التهاب الرئة عند الاطفال



التهاب الرئة عند الأطفال

ذات الرئة عند الطفل

ذات الرئتين عند الرضع

التهاب رئة الطفل و الرضيع

الالتهاب الرئوي عند الطفل و الرضيع

PNEUMONIA

ما هو مرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال و الرضع ؟

يدل مصطلح ذات الرئة عند الاطفال (التهاب أو إنتان الرئة ) على الحديثة التهابية الحادة التي تحدث في الرئتين . قد تكون ذات الرئة خمجية (إنتانية بسبب جراثيم أو فيروسات ) أو غير خمجية (غير إنتانية بسبب استنشاق أو تخريش كيماوي ) و قد تختلط ذات الرئة غير الخمجية بإنتان جرثومي ثانوي . و قد يحدث التهاب في المسافة السنخية (ذات الرئة القصبية  Lobar ) أو في جدران الأسناخ (ذات الرئة الخلالية Interstitial ) و/ أو القصبات.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أسباب مرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال و الرضع ؟

إن العمر عند الطفل سوي المناعة هو الذي يقترح نوع الجراثيم أو الفيروسات المسببة لمرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال :

  • تعتبر الفيروسات أشيع سبب لذات الرئة عند الأطفال الصغار .

  • تتظاهر ذات الرئة بالمتدثرة التراخومية (الكلاميديا التراخومية ) بعمر 2 إلى 3 شهور عند الرضع المولودين لأمهات مصابات بخمج المتدثرة التراخومية  التناسلي غير المعالج . و تترافق غالباً مع التهاب ملتحمة عند الطفل الرضيع

  • يجب التفكير بالعقديات الرئوية في أي خمج في الطريق الهوائي السفلي مكتسب في المجتمع (أي غير مكتسب في المشفى ) .

  • إن ذات الرئة بالميكوبلازما الرئوية غير شائعة عند الأطفال دون عمر 5 سنوات .

  • لكنها إضافة للكلاميديا الرئوية (العامل التنفسي الحاد التايواني TWAR ) يصبحان أشيع و أهم عامل ممرض عند الأطفال بسن المدرسة و المراهقين .

  • تشمل الأسباب الجرثومية الأقل شيوعاً المستدميات النزلية غير المنمطة و الموراكسيلا النزلية و العنقوديات المذهبة و النايسيريات السحائية و العقديات المجموعة A .

و يبين الجدول التالي أهم الفيروسات و الجراثيم المسببة لمرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال حسب العمر حسب شيوع الجرثومة من الأعلى للأسفل:

أسباب مرض ذات الرئة أو التهاب الرئة الخمجية عند الأطفال حسب العمر
من الولادة حتى عمر شهر من 1 إلى 6 أشهر من 6 أشهر إلى 5 سنوات من6 سنوات حتى المراهقة
المكورات العقدية ب المكورات العقدية الرئوية المكورات العقدية الرئوية (الرئويات) الميكوبلاسما الرئوية
الإيشيريشيا كولي العنقوديات المذهبة موراكسيلا كاتاريليس الكلاميديا الرئوية
الهيموفيلوس انفلونزا موراكسيلا كاتاريليس الهيموفيلوس انفلونزا المكورات العقدية الرئوية (الرئويات)
المكورات العقدية الرئوية (الرئويات) الهيموفيلوس انفلونزا العنقوديات المذهبة الهيموفيلوس انفلونزا
المكورات العقدية د بورديتيلا السعال الديكي النيسيريات السحائية العنقوديات المذهبة
الليستريا الكلاميديا التراخومية الميكوبلاسما الرئوية عصيات السل
اللاهوائيات اليوريابلاسما الحالة للبولة المكورات العقدية أ فيروسات أخرى
فيروس CMV فيروس CMV عصيات السل  
فيروس الهربس البسيط فيروسات أخرى فيروسات أخرى  
اليوريابلاسما الحالة للبولة      
العنقوديات المذهبة      

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي عوامل الخطر التي تؤهب لحدوث مرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال و الرضع ؟

عوامل الخطر التي تؤهب لحدوث مرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال هي :

  1. وجود مرض رئوي مزمن عند الطفل مثل الربو او الداء الليفي الكيسي

  2. وجود مرض عصبي عند الطفل مثل حثل و ضمور العضلات و خلل البلع

  3. الجذر او الترجيع من المري إلى المعدة (يعرض الطفل لمرض ذات الرئة الاستنشاقية)

  4. تشوهات الطريق الهوائي العلوي مثل الناسور بين المري و الرغامى او القصبات

  5. تشوهات الفم و البلعوم مثل شفة الأرنب مع انشقاق شراع الحنك

  6. بعض أمراض الدم الوراثية مثل فقر الدم المنجلي

  7. نقص او عوز المناعة و تناول أدوية مثبطة للمناعة

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أعراض و علامات مرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال و الرضع؟

تختلف أعراض و علامات مرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال حسب العامل المسبب و حسب عمر الطفل و شدة المرض , و كلما كان عمر الطفل أصغر كلما كانت أعراض مرض ذات الرئة أو التهاب الرئة غير نوعية:

  • تتطور ذات الرئة الفيروسية تدريجياً على مدى 2 إلى 4 أيام , و يسبقها عادةً حدوث أعراض تنفسية علوية مثل السعال و الرشح و السعال الليلي و الحرارة الخفيفة. و تترافق ذات الرئة بسبب فيروس الـ RSV مع الوزيز و ضيق النفس

  • تتظاهر ذات الرئة بالمتدثرة التراخومية (الكلاميديا التراخومية ) بعمر 2 إلى 3 شهور عند الرضع المولودين لأمهات مصابات بخمج المتدثرة التراخومية  التناسلي غير المعالج . و تترافق غالباً مع التهاب ملتحمة عند الطفل الرضيع دون حرارة مرافقة و يكون السعال متقطعاً.

  • أما ذات الرئة الجرثومية عند الأطفال الصغار و الرضع فقد تترافق مع أعراض تنفسية و أعراض غير تنفسية , حيث يشكو الطفل من الحرارة العالية و السعال و ضيق النفس و الهياج و ضعف الرضاعة و الإقياء و الألم البطني و التعب و الميل للنوم , و يمكن للطفل الكبير أن يحدد مكن الألم في الصدر

  • تتظاهر ذات الرئة بالمتدثرة التراخومية (الكلاميديا التراخومية ) و الناجمة عن الميكوبلازما الرئوية بالحرارة و الصداع و الألم العضلي , و يكون السعال أكثر شدةً من بقية الأعراض و قد يستمر السعال لمدة أسبوعين أو أكثر فيها.

  • قد تترافق ذات الرئة بسبب الميكوبلازما الرئوية مع طفح جلدي حمامي او شروي أو متعدد الأشكال.

 و عند طبيب الاطفال قد يكشف فحص الطفل ما يلي :

  1. وجود تسرع التنفس و أحياناً السحب بين الأضلاع

  2. كما أن تسرع التنفس غير المتناسب مع الحرارة هو دليل هام على مرض ذات الرئة عند الطفل الصغير .

  3. و يقترح الوزيز أو الصفير في عدة أماكن من الرئة وجود ذات الرئة الفيروسية أو ذات الرئة اللانموذجية (التهاب الرئة اللانموذجي أو ذات الرئة اللانموذجية هي ذات الرئة الناجمة عن الميكوبلازما الرئوية أو الكلاميديا التراخومية أو الكلاميديا الرئوية ).

  4. أما القرقعات البؤرية أو نقص الأصوات التنفسية و الأصمية بقرع الصدر أو التنفس القصبي فهي تقترح التهاب أو ذات الرئة الجرثومية

  5. و قد تكون الحرارة العالية و تسرع التنفس هما العلامتان الوحيدتان لمرض ذات الرئة عند الطفل

  6. و حدوث الزرقة هو أمر شائع في ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال إلا في الحالات المهملة و المترقية الشديدة من التهاب الرئة

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي الأمراض التي قد تشبه و تقلد مرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال و الرضع؟

الأمراض التي قد تشبه و تقلد مرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال و تدخل في التشخيص التفريقي هي :

  • قصور و فشل القلب الاحتقاني

  • التهاب الرئة الكيماوي

  • الصمة الرئوية

  • الساركوئيد

  • أورام الرئة البدئية أو الانتقالات الورمية إلى الرئتين

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يتم تشخيص مرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال و الرضع؟

يتم تشخيص مرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال بالاعتماد على أعراض المرض , و قد تطلب بعض الفحوص التي تؤكد التشخيص :

  1. لا يفيد زرع القشع او البلغم كثيراً في تشخيص و تحديد العامل المسبب لمرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال بسبب صعوبة أخذ عينة القشع من الطفل

  2. تعتبر صورة الصدر وسيلة ممتازة لتحديد امتداد و نمط الإصابة وتقييم الاختلاطات المحتملة (أي انصباب الجنب و القيلات الهوائية ) . حيث تسبب ذات الرئة الجرثومية تصلداً فصياً على صورة الصدر .

  3. أما الارتشاحات الخلالية المنتشرة على صورة الصدر فتقرح ذات الرئة الفيروسية أو اللانمطية رغم أن الأطفال المصابين بذات الرئة بالميكوبلازما قد يكون لديهم تصلد فصي .

  4. تتوضع ذات الرئة الاستنشاقية بشكل نموذجي في الفص العلوي أو المتوسط الأيمن .

  5. يمكن تشخيص ذات الرئة بالمتدثرة التراخومية باختبار الأضداد المتألقة المباشر في عينات الملتحمة أو البلعوم الأنفي .

  6. يمكن تشخيص الميكوبلازما الرئوية بواسطة الـ PCR على عينات مأخوذة بواسطة مسحة البلعوم الأنفي أو بواسطة أضداد الميكوبلازما الرئوية فقط لكن يرتفع أيضاً في العديد من حالات ذات الرئة الفيروسية الأخرى و في بعض حالات ذات الرئة الجرثومية .

  7. و لا تنفي صورة الصدر الطبيعية وجود مرض ذات الرئة دوماً خاصة في بداية المرض

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي معالجة مرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال و الرضع ؟ TREATMENT

يعتمد علاج مرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال على تحديد العامل الممرض المرجح و من ثم اختيار الدواء المناسب :

  • يعتبر الأموكسيسيللين/ حمض الكلافولينيك (اوغمنتين) في العيادات الخارجية دواءً مناسباً لمعظم حالات ذات الرئة الجرثومية عند الحاجة لاستخدام المضادات الحيوية للأطفال الذين يتمتعون بحالة عامة جيدة و يمكن علاجهم في المنزل.

  • يوصى بالإريثروميسن أو الكلاريثروميسين أو الأزيثروميسين لذات الرئة السامحة بالتجول (غير المعقدة ) Walking Pneumonia الناجمة عن الميكوبلازما الرئوية أو المتدثرة الرئوية .

  • يستخدم الإريثروميسين لعلاج الرضع المصابين بالخمج الناجم عن المتدثرة التراخومية .

  • يجب قبول حالة التهاب و ذات الرئة في المشفى عند أي طفل لديه نقص أكسجة مستمر (يحتاج للمعالجة بالأكسجين ) أو ضائقة تنفسية معتدلة أو شديدة و/أو عدم استقرار هيموديناميكي . و يعتبر الأمبيسيلين / سولباكتام وريدياً دواءً مناسباً كمعالجة أولية للأطفال المقبولين في المشفى المشتبه إصابتهم بذات الرئة الجرثومية.

  • يحتاج الطفل حديث الولادة الذي تشتبه إصابته بذات الرئة إلى إجراءات إضافية ( مثل البزل القطني ) و يتم البدء لديهم بالأمبيسلين و السيفوتاكسيم (أو الجنتاميسين إذا كان السائل الدماغي الشوكي عقيماً ) . و يعتبر السفوروكسيم و السفترياكسون بدائل مقبولة .

  • قد تكون المضادات الحيوية الإضافية (الماكروليدات , الفانكوميسين ) مناسبة  حسب العامل الممرض المشتبه و أنماط التحسس في المجتمع .

  • إن معظم حالات ذات الرئة أو التهاب الرئة الفيروسية عند الأطفال هي حالات محددة لذاتها و تشفى لوحدها , و قد يحتاج المرضى المصابون بالمرض الشديد (الجرثومي أو الفيروسي ) إلى المعالجة الداعمة و التنبيب الرغامي إذا أصبح الفشل التنفسي وشيكاً.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي المشاكل التي قد تنجم عن مرض ذات الرئة أو التهاب الرئة عند الأطفال و الرضع في حال تأخر التشخيص و العلاج ؟

  1. إن أكثر الاختلاطات تواتراً هو تطور انصباب جنبي كبير الدرجة تؤثر على الجهد التنفسي . و رغم أنه فعلياً يمكن لأي عامل خمجي أن يسبب انصباب الجنب فإن الانصبابات الكبيرة أكثر ميلاً للحدوث في الخمج الناجم عن جرثومة العنقوديات المذهبة . و يؤدي بزل الجنب Pleurocentesis (مع إمكانية وضع أنبوب تفجير للصدر) إلى تحسسن سريع في حال حدوث إنصباب الجنب بسبب ذات الرئة .

  2. ينجم تقيح الجنب (الذبيلة) empyema عندما ينزح سائل قيحي من خمج رئوي مجاور إلى المسافة الجنبية .

  3. قد تحدث خراجات الرئة نتيجة لأخماج الجراثيم اللاهوائية . ....الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- عن كتاب مبادئ طب الأطفال : ترجمة د. عماد محمد زوكار - دار القدس للعلوم - دمشق- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 26/1/2013