الوحمات عند الأطفال



الوحمات عند الأطفال

وحمة عند الطفل حديث الولادة

الوحمة الولادية عند الرضع

الآفات مفرطة التصبغ  

HYPERPIGMENTED LESIONS

CONGENITAL NEVI

 

مع ازدياد نسبة حدوث الورم الميلانيني Melanoma من المهم جداً تمييز الآفات المشتبهة و فهم عوامل الخطورة .

إن الأطفال من ذوي البشرة الفاتحة و الذين يتعرضون للشمس كثيراً و الأطفال الذين لديهم وحمات متعددة كل هؤلاء معرضون لزيادة خطر سرطان الجلد .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net
الوحمات الخلقية أو الولادية CONGENITAL NEVI

تصنف الوحمات الخلقية أو الولادية اعتماداً على حجمها :

  1. الوحمات الصغيرة فقطرها دون 2سم

  2. الوحمات المتوسطة بين 2و20سم .

  3. الوحمات الكبيرة أو العرطلة Giant ذات قطر يتجاوز 20 سم

و قد أظهرت الأبحاث أن هناك خطراً زائداً لكنه غير محدد لحدوث الورم القتاميني عند المرضى المصابين بالوحمات الخلقية ,يجب متابعة الوحمات الخلقية سنوياً من أجل التغيرات التي تحدث فيها و قد تحتاج إلى الاستئصال التام .

إن الوحمات العرطلة ذات خطر زائد لحدوث الورم القتاميني (بين 5 % و 15 %) .

كذلك توجد علاقة مع الداء الميلانيني العصبي الجلدي Neurocutaneous Melanosis لذلك يحتاج المرضى الذين لديهم وحمات على الرأس و الشوك أو لديهم وحمات ساتلية (تابعة )Satellite مرافقة إلى تصوير رنين مغناطيسي MRI لتقييم إصابة الجملة العصبية المركزية .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net
ما هو سبب الوحمات الخلقية أو الولادية ؟

السبب الحقيقي لحدوث الوحمات الخلقية أو الولادية غير معروف , و قد يكون السبب خلل في هجرة الخلايا الجلدية و توضع التصبغ .

و لا علاقة لحدوث الوحمات الخلقية او الولادية بما يسمى الوحام خلال الحمل او وحام الأم الحامل

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net
الوحمات الشائعة المكتسبة  COMMON ACQUIRED NEVI

تتطور الوحمات بعد الولادة عند العديد من الأطفال و تصل إلى عددها الأعظمي في بداية الكهولة .

إن المرضى الذين لديهم أكثر من 15 وحمة شائعة مكتسبة لديهم زيادة خطورة الإصابة بالورم الميلانيني في المستقبل .

يجب تقييم الوحمات Moles باستخدام مبادئ ABCDs .

إن الوحمات غير المتناظرة Asymmetry و ذات الحواف غير المنتظمة  Irregular Borders و الوحمات ذات الاختلاف اللوني Variations in Color و الوحمات ذات القطر Diameter الذي يتجاوز 6 ملم ,كل ذلك يعتبر من المظاهر اللانموذجية ,و تحتاج الوحمات في هذه الحالات للاستئصال .

إن وحمة سبيتز Spitz Nevus حطاطة ناعمة زهرية إلى بنية اللون ذات شكل يشبه القبة .و هذه الوحمات سليمة لكن قد تحتاج للاستئصال إذا كان نموها سريعاً  أما الوحمة الهالية HaloNenus فهي وحمة ذات حلقة ناقصة التصبغ تحيط بها .إن هذه الوحمات سليمة عند الأطفال لكن قد تترافق مع البهق أو الورم الميلانيني في مكان آخر .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net
كيف تكون الوقاية من الوحمات ؟ PREVENTION

لا يمكن الوقاية من حدوث الوحمات الخلقية أو الولادية.

أما الوقاية من الوحمات الحادثة بعد الولادة فتكون بتجنب التعرض الكثير للشمس خاصة عند الأطفال ذوي البشرة الفاتحة.

يتعرض عدد كبير من الأطفال للشمس و تترافق بشكل شائع مع زيادة خطر تطور الوحمات و سرطان الجلد .

و يوصى بالوقاية من الشمس باستخدام الواقيات الشمسية ذات عامل وقاية SPF معادل 15 أو أكثر ضد الأشعة فوق البنفسجية UVA  UVB  B  A...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- عن كتاب مبادئ طب الأطفال : ترجمة د. عماد محمد زوكار - دار القدس للعلوم - دمشق- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 21/3/2013