التهاب البول عند الاطفال



التهاب المسالك البولية عند الطفل

التهاب الطرق البولية عند الاطفال

إنتان البول للأطفال بالجراثيم

أخماج السبيل البولي

تجرثم البول  

الصديد في البول

  UTIsURINARY TRACT INFECTIONS

كيف و لماذا يحدث التهاب المسالك البولية عند الطفل ؟

أخماج و التهابات الطريق البولي الجرثومية سبب شائع للأمراض عند الأطفال.

قد يكون الخمج محدوداً في المثانة (التهاب المثانة cystitis) أو قد يشمل أيضاً الكلية (التهاب الحويضة و الكلية pyelonephritis) يحدث عند الأطفال المصابين بالتهاب الحويضة والكلية عادة أذية في المنطقة المخموجة من البرانشيم الكلوي، مما يؤدي إلى تندب موضع مع نقص الوظيفة .

يعتبر السبيل البولي من أشيع أماكن الخمج الجرثومي عند الرضع المصابين بالحمى. و يكون المصدر في كل الحالات تقريباً هو الانتشار دموي المنشأ إلى الكليتين وهذا ما ينجم عنه نسبة عالية من التندب الكلوي المشاهد عند هذه المجموعة من المرضى . تنجم التهابات السبيل البولي عند الأطفال الأكبر غالباً عن صعود الفلورا البرازية الخارجية إلى السبيل البولي (الفلورا البرازية التي تلوث العجان هي الجراثيم التي توجد بشكلٍ طبيعي حول الشرج) .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أهم الجراثيم المسببة لمرض التهاب المسالك البولية عند الطفل ؟

 تشمل العوامل الممرضة الشائعة المسببة لالتهاب البول عند الاطفال :

  1. الإيشريشيا الكولونية (80%) و هي أكثر جرثومة مشاهدة

  2. المتقلبات أ والبروتيوس proteus

  3. أنواع الكليبسيلا . 

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

وبائيات الإنتان البولي عند الطفل : EPIDEMIOLOGY

تكون نسبة إصابة الذكور و الإناث متساوية خلال السنة الأولى , و بعد السنة الأولى من العمر يصبح خطر الإصابة عند الإناث أعلى من الذكور ب10 أضعاف تقريباً . و رغم أن الولدان الذكور غير المختونين أكثر عرضة للإنتان البولي فإن هذا الاستعداد لوحده ليس استطباباً كافياً لإجراء الختان روتينياً بشكل واسع .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

عوامل الخطورة حدوث التهاب البول عند الاطفال :RISK FACTORS

أهم عامل خطورة لحدوث التهاب البول هو وجود شذوذ أو تشوه في السبيل البولي يسبب ركودة بولية أو انسداداً أو جزراً أو خلل وظيفة التبويل .

يضاف لذلك عدم إجراء الختان للأطفال الذكور , و طريقة تنظيف منطقة الشرج الخاطئة عند البنات الصغيرات , حيث يجب أن يتم التنظيف دون نقل الجراثيم من حول فتحة الشرج إلى فتحة البول , و ذلك بالمسح أو التشطيف من الأمام إلى الخلف أو من الأعلى للأسفل باتجاه واحد فقط دون إجراء المسح و التنظيف بحركات جيئةً و ذهاباً.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

التشخيص التفريقي و الأمراض التي تقلد التهاب البول عند الاطفال :DIFFEREMTIAL DIAGNOSIS

يشمل التشخيص التفريقي للحالات التي تشبه في أعراضها التهاب المسالك البولية عند الاطفال :

  • التخريش التناسلي الخارجي

  • التهاب المهبل عند البنات vaginitis

  • الجسم الأجنبي في المهبل

  • سوء المعاملة الجنسية للطفل

  • الخمج بالديدان الدبوسية أو الحرقص.

  • يمكن للفيروس الغدي أن يسبب التهاب المثانة نزفياً محدداً لذاته لا يستجيب للمضادات الحيوية لكن قد يلتبس مع التهاب البول الجرثومي.

  • تتظاهر ذات الرئة الفصية السفلية بالحمى والقشعريرة و ألم الخاصرة .

  • التهاب الزائدة الدودية

  • الحصيات و الرمال البولية عند الاطفال , و هي قليلة الحدوث

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

التظاهرات السريرية و أعراض التهاب المسالك البولية عند الأطفال :  CLINICAL MANIFESTATIONS

تكون علامات و أعراض التهاب المثانة عند الأطفال الكبار مشابهة لتلك المشاهدة عند البالغين . و تشمل :

  1. الحمى الخفيفة

  2. زيادة عدد مرات التبول

  3. الإلحاح (الشعور بالرغبة بالتبول المتكرر خلال فترات قصيرة )

  4. عسر التبويل او صعوبة التبول

  5. سلس البول

  6.  الألم البطني

  7. البيلة الدموية (دم في البول ) .

علامات و أعراض التهاب الحويضة و الكلية عند الأطفال :

  • الحمى و الحرارة العالية

  • القشعريرة

  • الغثيان

  • الإقياء

  • ألم الخاصرة .

و تكمن أهمية التهاب الحويضة والكلية في أنه قد يسبب تندباً كلوياً مع تكرار الأخماج و فرط التوتر الشرياني أو المرض الكلوي في المرحلة النهائية للحالات المهملة.

يتطلب الرضع انتباهاً خاصاً لأن الحمى قد تكون التظاهرة الوحيدة لالتهاب البول عند هذه المجموعة العمرية، كما أن إنتان المجاري البولية يمكن أن يكون التظاهرة السريرية الأولى للتشوه الانسدادي أو الجزر المثاني الحالبي عند الطفل.

*** في الحالات المثالية يجب فحص البول عند كل الأطفال دون عمر 1-2 سنة المصابين بالحمى ***

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

تشخيص التهاب البول عند الأطفال :DIAGNOSTIC EVALUATION

رغم أن البيلة القيحية Pyuria (وجود الصديد أو الكريات البيض في البول ) و البيلة الدموية و البيلة الجرثومية بفحص البول تقترح وجود التهاب البول أو إنتان المسالك البولية عند الطفل فإن إيجابية زرع البول هي المعيار الذهبي لتشخيص التهاب المجاري البولية عند الطفل.

*** ملاحظة: إن غياب الكريات البيض أو الكريات الحمر من البول لا ينفي التهاب البول ***

 وتكون البيلة القيحية غائبة غالباً عند الرضع المصابين بارتفاع الحرارة و المصابين بالتهاب الحويضة و الكلية .

يمكن الحصول على عينة البول المناسبة لزرع البول بواسطة أحد الطرق التالية :

  1. البزل فوق العانة (عند الولدان)

  2. القثطرة العقيمة للمثانة

  3. أخذ و جمع عينة نظيفة

(هذه الطرق السابقة مرتبة حسب زيادة احتمال التلوث) .

إن العينات المأخوذة بالكيس كافية لتقييم المادة الخلوية لكنها ليست مناسبة لزرع البول.

يجب عند كل الرضع المصابين بارتفاع الحرارة (و الأطفال الأكبر الذين يشتبه إصابتهم بإنتان البول) إجراء زرع للبول (و نحصل على نتائج الزرع خلال 24-28ساعة) و فحص البول بواسطة شريط الغمس Dipstick , و يجب عند المرضى الذين يكون اختبار الغمس لديهم إيجابياً لإستراز الكريات البيض(مع أو دون إيجابية النتريت) البدء بالمعالجة حتى تتوفر نتائج الزرع.

و يجرى مع زرع البول اختبار الحساسية على أي جرثومة وحيدة معزولة للتأكد من المعالجة المناسبة بالصادات. إن الأطفال الكبار أكثر ميلاً لأن يكون لديهم خمج مثاني معزول دون إصابة كلوية، و لكن ارتفاع الكريات البيض المحيطي وارتفاع سرعة التثفل  ESR والبروتين الارتكاسي CRP كل ذلك يقترح إصابة السبيل البولي العلوي (التهاب الحويضة و الكلية ).

إن إجراءات التشخيص في حالة أخماج و التهابات السبيل البولي UTIs التي تحدث لأول مرة مثار جدل و تعتمد على عمر المريض و شدة الخمج و الاستجابة للمعالجة.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

هل من الضروري إجراء التصوير بالإيكوغرافي و التصوير الراجع الظليل للطفل الذي أصيب بالتهاب البول ؟

 توصي الإرشادات الحالية للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بضرورة إجراء إيكو للكليتين عند كل الأطفال دون عمر السنتين لنفي الاستسقاء الكلوي أو الآفات البنيوية التي تؤهب للخمج و الإنتان البولي. و ذلك بعد إصابة الطفل بالتهاب البول

و يجب عند المرضى الذين لا يستجيبون للمعالجة المناسبة بالصادات خلال 48ساعة إجراء تصوير المثانة و الحالب الظليل بالطريق الراجع أثناء التبويل أو الـ VCUG .

أما عند الأطفال المستجيبين بسرعة للمعالجة فإن تصوير المثانة و الحالب الظليل بالطريق الراجع أثناء التبويل أي الـ VCUG هو إجراء اختياري .

يجادل بعض الخبراء بضرورة إجراء تصوير المثانة و الحالب الظليل بالطريق الراجع أثناء التبويل الـ VCUG عند كل الأطفال دون عمر معين (6-12شهراً) بصرف النظر عن الاستجابة للمعالجة . و من المحتمل أن دراسات إضافية سوف تعطي توصيات أكثر معتمدة على الدليل .

و بشكلٍ عام يكون تصوير الجهاز البولي بواسطة الإيكوغرافي ضرورياً لكل طفل يصاب بالتهاب الجهاز البولي لأنه فحص سهل و رخيص و متوفر.

و يكون تصوير المثانة و الحالب الظليل بالطريق الراجع أثناء التبويل أي الـ VCUG إجراءً ضرورياً في الحالات التالية :

  1. حدوث التهاب مثانة متكرر عند كل طفل عمره أقل من سنتين

  2. حدوث التهاب مثانة عند طفل كشف لديه استسقاء كلوي بواسطة الإيكوغرافي

  3. عند كل طفل عمره أقل من 5 سنوات و حدث لديه التهاب حويضة و كلية

ما هو تصوير الكليتين الومضاني بالنظائر المشعة و لمن و متى يجرى ؟

تصوير الكليتين الومضاني بالنظائر المشعة أو الـ DMSA , هو طريقة تصوير متطورة تتم عن طريق حقن الطفل بالوريد بمادة دي ميركابتوسوكسينيك الموسومة بالتغنيسيوم 99 , حيث تتوضع هذه المادة في الكلى و تكشف وجود تندبات و تأذي الكلى في بعض الأمراض مثل التهاب الحويضة و الكلية المهمل أو المتكرر , و يجرى تصوير الكليتين الومضاني بالنظائر المشعة أو الـ DMSA في الحالات التالية :

  • عند الطفل الذي أصيب بالتهاب حويضة و كلية و عمره أكبر من 5 سنوات , و لا حاجة هنا لإجراء تصوير المثانة و الحالب الظليل بالطريق الراجع أثناء التبويل أي الـ VCUG

  • عند الطفل الذي أصيب بالتهاب حويضة و كلية و عمره أقل من 5 سنوات , مع إجراء تصوير المثانة و الحالب الظليل بالطريق الراجع أثناء التبويل أي الـ VCUG

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو علاج التهاب المسالك البولية عند الطفل ؟

معالجة التهاب المثانة عند الاطفال :

يمكن معالجة الأطفال المصابين بالتهاب المثانة بالمضادات الحيوية الفموية المناسبة مثل الأموكسيسيللين أو الأمبيسلين للرضع الصغار جداً أو النيتروفورانتوئين أو التري ميتوبريم –سلفا ميتوكسازول (باكتريم - سبترين ) للأطفال الأكبر سناً.

و إذا كان زرع البول سلبياً فيمكن إيقاف المعالجة .

أما زرع البول الإيجابي فيستدعي إعطاء شوط علاجي لمدة 5-7 أيام من الصادات الفموية المناسبة (اعتماداً على نتائج الزرع).

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

معالجة التهاب الحويضة و الكلية عند الاطفال :

 إن الأطفال الذين لا يبدون بحالة سمية (هي حالة إنتانية تتميز بالحرارة و التعب و الشحوب ) و يشتبه إصابتهم بالتهاب الحويضة والكلية يجب أن يعالجوا بالسيفيكم (فموياً) أو الأمبيسيلين وريدياً إضافة للجنتاميسين أو السيفوتاكسيم (كلافوران ) حتى تصبح نتائج الزرع متوفرة . ثم تعدل الأدوية حسب نتائج زرع البول.

و يقبل في المشفى الأطفال الذين لديهم حالة سمية أو المرضى الذين لديهم إقياءات و لا يستطيعون تناول المضادات الحيوية الفموية أو المرضى دون عمر 6شهور وذلك لمدة 10-14يوماً من اجل إعطائهم المضادات الحيوية الوريدية ومراقبتهم، و مع التحسن يمكن تخريج المرضى فوق عمر 6شهور على مضادات حيوية فموية مناسبة حتى انتهاء الشوط العلاجي .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو مستقبل الطفل بعد إصابته بحالة التهاب المسالك البولية ؟

إن إنذار المرضى الذين لديهم حالات معزولة من التهاب المثانة ممتاز، و تزداد احتمالية تأذي جهاز البول في حالة الخمج المتكرر . و إن معظم الاختلاطات المتعلقة بالأخماج البولية هي تلك الناجمة عن التهاب الحويضة والكلية وتشمل الخراج حول الكلية و التندب الكلوي والقصور الكلوي في الحالات المهملة و غير المعالجة.  ...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- عن كتاب مبادئ طب الأطفال : ترجمة د. عماد محمد زوكار - دار القدس للعلوم - دمشق- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 18/10/2012 .