استرخاء الأم الحامل



استرخاء الام الحامل

الاسترخاء عند الحامل

كيفية الاسترخاء خلال الحمل

 


يؤدي توتر عضلات الحامل إلى بعض الآلام في أثناء الحركة أو الجلوس , إضافة إلى أنها بسبب جهلها بأوضاع النوم الصحيح احياناً قد يسبب الأرق الذي يشتكي منه عدد غير قليل من الحوامل بخاصة في الثلث الأخير من الحمل .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

 

كيف تكون وضعية الاسترخاء الظهري خلال الحمل؟
 

يعني الاسترخاء خلال الحمل التخلي عن أية فعالية نفسية أو عضوية . و تفيد هذه وضعية الاسترخاء في التخلص من التعب الجسمي و التوتر العصبي .
 

أفضل الأوضاع ملاءمة لراحة و استرخاء الحامل في النصف الأول من الحمل هو الاستلقاء الظهري مع وضع وسادة تحت الرأس و أخرى تحت الركبتين , مع إغلاق الفم و العينين و تجاهل أمور المنزل و الأعمال الأخرى , ثم التنفس بصورة طبيعية مع الاسترخاء التام مما يؤدي إلى نوم عميق و مريح .
 

** و يجب ألا تلجأ الأم الحامل إلى هذا الوضع في ثلث الحمل الأخير خشية هبوط التوتر الشرياني و شعورك بالدوار بسبب ضغط الرحم على الوريد الأجوف السفلي .
 

فإذا شعرت بذلك فاستديري و اضطجعي على طرفك الأيمن أي الجهة اليمنى فوراً .
 

و إذا كنت تشتكين من تضخم دوالي ساقيك و ألم الدوالي فيمكنك وضع وسادتين تحت قدميك و القسم السفلي من ساقيك مما ينشط العود الوريدي و يحد من احتقانهما ...الدكتور رضوان غزال MD-FAAP بتصرف بسيط عن كتاب دليل الحمل والولادة للأستاذ الدكتور أحمد دهمان.- آخر تحديث 16/10/2011 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net