الولادة



الولادة الطبيعية

المخاض و الولادة

كيف تتم و تحدث الولادة الطبيعة؟

أطوار و مراحل الولادة الطبيعة

يشكل الرحم في نهاية الحمل جوفا عضلياً يؤوي في داخله الجنين و ملحقاته ( المشيمة والسائل الأمينوسي والأغشية ) . هذا الجوف مغلق في أسفله بإحكام بواسطة حلقة عضلية هي فوهة عنق الرحم الباطنة .

ويبلغ طول عنق الرحم 3 - 4 سم ، له قناة تتصل بالرحم بالأعلى بالفوهة الباطنة وتنفتح في الأسفل على المهبل بالفوهة الظاهرة .

وتسد قناة العنق في أثناء الحمل كتلة مخاطية متماسكة يقال لها السدادة المخاطية ، وهي تشكل العلامة التي تطرح في بدء المخاض أو قبيله دالة على بدء تبدلات عنق الرحم .

يتشكل في الرحم في نهاية الحمل منطقتان : علوية سميكة وهي القسم العضلي الفاعل الذي يتقلص إبان المخاض ، وسفلية رقيقة وهي ليفية تتمدد بفعل تقلصات القطعة العلوية .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف تتم الولادة ؟

يتصف المخاض بتقلص القسم العلوي من عضلة الرحم . وتكون التقلصات متواترة تتقارب وتشتد مع تقدم المخاض . ومع استمرار تقلص العضلة في القطعة العلوية للرحم ترق القطعة السفلية وتتوتر كما تتمدد إلى الأعلى جارة معها فوهة العنق الباطنية مما يؤدي ‘لى قصر طول العنق فيحدث ما يدعى بالإمحاء .

ولدى تكامل الإمحاء واستمرار التقلصات الرحمية يبدأ العنق بالاتساع إلى أن يزول نهائيا فبقال أن الإمحاء والاتساع تامان مع تقدم اتساع عنق الرحم يتعرى القسم السفلي من أغشية الجنين ويتوتر إبان التقلص مشكلا ما يسمى بجيب المياه .

متى اكتمل امحاء عنق الرحم واتساعه ( بلوغ 10 سم ) ينبثق جيب المياه ، فيصبح الجنين قادرا على الخروج من جوف الرحم إلى المهبل متقدما برأسه في معظم الحالات ( 95%) ويتم تقدمه في المهبل بفعل تقلصات الرحم التي تزداد شدة وتواترا مع تقدم المخاض حتى يبدأ رأس الجنين بالظهور من خلال فتحة الفرج .

ثم يبدأ العجان بالتمدد مع تقدم الرأس إلى أن تتم ولادة الرأس لتليها ولادة الأطراف العلوية والصدر ثم البطن فكامل الجنين .

بعد استراحة الرحم لبضع دقائق ، تعود التقلصات الرحمية للنشاط ثانية مما يؤدي الى انفكاك المشيمة عن جدار الرحم وهجرتها الى المهبل حيث يتم استخراجها .

بعد انقذاف المشيمة تنقبض الرحم انقباضا شديدا مشكلة كرة قاسية جدا تدعى كرة الأمان ( دليل انتهاء الولادة بسلام ) ، وبذلك تغلق الأوعية الدموية في جدار الرحم ويتوقف النزف .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي ادوار و مراحل المخاض و الولادة ؟

يقسم المخاض و الولادة عملياً ثلاث أدوار :

الدور الأول : يبدأ ببدء تقلصات الرحم وتبدلات العنق من امحاء واتساع وينتهي ببلوغ العنق تمام الاتساع .

الدور الثاني : يبدأ بتمام اتساع العنق وينتهي بولادة الجنين .

الدور الثالث : يبدأ عقب ولادة الجنين وينتهي بخروج الملحقات ( المشيمة والأغشية ) وانقباض الرحم

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف أعرف أن المخاض و الولادة قد بدأت ؟

يتجلى المخاض بتقلصات رحمية تظهر عند الحوامل بنماذج مختلفة :

  • فإما أن يبدو على نحو مغص معوي

  • أو ألم شبيه بآلام الدورة الطمثية

  •  أو شعور بالضغط داخل الحوض

  •  أو ألم في الظهر

  •  و يرافق التقلص تبارز الرحم وقساوته اللذان يبدآن مع ظهور الألم ويتراجعان بزواله .

وتكون التقلصات في البدء متباعدة وغير منتظمة ومحتملة تظهر بمعدل مرة كل 10 - 15 دقيقة ، ولا تلبث أن تنتظم وتتقارب وتشتد إلى درجة تثير لديك بعض الإزعاج بسبب ألمها . ويرافق هذه التقلصات أو يسبقها انطراح كتلة مخاطية متماسكة تشبه زلال البيض قد تتخللها بعض الخيوط الدموية يقال لها العلامة . وليست العلامة إلا السدادة المخاطية التي تنطرح من عنق الرحم مع حدوث الامحاء والاتساع دالة على بدء المخاض أو قرب حدوثه .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو رد فعل الأم تجاه المخاض و الولادة ؟

يختلف ارتكاس الحوامل لبدء المخاض تبعا لعوامل عدة تتعلق ببيئاتهن وثقافاتهن و أوضاعهن العائلية والاجتماعية وعوامل أخرى . ففي حين يبدي بعضهن درجة من الخوف والحذر ، تغمر الأخريات سعادة لا توصف بالرغم من ألم التقلصات .

ونظرا لاختلاف درجات ارتكاس الحوامل للمخاض ، فتجاوبك معه يكون مختلفا عن كل ما تسمعينه من صديقاتك وقريباتك حتى شقيقاتك . لذلك تخلي عن كل ما قيل لك عنه وتعاملي معه تبعا للأحداث التي تظهر أبانه ، وأصغي لتوجيهات العناصر الصحية المختصة التي تراقبك ، وحاولي تجنب التشنج والانفعال خاصة أثناء التقلص ، علما بأن إتباع التعليمات التالية في أدوار المخاض المختلفة يؤمن لك الكثير من الراحة الجسمية والنفسية .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو مطلوب من الأم في الدور الأول للمخاض و الولادة ؟

ليس من الضروري اللجوء إلى السرير منذ مطلع المخاض ، بل يمكنك التجول في الغرفة برفقة زوجك ، والاتكاء على طرف السرير مع الانحناء قليلا لدى ظهور التقلص لتعودي إلى حركتك السابقة بعد انتهائه .

ولدى اشتداد التقلصات يمكنك الراحة في السرير في وضعية نصف جلوس أو الوضعية التي ترتاحين بها مع الارتخاء التام في الفترات الواقعة بين التقلصات ، ولا مانع من التحدث مع المرافق أو المرافقة ببعض الأحاديث اللطيفة والشيقة .

ومع بدء التقلص ، حاولي الارتخاء والتنفس بعمق وببطء ( التنفس الصدري ) ، فهو يخفف عنك كثيرا من الألم . وتكرري التمارين الخاصة بالتنفس مما سبق ذكره ، وإياك والتشنج أو الصراخ أو الكبس مما يفاقم من شدة الألم .

ومتى بلغت شدة الألم درجة تحتاجين فيها للمساعدة يمكنك طلب بعض المسكنات التي تخفف منه .

حاولي في هذا الدور إشغال نفسك بتوقيت التقلصات وقياس المدة الفاصلة بينها .

ويفضل لدى اشتدادها الحد من وجود الزوار والمرافقين على وجود مرافق واحد فقط .

ويطلب من المرافقين الحد من التحدث مع الماخض في هذا الدوروعدم إيقاظها من نومها في الفترات ما بين التقلصات حينما تخلد للنوم والهدوء ، مع تشجيعها على التنفس العميق لدى بدء التقلص ( وليس تشجيعها على الصراخ والكبس كما تفعل الكثيرات ) . وتنحصر مهمة المرافق على تشجيعها وعدم التأفف من تكرار الألم أو شدته .

ولو تذكرت المرافقة ساعات المخاض التي قضتها سابقاً لوجدت أن هذا المخاض أسهل بكثير مما سبق أن عانت .

لدى اقتراب الدور الأول من نهايته وتقارب التقلصات واشتدادها قد يتراءى إليك أن الوقت طويل وأن التقلصات أضحت متواصلة .

إلا أن هذه الفترة قصيرة لحسن الحظ يليها بعد لحظات الدور الثاني . ولا مانع في هذه الفترة من ترطيب فمك ببعض الماء إذا شعرت بحاجة إليه ، لأن المخاض يؤدي إلى شعورك بالعطش . ولا مانع من مسح وجه الماخض وعنقها بفوطة مرطبة بالماء البارد مما يهبها بعض الانتعاش أيضا ، وحاولي ممارسة التنفس السطحي كلما اقترب هذا الدور من نهايته .

تتردد عليك القابلة أو المولد في فترات مختلفة للاطمئنان عن دقات قلب الجنين وإجراء الفحص المهبلي للتأكد من حسن تقدم مخاضك ، وقد تقوم بتثبيت جهاز مراقبة قلب الجنين على بطنك فلا تخشي منه .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو مطلوب من الأم في الدور الثاني للمخاض و الولادة ؟

متى تم اتساع عنق الرحم يبدأ الدور الثاني من المخاض وهو دور انقذاف الجنين ، ويعني خروج رأسه من الرحم إلى المهبل وتقدمه فيه حتى ولادته . فيمزق جيب المياه ( إذا لم يكن قد تمزق سابقا ) أو ينبثق اصطناعيا فتشعرين يتدفق كمية من الماء .

يبدأ رأس الجنين لدى نزوله في المهبل بالضغط على المستقيم مما يثير لديك شعورا بالكبس . لذلك حاولي مع بدء التقلص إجراء شهيق عميق واحبسي الهواء في رئتيك ثم اكبسي باتجاه الحوض كأنك تحاولين إفراغ البول أو البراز مما يؤدي إلى مضاعفة قوة تقلصات الرحم ويسرع في تقدم الجنين .

وإياك والصراخ في أثناء التقلص مما يضيع عليك فرصة ثمينة لمساعدة مخاضك ، كما أحذرك من الكبس خارج أوقاته مما ينهك قواك ويحول دون إجرائه حينما يطلب منك .

يزداد شعور الضغط على المستقيم مع تقدم رأس الجنين مما يدفعك إلى الكبس أكثر فأكثر . وقد تشعرين إبان الكبس بخزوع بعض البول من المثانة ، والبراز و الغازات من الشرج ، فلا تتوقفي عن الكبس و لا تخجلي من ذلك فهو أمر طبيعي بالنسبة لعموم الماخضات ،ويدل على أنك تقومين بالكبس على نحو جيد . ويساعد قيامك بالكبس على نسيان ألم التقلص ويوجه انتباهك إلى الكبس فقط .

متى اقتربت الولادة ، يتم نقلك إلى غرفة الولادة حيث يتم إعدادك برفع طرفيك السفليين على حوامل مثبتة أسفل سرير الولادة . ويمكنك الاستفادة من هذين الحاملين للإمساك بهما والشد عليهما لدعم الكبس وتوجيهه إلى الحوض .

عليك الاستمرار بالكبس إبان التقلص . ولإنجاز ذلك على نحو مفيد يطلب منك مع بدء التقلص إجراء تنفس عميق يملأ صدرك ومن ثم حبسه داخل رئتيك ودفع رأسك الى الأمام والشد بيديك على المقبضين الخاصين وتوجيه الكبس الى الأسفل باتجاه الشرج  . وإياك والصراخ في أثناء التقلص لأنه يؤدي إلى فقدان فائدته والحد من تقدم الجنين .

متى تمدد العجان وقارب راس الجنين على الخروج يجرى خزع الفرج إن لزم بعد إجراء تخدير موضعي ثم يبدأ تخليص الرأس . وفي هذه اللحظة يطلب منك التوقف عن الكبس واستبداله بتنفس سريع سطحي للحيلولة دون انقذاف الرأس السريع . ومتى تمت ولادة رأس الجنين يقوم المولد باستخراج بقية أقسام جسمه . وبذلك تتم ولادته وينتهي دور المخاض الثاني . فيقوم المولد بقص الحبل السري بعد التقاطه بملقطين ويسلم الوليد للقابلة للعناية به ريثما يتقدم دور المخاض الثالث .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو مطلوب من الأم في الدور الثالث للمخاض و الولادة ؟

بعد ولادة الجنين ترتاحين قليلاً من عبء الولادة بحالة ارتخاء تام وتنامين لبضع دقائق يتقدم خلالها الدور الثالث للمخاض . فتنفك المشيمة عن جدار الرحم وتهاجر الى المهبل حيث يقوم المولد باستخراجها وفحصها للتأكد من تمامها .

بعد ذلك يقوم باستقصاء العنق والمهبل لكشف التمزقات التي يمكن أن تحدث فيهما إبان الولادة مما قد يؤدي الى نزف مهبلي فيما بعد ، ويطلب من الممرضة إعطاءك بعض المواد المقبضة للرحم لإيقاف النزف ، ثم يقوم بترميم خزع الفرج إن تم إجراؤه .

وبذلك تكون الولادة قد أنجزت بسلام وانتهت فترة الحمل لتبدأ فترة النفاس ، وتبدل اسم الجنين الى وليد ومن ثم إلى رضيع .

بعد الانتهاء من الولادة ، يتم التأكد من تشكل كرة الأمان ثم نقلك إلى غرفة النقاهة حيث تقوم الممرضة بمراقبة نبضك وتوترك الشرياني وانقباض الرحم وعدم حدوث النزف .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كم يستغرق المخاض و ما هي مدة الولادة الطبيعية ؟

من الصعب التنبؤ بطول المخاض قبل ولادته . فهو يتوقف على عوامل عدة تتعلق بنوعية المجيء الذي يتقدم به الجنين . وسعة الحوض وحالة النسج الرخوة التي تبطنه ، وشدة التقلصات وتواترها ، وعدد الولادات السابقة وسهولتها ،والحاجة إلى تداخلات جراحية . وعلى كل حال ، تتراوح مدة المخاض في الولادة الأولى من 8- 12 ساعة يحتل معظمها الدور الأول ، بينما يستغرق الدور الثاني ساعة تقريباً . أما عند الولودات فتكون المدة أقصر بكثير .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو خزع الفرج أو شق العجان أو المهبل من أجل الولادة الطبيعية Episiotomy؟

عندما يتبارز راس الجنين من خلال فوهة الفرج ويتوتر العجان بشدة تتعرض عضلاته الموجودة بين المهبل والشرج للتمدد ، كما يتعرض جلده للتمزق مما يستدعي الحيلولة دون حدوثهما . ويتم ذلك بإجراء شق صغير يتناول الجلد وقسما من العضلات لإعطاء راس الجنين سعة اكبر للخروج وتخفيف الضغط عنه .

ويسبق إجراء الخزع تخدير موضعي للمنطقة مما يزيل شعور الألم في أثناء إجرائه وترميمه .

وتكون الأمهات في الحمل الأول أكثر عرضة له نظرا لقوة عضلاتهن وبخاصة إذا كان حجم رأس الجنين كبيراً .

يشفى خزع الفرج او العجان عادة في بضعة أيام و قد يسبب بعض الألم مما يستدعي تناول بعض المسكنات .

على أن ما يسرع في شفاء شق الفرج أو الخزع للعجان ويخفف من ألمه :

  •  إجراء مغاطس بماء فاتر يضاف إليه قليل من الملح

  • استعمال الضمادات المشبعة بالماء المثلج

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

الولادة الطبيعية بمساعدة ملقط الجنين و المحجم الولادي او الشفاطة:

إذا كان تقدم الجنين داخل المهبل بطيئا بسبب متانة عضلات الحوض ، أو استدعت الحالة الإسراع بالولادة لمصلحة الجنين أو الأم أو بسبب تعب الماخض وإرهاقها وعجزها فيمكن للمولد أن ينجز الولادة بالاستعانة بملقط الجنين أو المحجم الولادي .

يحتاج تطبيق الملقط لتخدير عام أو موضعي ، أما المحجم فلا حاجة للتخدير فيه . ومع أن تطبيقها سليم للغاية بيد أنه يستدعي إنهاء الحمل . ويتم ذلك بإعطاء مادة محرضة لتقلصات الرحم كالأوكسيتوسين بمقادير زهيدة ممددة داخل مصل سكري عن طريق الوريد ويشترط لنجاح التحريض توفر شروط في عنق الرحم (نضجه ) من ليونة وامحاء واتساع . أما حث المخاض فيطلق على تقوية التقلصات الرحمية إبان المخاض إذا ماضعفت ووهنت وتباعدت .

ويتم بنفس الطريقة السابقة بيد أنه يتطلب مقادير أقل من المادة المحرضة لأن استجابة الرحم تكون أسرع . على أن خطورة العملين المذكورين تستدعي وجود المولد إلى جانب الماخض ومراقبتها عن كثب لتحقيق تقدم المخاض والسيطرة على التقلصات وعدم تعرض الماخض لأية مضاعفات قد تكون في غاية الخطورة ....الدكتور رضوان غزال MD-FAAP بتصرف بسيط عن كتاب دليل الحمل والولادة للأستاذ الدكتور أحمد دهمان.- آخر تحديث 19/6/2011 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net