دور الزوج أثناء الولادة



دور الزوج أثناء الولادة

حضور الزوج و الأب المخاض و الولادة

وجود الأب و الزوج بجانب الأم خلال المخاض و الولادة

يختلف شعور الأزواج اتجاه حضور الولادة . فالبعض منهم عاطفيون تصعب عليهم رؤية زوجاتهم في حالة من الألم . على أن معظمهم قادرون على مرافقة الزوجة إبان المخاض ، وإني أشجع على ذلك . فللزوج دور لا ينكر في مساعدة زوجته ودعمها إن شاءت ، إذ يوحي وجوده بعدم التخلي عنها عندما تكون بأمس الحاجة إليه . ويمكنه مساعدتها بمسك يدها وفرك ظهرها في أثناء الألم وتشجيعها على التنفس إبان التقلص . علاوة على ذلك ، فرؤية الزوجة في حالة الألم في أثناء المخاض يقوي لديه شعور العطف والحنان ويزيد من احترامه ومحبته لها .

إذا كان موعد الولادة - بعد بدء المخاض - بعيداً فلا مانع من ذهاب الزوج لقضاء بعض الأعمال أو الاهتمام بالأطفال أو أخذ قسط من الراحة أو النوم شريطة ترك رقم هاتفه في المستشفى للعودة إليه لدى اقتراب موعد الولادة أو دعت الحاجة لاستشارته .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

هل يجب على الزوج حضور المخاض و الولادة ؟

وجود الأب و الزوج بجانب الأم خلال المخاض و الولادة  :

الشعور السائد في الوقت الحاضر هو تشجيع الزوج على حضور الولادة بشجاعة . ويمكنك معرفة قدرتك على ذلك اعتمادا إلى بعض الدلائل :

- ماذا كان ارتكاسك وتصرفك لدى تعرض زوجتك لحادث مفاجئ أو ألم حاد من قبل ؟

- هل تدبرتما الأمر السابق بمفرد كما أم بالاستعانة بالأهل أو الجوار ؟

- هل لديك رغبة ملحة لحضور المخاض ؟

على أن حضور الزوج منوط بموافقة الزوجة ووجوده خلال الولادة ضروري بمنحها الثقة والأمان . كما يقوي عنصر المحبة والرحمة بينهما . ولمشاهدتها في حالة الولادة أثر كبير في توثيق أواصر الاحترام والتقدير في حياتهما.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ولا أنسى تعليق أحد الأزواج عقب ولادة زوجته وهو يشاهدها والعرق يتصبب من وجهه أن من يحضر ولادة زوجته يعبدها بعد الله ، وهو بذلك في منتهى درجات الصدق . على أنه إذا طلب منك مغادرة الغرفة بغية التداخل لإنهاء الولادة أو إجراء إسعاف خاص للوليد فعليك بالامتثال فورا بكل هدوء دون أي نقاش .

و إذا شعرت أيها الزوج و أنت في غرفة الولادة ببعض الضيق أو الإزعاج فعليك بمغادرة الغرفة فوراً ، ولا تتردد في طلب المساعدة من أحد العناصر الطبية قبل أن تصاب بالإغماء أو الوقوع لدى خروجك .

إذا تبين لك بعد الولادة أن جنس المولود على خلاف ما تريد فلا تبد أي ارتكاس أو تصرف غير لائق بخاصة أمام زوجتك ، بل احمل الوليد بكل حنان وسرور ، وما ذنبها وأنت تعلم أنك الطرف المسؤول عن جنسه .

قابل زوجتك عقب الولادة بهندام حسن و أنت مصفف الشعر ، وبارك لها الولادة بحرارة مما ينسيها آلامها .

قد تصاب بعض النساء بخمول وميل إلى العزلة لأيام قلائل بعيد الولادة ، وهو أمر طبيعي ، فلا تبتعد عنها ،وشجعها على اجتياز هذه الفترة بسلام .

أثناء فترة إقامة زوجتك في المشفى ، وداعبهم وشجعهم على استقبال أمهم مع المولود بشوق زائد دون أن يشعروا بالغيرة . و لا تعاقبهم على قيامهم بأعمال لا ترضاها ، ودعهم يشعرون بالسعادة أكثر من العقاب مما يقوي محبتهم للطفل الجديد ، و حرضهم على مساعدة أمهم بالعناية به حسب استطاعتهم .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

وصفوة القول ، مفتاح السعادة الزوجية المحبة والتفاهم والتسامح ، وبذلك تقضي الأسرة حياة مليئة بالسعادة ، و ينشأ الأطفال في ظل تغمره المحبة والبهجة ، وتكون حياتهم مختلفة عن حياة أطفال العائلات غير المستقرة . و مع أن عمليتي الحمل والولادة خاصتان بالزوجة - مما يوليها مكانا خاصا في الأسرة والمجتمع - إلا أن لدعم الزوج شأناً لا يستهان به لاجتياز هذه المرحلة الحرجة من حياة الأسرة .

وأخيرا أود أن أذكر - على سبيل العلم والمعرفة - أن بعض الحيوانات يقوم الذكر فيها بالحمل و الولادة . وأضرب مثالا على ذلك حصان البحر . إذ تضع الأنثى بيوضها في جيب كائن في بطن الذكر حيث تتلقح لدى دخولها ويحضنها لعشرة يحدث بعدها المخاض ليلد قرابة عشرة أجنة .  ...الدكتور رضوان غزال MD-FAAP بتصرف بسيط عن كتاب دليل الحمل والولادة للأستاذ الدكتور أحمد دهمان.- آخر تحديث 6/8/2011 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net.