الحالة النفسية للحامل



التغيرات النفسية للحامل

الحالة النفسية للحامل

الحالة النفسية عند الحامل

نفسية الام الحامل

تبدل مزاج الأم الحامل

الفرح خلال الحمل

الحزن عند الحامل

 

لا تقتصر التغيرات الحادثة في جسم الحامل على الأجهزة فحسب , بل تتعداها إلى النواحي النفسية . و يختلف ارتكاس المرأة للحمل تبعاً لعوامل شخصية و بنوية و اجتماعية . و هو يزداد شدة في الحمول غير المتوقعة و غير المرغوب بها .

كما تتوقف حدتها على شخصية الحامل و وعيها و مدى تأثرها بوسطها الاجتماعي .

مع أن الكثير من النساء يشعرن بالسعادة خلال الحمل , تتغير طباع الأخريات خاصة في أشهر الحمل الأولى .و مما يزيد الحالة سوءاً شعور الحامل بالإرهاق مما يجعلها تشعر بالكآبة أو فرط التنبه .

و من المؤكد أنها عندما تأخذ قسطاً من الراحة و الاستجمام تطالع فيه بعض الكتب و النشرات عن الحمل و الولادة أو تستمع لبعض الموسيقى تكتسب هدوءاً نفسياً يزيد من شوقها لقدوم المولود و يمنحها الثقة بنفسها ,بخاصة بعد أن تعلم أن الحمل و الولادة حدثان طبيعيان .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف سيكون تغير مزاج الأم خلال الحمل ؟

تغير طباع الحامل ظاهرة لا يمكن التنبؤ بها . فالعامل الذي لا يثير لديها أي إزعاج في اليوم الأول قد يؤدي إلى توتر شديد في اليوم التالي .

فلا تلومي نفسك لهذا التصرف لأنه خارج عن نطاق سيطرتك ويزول عفوياً مع تقدم نطاق الحمل .

ظاهرة أخرى قد تثير قلقك خلال الحمل هي ما تتعرضين إليه من هواجس و تكهنات و توقعات حول الحمل و الولادة . و ينجم ذلك عن العوامل التالية :

  1. تضارب شعورك حول الولادية وتحمل مسؤولياتها .

  2. الخوف على سلامة الجنين .

  3. الرغبة بالمحافظة على لياقتك الجسدية .

  4. جهلك بالمخاض وتطوراته .

  5. التأثر بالوسط المحيط بك لما تتعرضين إليه من أحاديث مضللة عن الحمل و الولادة و عواقبهما , و حوادث مؤسفة قد تعرضت لها جوامل أخريات و قصص ليس لها أثر من الصحة و لا تتعدى أن تكون من نسج الخيال .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يمكن الحفاظ على الحالة النفسية للام اثناء الحمل ؟

يمكنك التخلص من كل الأمور التي تؤثر على حالتك النفسية خلال الحمل بتنمية معلوماتك عن غريزة الحمل و الولادة من خلال مطالعة الكتب الخاصة بهما , و عدم مناقشة مشاكلك مع ذويك أو زميلاتك , بل حصرها بالطبيب فقط . و تحل مشكلة لياقتك البدنية بمراقبة طعامك و حصر زيادة وزنك ضمن الحدود المطلوبة , و ممارسة التمارين الرياضية الخاصة بالحمل . و يلعب الوسط العائلي المستقر دوراً لا يستهان به في إضفاء البهجة و السعادة على العائلة برمتها . .الدكتور رضوان غزال MD-FAAP بتصرف بسيط عن كتاب دليل الحمل والولادة للأستاذ الدكتور أحمد دهمان.- آخر تحديث 19/11/2011 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net.