صيام الأم المرضع



ما حكم صيام الأم المرضع ؟

صوم الأم خلال الرضاعة

الإرضاع الوالدي في رمضان

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله و صحبه أجمعين، أما بعد..

 

الفقهاء متفقون على أن المرضع يلزمها الصيام، ولا يجوز لها أن تفطر في رمضان إلا إذا خافت على نفسها، أو على ولدها من  المرض أو زيادته أو الضرر أو الهلاك، ولم تجد من تستأجرها لترضع لها رضيعها، أو وجدتها ورفض الطفل الرضاع منها، فحينئذ تفطر، إلا انه تجب عليها الفدية مع القضاء.

يقول الشيخ النفراوي رحمه الله في الفواكه الدواني: (و للمرضع إن خافت على ولدها ولم تجد من تستأجره له أو لم يقبل غيرها أن تفطر وتطعم)، أي تطعم مدا لكل مسكين عن كل يوم، وهو ما يساوي (500) جرام أرز تقريباً .

 و الله تعالى أعلم - المصدر :  /www.awqaf.ae- رقم الفتوى : 13864

 

ماذا عن الناحية الطبية حول صيام الأم المرضع ؟

هل يمكن أن أصوم و أنا مرضعة؟
 

إذا كنت تقومين بالرضاعة الطبيعية، قد لا تتوقعين إمكانية الصوم خلال شهر رمضان الفضيل. يقول معظم رجال الدين الإسلامي أن الأم المرضعة – مثل حال المريض أو الشخص الذي على سفر – لديها عذر خاص لعدم الصوم. حتى أن البعض يقول أنه من الخطأ إغفال النظر عن هذه اللفتة الطيبة والصوم حين يحق لهم ألا يفعلوا.

يرتبط قرارك بمجموعة من العوامل والأمور، لكن قد يكون عمر طفلك هو العنصر الأساسي الحاسم. يختلف الوضع إذا كان طفلك ضعيفاً ويعتمد فقط على الرضاعة الطبيعية مقارنة مع طفل يتمتع بصحة جيدة ويبلغ من العام عاماً واحداً ويتناول أطعمة أخرى ضمن نظامه الغذائي ويرضع من الثدي فقط عند الليل. تحدثي مع غيرك من الأمهات في عائلتك لتعرفي ما الذي فعلنه في هذه الحالة وكيف شعرن إزاء الأمر. استشيري طبيبك أو استشارية رضاعة طبيعية ورجل دين مسلم.

 

هل يمكن أن يؤذي صيام المرضع الأم أو الطفل ؟ 
 

من غير المحتمل أن يؤذي صيامك طفلك أثناء الرضاعة. سوف تشعرين بتأثيرات الصيام – وربما تحتاجين إلى التوقف عنه – قبل أن يؤثر على إنتاج الحليب (اللبن) لديك.

أظهرت دراسة واحدة أن الصيام لمدة عشرين ساعة لم يترك أي انعكاسات على مستوى إنتاج الأم للحليب، لكن الأمهات اللاتي شاركن فيها كن يشربن الماء. يبدو أن الجسم يعوّض النقص في الغذاء والسوائل وينشط أكثر في إفراز الطاقة.

 

هل يؤثر الصيام خلال فترة الرضاعة الطبيعية على الأم المرضع ؟
 

لو كنت ترضعين منذ فترة، فإنك تعرفين كم أنه سيشعرك بالعطش. إن إصابتك بالجفاف سيجعلك تحسّين بأنك لست على ما يرام. يمكنك معرفة إذا ما كنت تعانين من الجفاف في حال:

• شعرت بالعطش الشديد

• أصبح لون البول لديك داكناً أو شديد الرائحة

• أحسست بالدوار (الدوخة)، والإغماء، والضعف، أو التعب

• شعرت بالصداع أو أي أوجاع أخرى.

لو بدأت تلاحظين أي من هذه الإشارات أو العلامات، عليك كسر صيامك وشرب بعض الماء وأخذ قسط من الراحة. بعد مرور نصف ساعة، لو بقيت تحسّين بأنك لست على ما يرام، يجب أن تتصلي بطبيبك.

حين تفطرين، اشربي الكثير من الماء، وخاصة في فترة الصباح الباكر قبل أن تعاودي الصيام. عليك شرب ما لا يقل عن 8 إلى 12 كوباً من الماء والحليب (اللبن) أو العصير يومياً. لكن لا تشبعي وتملئي بطنك فقط بالسوائل، لأن من الهام أن تحصلي على المواد الغذائية، والسعرات (الوحدات) الحرارية من الطعام. يجب أن تأكلي حوالي 400 إلى 500 وحدة حرارية إضافية في اليوم حين تقومين بالرضاعة الطبيعية. قد تجدين من الصعب أن تأكلي ما تحتاجينه في ليلة واحدة، وقد تخسرين من وزنك. لو حدث هذا الأمر معك تحدثي إلى طبيبك.

 

هل  حليب الثدي يكون كافي في رمضان رغم الصيام ؟
 

تحتفظ النساء المرضعات بالقدرة على إنتاج الحليب الكافي خلال فترة الصيام، لكن قد تنخفض نسبة الدهون في هذا الحليب. ولا يعدّ هذا مشكلة في حدّ ذاتها، لكن قد يعني أن طفلك سيشعر بالجوع ويزداد طلبه على الرضاعة ويكثر من زياراته إلى الثدي.

 

هل سيتأثر الطفل الرضيع بتغير حليب الثدي خلال الرضاعة في رمضان؟
 

إن الحليب لديك يتغيّر قليلاً طيلة الوقت، ويعتمد الأمر على عدة عناصر مثل نوعية الطعام الذي تتناولينه واحتياجات طفلك. قد تقلّ مكوّنات الدهون في هذا الحليب إذا كنت تصومين. يحتاج الطفل الصغير إلى الأكل أكثر لو كان حليب الثدي منخفض الدهون لأنه لن يشعر بالشبع بعد الإرضاع. ربما لا ينتبه الأطفال الأكبر سنّاً لهذا التغيير لأنهم يحصلون على بعض الأطعمة الصلبة.

من المؤشرات والعلامات التي تقول أن طفلك لم يحصل على كفايته من الحليب:

•عدد أقل من الحفاضات المبللة (يجب أن يبلل الطفل حديث الولادة ما بين 8 إلى 10 حفاضات
يومياً)

• لون برازه (الغائط) أخضر

• صراخ وأنين مستمران

• خسارة في الوزن أو عدم اكتساب وزن إضافي

  • استشيري طبيبك إذا كنت قلقة بشأن طفلك.

     

نصائح حول صيام الأم المرضع في رمضان :

إن التحضير للرضاعة الطبيعية يجنّبك مواجهة أي مشاكل محتملة:

• قومي بمهمات التسوّق والتنظيف أو أي واجبات أخرى تتطلب المزيد من الجهد والطاقة قبل أن تباشري بالصيام بحيث يبقى لديك وقت كافٍ للراحة لاحقاً.

• حافظي على برودة جسمك وارتاحي قدر المستطاع خلال اليوم.

•احتفظي بمفكرة للطعام كي تتأكدي من أنك تستهلكين كفايتك من الطعام والشراب أثناء الليل.
 

متى يستدعي الأمر الاتصال بالطبيب في حال صيام الأم المرضع في رمضان؟
 

في حال بدأت تشعرين أنك لست على ما يرام أو أنك قلقة من أن طفلك لا يأخذ كفايته من الحليب، اتصلي بطبيبك. انتبهي إلى الإشارات والعلامات التي تدلّ على إصابتك بالجفاف أو تشي بأن طفلك قد يكون جائعاً. لو ظهرت أي مشاكل في الرضاعة الطبيعية، تحدثي إلى استشارية رضاعة طبيعية. آخر تحديث 12/7/2012 - المصدر : .babycenter.com