الحالة النفسية للطفل



الحالة النفسية للطفل

 مزاج الطفل و المراهق

سلوك الطفل

تغير مزاج الأطفال

يحاول الطفل التعبير عن مزاجه و عن حالته النفسية حتى قبل أن يبدأ بالكلام و بالتعبير عن نفسه من خلال بعض التصرفات , و يتشكل السلوك بشكل منفصل جزئياً عن المزاج و عن قدرة الطفل على التكيف .

و يتعدل سلوك الطفل بحسب رد فعل الوالدين , حالة العائلة , الضغوط و التغيرات , و التهذيب و التدريب الجيدان يعلمان الطفل كيف يعبر عن الحالة النفسية عنده و عن مشاعره بشكلٍ صحيح.

و يتعلم الأطفال كيف يتصرفون في القسم الأعظم من سلوكهم عن طريق نسخ (تقليد ) الآخرين , و من خلال مراقبة الكبار و الأطفال و كيف يحلون خلافاتهم.

فلأب و الأم يقدمان نموذجاً جيداً للطفل عندما يعاملان الأسرة و الغرباء بلطفٍ و أدب , و يقدمان نموذجاً سيئاً للطفل عندما يتصرفان بعنف , و يسمحان بالتخريب , و كذلك يلعب التلفزيون دوراً هاماً في تعليم الطفل العنف !!

و تذكري أن سلوك الطفل المقبول في عمر ما من حياة الطفل قد يسبب القلق في عمر آخر لهذا الطفل , و مثال ذلك نوب تعصيب و غضب الطفل التي تعتبر مقبولة في عمر 3 سنوات , فهي تصبح غير مقبولة في سن المدرسة.

و التصرف غير المقبول نهائياً من الطفل هو التصرف الذي يؤذي الطفل نفسه , العائلة , أو الآخرين و حتى الحيوانات أو الممتلكات الخاصة و العامة..

*** الطفل عندما يتمرد في تصرفاته فهو يرسل برسائل إلى من حوله مفادها أنه بحاجة للمساعدة ***

و كذلك فإن رغبة و رجاء الطفل "الجيد" الملحة قد تدل على أنه في مشكلة و لا يجب إهمال هذه العلامات.

و تختلف الحالة النفسية من طفلٍ لآخر بحسب عادات العائلة , فبعض العائلات تتيح للطفل أن يكون صريحاً لدرجة لا تحتمل , أي أن بعض الأطفال لا يتعلمون على ضبط النفس بسبب فشل الوالدين في وضع حدود لتصرف و سلوك الطفل .

و كحدٍ أدنى يجب تعليم الأطفال احترام حقوق و مشاعر الآخرين , و يجب إعطاء الطفل توجيهات نوعية عن كيفية التصرف , و بنفس الوقت لا تطلب من الطفل أشياء غير منطقية و لا تضعه في مواقف ليس مستعداً بعد للتعامل معها.

و لا تتسرع في الحكم على تصنيف تصرفات الطفل , فقيامك بالحكم و التصنيف المتسرع على سلوك عابر و على حالة الطفل النفسية المؤقتة تجعل هذا الطفل يتنبأ مسبقاً بما سيكون عليه رد فعلك قبل قيامه بأي تصرف , و ما هو مهم هو حالة الطفل النفسية العامة و النمط العام لسلوك الطفل...

و كلما كانت ملاحظة تغيرات الحالة النفسية للطفل و سلوك الطفل مبكرة , و كان التدخل و الحل سريعاً كلما كان النجاح حليف هذا التدخل , و التأخر في ملاحظة تغيرات الحالة النفسية للطفل و سلوك الطفل و عدم مساعدة الطفل على تجاوزها قد يسبب حدوث اضطراب سلوكي و مشاكل عاطفية عند الطفل.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

طفلي متمرد دوماً , و يتحداني كلما حاولت تصحيح سلوكه ؟

يرجح أن يكون لدى هذا الطفل أحد ما يلي: سوك مزاجي , مشاكل في المدرسة أو مع العائلة , testing behavior , أو أن لديه توقعات غير منطقية , و عليك وضع خطة مع هذا الطفل عندما تكون كلاكما هادئان , بحيث تتفقان على أن يغير الطفل سلوكه في أمور محددة , و إذا كان الطفل في المدرسة صمم له جدول تمنحه علامات على سلوكه , و في حال فشل الطفل في التحسن بعد شهرين من هذه المحاولات يجب مراجعة طبيب الأطفال.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

طفلي عدواني في المنزل و يعتدي على أولاد الجيران و رفاقه في المدرسة ؟

يرجح أن يكون السلوك العدواني هذا الطفل ناجماً عن عدم القدرة على السيطرة الذات , محاولة منه لشد الانتباه , تعرض الطفل لضغط نفسي , غيرة الطفل أو تعبير عن الرغبة في التحدي و التنافس , و حاول تعليم الطفل من سن الحضانة ضبط النفس في المواقف التي تتطلب ذلك , و في حال استمرار السلوك العدواني عند هذا الطفل يجب مراجعة طبيب الأطفال.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

طفلي يتعرض للعنف و الضرب من قبل الآخرين في المدرسة و هو قلِق و فاقد للثقة بنفسه و ليس لديه مهارات اجتماعية ؟

يرجح أن يكون لدى هذا الطفل أحد ما يلي: حرمان اجتماعي , حرمان عاطفي , مشكلة تطورية , و لابد من مراجعة طبيب الأطفال الذي قد يطلب مساعدة الأخصائي الاجتماعي أيضاً.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

طفلي يتصرف بشكل لائق و الحالة النفسية لديه مستقرة غالباً و لكنه خجول و يتجنب الأطفال و يفضل مرافقة الكبار ؟

هذا الطفل طبيعي , و قد يكون من نوع الطفل القلق أو الطفل الخجول , و يحتاج هذا الطفل للتشجيع من أجل الانخراط في نشاطات مع أطفال آخرين مثل الرياضة الجماعية , و يتحسن أكثر الأطفال مع الوقت و لا داعي لمراجعة طبيب الأطفال إلا في حال حدوث نوب من القلق الشديد مع تنفس سريع.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

طفلي يسب و يشتم كثيراً , و لا يحترم الناس ؟

يرجح أن يكون لدى هذا الطفل أحد ما يلي: عدم القدرة على ضبط النفس , تقليد لأشخاص آخرين حوله ممن يسب و يشتم أمام هذا الطفل , أو تقليد لما يشاهده في التلفزيون , و هنا عليك تعليم الطفل أن السب و الشتم العابر تحت ظروف و ضغط نفسي معين قد يكون مقبولاً و لا يؤذي الآخرين , و أن الآخرين سيكرهونه و يبتعدون عن صداقته إذا بقي كذلك , و كن أنت مثالاً حسناً للطفل و لا تسب أو تشتم أحداً , و في حال كان سب وشتم الطفل للآخرين لا يحتمل فلابد من مراجعة طبيب الأطفال عندها.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

أجد مع طفلي نقود و أشياء ثمينة لا أعلم من أين , و أشك أن طفلي يسرق ؟

السرقة العابرة أمر طبيعي في مرحلةٍ ما من الطفولة , و لكنها غير مقبولة في كل الأحوال , و قد يكون هذا الطفل تحت ضغوط نفسية , أو هناك من يدفعه لذلك من رفاقه , أو أنه يريد لفت النظر لكسب مزيد من الاهتمام , و تصرف مع هذا الطفل كما يلي : اطلب منه أن يعترف من أين سرق النقود أو الأشياء , و أذهب معه لكي يعيد النقود و المسروقات و يقدم اعتذاره لصاحب المسروقات , و قل له أن السرقة مرفوضة و يعاقب عليها القانون , و في حال تكرر فعل السرقة عن الطفل يجب مراجعة طبيب الأطفال عندها.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

طفلي يكذب كثيراً , و هو في المدرسة الآن ؟

الكذب عند الأطفال أنواع , و لا مشكلة في الكذب العابر , و يكذب أكثر الأطفال عندما يعلم الطفل انه تصرف بشكلٍ خاطئ , و قد يكذب الطفل تهرباً من العقاب أو من جلب شعور الخيبة للوالدين , و قد يكذب الطفل مقلداً رفاقه الذين يكذبون , و هناك نوع من الكذب عند الأطفال اسمه الكذب التخيلي حيث يؤلف الطفل قصة أو حدث من خياله, و تصرف مع الطفل الذي يكذب كما يلي : قل للطفل أن الكذب غير مقبول , و أنه سيتخلص من المشاكل إذا قال الصدق و لم يكذب , و علم الطفل الفرق بين المزاح و الكذب الأبيض و الكذب الذي يسبب المشاكل , و في حال كان الكذب لا يحتمل عند الطفل و يوقع الطفل والأهل في المشاكل فلابد من مراجعة طبيب الأطفال عندها.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

هل أضرب طفلي الذي يكذب أو يسب أو يسرق ....؟

ضرب الطفل قد يخفف من توتر الأب أو الأم لكنه لا يعلِم الطفل التصرف الصحيح , كما أن ضرب الطفل مؤذي جسدياً و مهين عاطفياً, و قد يسبب الأذى الجسدي أو النفسي للطفل , و ما هو أخطر من كل ما سبق أن ضرب الطفل يعلم هذا الطفل لان الضرب هو وسيلة للتفاهم و تصفية الحسابات , و لا يجوز بشكلٍ عام ضرب الأطفال , و يمكن في حالات قليلة جداً لتنبيه الطفل لخطورة ما قام به صفع هذا الطفل على مؤخرته بلطف.

و في حال فقدت أعصابك و قمت بضرب الطفل بسبب قيامه بسلوك لا يحتمل عليك بعد أن تهدأ أن تشرح للطفل ما الذي دعاك لهذا التصرف و أن لم تكن تقصد إيلامه و اعتذر من الطفل , و ما سبق يجعل الطفل يفهم و يتقبل هذا الضرب الطارئ.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

متى يجب الاتصال بطبيب الأطفال فوراً بخصوص الحالة النفسية للطفل أو سلوك الطفل ؟

يجب الاتصال بطبيب الأطفال فوراً بخصوص الحالة النفسية للطفل أو سلوك الطفل في  الحالات التالية :

  1. إذا كانت الحالة النفسية للطفل أو سلوك هذا الطفل لا تناسب سنه بل الأطفال في سن أصغر منه .
  2. إذا كان الطفل متمرداً دائماً و لا يستجيب للطلبات و التأديب المنطقي
  3. إذا كان لدى الطفل ردود فعل مبالغ فيها تجاه الأحداث و لا يمكن تهدئته
  4. إذا كان لدى الطفل ردود فعل خطرة و لا تقيه من الخطر
  5. إذا كان الطفل : يقوم بتهديد الآخرين , كان الطفل وحشياً مع الحيوانات , يلعب بالنار بشكلٍ متكرر , أو يؤذي ممتلكات الآخرين
  6. إذا كانت حالة الطفل : تتجه للأسوأ مع تبدلات المزاج , تراجع مستوى الطفل الدراسي , فقد الأصدقاء , تناول الكحول أو المخدرات , أو فقد الثقة بالنفس....الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- عن مقالة من AAP - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 21/5/2012