التهاب الجهاز التناسلي عند المراهقات



الداء الحوضي الالتهابي عند البنات

التهاب الجهاز التناسلي عند المراهقات

( PELVICINFLAMMATORY DISEASE ( PID

ما هو الداء الحوضي الالتهابي أو التهاب الجهاز التناسلي عند المراهقات ؟

الداء الحوضي الالتهابي ( PID ) هو مجموعة من العلامات و الأعراض المتعلقة بالانتشار الصاعد للجراثيم الممرضة من القناة التناسلية السفلية عند الأنثى (المهبل , العنق ) إلى بطانة الرحم و قناتي فاللوب و البنى المجاورة و الملحقات.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو سبب الداء الحوضي الالتهابي أو التهاب الجهاز التناسلي عند المراهقات ؟

تحدث أكثر من مليون حالة من ال PID سنوياً في الولايات المتحدة الأمريكية. و يكون السبب عادة عدة جراثيم Polymicrobial و تشكل المتدثرة التراخومية و النايسيرية البنية أشيع الجراثيم المعزولة على الإطلاق .

تشمل الأسباب المحتملة الأخرى لمرض الداء الحوضي الالتهابي PID بعض الجراثيم من اللاهوئيات و الجراثيم سلبية الغرام الأخرى .

و تعتبر وسائل منع الحمل الحاجزية واقية من الداء الحوضي الالتهابي PID .

و يقترح الخمج التناسلي بالنايسيريات البنية أو المتدثرات التراخومية عند البنات قبل البلوغ تعرض الطفلة او المراهقة لحالة سوء المعاملة الجنسية او الاعتداء الجنسي .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي الظروف التي تؤهب لحدوث مرض الداء الحوضي الالتهابي أو التهاب الجهاز التناسلي عند المراهقات ؟

عوامل الخطورة RISK FACTORS

يزداد في فترة المراهقة خطر حدوث الداء الحوضي الالتهابي PID بسبب وجود شتر عنق الرحم الخارجي Ectopy و زيادة نسبة حدوث السلوك عالي الخطورة في سنوات  المراهقة. تشمل عوامل الخطورة أيضاً النشاط  الجنسي مع عدة شركاء و الجماع غير المحمي و وجود مرض في الأغشية المخاطية التناسلية متنقل جنسياً سابقاً .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أعراض الداء الحوضي الالتهابي أو التهاب الجهاز التناسلي عند المراهقات ؟

التظاهرات السريرية CLINICAL MANIFESTATIONS

يعتمد التشخيص السريري لمرض الداء الحوضي الالتهابي PID على وجود ثلاثة من الأعراض الأساسية و واحد من الأعراض الداعمة .

* الأعراض الضرورية للتشخيص :

  • الألم البطني السفلي (ألم الرحم )

  • الإيلام

  • الإيلام بحركة عنق الرحم

  • إيلام الملحقات .

* الأعراض الداعمة للتشخيص :

  1. درجة الحرارة أعلى من 38.3م .

  2. ارتفاع سرعة التثفل أو البروتين الارتكاسي C .

  3. وجود الكريات البيض عند إجراء بزل الرتج Guldocentesis

  4. أو وجود المكورات الثنائية سلبية الغرام داخل على المسحة المأخوذة من باطن عنق الرحم .

  5. وجود دليل مخبري على النايسيريات البنية أو المتدثرة التراخومية في العنق .

  6. و وجود مفرزات مخاطية قيحية غير طبيعية من المهبل أو العنق .

و قد تشمل الأعراض الأخرى :

  • المغص أسفل البطن

  • المفرزات المهبلية أو النزف المهبلي و الغثيان أو الإقياء

  • و الدعث

  • و قد يظهر الفحص السريري وجود العلامات الصفاقية إذا كان المرض شديداً .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يتم تشخيص الداء الحوضي الالتهابي أو التهاب الجهاز التناسلي عند المراهقات ؟

إن اختبارات تضخيم الحمض النووي حساسة و نوعية لكل من جراثيم البنيات و الكلاميديا . إذا اشتبه بإصابة المريضة بمرض الداء الحوضي الالتهابي PID  فيجب أن يجرى لها اختبارات الإفرنجي و الآيدز HIV و تحري جراثيم الداء المهبلي  Vaginosis النموذجية و اختبارات باقي الأمراض المتنقلة بالجنس .

من غير النادر عدم كشف عامل ممرض نوعي مسؤول عن الداء الحوضي الالتهابي PID لأن الداء الحوضي الالتهابي PID مرض في السبيل التناسلي العلوي في حين تؤخذ العينات روتينياً من السبيل التناسلي السفلي .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي الحالات التي تشبه الداء الحوضي الالتهابي أو التهاب الجهاز التناسلي عند المراهقات ؟

التشخيص التفريقي  DIFFERENTIAL DIAGNOSIS

إن الحالات النسائية و الأمراض البطنية الأخرى التي تدخل في التشخيص التفريقي لحالة هي :

* الحالات النسائية : التهاب عنق الرحم المخاطي القيحي, الحمل الهاجر , تمزق كيسة المبيض ,الإسقاط الإنتاني , الانتباذ البطاني الرحمي (الإندرميتريوز )

* الحالات غير النسائية : التهاب الزائدة , التهاب الحويضة و الكلية , الداء المعوي الالتهابي .

يجب عند المريضات المشتبه إصابتهن بمرض الداء الحوضي الالتهابي PID إجراء اختبار الحمل دوماً لسببين هما إمكانية الحاجة لتغيير المعالجة و كذلك لنفي وجود الحمل الهاجر الذي يعتبر حالة مهددة للحياة .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي معالجة الداء الحوضي الالتهابي أو التهاب الجهاز التناسلي عند المراهقات ؟

يجب علاج المريضات المصابات بمرض الداء الحوضي الالتهابي PID من أجل النايسيريات البنية و المتدثرة التراخومية . كما أن التغطية ضد اللاهوائيات و باقي الجراثيم سلبية الغرام (مثل الميترونيدازول أو الكلينداميسين ) مرغوبة أيضاً .

إن إعطاء جرعة وحيدة خلالياً من سيفالوسبرين طويل الأمد من الجيل الثالث مثل السفترياكسون أو السيفوتاكسيم كاف للتخلص من النايسيرايات البنية . كما أن شوطاً علاجياً لمدة 14 يوماً بالدوكسي سيكلين الفموي يستأصل المتدثرة التراخومية , و تشمل المعالجة البديلة لكلا الجرثومين الأوفلوكساسين أو الليفوفلوكساسين لمدة 14 يوماً. و تحتاج الأخماج الهامة إلى أشواط علاجية مكثفة .

يجب عند المريضات اللواتي يقبلن في المشفى بسبب المرض الشديد أو الإقياء الشديد أو الحمل أو عدم استقرار الضغط  الدموي أو الاشتباه بحالة جراحية إعطاء المعالجة بالصادات الوريدية و تشمل كلاً من السيفوتيتان أو السيفوكسيتين مع الدوكسي سيكلين , و يتكون نظام المعالجة البديل من الكلينداميسين و الجنتاميسين .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي مشاكل و اختلاطات الداء الحوضي الالتهابي أو التهاب الجهاز التناسلي عند المراهقات ؟

إن 20 %  من النساء اللواتي يصبن بمرض الداء الحوضي الالتهابي PID يصبن بالعقم بعد هجمة وحيدة من هذا امرض ,و تشمل الاختلاطات الأخرى زيادة المخاطر المتعلقة بالحمل الهاجر و عسر الجماع و الألم الحوضي المزمن و الالتصاقات . إن النايسيريات البنية قادرة على غزو المجرى الدموي لذلك يمكن أن يصاب أي جهاز في الجسم . و تعتبر إصابة المفاصل هي الأشيع . قد يصيب التهاب المفاصل مفصلاً واحداً فقط أو قد يكون عديد المفاصل و هاجراً و مترافقاً مع التهاب الغشاء الزليل و آفات جلدية

و رغم أن المتدثرة التراخومية نادراً ما تسبب مرضاً جهازياً فإن المريضات غير المعالجات قد يتطور لديهن متلازمة رايتر (التهاب الإحليل مع التهاب الملتحمة و التهاب المفاصل ) .

إن متلازمة فيتر-هاغ-كورتيس fitz-Hugh-Curtis شكل من التهاب ما حول الكبد و هي اختلاط معروف لمرض الداء الحوضي الالتهابي PID بسبب النايسيرايات البنية و المتدثرة التراخومية....الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- عن كتاب مبادئ طب الأطفال : ترجمة د. عماد محمد زوكار - دار القدس للعلوم - دمشق- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 23/1/2013