نمو و تطور الطفل من عمر 4 إلى 7 أشهر



 نمو و تطور الطفل من عمر 4 إلى 7 أشهر

زيادة وزن الطفل بعمر 4 حتى 7 شهور

 

تطور حركات و قدرات الطفل من عمر 4 إلى 7 أشهر :

يبدأ الطفل في عمر 4 حتى 7 شهور بالاستجابة حين سماع اسمه , و يحاول الوصول إلى الأشياء , و يصدر أصواتاً تعبر عن سعادته أو حزنه , و يستطيع الجلوس بمفرده في نهاية هذه المرحلة . كما يبدأ بالتعرف على الطعوم المختلفة , إضافة إلى حليب أمه الذي يبقى المصدر الأساسي لتغذيته في هذه المرحلة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الاطفال Copyright © childclinic.net - All rights reserved

زيادة وزن الطفل الرضيع من عمر 4 إلى 7 أشهر :

يتضاعف وزن الطفل بعمر 4 أشهر , أي يصبح وزنه ضعف وزن الولادة , و ينمو الطفل خلال هذه فترة عمر 4 إلى 7 أشهر بسرعةٍ كبيرة , حيث يحصل على 500 غ إضافية من الوزن شهرياً تقريباً, و بوصوله إلى عمر الستة أشهر يتناقص ذلك , حيث يحصل على 250  غ من الوزن الإضافي شهرياً . ويستمر بهذا المعدل حتى بلوغ العام الأول من العمر حيث يصبح النمو أكثر بطئاً , ويكتسب الطفل خلال هذه الفترة 6 سم من الطول . وبشكلٍ عام لا توجد قاعدةٌ ثابتة لحساب وزن الطفل في هذه المرحلة , وقد يصل وزنه بعمر الـ 8 أشهر إلى مرتين ونصف ما كان عليه عند الولادة .

ومن الضروري أن تقوم الأم في هذه المرحلة أيضاً بتسجيل نمو طفلها (الوزن و الطول و محيط الرأس) على بطاقة مخطط النمو الخاص به , للتأكد من أن نموه ضمن الحدود الطبيعية .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الاطفال Copyright © childclinic.net - All rights reserved

ما هي العوامل التي تؤثر على نمو و تطور الطفل الرضيع من عمر 4 إلى 7 أشهر ؟

يبدأ الأهل في هذه المرحلة بالقلق حول مسألة نمو طفلهم , حيث لا يمكن أن يقارنوا وزنه وطوله بأقربائه وأقرانه . ومن المهم جداً أن يدرك الأهل أن الأطفال يختلفون في أطوالهم وأوزانهم , وأن النمو لديهم يعتمد على عوامل عدة :

  1.  عوامل وراثية .

  2.  صحة الطفل العامة.

  3.   وظائف الهرمونات التي تتحكم بنمو الطفل.

  4.   كمية ونوعية الطعام الذي يتناولونه.

وإذا تبين للأهل أن نمو طفلهم ضمن الحدود الطبيعية فلا داعي عندها للخوف أو القلق , حتى لو امتنع عن تناول الأطعمة الجديدة غير المألوفة بالنسبة إليه . أما حين يلاحظ الأهل أن مخطط نمو طفلهم لا يتماشى مع الطبيعي فمن الضروري عندها مناقشة الأمر مع الطبيب , الذي يسعى لمعرفة السبب من خلال سؤال الأهل عن :

  • عدد الوجبات التي يتناولها الطفل يومياً.

  • نوعية الطعام الذي يتناوله الطفل في كل وجبة.

  • كمية الطعام الذي يتناوله الطفل في كل وجبة.

  • استمرارية الطفل بالرضاعة من أمه.

  • عدد مرات التبول والتغوط يومياً.

  • حركة الطفل ونشاطه.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الاطفال Copyright © childclinic.net - All rights reserved

ما العمل في حال وجود مشكلة في نمو و تطور الطفل الرضيع من عمر 4 إلى 7 أشهر ؟

يمكن أن يقوم طبيب الأطفال بعد حصوله على إجاباتٍ دقيقة حول هذه المشكلة بإجراء تقييم طبي أوسع إذا كان يعتقد بوجود مشكلة صحية ما تحتاج إلى المعالجة .

وعلى عكس المعتقد بأن الطفل البدين في هذه المرحلة هو دليل على الصحة , يجب أن يقلق الأهل من مشكلة الوزن الزائد لدى طفلهم , وعليهم مناقشة ذلك مع الطبيب في محاولةٍ لوضع برنامجٍ غذائي صحي متوازن يضمن له النمو والتطور السليم , وليس القيام بإبعاد الطعام عنه للإقلال من وزنه . وبدلاً من تحديد كمية الطعام التي يتناولها الطفل البدين يجب على الأم أن تتأكد أنها تقدم له طعاماً صحياً مغذياً قليل السعرات الحرارية .

وعلى سبيل المثال تكثر بعض الأمهات من تقديم عصير التفاح الغني بالسعرات الحرارية وقليل القيمة الغذائية إلى أطفالهن في هذا العمر , والحقيقة أنه لا ينصح بتقديم عصير الفاكهة للأطفال دون عمر الستة أشهر , أما بعد هذا العمر فيمكن تقديم عصير الفاكهة الطبيعي بمقدار فنجان واحد فقط خلال اليوم  . ويُستحسن ألا تقدم الأم لطفلها في هذا العمر الحلويات الغنية بالسكر والفقيرة غذائياً , أو أن تضيف إلى الخضار والفاكهة المسلوقة مقادير من السكر في محاولةٍ لترغيب طفلها بتناولها .

ومن الضروري أيضاً أن تنتبه الأم إلى تقديم الطعام للطفل في محاولةٍ لإسكاته أو تهدئته يعتبر من الأخطاء الشائعة , فقد يحتاج الطفل عند بكائه إلى مزيدٍ من الاهتمام وليس مزيدٍ من الطعام .

وفي هذه المرحلة يجب أن تهتم الأم بتشجيع طفلها على الحركة والنشاط , بمنحه وقتاً أكبر ومكاناً أوسع للقيام بذلك بدلاً من تقييده داخل العربة المتحركة أو السرير . كما يمكن أن تشاركه بعض الألعاب التي تشجع الطفل على تطوير مهارات الحركة لديه كلعبة الوصول إلى الأشياء والدحرجة والزحف .

ويلجأ بعض الآباء في هذا العمر إلى وضع برامج رياضية منتظمة لأطفالهم , ويعتبر ذلك جيداً لكنه غير ضروري .

ومن المهم أن ينتبه الآباء لسلوكياتهم اليومية الخاطئة التي تنعكس بالضرورة على أطفالهم , كتناول الغذاء غير الصحي وانعدام الحركة والنشاط , مما يستلزم منهم التوقف عن ممارسة هذه العادات الخاطئة واستبدالها بأخرى صحية ليكونوا نموذجاً لأطفالهم الذين يحبون ......الدكتور رضوان غزال MD-FAAP - آخر تحديث 24/8/2012 - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net. مصدر المعلومات : وزارة الصحة - سوريا - منظمة اليونيسيف.