكن أن يتأخر عن ذلك أو أن يحدث في أي عمر .

ما هي العوامل المؤهبة لحدوث البعج و الفتاق أو الفتق الإربي ؟

يكثر حدوث البعج و الفتق في الحالات التالية :

  • أكثر ما يشاهد البعج و الفتق عند الخدج .

  • يصاب الذكور أكثر من الإناث .

  • تكثر الفتوق عند عائلاتٍ محددة .

  • في حالة عدم نزول الخصية أو الخصية النطاطة .

  • في الإحليل التحتي .

  • في خلع الورك الولادي .

  • في الداء الليفي الكيسي أو التليف الكيسي .

ما هي أعراض البعج أو الفتق ؟

يمكن ملاحظة أعراض البعج و الفتق الإربي بسهولةٍ غالباً , حيث يلاحظ الأهل كتلةٌ متبارزة في أعلى الفخذ وأسفل البطن أو في كيس الصفن . وقد لا تظهر هذه الكتلة إلا عند البكاء , وتختفي عند النوم والاسترخاء . وهي لا تسبب عادةً أي إزعاجٍ للطفل إلا في شكلها غير الطبيعي , لكنها قد تسبب عند اختناق الفتق الألم و الإقياء وبكاء الطفل المستمر , وقد يؤدي الفتق إلى انسداد الأمعاء , مما يتطلب تدخلاً جراحياً إسعافياً , ويتظاهر انسداد الأمعاء هذا بالبكاء و الإقياء وانقطاع التبرز وتطبل البطن .

كيف يتم تشخيص البعج و الفتاق ؟

يستطيع الطبيب تشخيص حالة البعج و الفتاق من خلال سماع قصة الطفل من الأهل , والقيام بفحصه سريرياً . وقد يختلط الأمر على الطبيب بين الفتق والقيلة المائية التي يحدث فيها تجمع سائلٍ حول الخصية بعد الولادة وتشفى غالباً وحدها دون علاج . وفي حين يظهر الفتق يختفي بالتناوب , تبقى القيلة المائية دائمة , ويساعد اختبار الشفافية الضوئية بتسليط الضوء على الصفن في التمييز بينهما .

ويتم حين تشخيص البعج أو الفتق الإربي عند الإناث إجراء التصوير الإيكوغرافي للحوض للتأكد من وجود الرحم , حيث يمكن في حالاتٍ نادرة أن يكون الرحم غائباً . وفي مثل هذه الحالات يكون الطفل ذكراً بأعضاءٍ تناسليةٍ ظاهريةٍ أنثوية .

ما هي مخاطر البعج أو الفتاق أو  الفتق الإربي ؟

يوجد خطران رئيسيان يحدثان في 5 % من حالات البعج و الفتاق , ويهددان التروية الدموية للخصية :

  • اختناق البعج الفتق الذي يترافق مع الألم والإقياء والبكاء المستمر عند الطفل وانسداد الأمعاء , ويكون الطفل في هذه الحالة نزقاً ومتململاً .

  • انضغاط الفتق الذي يؤدي إلى انقطاع التروية الدموية عن جزء الأمعاء المنضغط , ويسبب ألم واحمرار منطقة الفتق وارتفاع درجة حرارة الطفل وتسرع القلب , ويتطلب تدخلاً جراحياً فورياً .

ما هو علاج البعج أو الفتاق ؟

يكون علاج البعج و الفتق الإربي جراحياً دائماً , من خلال عمليةٍ بسيطةٍ وسريعةٍ وشائعةٍ جداً عند الأطفال . ويهدف إجراء الجراحة إلى تجنب الاختلاطات شريطة أن تجري في أقرب وقتٍ ممكن بعد تشخيص الفتق , لأن اختناق وانضغاط الفتق قد يتطلب جراحةً إسعافية ..الدكتور رضوان غزال - MD, FAAP, FEAP - آخر تحديث 20/6/2010