التبول الليلي اللاإرادي عند الطفل



بول الفراش عند الاطفال

سلس البول عند الطفل

عدم استمساك البول

التبول الليلي اللاإرادي

ENURESIS 

يستطيع معظم الاطفال ضبط البول الناجح للمثانة عادة بين عمر 2 إلى 3 سنوات , رغم أن العديد من الأطفال الطبيعيين من الناحية التطورية يستغرقون وقتاً طويلاً حتى يتحكمون بالبول ليلاً خلال النوم.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

متى يعتبر الطفل مصاباً بحالة سلس أو عدم استمساك البول أو التبول الليلي اللاإرادي؟

يعرف سلس البول بأنه تسرب البول اللاإرادي عند الطفل فوق عمر 5 سنوات . قد يكون السلس البولي ليلياً أو نهارياً . أولياً أو ثانوياً .

في سلس البول الأولي Primary لا يحافظ المرضى بشكل ناجح على أي فترة جافة أبداً , أي أن الطفل لم ينظف أبداً منذ ولادته

في حين يبقى الأطفال الذين يعانون من سلس البول الثانوي Secondary جافين لعدة أشهر قبل عودة سلس البول المنتظم . أي أن الطفل أصبح نظيفاً ثم عاد إليه سلس البول.

إن سلس البول الأولي أو البدئي الليلي أشيع بكثير . و يعتقد أنه ناجم عن تأخر نضج السيطرة أو وجود مستويات غير ملائمة من إفراز الهرمون المضاد للإدرار أثناء النوم .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أعراض حالة سلس أو عدم استمساك البول عند الأطفال أو التبول الليلي اللاإرادي؟  CLINICAL MANIFESTATIONS

قد تقترح القصة الدقيقة و الفحص السريري الأسباب الثانوية للسلس البولي مثل :

  1. خمج و التهاب السبيل البولي

  2. تأخر التطور عند الطفل

  3. الانسداد البولي

  4. الشدة العاطفية

  5. أعراض مرض السكر عند الطفل

  6. التوقعات غير المناسبة للوالدين من التدريب على التواليت كممارسة الضغط على الطفل بشكل مبكر من أجل أن يصبح نظيفاً.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي معالجة سلس أو عدم استمساك البول عند الأطفال أو التبول الليلي اللاإرادي؟  TREATMENT

هناك عدة طرق من أجل علاج سلس أو عدم استمساك البول عند الطفل مثل :

  • برامج تعديل السلوك (المعالجة السلوكية أو التمارين) فعالة بشكل متوسط . كأن يخفف الطفل من تناول كمية السوائل و يفرغ المثانة قبل النوم و إيقاظ الطفل خلال النوم...

  • أكثر الطرق شعبية و نجاحاً في معالجة السلس الليلي هو التنبيه الصوتي بجهاز منبه سلس البول حيث ينطلق المنبه الصوتي حالما يبدأ الطفل بالتبويل ,و بالنهاية تحدث سيطرة شرطية على إفراغ المثانة قبل حدوث السلس البولي .

  • العلاج بالأدوية : مثل المينيرين , حيث يعمل الديسموبرسين أسيتات داخل الأنف (DDAVP ) و هو مضاهي للفازوبريسين داخلي المنشأ , يعمل على زيادة تركيز البول. و إذا أعطي في المساء فإن كمية أقل من البول يتم إنتاجها طيلة الليل مما ينقص احتمال حدوث السلس . و مع كل المعالجات فإن معدل الشفاء هو 15% كل سنة بعد عمر 5 سنوات , يكون لدى الأطفال الذين يبقون مصابين بالسلس بعد عمر 8 سنوات خطورة تعادل 10% لبقاء مشكلتهم دون حل لفترةٍ طويلة ...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- عن كتاب مبادئ طب الأطفال : ترجمة د. عماد محمد زوكار - دار القدس للعلوم - دمشق- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 21/1/2013 .