صعوبة و ضيق التنفس عند الحامل



صعوبة التنفس أثناء الحمل

ضيق النفس عند الحامل

احتقان الأنف عند الحامل

الرعاف خلال الحمل

تغيرات جهاز التنفس عند الام الحامل و خلال الحمل

احتقان الأنف خلال الحمل :

يؤدي الحمل إلى احتقان الغشاء المخاطي للأنف بسبب التغيرات الهرمونية , مما يوحي بإصابة الحامل بالزكام . و قد يستمر ذلك طيلة فترة الحمل , و يزيد من حدته الإصابة بالزكام أو الرشح الفعلي , كما يمكن أن يؤدي إلى الرعاف (نزف الأنف ) صيفاً .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما أسباب صعوبة و ضيق التنفس أثناء الحمل :

تشعر معظم الحوامل بصعوبة التنفس منذ مطلع الحمل رغم صغر حجم الرحم دون أن يكون لها تفسير علمي . و ما يميز ضيق النفس السليم عند الحامل هو غياب الاعراض الاخرى مثل السعال او الحرارة.

على أنك متى بلغت الشهر الثامن من الحمل , يحتل الرحم حيزاً كبيراً من جوف البطن إلى درجة يضغط فيها على الحجاب الحاجز مما يحد من اتساع الرئتين مسبباً ضيق التنفس . لذلك تشعرين و كأنك بحاجة لمزيد من الهواء .و لكن  لا تخشي على نفسك و لا على جنينك فهو يأخذ حصة كافية من الأوكسيجين .

مع اقتراب موعد الولادة وهبوط رأس الجنين في الحوض , تخف حدة ضيق النفس لديك ليحل محلها شعور بالرغبة المتكررة بالتبول بسبب ضغط الرحم والجنين على المثانة .

 و أهم أسباب ضيق و صعوبة التنفس اثناء الحمل هي :

  1. حاجة الام الحامل الزائدة للأوكسجين

  2. يؤدي هرمون البروجسترون الى زيادة حجم الشهيق أكثر من معدل مرات التنفس عند الحامل

  3. ضغط الرم و الجنين على الحجاب الحاجز و الرئتين مع تقدم الحمل

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يمكن التخفيف من صعوبة و ضيق التنفس خلال الحمل ؟

للحد من صعوبة و ضيق التنفس عند الحامل , ننصحك باللجوء إلى الإجراءات التالية :

1- إنجاز أعمالك المنزلية و تحركاتك بهدوء .

2- الجلوس دوماً في وضعية الانتصاب مع المحافظة على استقامة ظهرك .

3- النوم في وضع نصف استلقائي مع الاستناد إلى الوسادات .

4- إجراء تنفس عميق لبضع مرات في فترات متقطعة خلال اليوم .

يجب مراجعة الطبيب فوراً إذا كنت تشكين من الربو او أعراض مرافقة لضيق النفس مثل الحرارة العالية و السعال و التعب خوفاً من التهاب الرئة....الدكتور رضوان غزال MD-FAAP بتصرف بسيط عن كتاب دليل الحمل والولادة للأستاذ الدكتور أحمد دهمان.- آخر تحديث 19/11/2011 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net.