تعرض الطفل للشمس



تعرض الطفل للشمس

تعريض الطفل لأشعة الشمس

تعتبر الشمس المصدر الأساسي للفيتامين د عند الاطفال والكبار , و من المؤسف ان حياتنا الآن أصبحت مغلقة : من المنزل الى العمل الى وسائل النقل دون التعرض للشمس بشكلٍ كافي !

رغم ان التعرض للشمس لفترة قصيرة كل يوم يكون كافياً لتركيب الفيتامين د في الجلد , و من المؤسف خوف الكثير من الأمهات على الطفل من الشمس , و هذا الخوف مبرر فقط في الصيف فترة الظهيرة و الحر ما بين الساعة 11 صباحاً حتى الرابعة بعد الظهر..

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما فوائد التعرض للشمس ؟

تعتبر الشمس المصدر الأساسي للفيتامين د عند الاطفال والكبار , و الوارد الغذائي من الفيتامين د ضروري و لكنه غير كافي , و الأشعة فوق البنفسجية الموجودة في أشعة الشمس هي المسؤولة عن تركيب الفيتامين د في جلد الإنسان , و الفيتامين د ضروري لامتصاص الكالسيوم من الأمعاء , و يدخل في الكثير م نالعمليات الهامة في الجسم.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما مضار عدم التعرض للشمس ؟

من الآثار السلبية لعدم تعرض الإنسان للشمس بشكلٍ عام حدوث واحد او أكثر مما يلي :

  1. نقص الفيتامين د ( الخرع ) عند الاطفال

  2.  قصر القامة

  3.  التهاب المفاصل

  4.  تخلخل العظام عند الكبار

  5.  ارتفاع التوتر الشرياني

  6.  بعض أنواع السرطان

  7.  التصلب العديد

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي فترة التعرض للشمس اللازمة للطفل والانسان كل يوم للحصول على الفائدة ؟

يختلف ذلك حسب المنطقة الجغرافية و ميلان أشعة الشمس , يكفي عادة ما بين 10 الى 15 دقيقة كل يوم في المناطق الحارة , و بعض الدراسات تقول 30 دقيقة كل يوم في نصف الكرة الشمالي مثل أوروبا أو في فصل الشتاء عند وجود الشمس.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو أفضل وقت للتعرض للشمس للطفل والانسان كل يوم للحصول على الفائدة ؟

أفضل وقت للتعرض للشمس اللازمة للطفل والانسان كل يوم للحصول على الفائدة هو في الصباح , و كلما كان الوقت مبكراً كانت الفائدة أكبر.

ما هو العمر المناسب لبدء تعريض الطفل للشمس ؟

العمر المناسب لبدء تعريض الطفل للشمس هو 6 أشهر و ما بعد.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ملاحظات حول تعريض الطفل و الكبار للشمس :

  • يجب التقليل من الملابس ما أمكن و تعريض أكبر جزء ممكن من جلد الطفل للشمس

  • البللور العادي حتى الشفاف منه يحول دون مرور الأشعة فوق البنفسجية الموجودة في أشعة الشمس فلا فائدة من الجلوس خلف النافذة المغلقة

  • الواقيات الشمسية تمنع الاستفادة من أشعة الشمس

  • الغيوم الكثيرة و الجو الملوث يقلل فائدة أشعة الشمس

ما هو الحل إذا كان من غير الممكن تعريض طفلي للشمس ؟

إذا كان من غير الممكن تعريض طفلك للشمس فالحل هو إعطاء الفيتامين د لفترة و جرعة يحددها الطبيب , و هي 400 وحدة دولية كل يوم بالحد الأدنى , و أصحاب البشرة السمراء قد يحتاجون لجرعة أكبر.الدكتور رضوان غزال MD-FAAP - آخر تحديث 1/5/2011- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net.

المصادر :

National Institutes of Health Office of Dietary Supplements. "Dietary Supplement Fact Sheet: Vitamin D." Updated May 2008.

الاكاديمية الامريكية  لطب الأطفال