العملية القيصرية



العملية القيصرية

الولادة القيصرية

cesarean section

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ماهي العملية القيصرية أو الولادة القيصرية ؟

العملية القيصرية أو الولادة القيصرية هي إخراج الطفل أو الجنين عبر شق جراحي في بطن و رحم الأم الحامل بسبب تعذر ولادته أو نزوله عبر الطريق التناسلي الطبيعي.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

لماذا يتم اللجوء أحياناً للولادة القيصرية أو العملية القيصرية ؟

قد يكون التناسب بين رأس الجنين وسعة الحوض مختلاً مما يحول دون مرور الرأس من خلال الحوض (كان يكون رأس الطفل كبيراً جداً...) ، و بالتالي يضطر المولد لاختيار طريق آخر غير المهبل لاستخراج الجنين بسلام وهو ما يقال العملية القيصرية .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف تجرى العملية أو الولادة القيصرية ؟

تتم العملية القيصرية بإجراء شق جراحي على كل من جداري البطن و الرحم للوصول إلى جوف الرحم و مشاهدة الطفل داخله و يعاد إغلاق هما بعد استخراج الجنين و ملحقاته . و من البديهي إن هذه العملية تستدعي نوعاً من أنواع التحذير .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أنواع العملية القيصرية ؟

هنا نوعان للولادة القيصرية :

القيصرية العلوية : يكون الشق فيها عمودياً على القطعة العلوية للرحم

القيصرية السفلية : و يجرى الشق فيها على القطعة السفلية من الرحم و يكون معترضاً

والنوع الثاني السفلي هو النوع المفضل من العمليات القيصرية و الشائع نظراً لسهولة إجرائه وقلة النزف المرافق له وسرعة شفائه ومتانة ندبته . على أنه لا تخلو بعض الحالات التي تستدعي اللجوء إلى القيصرية العلوية . و الجدير بالذكر أنه ليست هناك علاقة بين شق الجلد ونوع القيصرية .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي مشاكل أو مساوئ و مخاطر العملية القيصرية و الولادة القيصرية ؟

كانت الولادة بالعملية القيصرية حتى بضعة عقود خلت مصدر خوف الأم الماخض و ذويها بسبب خطورتها ومضاعفاتها , بيد أنه نظراً لتقدم التقنية الجراحية وفن التخدير و توفر الدم و الأدوية المضادة للالتهاب فقد أضحت العملية سليمة إلى درجة أن نسبة الوفاة الناجم و عنها أصبحت معدومة في معظم المشافي , و بالرغم من ذلك ، فهي لا تزال مصدر بعض المخاطر و المضاعفات مثل :

  1. التهاب جرح القيصرية

  2. النزف

  3. التهاب الوريد الخثري .

  4. مخاطر التخدير العام أو القطني

  5. الاختلاطات الجراحية النادرة

  6. الحاجة للولادة بواسطة العملية القيصرية في المستقبل

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

هل يمكن للطبيب أن يغير و يقرر توع الولادة من الولادة الطبيعية إلى القيصرية في نهاية الحمل ؟

هذا ممكن , و العملية القيصرية إما إسعافية أو انتقائية :

أما العملية القيصرية الاسعافية فهي التي تستدعي تداخلا سريعا في أي وقت كان دون أي تحضير مسبق لسبب طارئ يتعلق بسلامة الأم والجنين أو كليهما كتألم الجنين أو نزف المشيمة .

و أما العملية القيصرية الانتقائية فهي التي تجرى في ظروف منتقاة بعد إعداد الترتيبات اللازمة مسبقا كالقيصرية المعادة وغيرها , و قبل وقت طويل من الولادة.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي الحالات التي يجب ان تتم فيها الولادة بواسطة العملية القيصرية ؟

الحالات التي يجب ان تتم فيها الولادة بواسطة العملية القيصرية هي :

  • ضيق الحوض عند الأم

  • ارتكاز المشيمة الواطئ

  • انفكاك المشيمة الباكر

  • تألم الجنين

  • المجيئات المعينة ( المعترض و المقعدي )

  • الحمل العزيز (بعد سنوات طويلة من عدم الإنجاب )

  • طفل الأنبوب

  • أسباب أخرى يحددها الطبيب.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كم تستمر الراحة و النقاهة بعد العملية القيصرية ؟

تعطى النفساء في اليوم الأول من العملية القيصرية سوائل وريدية لتأمين تغذيتها إضافة إلى أدوية مضادة للالتهاب و مسكنات . ويمكنها مغادرة سريرها خلال ساعات من العملية ، كما يجب أن تفرغ مثانتها من البول خلال 3- 4 ساعات أيضاً . و تعطى في اليوم التالي سوائل مغذية عن طريق الفم كما يخفف من مقادير الأدوية المسكنة . و تسأل في نهاية هذا اليوم عن طرحها الغازات عن طريق الشرج أو ظهور المغص المعوي مما يدل على عودة وظائف أمعائها إلى طبيعتها . و قد كانت العادة أن تغادر المريضة المستشفى في اليوم الخامس والسادس ، بيد أن أيام البقاء في المشفى اقتصرت على يومين أو ثلاثة فقط شريطة طرحها الغازات كما سبق ذكره . ويحدد لها تاريخ العودة للعيادة لرفع الغرز أةو الخياطة إن وجدت ،كما تعطى التعليمات الخاصة بالنفساء لدى مغادرتها المستشفى  .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

متى أستطيع الحمل مرة أخرى بعد الولادة القيصرية ؟

يمكن التفكير بحمل جديد بعد شفاء الجرح مباشرة ، وليس ذلك بنادر كما أنه ليس له محذور إلا العبء الصحي على الأم والمادي على الأسرة . لذلك يفضل إرجاء الحمل بعد العملية القيصرية لمدة عامين على الأقل .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف ستتم الولادة في الحمل القادم  التالي لإجراء عملية قيصرية ؟

يتوقف نوع الولادة التالية للولادة بعملية قيصرية على عاملين :

1- لماذا أجريت العملية القيصرية الأولى ؟ فإذا كان السبب دائماً كضيق الحوض ، أو إذا تكرر السبب طارئاً وزال إبان الحمل التالي فلا مانع من الولادة المهبلية بالطريق الطبيعي، و هي مفضلة لندرة مضاعفاتها وسرعة نقاهة الأم شريطة أن تتم الولادة في المستشفى تحت مراقبة دقيقة .

2- أما العامل الثاني فهو نوع القيصرية الأولى :

فبعد كل عملية قيصرية علوية ستكون الولادات التالية بعملية قيصرية حتماً , بسبب ضعف ندبة القيصرية العلوية و لا يمكن للأم تحمل المخاض.

و إذا كانت القيصرية الأولى سفلية والسبب غير دائم فتفضل ولادتها بالطريق المهبلي ضمن الشروط السابقة الذكر ، و بخاصة إذا كانت هناك ولادة مهبلية سابقة حيث يكون الممر التناسلي الطبيعي قد اتسع .

على أنه إذا كانت القيصرية الأولى علوية فمن الضروري جداً تذكرها في الولادات التالية خاصةً إذا انتقلت الأم من مدينةٍ لأخرى أو إلى طبيب مولد آخر كي تعاد القيصرية قبل موعد الولادة مهبلية .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كم عدد القيصريات التي يمكن أن تجريها الأم ؟

عندما كانت القيصرية العلوية شائعة كان عدد القيصريات المسموح بها ثلاث فقط . أما الآن و بعد شيوع القيصرية السفلية الأكثر سلامة ، يمكن تكرارها دون حدود . و قد قام المؤلف ( د. دهمان ) بإجراء القيصرية العاشرة لنفس المرأة في الولايات المتحدة الأمريكية والسادسة في سوريا ولاتزال السيدة الأخيرة صالحة لقيصريات أخرى.. .الدكتور رضوان غزال MD-FAAP بتصرف بسيط عن كتاب دليل الحمل والولادة للأستاذ الدكتور أحمد دهمان.- آخر تحديث 19/6/2011 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net.