الإفرنجي او الزُهري عند الاطفال



الإفرنجي عند الاطفال

السفلس عند الطفل

داء الإفرنجي عند حديث الولادة

مرض الزُهري عند المراهقين

SYPHILIS

ما هو الإفرنجي او السفلس أو الزُهري عند الاطفال ؟

 الإفرنجي او السفلس عند الاطفال هو مرض جرثومي إنتاني منتقل عن طريق الجنس بشكل رئيس .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو سبب الإفرنجي او السفلس أو الزُهري عند الاطفال ؟

ينجم الإفرنجي او السفلس عند الاطفال عن الخمج او الإنتان بأحد جراثيم الملتويات Spirochete و هي اللولبية الشاحبة Treponema Pallidum

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف ينتقل الإفرنجي او السفلس أو الزُهري إلى الاطفال و ما هي طرق العدوى؟

قد ينتقل الإفرنجي أو السفلس عند الأطفال حديثي الولادة عن طريق المشيمة من الأم المصابة (الإفرنجي الخلقي او الولادي) أو عبر التماس الجنسي عند المراهقين (ممارسة الجنس مع شخص مصاب ). و قد ازدادت نسبة حدوث الإفرنجي بشدة على مدى السنوات القليلة الماضية . و إن الخمج المرافق بأمراض جنسية أخرى أمر شائع مع الإصابة بالسفلس.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

من هم الأطفال و المراهقين الأكثر تعرضاً لحدوث مرض الإفرنجي او السفلس أو الزُهري؟

الأطفال و المراهقين الأكثر تعرضاً لحدوث مرض الإفرنجي او السفلس هم الفئات التالية :

  1. يكون الأطفال حديثي الولادة المولودون لأمهات مصابات بمرض السفلس غير المعالج معرضين لخطر الإفرنجي الخلقي و ذلك بمرور الجراثيم عبر المشيمة من الأم إلى الجنين.

  2. يكون المراهقين و البالغين الذين يمارسون الجنس غير المحمي مع شريك مصاب بالسفلس معرضين لخطر الإفرنجي الأولي .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أعراض مرض الإفرنجي او السفلس أو الزُهري عند الاطفال و المراهقين؟ CLINICAL MANIFESTATIONS

أعراض مرض الإفرنجي او السفلس الولادي عند الاطفال حديثي الولادة :

يموت حوالي نصف الرضع المصابين بالإفرنجي الخلقي او الولادي قبل أو بعد فترة قصيرة من الولادة . أما الناجون فيكونون لا عرضيين غالباً بعد الولادة , لكن تتطور لديهم الأعراض خلال شهر من الولادة إذا لم يعالجوا . قد يكون لدى الرضع المصابين بالإفرنجي الخلقي أو الولادي الأعراض التالية :

  • تضخم الكبد و الطحال

  • آفات مخاطية جلدية

  • اليرقان (اصفرار المولود )

  • اعتلال العقد اللمفية

  •  المفرزات الأنفية المخاطية القيحية الدموية المميزة (أو ما يدعى الذنان Snuffles )

  • الصمم (فقد السمع )

  • التخلف العقلي فيما بعد

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

أعراض مرض الإفرنجي او السفلس المكتسب عند المراهقين و البالغين:

يتطور الإفرنجي المكتسب عند المراهقين و الكبار عبر التماس الجنسي عبر ثلاث مراحل :

الإفرنجي او السفلس أو الزهري الأولي عند المراهقين و البالغين:

فبعد فترة حضانة تمتد بين2 - 4 أسابيع يدخل الأشخاص المخموجين في المرحلة الأولية من الإفرنجي , و تتميز هذه المرحلة بالقريح Chancre الكلاسيكي في مكان دخول اللولبية الشاحبة , ويتصف هذا القريح بأنه قرحة تناسلية غير مؤلمة صلبة واضحة الحدود مع قاعدة جاسئة (تقرح على الأعضاء التناسلية ) . تشفى هذه الآفة عفوياً خلال 3 - 6 أسابيع لذلك غالباً لا يراجع المرضى المصابون بالإفرنجي الأولي الطبيب في هذه المرحلة.

الإفرنجي او السفلس الثانوي عند المراهقين و البالغين:

يتطور الإفرنجي أو السفلس أو الزهري الثانوي عند 30 %من المرضى غير المعالجين . و هو يتظاهر بالإصابة الجلدية الواسعة التي تتوافق مع انتشار الملتويات في كامل الجسم . تحدث هذه المرحلة مباشرة بعد المرحلة الأولية , و غالباً ما يكون ذلك في الوقت الذي يكون فيه القريح أو التقرح مازال موجوداً . يتكون الطفح الجلدي النموذجي من بقع حمامية معممة (تشمل الراحتين  و الأخمصين ) تقيس بين3 - 10ملم و تتطور هذه الآفات إلى حطاطات . قد يتطور لدى بعض المرضى أيضاً أعراض جهازية تشمل الحمى و التعب و التهاب البلعوم و التقرحات المخاطية و اعتلال العقد اللمفية المعمم . كذلك يترافق الإفرنجي الثانوي مع الحاصة البقعية مع ترقق الثلث الوحشي من الحاجب . و تشفى أعراض الإفرنجي الثانوي خلال 1 - 3 أشهر.

الإفرنجي او السفلس الثالثي أو الزهري عند المراهقين و البالغين:

يتطور الإفرنجي الثالثي Tertiary بعد عدة سنوات من التعرض الأولي و هو نادر عند الأطفال . تخرب الآفات الحبيبومية (التي تدعى الصموغ Gummas ) النسج المحيطة خاصة الجلد و العظم و القلب و الجهاز العصبي المركزي . و لسوء الحظ قد يحدث الإفرنجي الثالثي دون حدوث أي تظاهرات أولية أو ثانوية سابقة .

يعتبر السفلس أو الإفرنجي واحد من المقلدات الكبرى للكثير من الأمراض , و هو مرض له طيف واسع من التظاهرات .و إن وجود الطفح مساعد جداً في التشخيص إذا كان مميزاً .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يتم تشخيص الإفرنجي او السفلس أو الزُهري عند الاطفال و المراهقين؟

تظهر كشاطة القريح Chancre Scrapings (و المفرزات المخاطية عند الأطفال حديثي الولادة بسرعة جرثومة الإفرنجي المتحركة و هي تتحرك بحركة تشبه اللولب باستخدام المجهر ذي الساحة المظلمة . و قد يظهر رشف العقد اللمفية المتضخمة جرثومة السفلس أيضاً .

تم تطويره اختبار الـ VDRL من قبل مخبر أبحاث الأمراض  الزهرية التابع للخدمات الصحية العامة في الولايات المتحدة من أجل تشخيص الإفرنجي و اختبار الراجنة البلازمية  السريع ( RPR ) و هما اختباران دمويان للتقصي عند السكان من ذوي الخطورة العالية  . و هما يعطيان نتائج سريعة و رخيصة و كمية . يقيس هذان الاختباران الأضداد الموجهة للجزيء الشحماني Lipiodal و ليس أضداد العضية بحد ذاتها . كما أن كلاهما له حساسية عالية عندما تكون العيارات مرتفعة أو عندما يوجد مع الاختبار دليل نسيجي أو فيزيائي على المرض . و لكن يمكن لداء وحيدات النوى الخمجي و داء النسيج الضام و التهاب الشغاف و التدرن أن تسبب إيجابية كاذبة لاختبار VDRL والـ RPR و على العكس فإن الاختبارات المعتمدة على اللولبيات Treponemal مثل اختبار امتصاص أضداد اللولبيات الومضاني ( FTA-ABS  ) و اختبار التراص الدموي المجهري للولبية الشاحبة ( MHA-TP ) أقل احتمالاً أن تسبب إيجابيات كاذبة إلا إذا وجد داء لايم .

إن إيجابية التقصي بالـVDRL أو RPR إضافة إلى إيجابية FTA-ABS  عند الوليد أو المراهق النشيط  جنسياً مشخص فعلياً للإفرنجي غير المعالج . قد تصبح الاختبارات غير المعتمدة على اللولبيات Nor Treponemal ( RPR-VDRL سلبية بعد المعالجة في حين تبقى الاختبارات المعتمدة على اللولبيات إيجابية طيلة العمر .

يحتاج الاطفال حديثي الولادة المشتبه إصابتهم بالإفرنجي الخلقي إلى البزل القطني (أخذ إبرة من أسفل الظهر ) , و إن كثرة الخلايا  Pleocytosis مع ارتفاع البروتين في السائل الدماغي الشوكي أو الـ CSF يقترحان الإفرنجي العصبي (إصابة الجهاز العصبي بجرثومة السفلس أو الزهري ). و تعتبر إيجابية الـ VDRL على الـ CSF مشخصة لمرض الزهري عند الرضع .

و قد يتطور لدى الرضع تشوهات شعاعية في العظام الطويلة . و قد يتطور فقر الدم و نقص الصفيحات أيضاً عند الرضع غير المعالجين .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي معالجة الإفرنجي او السفلس أو الزُهري عند الاطفال و المراهقين؟

يبقى البنسيلين G الخلالي (العضلي أو الوريدي ) المعالجة المختارة لأي مرحلة من المرض و للاستئصال التام لمرض الإفرنجي او السفلس أو الزُهري من الجسم . قد يستخدم الدوكسي سيكلين للأشخاص المتحسسين على البنسلين .....الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- عن كتاب مبادئ طب الأطفال : ترجمة د. عماد محمد زوكار - دار القدس للعلوم - دمشق- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 1/1/2013