التهابات الاطفال



الأمراض الخمجية عند الأطفال

الأمراض الإنتانية

إنتانات الأطفال

 الالتهابات الجرثومية

الأخماج الفيروسية عند الطفل

الإنتانات الفطرية عند الأطفال

التهابات الأطفال

Infectious  Disease

الإنتان أو الخمج infection هو إصابة او غزو جسم الطفل أو أحد أعضاء الجسم بعامل ممرض أجنبي قد يكون من الجراثيم أو الفيروسات أو الطفيليات او الفطور , أو عوامل ممرضة أخرى نادرة.

أما الالتهاب Inflammation فهو ارتكاس دفاعي للجسم يقوم به الجهاز المناعي عن طريق إفراز مواد كيماوية مناعية تولد الحرارة و التورم و الألم.

و رغم أن أي خمج او إنتان قد يسبب التهاباً خفيفاً أو شديداً , إلا أن الالتهاب قد يكون عقيماً بدون جرثومة أو فيروس...كما يحدث في التهاب المفاصل مجهول السبب عند الاطفال..

 و قد اعتاد الناس على إطلاق كلمة التهاب على حالات الخمج و الإنتان..كأن يقال التهاب في اللوز و يقصد بذلك إنتان جرثومي أو فيروسي في اللوزات.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يتم تشخيص التهابات و إنتانات الأطفال ؟

لا زالت الطرق القديمة في تشخيص التهابات و إنتانات الأطفال هي المستخدمة غالياً خاصةً في الدول النامية , و يشمل ذلك القصة و فحص المريض و البحث المباشر عن الجراثيم و الطفيليات من مفرزات الجسم ...و إجراء الزرع او المزرعة الجرثومية , و تحري أضداد الفيروسات....

وقد حدثت تطورات ملحوظة في مجال تشخيص و تدبير و الوقاية من الأمراض الخمجية خلال القرن الماضي .

تشمل وسائل تشخيص الالتهابات و الإنتانات الجديدة كلاً من :

  1. اختبار الأضداد المتألقة

  2. تفاعل سلسلة البولي ميراز PCR

  3. طرق التصوير مثل التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يتم علاج التهابات و إنتانات الأطفال ؟

يتم علاج التهابات و إنتانات الأطفال عن طريق :

  1. إعطاء المضاد الحيوي (الصادات أو أدوية الالتهاب) المناسب في التهابات و إنتانات الأطفال الجرثومية

  2. إعطاء المضاد الفيروسي المناسب في التهابات و إنتانات الأطفال الفيروسية , و مضادات الفيروسات لا زالت قليلة ..

  3. إعطاء المضاد الفطري المناسب في التهابات و إنتانات الأطفال الفطرية ..

  4. إعطاء مضاد الطفيليات المناسب في التهابات و إنتانات الأطفال الطفيلية .. (مضادات الأوالي و الديدان...)

و بدأت المعالجة النوعية للأمراض الجرثومية بإدخال السلفوناميدات (مركبات السلفا ) في ثلاثينات القرن الماضي و البنسلين في الأربعينات .

أما الأصناف الجديدة من المضادات الحيوية فتشمل :

  • البنسلينات نصف التركيبة

  • التتراسكلين

  • الماكروليدات (اريثرومايسين , أزريثرومايسين....)

  • الفلوروكينولونات (مثل السيبروفلوكساسين ...)

  • الأمينوغليكوزيدات (اميكاسين , جنتاميسين ..)

  • الكاربابينيم

  • الأجيال الأربعة من السلفالوسبورينات (سيقترياكسون , سيفوتاكسم )

كذلك تم تطوير الأدوية المضادة للفطور و الأدوية المضادة للفيروسات والأدوية المضادة للطفيليات .

تتضمن الأدوية المضادة للخمج الأخرى الأضداد النوعية و الغلوبولين المناعي الوريدي IVIG و العوامل المنبهة للبلعمة و الإنترفيرون .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف تكون الوقاية من التهابات و إنتانات الأطفال ؟

تكون الوقاية من التهابات و إنتانات الأطفال بإتباع القواعد الصحية اليومية مثل :

  1. غسل اليدين بالماء و الصابون

  2. تجنب مخالطة الأشخاص المرضى بأمراض معدية جرثومية أو فيروسية

  3. تجنب تعرض الطفل للتدخين

  4. الغذاء و النوم الصحي

  5. إعطاء الطفل التطعيمات و اللقاحات الضرورية

و قد أدت اللقاحات و التطعيمات إلى انخفاض دراماتيكي في بعض الأمراض الخمجية أو الإنتانية , و قد تم استئصال مرض الجدري من العالم عام 1977 واستؤصل مرض شلل الأطفال من الولايات المتحدة عام 1979 و من كثير من دول العالم المتقدم.

إن نسبة الحدوث السنوية للحصبة و النكاف و الحصبة الألمانية و الدفتيريا و السعال الديكي و الكزاز و التهاب السحايا الناجم عن المستدميات النزلية النمط b قد هبطت بأكثر من 98 % في الولايات المتحدة عن طريق عن طريق اللقاح و التطعيم لوحده .

و لكن بالمقابل و لسوء الحظ فقد استمرت العوامل الممرضة الجديدة بالنشوء , على سبيل المثال لم يكن يسمع بفيروس عوز المناعة البشري أو الآيدز ( HIV ) قبل 20 عاماً .

و قد ظهرت المتلازمة التنفسية الحادة الشديدة ( SARS ) مبكراً في الألفية الجديدة . و هي تنجم عن فيروس من الفيروسات التاجية Coronavirus الذي لم يكن معروفاً سابقاً .

كما أن كل المنظمات الصحية حول العالم مهتمة باحتمال حدوث طفرة في فيروس أنفلونزا الطيور مما سيسمح للمرض بالانتشار بين البشر . كذلك من الأمور التي تثير القلق والاهتمام أيضاً النشوء السريع للذراري الجرثومية المقاومة للمضادات الحيوية المعروفة (مثل العنقوديات المذهبة المقاومة للميتسلين و الفانكومايسين و العقديات الرئوية المقاومة للبنسلين ) . و لهذا و بعد 100 عام من التقدم في مجال الأمراض الخمجية فإن التحديات الحالية هائلة كما كان الحال في بداية القرن الماضي....الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- عن كتاب مبادئ طب الأطفال : ترجمة د. عماد محمد زوكار - دار القدس للعلوم - دمشق- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 23/1/2013