كشف فقد السمع و نقص السمع الولادي



كشف فقد السمع و نقص السمع الولادي

استقصاء السمع عند الأطفال حديثي الولادة و ما بعد ذلك

تحري فقد السمع و غياب السمع الخلقي أو الولادي عند الطفل بعد الولادة

Hearing loss - Deafness screening- Neonatal hearing screening

ما هي أهمية كشف فقد السمع و نقص السمع الولادي عند الطفل حديث الولادة ؟

تكمن أهمية التحري المبكر لنقص السمع عند الأطفال الصغار في انتشار هذه الحالة ( تقدر بطفل لكل 1000 ولادة ) , و في أن الطفل الذي لا يسمع لا يتكلم و لا يتعلم إلا بطرق خاصة , و في أن الكشف المبكر يتلوه تدخل و علاج مبكر , و في أن الرضيع الذي يعاني من نقص سمع شديد قد يقوم بمناغاة و إيماءات طبيعية تماماً حتى عمر 7 و 8 أشهر , بسبب ارتكاس الطفل لحاسة البصر و للاهتزازات الميكانيكية التي تصل له من الأجسام الصلبة مما يؤخر كشف فقد او نقص السمع , و أمر آخر هو الظن بأن الطفل قد يكون مصاباً بالتوحد أو الاوتيزم قبل معرفة حالة نقص السمع عنده , لأن كلا حالتي فقد و نقص السمع و التوحد يترافقان مع تأخر في كلام الطفل.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أنواع فقد أو نقص السمع الخلقي أو عند الولادة ؟

يصنف فقد أو غياب السمع الخلق حسب درجة شدته إلى خفيف , متوسط و شديد , و حسب جهة الإصابة إلى أيمن أو أيسر أو ثنائي الجانب , و حسب الجزء المصاب من جهاز السمع إلى فقد سمع توصيلي أو فقد سمع حسي , و حسب سن ظهر فقد السمع إلى غياب سمع خلقي أو مكتسب بعد الولادة بفترة

ما هو السن الذي يجب أن يشك فيه بوجود نقص أو غياب السمع عند الطفل ؟

يجب البحث عند نقص السمع عند كل الأطفال و في كل الأعمار , و في مراكز التوليد الحديثة يجرى مسح لكل الأطفال المولودين حديثاُ لكشف نقص السمع.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي الحالات التي يكون فيها من الضروري تحري فقد أو نقص السمع عند الطفل ؟

يجب التأكيد على استقصاء السمع عند الولادة أو بعدها في حال وجود واحد أو أكثر من الظروف التالية :

  • في حال تعرض الأم الحامل لبعض الانتانات التي يمكن أن تنتقل للجنين و تؤثر على سمعه مثل : الحصبة الألمانية , الانتان بـ CMV , الهربس , الليستريا , التوكسوبلاسموز ,...

  • عند الطفل حديث الولادة الذي أصيب بنقص الاوكسجين عند الولادة

  • عند الطفل الذي أصيب بيرقان شديد بعد الولادة  

  • عند الخدج و ناقصي وزن الولادة

  • عند الطفل الرضيع الذي لم يعد يناغي...أو لا يرتكس للضجيج اليومي من حوله أو أنه أصبح هادئاً أكثر من اللازم...

  • عند الرضيع الذي بلغ 8 أشهر من العمر و لم يبدأ بلفظ بعض الأحرف..

  • عند الطفل العدواني و المتهيج دائماً و الذي يصدر الكثير من الضجيج..(فالطفل الذي لا يسمع لا يستطيع التعبير عما يريد إلا بهذه الطرق )

  • عند الطفل الذي لا يتطور في مهاراته و لا يشارك رفاقه في اللعب و يكون أكثر الأوقات حزيناً

  • عند الطفل الذي لديه تأخر في النطق و في تطور اللغة

  • عند الطفل الذي يعاني من سوء المستوى الدراسي

  • بعد بعض حالات التهاب السحايا الجرثومي

  • بعد بعض حالات الإصابة بالنكاف ( أبو كعب )

  • في حال وجود سوابق نقص سمع في العائلة

  • في حال وجود تشوه في الأذن الخارجية

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي وسائل كشف فقد السمع الخلقي عند الأطفال ؟

إذا لم يتم كشف فقد أو نقص السمع عند الولادة باختبار المسح العام , فسيكون الأهل أول من يلاحظ ضعف ارتكاس ابنهم للمنبهات الصوتية , و هنا عليهم مراجعة الطبيب , و لا توجد حتى الآن وسيلة معتمدة و غير راضة و غير مكلفة لتحري فقد أو نقص السمع بعد الولادة عند الأطفال الصغار , و لكن هناك الكثير من الأجهزة التي يعتمد عليها للتوجه في كشف نقص السمع عند الولادة و تسمى أجهزة المسح أو الأوديومتر.

  1. فعند الولادة هناك أجهزة خاصة تكشف نقص أو فقد السمع بواسطة تسجيل ارتكاس الطفل للمحرضات الصوتية.
  2. بعد الولادة و حتى عمر سنتين : أول ما يشك بنقص السمع هو عدم ارتكاسه للأصوات في المنزل و يؤكد ذلك بتخطيط السمع ( مثل تخطيط جذع الدماغ الكهربي السمعي )
  3. ما بين عمر 2 و 3 سنوات : و هنا يمكن اختبار كل أذن على حدا بواسطة طريقة PEEP-SHOW بأجهزة تخطيط خاصة

ما هو علاج نقص أو فقد السمع الخلقي في حال كشفه ؟

يختلف العلاج حسب درجة نقص السمع , و الحالات المتوسطة إلى الشديدة تحتاج لأجهزة تقوية السمع بدءً من عمر 6 أشهر , و يمكن إجراء زرع الحلزون بعمر 12 إلى 16 شهراً مع إعادة تأهيل الطفل في كل الحالات.جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net - الدكتور رضوان غزال - آخر تحديث 21/3/2011