ابني لا يحب المدرسة



صعوبات الدراسة عند المراهق

ابني لا يحب المدرسة ؟ - مشاكل المراهقين في المدرسة

تشكل المدرسة جزءً هاماً من حياة المراهقين , و قد تؤدي أي صعوبة في حياة المراهق على انعكاسات على حياته و أدائه الدراسي , و تشاهد صعوبة الدراسة و المدرسة عند حوالي 1 إلى 5 % من المراهقين.

ما هي أسباب صعوبات الدراسة و مشاكل المدرسة خلال مرحلة المراهقة ؟

لماذا يحب الطفل أو المراهق المدرسة أحياناً ؟

قد يكون السبب الأهم لتلك المشاكل هو محاولات المراهق في التعبير عن استقلاليته , و بشكلٍ أقل يكون وراء تلك الاضطرابات : أسباب صحية جسدية , القلق , الإكتئاب , الخلافات الأسرية , تناول المخدرات , التأخر العقلي البسيط  الذي لم يكشف في الطفولة المبكرة ,  أو صعوبات التعلم.

كيف يمكن أن تتظاهر صعوبات الدراسة و المدرسة عند المراهق ؟

كيف أعرف أن ابني لا يحب المدرسة ؟

قد يبدي المراهق أو المراهقة طيف واسع من الأعراض تشير بشكلٍ مباشر أو غير مباشر لمعاناة المراهق من صعوباتٍ في المدرسة , فقد يشكو من واحد أو أكثر مما يلي :

  • الخوف و التردد من الذهاب إلى المدرسة

  • التغيب عن المدرسة و رفض الذهاب إليها بشكلٍ متعمد أو غير متعمد 

  • تردي مستوى المراهق في التحصيل الدراسي و الأكاديمي

  • تذمر المراهق من نشاطات المدرسة و غياب اهتمامه بها

  • ميل المراهق للعنف و تغير طباعه

  • قد تكون تلك الصعوبات نتيجة و استمرار لحالة فرط الحركة و قلة الانتباه عند المراهق و التي قد تكون قد مرت دون تشخيص

  • قد تكون تلك الصعوبات نتيجة و استمرار لحالة من صعوبات التعلم عند المراهق و التي قد تكون قد مرت دون تشخيص

  • قد يشكو البعض من أعراض جسدية كألم البطن

  • في حالات قليلة قد يلجا البعض التصرفات الخطيرة كإقامة علاقات مع الجنس الآخر , أو تناول المخدرات

ماذا نفعل لتقييم حالة المراهق الذي يعاني من صعوبات في الدراسة و المدرسة و لا يحب المدرسة؟

يجب أن يخضع هذا المراهق لاختبارات ذهنية و ثقافية خاصة يجريها طبيب أو شخص خبير و متخصص لتقدير حالة الشاب و مدى حاجته للعلاج , و يجب على الأهل تشجيع المراهق و المراهقة على العودة السريعة للمدرسة , و تشجيعه على الانخراط في نشاطات ممتعة في المدرسة (كالمخيمات و الندوات ) , و في حال فشل محاولات الأهل لابد عندها من طلب المساعدة المتخصصة من المساعد الاجتماعي أو الطبيب النفسي جميع الحقوق محفوظة لعيادة طب الأطفال - يمنع النسخ إلا بإذن من..الدكتور رضوان غزال MD, FAAP -  آخر تحديث : 12/9/2010