ألم الرأس عند الطفل و المراهقين



ألم الرأس عند الطفل

صداع الاطفال

صداع الرأس

وجع راس الطفل

الصداع 

HEADACHES

الصداع شكوى كثيرة المشاهدة عند الأطفال , و رغم أن أكثر الحالات بسيطة و سليمة و لكن من المهم نفي الحالات الخطيرة التي تسبب الصداع عند الاطفال والمراهقين مثل الأورام و النزيف داخل الجمجمة و استسقاء الدماغ و التهابات السحايا, قبل أن نحكم على أن الصداع سليم من نمط الصداع التوتري مثلاً.

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أسباب وجع و ألم الرأس أو الصداع عند الطفل ؟

تصنيف الصداع حسب السبب و حسب لجنة تصنيف الصداع التابعة لجمعية الصداع العالمية هم كما يلي :

  1. الصداع الوعائي : و أهمه الشقيقة ,و يعتقد أن صداع الشقيقة ناجم عن توسع الأوعية داخل القحف استجابة لمنبه وعائي أو عصبوني

  2. الصداع من النمط التوتري Tension : قد ينجم الصداع التوتري عن التقلص العضلي الخفيف المديد .

  3. ارتفاع التوتر داخل القحف : بسبب ورم او نزيف دماغي

  4. بعض الأمراض الحادة أو المزمنة (الأخماج الفيروسية )

  5. التهاب الجيوب

  6. خراجات الأسنان

  7. ضعف و مشاكل الرؤية

  8. إصابة المفصل الصدغي الفكي .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أعراض وجع و ألم الرأس أو الصداع عند الطفل ؟

يجب سؤال الطفل و المراهق المريض عن المعلومات التالية :

  • مدة الصداع (حادة أم مزمنة )

  • بداية الصداع

  • ترقيه و شدته و مكانه و مدته و توقيته .

  • الاستجابة للأدوية

  • العوامل المخففة أو المثيرة للصداع .

  • يجب تسجيل أي ضعف أو اضطرابات بصرية أو أحاسيس شاذة .

  • إن الاستفسار عن مستويات الشدة Stress

  • التغيرات الحديثة في حياة المريض و العوامل المثيرة (الأطعمة .و الطمث , التمرين ) قد يساعد في التشخيص .

  • يثير الصداع الذي يوقظ المريض من نومه الشبهة بارتفاع التوتر داخل القحف . و هذا النوع من الصداع يسوء عادة بالاستلقاء أو بزيادة الضغط الوريدي عن طريق الانحناء أو العطاس أو  الكبس ,و من الشائع حدوث الغثيان و الإقياء .يزداد هذا الصداع عادة شدة و تواتراً مع الزمن و قد توجد تبدلات في الشخصية و اضطرابات المشية و الشذوذات البصرية .

و يمكن تمييز المرض المسبب للصداع في كثير من الحالات من خلال أعراض المرض :

الشقيقة عند الأطفال و المراهقين :

تبقى الشقيقة حالة قليلة التشخيص عند الأطفال , و هي صداع شديد متكرر نابض و بؤري غالباً . و قد تتحرض نوبة الشقيقة بالشدة أو تناول أنواع معينة من الطعام (مثل الشوكولا ) . تسبق حوالي 20% من حالات هجمات الشقيقة بالنسمة Aura التي تكون بصرية عادة . تترافق الشقيقة غالباً بأعراض أخرى مثل رهاب الضوء و الغثيان و الإقياء و الألم البطني و التعب .يكون لدى معظم الأطفال قصة عائلية للشقيقة . و يؤدي النوم في كل الحالات تقريياً لزوال الصداع الناجم عن , و تصنف الشقيقة إلى الشقيقة المعقدة عندما تترافق و/أو  الحالة العقلية .

الصداع التوتري عند الاطفال و المراهقين :

يوصف الصداع التوتري عادة بأنه صداع ثايت منتشر متناظر يشبه العصابة Bandlike و هو يحدث بشكل أشيع عندما يتعرض المريض للشدة او التوتر النفسي أو التعب . لا يوجد عادة تظاهرات عصبية أو عامة (الغثيان ) مرافقة للصداع التوتري. لا يتداخل الصداع التوتري عادة مع نشاطات الطفل اليومية الطبيعية (مثل حضور المدرسة ) .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

الورم الدماغي الكاذب عند الاطفال و المراهقين :

و يعرف أيضاً بفرط التوتر داخل القحف مجهول السبب . و هو غير شائع لكنه سبب هام للصداع, و هو يحدث بشكل نموذجي عند المراهقات زائدات الوزن أو مترافقاً مع استخدام التتراسيكلين أو الستيرويدات القشرية (الكورتيزون). و يعتقد أن الورم الدماغي الكاذب ناجم عن ضعف ارتشاف السائل الدماغي الشوكي CSF . بالفحص السريري توجد وذمة حليمة العصب البصري و مع ذلك تترافق هذه الحالة مع تصوير طبقي محوري CT طبيعي رغم ارتفاع التوتر داخل القحف , يبدي البزل القطني المتكرر ارتفاعاً في ضغط  الانفتاح , و قد يؤدي إلى تخفيف الصداع .قد يكون الأسيتازولاميد مفيداً . و قد تحتاج الحالات الأكثر شدة إلى المداخلة الجراحية (تثقيبfenestration  غمد العصب البصري ) .

أورام الدماغ و سرطان الدماغ عند الاطفال و المراهقين :

و هي قليلة الحدوث , و تسبب الصداع الشديد و خاصة في الصباح , و الغثيان و الإقياء خاصة في الصباح , كذلك تبدل سلوك الطفل وتراجع المستوى الدراسي..و الاختلاجات أحياناً , و بالفحص قد تشاهد علامات عصبية بؤرية

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

فحص الطفل والمراهق الذي يعاني من الصداع و ألم الرأس :

يجب أن يشمل الفحص السريري للطفل والمراهق الذي يعاني من الصداع و ألم الرأس ما يلي:

  • فحص معايير النمو

  • العلامات الحيوية (بما فيها الضغط الدموي )

  • بنى الرأس (الجيوب , الأسنان ) .

  • يسمح فحص قعر العين بالتحري عن حليمة العصب البصري (تورم القرص البصري ) في حالات ارتفاع التوتر داخل القحف , قد يكون شلل العصب القحفي السادس موجوداً أيضاً في بعض الحالات , و إن عدم  وضوح حواف القرص البصري وغياب النبضان الوريدي الشبكي يتوافقان مع حليمة العصب البصري .

  • يجب توثيق حدة الإبصار (درجة الرؤيا )

  • كما يجب نفي وجود اللغط السباتي (نفخة وعائية) الذي قد يوجد عند المرضى المصابين بالتشوهات الوعائية الدماغية

  • من المهم جداً إجراء فحص عصبي كامل يشمل وظيفة الأعصاب القحفية و القوة و الحس و المنعكسات الوترية العميقة و المشية و الحالة العقلية .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يتم تحديد و تشخيص سبب الصداع عند الطفل و المراهق ؟

  1. في معظم حالات الشقيقة و الصداع التوتري لا ضرورة لأي إجراءات تشخيصية أكثر من القصة الدقيقة و الفحص السريري .

  2. يوصى بإجراء التصوير الطبقي المحوري CT للرأس في حالة الاشتباه بوجود ارتفاع في التوتر داخل القحف أو إذا أصبح الصداع أكثر ترقياً و تواتراً وشدة ,أو إذا حدث لدى المريض إصابة عصبية بؤرية أو إذا كان الصداع وحيد الجانب بشكل مستمر أو إذا كان الصداع وحيد الجانب بشكل مستمر أو إذا حدثت الاختلاجات . و قد تراجع كثيراً التصوير الطبقي المحوري CT للرأس عند الاطفال و أصبح التصوير بالرنين المغناطيسي هو الأفضل

  3. قد يكون التصوير بالرنين المغناطيسي  MRI ضرورياً في الحالات المشتبه من التشوهات الوعائية الدماغية .

  4. يكون البزل القطني ضرورياً في حالات الاشتباه بالتهاب السحايا أو الورم الدماغي الكاذب , و يجب إجراء التصوير العصبي قبل إجراء البزل القطني .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي معالجة الصداع عند الطفل و المراهق ؟

  • تفيد المسكنات مثل البانادول و الإيبوبروفين بشكل أفضل عند الأطفال المصابين بالشقيقة مقارنة مع البالغين .

  • كذلك يفيد الميتوكلوبراميد عند بعض مرضى الشقيقة

  • يمكن للسوماتريبتان  Sumatriptan  أو الإرغوتامين Ergotamine(كلاهما مقبض وعائي) أن يفرجا أو يقيا من صداع الشقيقة إذا أعطيا في مرحلة باكرة من هجمة الصداع .

  • يجب على المرضى تجنب المثيرات المعروفة للشقيقة.

  • تحتاج الشقيقة المعقدة الناكسة و الشقيقة التي تتداخل فعلياً مع الحياة اليومية إلى المعالجة الوقائية .

  • يستجيب الصداع التوتري إلى المسكنات التي تعطى دون وصفة طبية و الراحة مثل البانادول و الإيبوبروفين.

  • و قد تكون تقنيات تدبير الشدة و التلقيم الحيوي الراجع مفيد أيضاً . ....الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- عن كتاب مبادئ طب الأطفال : ترجمة د. عماد محمد زوكار - دار القدس للعلوم - دمشق- جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 21/3/2013