الجنف الخلقي



  الجنف الخلقي
 الجنف الخلقي عند الأطفال
 Congenital Scoliosis 

اعوجاج العمود الفقري الولادي




ماهو الجنف الخلقي عند الأطفال ؟


الجنف الخلقي هو حدوث تقوس  أو اعوجاج في العمود الفقري بسبب شذوذات في الفقرات تحدث في فترة الحياة الجنينية وعلى الرغم من أنه يكون موجوداً منذ الولادة ،إلا أن التشوه السريري قد لا يظهر إلا فترة النمو المتسارع .


ماهي أسباب الجنف الخلقي عند الأطفال ؟


فشل التكون خلال المرحلة الجنينية: إما أن يكون جزئي ( أحادي الجانب ) يتسبب بحدوث الفقرة الإسفينية , أو كامل ( ثنائي الجانب ) يتسبب بحدوث الفقرات النصفية .


فشل التقطع  : إما أن يكون أحادي الجانب يتسبب بحدوث العمود أحادي الجانب غير المتقطع , أو ثنائي الجانب يتسبب بحدوث الفقرة المنطبقة .
جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net


آلية حدوث الجنف الخلقي أو الولادي


العمود أحادي الجانب غير المتقطع هو أحد أكثر أسباب الجنف الخلقي شيوعاً حيث يقوم هذا العمود بمنع نمو أحد جانبي العمود الفقري ، ومع تطاول أجسام الفقرات في الجانب المقابل ، ينقلب هذا العمود إلى تقعر تقوسي للجنف , قد يترافق الجنف مع حدب أو بزخ حسب التوضع التشريحي للتشوه الفقري .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net

يمكن تصنيف اضطرابات فشل التقطع كما يلي

  • فشل التقطع الأمامي ( عمود أمامي غير متقطع ) يؤدي إلى حدب مترقي لأن هذا العمود يكبح النمو الفقري الأمامي .
  • فشل التقطع الخلفي يؤدي إلى حدوث تشوه بزخي إذا كان ثنائي الجانب ومتناظرا .
  • فشل التقطع الجانبي ( عمود أحادي الجانب غير متقطع ) ويؤدي إلى تقوسات جنفية شديدة .
  • فشل تقطع كامل يؤدي إلى حدوث ما يسمى الفقرات المنطبقة  block vertebra أي غير المتقطعة ، والتي ينجم عنها تقاصر في العمود الفقري.
  • فشل التقطع الخلفي الجانبي والأمامي الجانبي : نمطان نادران جدا ويؤديان لحدوث جنف بزخي ، وجنف حدبي على التوالي .



من الشائع حدوث ما يسمى الفقرات النصفية ويمكن تصنيفها إلى : منحشرة وغير منحشرة , و إلى متقطعة وغير متقطعة .
جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net

  • الفقرات النصفية المنحشرة : لا تؤدي عادة إلى حدوث شذوذ في تراصف الفقرات لأن الفقرة التي فوقها والتي تحتها تكون ذات شكل يتلاءم مع شكل تلك الفقرة النصفية المشوه .
  • الفقرة النصفية غير المنحشرة : تتوضع عادة في ذروة ( Apex ) الجنف وإن حجم التقوس يرتبط بحجم القطعة الإسفينية وشكلها .
  • الفقرة النصفية المتقطعة (الحرة ): يكون لها أقراص بين فقرية فوق وتحت جسمها المشوه، وهي أكثر ميلا لإحداث تقوسات مترقية بسبب النمو غير المتوازن للصفائح الانتهائية ذات التوجه الإسفيني .
  • الفقرة النصفية غير المتقطعة : لا توجد أقراص بين فقرية فيما بين أجسام الفقرات الإسفينية وجسم الفقرة الطبيعية المجاورة (أحيانا تكون الفقرة النصفية نصف متقطعة ، فيكون هناك قرص فقري في الجانب المتقطع فقط دون الجانب المقابل ).



السير الطبيعي والإنذار للجنف الخلقي عند الأطفال


من المهم معرفة السير الطبيعي للمرض لأنه يرتبط إلى حد كبير بالإنذار والمعالجة , إن أحداث الدراسات على الجنف الخلقي أظهرت أن 11% فقط من الحالات تكون غير مترقية و14% فقط كانت بطيئة الترقي في حين أن النسبة الباقية 75% كانت مترقية بشدة وبسرعة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net
يعتمد الإنذار على عدة عوامل هي



1- نمط التشوه الفقري : إن أكثر أنماط التشوه التي تسبب جنفاً شديداً هو العمود غير المتقطع أحادي الجانب مع وجود فقرة نصفية في المستوى نفسه , والنمط الذي يأتي في المرتبة الثانية هو  العمود غير المتقطع أحادي الجانب بدون وجود فقرة نصفية مرافقة , ويأتي بعد ذلك وجود فقرتين نصفيتين في جانب واحد متقطعين بشكل تام ، ومن ثم الفقرات الإسفينية , و الجنف الأقل شدة هو الذي يترافق مع الفقرات المنطبقة .


2- الموقع التشريحي للتشوه : يكون الجنف أكثر شدة إذا كان التشوه في المنطقة الصدروية أو الصدروية القطنية ، وعادة يكون أقل شدة إذا كان في المنطقة المنطقة الرقبية الصدروية , أو القطنية ، ( ومع ذلك فإن التقوس الرقبي الصدروي برغم أنه أقل شدة إلا أنه يعطي منظرا جماليا غير مقبول بسبب ميلان الرأس والعنق وارتفاع الكتف ).


3- عمر المريض عند وضع التشخيص : إن الجنف الخلقي مثله مثل الجنف الأساسي ،يميل لأن يترقى بسرعة خلال فترة النمو المتسارع ما قبل سن المراهقة (بعد 10 سنوات ) والجنف الذي يكون موجوداً كتشوه سريري واضح في الأعوام الأولى من العمر يكون عادة ذا إنذار سيئ لكونه يدل على عدم توازن في النمو ، وأنه سوف يستمر خلال مرحلة النمو مؤديا إلى تشوه شديد .


4- توازن التقوس ونمطه : بشكل عام ، التشوهات المتعددة المتوازنة الموجودة على طول العمود الفقري لا تترقى ، والمنظر الجمالي يكون مقبولا ، وكلما كان هناك عدم توازن في التشوهات ، كلما زاد احتمال ترقي الجنف .
جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net


التشوهات المرافقة للجنف الخلقي أو الولادي عند الأطفال


لكون الجنف الخلقي يترافق عادة بنسبة عالية من التشوهات الأخرى ضمن العمود الفقري وخارجه ، فإن تقييم المريض يختلف عما هو عليه في الجنف الأساسي أو الجنف العصبي العضلي , وجد في إحدى الدراسات (1993) أن 61% من المرضى المصابين بجنف خلقي كان لديهم تشوهات مرافقة في 7 أعضاء جهازية أخرى , تأتي التشوهات في السبيل البولي التناسلي على رأس القائمة ومن هذه التشوهات : الكلية الوحيدة الإحليل المضاعف وغيرها وقد يحدث بشكل نادر انسداد في الوصل المثاني الحالبي , وتأتي في المرتبة الثانية التشوهات القلبية ، إن 10-15 % من مرضى الجنف الخلقي لديهم عيوب قلبية ولادية , والتشوهات في العمود الفقري التي ترافق الجنف الخلقي تشمل : انشطار النخاع , الحبل الشوكي المقيد , الطوق الليفي للجافية , تكهف النخاع , الورم الشحمي ضمن الجافية

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net

الفحص السريري لمريض لديه جنف الخلقي أو  ولادي


يجب أخذ القصة المرضية كاملة وإجراء فحص سريري شامل ، لأن التشوهات المرافقة في أعضاء أخرى شائعة جدا , كما يجب أخذ قصة سريرية للأم في فترة أثناء وما قبل الحمل ، ومعلومات وافية عن مراحل التطور الروحي للطفل , يجب إجراء فحص واستقصاء للسمع والرؤية واضطرابات الأسنان وشق شراع الحنك ،والشفة المشقوقة وتشوهات الشرج والمستقيم ،واضطرابات السبيل البولي التناسلي والنفخات القلبية والاضطرابات العصبية , عند الفحص لا يجب التركيز فقط على تشوه العمود الفقري بل يجب الانتباه أيضا إلى تشوهات الصدر ، والآفات الجلدية { خصوصا وجود نقرة (غمازة ) في الظهر ،أو بقعة مشعرة توحي بوجود شوك مشقوق } وفحص السبيل البولي وتحري وجود إحليل تحتي أو إحليل فوقي أو خصية غير نازلة ، كما يجب فحص اليد لتحري وجود تشوه يد مضرب الغولف أو نقص تصنع إلية اليد أو غيرها من التشوهات الأخرى , وكذلك فحص القدم لنفي وجود قدم قفداء روحاء أو قدم مقوسة ، أو كعبة عمودية أو تمخلب أصابع أو علامات أخرى للضعف الحركي , يتم فحص العمود الفقري والمريض عاري ومنتصب ، حيث يتم التحري عن وجود نقرات dimples جلدية أو بقع مشعرة ، ويفحص الكتفان والوركان مع تقصي التناظر في تبارز لوحي الكتف ، ثم يفحص التشوه الأساسي والمريض بوضعية انحناء ، حيث يتم تقصي التشوه الدوراني والسنام الضلعي .
جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net


التقييم الشعاعي لمريض الجنف الخلقي


يجرى تقييم شعاعي دقيق على صور أمامية خلفية وصور جانبية نظامية تدرس عليها صفات التقعر والتبدلات المعاوضة في الحوض , تؤخذ صور بوضعية الانحناء لتقييم مرونة التقوسات وحركية القطع الفقرية المجاورة لها , إن نمو التحدب أمر مهم ،ولذلك يجب تقييم بنية العظم وحالة الأفضية القرصية ، فإذا كان الفراغ القرصي موجودا أو محددا بشكل جيد وكانت سويقات التحدب متشكلة بشكل جيد أيضا ،فإن ترقي التحدب أمر وارد ،والإنذار سيء ،والعكس بالعكس , في العامين الأولين من حياة الطفل يشكل الغضروف جزءا كبيرا من الفقرة ولذلك فإن تحديد الإنذار يكون أقل دقة مما هو عند الأطفال الأكبر عمرا , التصوير المقطعي Tomography ، تقنية مفيدة في تقييم تشوهات العمود الفقري خصوصا في كشف وجود امتداد الأعمدة غير المتقطعة وانحشار الفقرة النصفية , التصوير  المقطعي المحوسب CT ، والرنين المغناطيسي   MRI مفيدان في دراسة تشريح القناة الشوكية والتشوهات المرافقة في الحبل الشوكي .
جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net


معالجة الجنف الولادي


إن الهدف الأساسي للمعالجة هو منع حدوث ترقي إلى تشوه شديد جداً ولا يجب الانتظار حتى حدوث مثل هذا التشوه كي نبدأ بإجراءات تصحيحية تكون قليلة الجدوى وتنطوي على مخاطر جمة , هناك ثلاث عوامل تعتبر مفتاحاً للحصول على نتائج مرضية عند معالجة الجنف الخلقي وهي :
جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net

التشخيص المبكر : فإذا كشف التقوس وهو لا يزال صغير الحجم ، فهناك فرصة كبيرة لنجاح المعالجات الجراحية الوقائية التي تجرى لموازنة نمو العمود الفقري.


التنبؤ : إن إنذار المرض والتنبؤ بحدوث ترقي شديد للجنف الخلقي يعتمد على مدى نمو العمود الفقري  غير المصاب ، وعلى نمط وموقع التشوه في الفقرات وعلى درجة عدم توازن النمو الذي يسبق هذا التشوه .


منع حدوث الترقي نحو التشوه شديد : يجب أن يبقى دائما في الذهن أن نمنع حدوث تشوه شديد في العمود الفقري أسهل بكثير من أن نصحح أو نعالج مثل هذا التشوه بعد حدوثه .


إن تشوه العمود أحادي الجانب غير المتقطع مع أو بدون فقرة نصفية مقابلة يترافق مع أسوأ إنذار ، ومثل هذا التشوه يجب أن يعالج جراحياً وبشكل فوري دون انتظار أو مراقبة ، ومهما كان عمر الطفل عند وضع التشخيص , بقية أنماط التشوه يمكن أن تخضع لفترة مراقبة ، ولكن مع الحذر الشديد لأن من أخطر المطبات التي يمكن أن يقع فيها الطبيب هو عدم تمييزه بين الترقي البطيء والترقي المتسارع بشدة ، فيبقي المريض تحت المراقبة ظنا منه أن الترقي بسيط ، وعندما يقرر إخضاعه لمعالجة جراحية وقائية يكون قد فات الأوان ، ولهذا يجري تقييم شعاعي للطفل كل 4-6 أشهر ، وحالما يثبت وجود ترقي تكون المعالجة الفورية مستطبة لمنع حدوث التدهور .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net

المعالجة غير الجراحية لمرضى الجنف الخلقي



المراقبة


تجري مراقبة شعاعية مستمرة للتشوهات ( باستثناء العمود أحادي الجانب غير المتقطع ) وذلك كل 4-6 أشهر وتقارن كل صورة مع التي قبلها مباشرة ، ومع الصورة الأساسية الأولى ، مع الانتباه إلى أن التشوهات ذات الترقي البطيء قد يحدث فيها ترقي متسارع في فترتي النمو السريع للطفل أي في سن 4 سنوات وسن بداية المراهقة .

معالجة الجنف الولادي بالأجهزة التقويمية


على النقيض من الجنف الأساسي مجهول السبب الذي تكون فيه أجهزة التقويم ذات فاعلية جيدة في المعالجة فإن قلة قليلة من حالات الجنف الخلقي تستجيب لمثل هذه المعالجات ، لأن الخلل الأساسي في الجنف الخلقي هو في الفقرات نفسها أكثر مما هو في النسج الرخوة المحيطة بها كما هو الحال في الجنف الأساسي مجهول السبب وكذلك لأن التقوسات في الجنف الخلقي  تميل لأن تكون من النوع الصلب .
جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net

في الحالات التي يستدل من سيرها الطبيعي أن لها إنذار سيء فإن المعالجة بأجهزة التقويم هي مضاد استطباب بمعنى آخر إن التقوسات القصيرة الصلبة ، والعمود غير المتقطع ، ووجود بزخ خلقي أو حدب خلقي مرافق للجنف كلها مضادات استطباب للمعالجة بأجهزة التقويم .


يكاد يكون الاستطبابان الوحيدان للمعالجة بأجهزة التقويم هما : التقوس الطويل المترافق مع مرونة Flexibility جيدة والجنف غير المتوازن الذي يكون ثانويا لفقرات نصفية غير متوازنة بمستوى T5وT12  .


إن جهاز التقويم الأمثل بالنسبة للتقوسات الصدورية العالية (ذروة القوس بمستوى T6 أو أعلى ) هو جهاز ميلووكي Milwaukee لكونه لا يتسبب بحدوث ضغط وحصر للقفص الصدري كما تفعل الأجهزة تحت الإبطية underarm brace أما بالنسبة للتقوسات الأدنى من ذلك المستوى فإن الجهاز الأمثل هو ( TLSO ( thoraco lumbo sacral orthosis .
جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net

من النادر أن تفيد أجهزة التقويم في الجنف الأكثر من 40 درجة من التقوس أو الأقل من 50% من المرونة ( تحدد على صورة الانحناء الجانبي ).


يعالج ارتفاع الكتف بوضع حلقة كتفية تثبت إلى جهاز ميلووكي ، وتوضع دعامات وسنادات للإبقاء على الرأس بوضعية طبيعية في المرضى الذين لديهم ميلان في الرأس .


يجب مراقبة المرضى المعالجين بأجهزة التقويم ، وبحال وجد أي دليل على ترقي التشوه يجب قطع المعالجة المحافظة والتوجه فورا نحو الجراحة وبدون أي تأخير .


لأجهزة التقويم دور في مرحلة ما بعد الجراحة ، فقد تكون ضرورية للمحافظة على تراصف العمود الفقري ولمعالجة التقوسات المعاوضة التي لم يشملها الإيثاق .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net

المعالجة الجراحية لمرضى الجنف الخلقي


هناك عدة طرق للمعالجة الجراحية ، ولكل من هذه الطرق دورها في المعالجة ، واختيار إحدى هذه الطرق يعتمد على عمر المريض وعلى موقع ونمط التشوه الفقري ، وعلى حجم التقوس ، وعلى وجود أو عدم وجود تشوهات خلقية أخرى وإن نجاح المعالجة يعتمد على اختيار الطريقة الصحيحة وإجرائها في الزمن الصحيح , يجب معالجة التشوهات المترقية جراحياً ، وخصوصاً إذا لم تستجب للعلاج المحافظ ، فعلى سبيل المثال : وجود تقوس 25 درجة عند طفل عمره 3 سنوات ، وترقى إلى 35 درجة بعمر 6 سنوات ، يتطلب معالجة جراحية , لقد تم الاستغناء عن العرف الذي كان سائداً ، بتجنب إجراء الجراحة في الأعمار الصغيرة خوفاً من إحداث إعاقة لنمو الطفل ، لأنه في الحقيقة سيكسب الطفل طولاً أكثر إذا خضع للمعالجة أكثر مما لو ترك التشوه ليترقى ، لأن التشوه بحد ذاته لن يسمح بنمو طبيعي للطفل .
جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net

الخيارات الأساسية للمعالجة الجراحية لمرضى الجنف الخلقي


كبح نمو الجانب المحدب للقوس - إيثاق مشاشي نصفي أمامي وخلفي

  • أول من وصف المعالجة الوقائية بكبح النمو كان Maclennan  عام 1922 ، وهذه العملية توقف النمو المفرط في الجانب المحدب للتشوه ، ولهذا فهي مستطبة في الجنف المترقي أو بوجود جنف صريح مع فقرة نصفية مجاورة في الجانب المحدب .
  • أفضل زمن لإجراء هذه العملية هو عند الأطفال تحت سن 5 سنوات حيث يكون هناك إمكانية للنمو في الجانب المقعر ( ويستدل على ذلك بوجود صفائح نمو طبيعية ، وتقوس قصير بدرجة أقل من 60 درجة).
  • تعتبر هذه الطريقة آمنة نسبيا والسيئة الوحيدة هي البطء في حدوث التصحيح وأحيانا عدم حدوثه بسبب خلل في النمو على الجانب المقعر من التقوس , بأية حال ، وحتى ولو لم يتصحح التشوه على الإطلاق ،فإن الإيثاق النصفي للمشاش سيؤدي إلى ثبات التشوه عند حد معين ومنع حدوث ترقي.
  • تعتبر هذه العملية مضاد استطباب بحال وجود حدب مرافق في منطقة التشوه  ، لأن القسم الأمامي من الإيثاق المشاشي سيؤدي إلى تفاقم الحدب .
  • تجرى العملية على مرحلتين ولكن بزمن واحد ، في المرحلة الأولى يتم الدخول على الجانب المحدب من العمود الفقري أماميا ،حيث يتم استئصال النصف الجانبي من الأقراص بين الفقرية وما يجاورها من الصفائح الانتهائية وذلك في موقع الفقرة النصفية مع مستوى بين فقري واحد إلى الأعلى وواحد إلى الأسفل منها ، وهذا الإجراء يضمن إزالة صفائح النمو في موقع التشوه والتي هي السبب الأساسي لترقي الجنف .( يمكن إنجاز هذه العملية عند الأطفال الأكبر عمرا بواسطة تنظير الصدر Thoracoscopically بدون فتح الصدر وذلك في التقوسات الصدورية  , المرحلة الثانية : فتتم عبر مدخل خلفي إلى الجانب المحدب من التقوس في موقع الفقرة النصفية ، حيث يتم إجراء إيثاق خلفي للجانب المحدب في ذلك الموقع وبمستوى واحد إلى الأعلى وواحد إلى الأسفل منه أيضا .
  • بعد الجراحة يوضع الطفل في جهاز جبسي لكامل الجسم لمدة 3-4 أشهر ، ثم ينزع الجبس ، ويوضع الطفل في جهاز تقويمي مناسب يلبس بشكل دائم حتى 12-18 شهرا بعد الجراحة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net

الإيثاق الخلفي

  • إن هدف الإيثاق الخلفي ليس تصحيح التشوه ، بل تثبيت هذا التشوه ، بحيث يمنع حدوث زيادة مترقية في التقوس .
  • يستطب الإيثاق الخلفي في الأطفال الأكبر عمرا مع تقوسات شديدة إلى حد ما ، والتي لا تزال تحتفظ ببعض المرونة .
  • يجب أن يشمل الإيثاق كامل القوس ، وعلى الرغم من أن هذا الإجراء لا يؤدي إلى تصحيح في موقع التشوه الفقري ، ولكن بعض التصحيح قد يحصل في المستويات الفقرية المشمولة ضمن منطقة الإيثاق والمتوضعة أعلى وأسفل الفقرات المشوهة .
  • يوضع الطفل في جهاز جبسي خاص ( جهاز Risser ) أو بجهاز ميلووكي مناسب حتى يصبح الإيثاق صلبا تماما ، وهذا قد يحتاج إلى عام كامل ( على الرغم من حدوث التحام طري Soft في الأشهر 4-6 بعد الجراحة ) .
  • فيما يتعلق بوضع أدوات تثبيت لتصحيح الجنف لخلقي أثناء إجراء الإيثاق الفقري ، هناك عدة فوائد منها : الحصول على تصحيح أفضل نسبيا، والتقليل  من نسبة حدوث المفصل الموهم ، ولكن من مساوئه : ازدياد مخاطر حدوث اختلاطات عصبية ناجمة عن تأثير الشد والمباعدة المطبقة على الحبل الشوكي والطفل تحت التخدير العام بحيث يمكن أن تحدث الأذية العصبية دون أن يعرف الجراح بحدوثها .
  • إن إجراء MRI الجراحة أمر ضروري جدا بحال أريد وضع أدوات تثبيت ، وذلك لنفي وجود أية تشوهات خلقية مرافقة في الحبل الشوكي .
  • وبسبب انتشار العديد من أدوات التثبيت ، على الجراح أن يختار منها ما يناسب الطفل ، والتشوه الموجود وعوامل الأمان ، وخبرة الجراح الشخصية .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net


الإيثاق الخلفي والأمامي المشترك

  • أصبح يستخدم على نطاق واسع في السنوات العشر الماضية ، ويفيد كثيرا في التقوسات الصدورية القطنية ، والقطنية ذات الإنذار السيئ ( أي بمعنى آخر وجود إمكانية لحدوث  نمو مفرط في الجانب المحدب من التقوس ).
  • إن الاستئصال المتعدد للأقراص بين الفقرية يؤمن كبحا للنمو الأمامي ، الأمر الذي يقلل أو يمنع حدوث أي انحناء في الإيثاق ( ظاهرة كرانكشافت Crankshaft ) وهي أقل حدوثا بكثير في الجنف الخلقي منها في الجنف الأساسي الشبابي ، نظرا للتشوه الشديد في صفائح النمو ولكون التقوسات أكثر صلابة .
  • هذا التشارك يقلل إلى حد كبير من معدل حدوث المفصل الموهم .
  • من المفضل إجراء المداخلة الأمامية أولا بإزالة ضلع مناسبة لكشف الساحة ، ثم باستئصال الأقراص بين الفقرية وصفائح النمو وهذا يؤمن حركية أكبر في التقوس ، مما يسمح بتصحيح أفضل ، ثم يعاد وضع الضلع المخزوعة في حفرة يتم حفرها بمجرفة في جسم الفقرة ويخاط فوقها السمحاق ، الأمر الذي يؤمن زيادة في صلابة الإيثاق بدون حدوث مفصل موهم .
  • يمكن إجراء هذه المداخلة تنظيرياً عند الأطفال الأكبر عمراً .
  • في المرحلة الثانية ، وبعد إغلاق الصدر ، يقلب الطفل على بطنه ، ويجرى إيثاق خلفي بالطريقة المعتادة مع أو بدون وضع أدوات تثبيت وذلك حسب الحالة.
  • مضاد الاستطبابات الوحيد للإيثاق الأمامي هو طفل بعمر صغير ، مع تشوه حدبي مرافق ،حيث تترك صفائح النمو الأمامية لتؤمن نموا أماميا بمواجهة الإيثاق الخلفي الصلب وذلك لتصحيح الحدب .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net

استئصال الفقرات النصفية

  • أول من أجراها كان الاسترالي ROYLE عام 1921 .
  • إن استئصال الفقرة النصفية تامة التقطع Fully segmented   أمر مشجع نظرياً لكونه يزيل السبب الأساسي لحدوث الجنف والذي هو زيادة حجم الإسفين في الجانب المحدب في ذروة التقوس.
  • يستطب هذا الإجراء عند الأطفال تحت سن 5 سنوات والذين لا يمكن عندهم تحقيق تراصف فقري جيد بواسطة إجراءات أخرى ، وتحدث هذه المشكلة عادة بسبب وجود فقرة نصفية في المستوى L4 أو L5 وذلك لأن العمود الفقري ينتهي في هذا المستوى ولا يوجد أسفل تلك الفقرة ما يسمح بحدوث معاوضة .
  • إن استئصال الفقرة النصفية في المنطقة القطنية أكثر أمانا منه في المنطقة الصدروية بسبب أن ذيل الفرس أكثر تحملا للمناورة من الحبل الشوكي .
  • يتم استئصال الفقرة النصفية بمرحلتين ، حيث يتم التداخل على العمود الفقري أماميا وخلفيا بطريقة مشابهة لما يجري في عملية كبح نمو التحدب , في المرحلة الأولى: يتم استئصال جسم الفقرة النصفية مع القسم الأمامي للسويقة وكذلك الأقراص بين الفقرية والصفائح الانتهائية للفقرات المجاورة , وفي المرحلة الثانية : يزال القسم الخلفي من الفقرة النصفية مع الناتئ المعترض والقسم الخلفي من السويقة .
  • هذه العملية صعبة الإجراء تقنياً وتنطوي على خطورة الأذية المباشرة للحبل الشوكي كما أنها قد تؤذي التروية الدموية القطعية للحبل الشوكي الأمر الذي حدا ببعض الجراحين لفصل المرحلتين وإجراؤهما بفاصل 10 أيام ما يسمح باستعادة التروية الدموية .
  • يمكن وضع أدوات تثبيت للفقرات ، ويمكن زيادة تصحيح الجنف بإجراء خزع عظمي اسفيني في الفقرات بعد استئصال الفقرات النصفية.
  • عندما لا يكون بالإمكان وضع أدوات تثبيت ، تتم المحافظة على التصحيح بوضع الطفل في جبس كامل للجسم يشمل أيضا الطرفين السفليين لمدة 3-4 أشهر .
  • إن استئصال فقرة نصفية في المنطقة القطنية العجزية هو مضاد استطباب إذا كانت هناك فقرة نصفية موجودة في الجانب المقابل في العمود القطني ، لأن استئصال واحدة من هاتين الفقرتين سيؤدي إلى زيادة في عدم التوازن الفقري وبالتالي زيادة في التشوه .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net

استئصال الفقرات

  • هو الإجراء الجذري الأكبر من بين كل المعالجات الجراحية للجنف الخلقي ويتضمن استئصال فقرتين أو أكثر بكامل مكوناتها ، بما في ذلك السويقيتين والصفيحتين والجسمين .
  • تجرى هذه العملية لخلق حركية في العمود الفقري لكن ذلك سيكون على حسب الثباتية .
  • تنطوي هذه العملية على خطورة كبيرة للأذية العصبية وتجرى تحت ما يسمى : مناطرة الحبل الشوكي واختيار الصحو ، وتحتاج إلى خبرة جراحية فائقة لمتخصصين في جراحة العمود الفقري ... الدكتور رضوان غزال MD-FAAP - آخر تحديث 24/6/2011 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال copyright © childclinic.net




المصادر References

  • كتاب اورثوبيديا الأطفال للدكتور ياسر يوسف عمران - دار القدس للعلوم
  • Pediatric Orthopedics Sharrard - eMedicine.com