طفلي كثير البكاء



طفلي كثير البكاء

طفلي الرضيع يبكي ! ماذا أفعل ؟

الاستجابة لبكاء طفلك الرضيع

بكاء الطفل الرضيع في الأشهر الأولى

Responding to your baby's cries

 

طفلي كثير البكاء و لكن بكاء الطفل الرضيع مفيد !!

نعم , يعتبر بكاء الطفل مفيداً , فيفيد البكاء طفلك من عدة نواح :

  • يطلب الطفل من خلال البكاء المساعدة إذا كان جائعا أو متسخا أو غير مرتاح لسبب ما..

  • كما يفيده البكاء للتخلص من التوتر و الضيق الذي قد يشعر به..

  • لربما تلاحظين أن طفلك يمر في أوقات لا يمكن إرضاؤه بأي شكل رغم انه ليس جائعا وليس مريضا وليس متعبا.. و لكنه بعد هذه الفترات من البكاء المتواصل سيشعر بالإرهاق و ينام بعمق أكثر من المعتاد و لفترة طويلة نسبيا.. إن هذا النوع من البكاء المتواصل الذي لا مبرر له يفيد الطفل في تفريغ شحنة الطاقة الزائدة لديه و من بعدها ينام ويعود إلى حالته الطبيعية..

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

 

لماذا يبكي طفلي الرضيع كثيراً؟

يتنوع بكاء الطفل بحسب اختلاف السبب.. و سرعان ما سوف تدرك الأم سبب كل نوع من بكاء الطفل فهو قد يبكي إذا كان جائعا أو متسخا أو غير مرتاح أو يريد أن تحمليه أو أن تدعيه يعلب..

  1. حينما يكون جائعا يبكي الطفل بكاء قصيراً و منخفض طبقة الصوت وربما يعلو صوته و ينخفض..

  2. حينما يكون غاضباً يبكي الطفلبصورة مضطربة و عنيفة..

  3. حينما يكون الطفل متألماً و غير مرتاح يبكي بصورة مفاجئة و بصورة صراخ مرتفع الصوت و حاد النبرة يعقبها فترة توقف قصيرة ومن ثم يعقبها عويل أو طحة..

  4. حينما يرغب بأن لا تتركيه وحده يبكي بكاء قصيراً متقطعاً..

  5. لن يمر وقت طويل حتى تصبح أسباب بكائه مألوفة بالنسبة لك..

ربما تتداخل أحيانا أسباب بكائه فقد يجتمع أكثر من سبب لبكاء الطفل معاً.. فالمولود الجديد يستيقظ جائعاً فيبكي لأنه جائع فإذا لم تستجيبي لبكائه يتحول بكاؤه إلى بكاء غضب.. و عندها سوف تلاحظين الفرق. و حينما يتقدم طفلك بالعمر يصبح بكاؤه أكثر قوة و أطول و يتنوع أكثر حسب تطور احتياجاته و رغباته..

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

 

كيف اتعامل مع طفلي الرضيع كثير البكاء ؟

أفضل طريقة لمعالجة ظاهرة البكاء في الأشهر الأولى من حياة مولودك الجديد هو تلبية سبب البكاء :

  • تأكدي أن ابنك ليس مريضاً : أي لا توجد حرارة أو إسهال أو إقياء...

  •  احرصي على معالجة أهم سبب للبكاء حينما يجتمع أكثر من سبب معاً.. فإذا كان في الوقت نفسه يشعر بالبرد و يشعر بالجوع و كان حفاضه مبللا، ابدأي بتدفئته أولا ومن ثم بدلي حفاضه المبلل وأخيرا أطعميه..

  • إذا كان يشعر بالدفء والشبع و كان حفاضه نظيفا و مع ذلك فهو يبكي.. حاولي إحدى الطرق التالية فلربما تنجح إحداها معه:

  • أرجحيه إما بين ذراعيك أو في الكرسي المخصص لذلك..

  • ربتي و امسحي بشكل خفيف على رأسه و ظهره و بطنه..

  • قمّطيه بلطف.. فبعض الاطفال يرتاح للتقميط او اللفلوفة وآخرين لا يرتاحون

  • غني له أغاني الأطفال و تحدثي معه و اضحكي له..

  • اعزفي له موسيقا لطيفة او شغللي له جهاز موسيقا الأطفال.

  • امسكي بذراعيه جيدا واجعليه يمشي برفق على قدميه أو ضعيه في الكرسي المخصص لذلك..

  • اصدري له أصوات متناغمة تسليه..كالنقر على الطاولة او تشغيل لعبة متحركة امامه

  • جشئيه فلربما يكون في معدته بعض الغازات التي تضايقه..

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

 

طفلي الرضيع كثير البكاء و فشلت كل المحاولات السابقة و ماذا أفعل ؟

في حال فشلت كل هذه المحاولات المذكورة سابقاً ، يمكن اللجوء لأحد الحلول التالية :

  1. اعملي له حمام دافئ (اغلب الأطفال يحبون ذلك ولكن ليس كلهم)..

  2. أخرجيه في مشوار نزهة في السيارة.. عندما تفشل كل المحاولات السابقة

  3. دعيه وحده يبكي لفترة.. فبعض الأطفال لا ينامون إلا عندما يبكون.. و حينما تتركينه يبكي لبعض الوقت فسوف ينام بعد ذلك بعمق. و لكن يجب الانتباه إلى أن البكاء يجب ألا يدوم طويلا جدا.

*** و لا تنسي أن هناك احتمال أن يكون بكاؤه ناجم عن كونه مريض.. قيسي درجة حرارته فإذا كانت درجة حرارته الشرجية أكثر من 38,5 درجة ربما يكون مصابا بالتهاب و عندها لا بد من مراجعة طبيب الأطفال.

*** مهما يكن سبب بكائه يجب أن تحافظي على هدوئك و استرخائك لتتمكني من معالجة الأمور بعقلانية. لأنك إذا شعرت بالتوتر و العصبية فإن طفلك سوف يبكي أكثر..

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

*** إذا شعرت انك عاجزة عن معالجة الموقف اطلبي المساعدة من أحد أفراد الأسرة أو الأصدقاء حولك.. و الفائدة من هذه الاستعانة مزدوجة انك ستحصلين على المساعدة وان حضور وجه جديد من شأنه أن يهدئ طفلك..

 ***و إذا فقدت أعصابك إياك أن تهزي الطفل بقوة فهز الطفل يمكن ان يسبب العمى و أذيات دماغية أو حتى الموت..

*** و لا تتخيلي أن طفلك يبكي بسببك بل كل الأطفال يبكون وأحياناً بدون اي سبب واضح. يبكي المواليد الجدد بمعدل من ساعة إلى أربع ساعات يوميا و هذا جزء من التأقلم مع حياته الجديدة خارج الرحم.

لا يوجد أم تستطيع أن تتدبر أمر بكاء طفلها في كل المرات فلا تتخيلي نفسك أنك الأم المعجزة التي ستتمكن من ذلك.. و هذا هو الوضع الطبيعي.. فعيشي مع طفلك بسعادة بكل احواله.. ..الدكتور رضوان غزال MD-FAAP -  جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net- - آخر تحديث 16/9/2011 -مصدر المعلومات : الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال.