غذاء الحامل



 الحمل و التغذية

تغذية الحامل

غذاء الحامل

طعام الحامل

أكل الحامل

اعتاد الإنسان منذ أول الأزل أن يأكل ليسد حاجته من الجوع , و ليحافظ على صحته وقدرته على العمل . وهو يتغذى ليحقق الغاية الأولى دون التفكير بطبيعة ما يلتهم طالما أنها تفي بالغاية الثانية . وبالرغم من اعتقاده بأن غذاءه كاف طالما أنه يملأ معدته , و هو قادر على إنجاز المهمات الملقاة على عاتقه , إلا أن أعراض عدم التوازن الغذائي لا تلبث أن تبدو عليه على نحو سمنة أو نحول أو فقر دم أو غيرهما من أعراض عوز بعض عناصر الغذاء .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما خصوصية التغذية خلال الحمل ؟

نظراً لأن فترة الحمل حرجة , فقد تنبهت المجتمعات المختلفة إلى أهمية التغذية خلال الحمل و أكدت عليها , ويعطي مجتمعنا التغذية مكانة خاصة . فمن أوائل المواضيع التي تطرح خلال الزيارات الطبية تنظيم طعام الحامل . و في حين يشتكي ذووها من عدم تناولها الطعام , فهي تدعي تناوله بكفاية أو عدم اعتيادها على تناول بعض الأغذية كاللحم والحليب منذ طفولتها .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو المطلوب في غذاء الحامل : تغيير الكمية ام النوعية ؟

المطلوب في غذاء الحامل هو تغيير النوعية و ليس زيادة الكمية , نعم يا سيدتي , فترة الحمل حيوية , عليك أن تعيدي فيها النظر في ترتيب غذائك . فأنت لست بحاجة إلى زيادة طعامك بل إلى تعديله وتنظيمه . إذ تبين بما لا يقبل الشك أن طعام الحامل المتوازن لا ينعكس على صحتها و نمو الجنين فحسب , بل على سير مخاضها و مضاعفاته ’ إضافة إلى سرعة نقاهتها وعودتها إلى و ظائفها المنزلية .

من متطلبات استقلاب الحامل زيادة وزنها بمعدل 10 -12 كغ في نهاية الحمل . و من الضروري أن تكون هذه الزيادة تدريجية ,علماً بأنها تكون معدومة أو بطيئة في الثلث الأول للحمل بسبب أعراض الوحام من غثيان و تقيؤ , في حين تصل إلى كيلو غرامين شهرياً في أواخر الحمل بسبب نمو الجنين السريع الذي يبلغ 250 غراماً أسبوعياً . و تعتبر هذه الزيادة دليلاً صادقاً على حسن تقدم الحمل . لذلك يهدف تنظيم طعام الحامل إلى تحقيق هذه الزيادة بدقة .

لا تتبعي حمية قاسية بغية المحافظة على لياقة جسمك , أو حرة تحقق لك زيادة كبيرة في وزنك . و اعلمي أن زيادة الوزن إذا كانت ضمن الحدود المسموح بها تتراجع كلياً خلال الأسابيع القليلة التالية للولادة , و كل علاوة عن ذلك تبقى مخزونة في جسمك لتضم إلى الحمول التالية , بالإضافة إلى أن زيادة الوزن السريعة تؤهب لانحباس السوائل و ارتفاع التوتر الشرياني .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي كمية الحريرات الواجب تناولها في غذاء الحامل ؟

ينصح خبراء التغذية بتناول الحامل طعاماً حاوياً على 2200-2500 حريرة يومياً . فإذا أدت إلى زيادة ملموسة بالوزن يمكن الحد منها شريطة أن لا تقل في أي حال عن 1500 حريرة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أهم مكونات غذاء الحامل ؟

إذا كانت تغذيتك كافية قبل الحمل فمن غير الضروري أن تعدلي فيها كثيراً . على أن المتفق عليه أن يكون غذاء الحامل غنياً بالبروتين . فهو يحافظ على متطلبات نمو الجسم وترميم النسج , كما أنه ضروري لتشكيل الهيموغلوبين في الكريات الحمراء , و بناء الأضداد المناعية الضرورية لمواجهة الأمراض المختلفة . علاوة على ذلك فهو ضروري لنمو الجنين و المشيمة و الرحم و الثديين و زيادة حجم الدم . و إني لا أنسى إحدى الحوامل التي لم تتناول خلال حملها شيئاً من البروتين فوضعت جنيناً وزنه 1800 غم عانت منه الكثير خلال الأشهر الأولى من عمره . لذلك من الواجب زيادة كمية البروتين المتناولة من60 غراماً قبل الحمل إلى 80 غم إبانه . وهو يستمد من مصادر حيوانية كاللحم والدجاج والبيض والسمك والحليب ومشتقاته . كما أنه موجود في بعض النباتات كالحبوب والخضار (أرز , فاصولياء , لوبياء , ذرة ) التي لا تحتوي على كل الحموض الأمينية الأساسية مما يستدعي عدم الاعتماد عليها لوحدها بل مشاركنها بالبروتين الحيواني .

و كي تكون حمية الحامل كاملة , يجب أن تحتوي على :

1- وجبتين من اللحم أو السمك أو الدجاج يومياً على أن لا يقل أي منها عن 80 غراماً

2 - كاسين من الحليب يومياً .

3- بيضة واحدة يومياً .

4- متنوعات من الخضار والفواكه .

5- بعض الحبوب .

وامتنعي عن تناول الشطائر (سندويش ) بين الوجبات مما يفسد عليك نظام غذائك .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ماذا عن غذاء الحامل التي تعاني من وزن زائد ؟

يعتبر الكبد مصدراً غنياً بالبروتين والمعادن . و إذا كانت هناك مشكلة في زيادة الوزن فالحيوانات البحرية غنية بالبروتين وخالية من الشحوم . على الحامل أن لا تمتنع عن تناول أي من الوجبات أوتقتصد فيها لاعتقادها , بأن ذلك يحد من حجم الجنين مما يسهل عليها عملية الولادة , وبخاصة في نهاية الحمل حيث الحاجة أمس للتغذية نظراً لسرعة نموه . والجدير بالذكر أن الحساء (الشوربة ) قليل الحريرات و مشبع في آن واحد مما يشجع على اللجوء إليه في الغداء أو العشاء إذا كانت هناك زيادة وزن ملموسة , علماً بأن المحضر منه في المعلبات يحتوي على مقادير كبيرة من الملح , لذلك يفضل إعداده في المنزل ويجب أن تحتوي الوجبات على الحد الأدنى من الزيوت .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ماذا عن تناول حبوب الفيتامينات خلال الحمل ؟

اعتادت الكثير من الحوامل على تناول حبوب الفيتامين , وقد دلت الأبحاث الحديثة على أنها ليست ذات قيمة إذا كان طعامهن كاملاً . كما أن حبوب الفيتامين لا تعيض عن الطعام , علاوة إلى أنها قد تدفع بالحامل لإهمال وجباتها الرئيسية , و الفيتامين الوحيد المفيد خلال أشهر الحمل الاولى هو حمض الفوليك أو الفوليك أسيد , فهو قد يقي حدوث بعض تشوهات الجنين مثل القيلة السحائية.... كما قد يصف الطبيب حبوب الحديد فح حال حدوث فقر الدم..

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يمكن الحد من زيادة الوزن عند الحامل مع طعام صحي للحامل ؟

إذا كان وزنك بازدياد مستمر و رغبت في الحد منه فيمكنك اللجوء إلى سلطة تضاف إليها قطع من البيض المسلوق وشرائح الدجاج والجبن مما يدعمها بالبروتين الحيواني , إضافة إلى تناول حليب خالي الدسم .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ماذا عن الحليب في غذاء الحامل ؟

عرف منذ القدم أن الحليب غذاء مفيد للحوامل والمرضعات ليس لاحتوائه على البروتين فحسب بل و الكالسيوم أيضاً , علماً بأن الكالسيوم الموجود ضمن المستحضرات الدوائية لا يمتص كلياً من الأمعاء مما يفقده قيمته ويدفع بالأم لإهمال الحليب . أما إذا كان الحليب يسبب لك بعض الإزعاجات الهضمية , فلا مانع من اللجوء إلى مشتقاته كاللبن و الجبن , علماً بأنهما ليسا أقل فائدة منه , مع الانتباه إلى مقدار الملح الموجود في الجين .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ماذا عن الخضار الخضراء في غذاء الحامل ؟

و اعلمي أن الخضار و الأوراق الخضراء كالخس و الملفوف و السبانخ و الفليفلة و الجزر و غيرها كثيرة الفائدة لاحتوائها على بعض البروتينات والفيتامينات . ونظراً لأن الطبخ بخرب الفيتامين الذي في الخضار , لذلك يفضل تناولها خضراء طازجة على شكل سلطة . أما الخضار كالبطاطا و الذرة و الباذنجان و الكوسا فيفضل إضافتها إلى الطعام أيضاً لاحتوئها على الألياف إضافة إلى النشويات .

و من الضروري تناول كأس أو أكثر من عصير الفاكهة الطازج أو المعلب كالبرتقال و الليمون و الكريفون و الأناناس , فهي غنية بالفيتامين ث , علماً بأن المعلب منها يحافظ على فيتامينه .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ماذا عن النشويات في غذاء الحامل ؟

أما الأغذية النشوية كالأرز و المعكرونة بأنواعها فيجب تناولها مرة أو اثنتين أسبوعياً لأنها تزيد من الشهية علماً بأنها ذات قيمة غذائية محدودة عدا الحريرات التي تحتويها . لذلك احجمي عن تناولها إذا كانت زيادة وزنك سريعة . أما السكاكر الحرة و منتجاتها (حبوب السكر والكاندي والحلويات والمربيات والعسل والجيلي والبوظة ) فهي ممنوعة البتة خلال الجمل نظراً لأنها تؤدي إلى سمنة فارغة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ماذا عن الدسم والشحوم في غذاء الحامل ؟

يجب الحد تناول الشحوم كالزبدة والزيوت النباتية دون الاستغناء عنها خلال الحمل , و يفضل شوي اللحم أو سلقه على قليه بالزيت , كما يجب تجنب الأطعمة الحاوية على الكريما و السمن خلال الحمل.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ماذا عن الماء في غذاء الحامل ؟

ولا تتهاوني بشرب الماء بكثرة , فهو يحد من ركودة البول و يقي من خطر الإنتانات البولية . و احذري من تناول المشروبات الغازية كالكولا و ما شابه و بخاصة في أشهر الحمل الأخيرة لاحتوائها على شاردة الصوديوم مما يؤدي لانحباس السوائل لديك .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ماذا عن تناول حبوب الحديد خلال الحامل ؟

نظراً لأن الحديد الموجود في الطعام غير كاف للتغلب على فقر الدم الشائع خلال الحمل , يفضل تناول الحديد على شكل حبوب مضاف إليها حمض الفوليك اعتباراً من الشهر الرابع للحمل , و بخاصة إذا كنت مصابة بفقر الدم من النوع الناقص الحديد . ويفضل عدم تناول الحديد قبل ذلك مما يؤدي إلى تخريش المعدة و عودة الغثيان التقيؤ .

و صفوة القول . فإن تناولك لحمية كاملة متوازنة خلال الحمل يدعم جسمك و حملك و طفلك الجني و يسرع في نقاهتك . و اذكري دوماً التوجيهات التالية :

1- تناولي طعاماً متوازناً وكاملاً  خلال الحمل.

2- تناولي ما تحتاجين إليه فقط خلال الحمل دون زيادة ,على عكس القول السائد بوجوب تناول طعام لشخصين .

3- لا تتناولي بين الوجبات أي طعام ما عدا الأشربة الخالية من السكريات .

4- حافظي من خلال غذائك على زيادة وزنك في فترات الحمل المختلفة ضمن الحدود المطلوبة . .الدكتور رضوان غزال MD-FAAP بتصرف بسيط عن كتاب دليل الحمل والولادة للأستاذ الدكتور أحمد دهمان.- آخر تحديث 16/8/2011 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net