نقص و ضعف مناعة الطفل



نقص مناعة الطفل

ضعف المناعة لدى الطفل

الطفل الرضيع ضعيف المناعة

عوز مناعي عند الأطفال

العوز المناعي

تعتقد الكثير من الأمهات و الآباء بوجود ضعف أو نقص مناعة لدى الطفل أو الرضيع , و ذلك عندما يبدأ مرض الطفل بالتكرر من عمر 6 أشهر و ما بعد , و الحقيقة هي غير ذلك , و حالة ضعف أو نقص مناعة لدى الطفل أو الرضيع هي حالة نادرة , و لا يعني إصابة الطفل بعدة نزلات برد او نزلات معوية خلال السنة الواحدة أن لديه ضعف أو نقص مناعة , كما أن الحساسية التنفسية كثيراً ما تفسر خطأً على أنها ضعف مناعة بسبب الزكام و السعال المستمر و المتكرر.

يتكون الجهاز المناعي من خلايا و جزئيات متخصصة و هي مسؤولة عن تمييز و تعديل المستضدات و الأحسام الأجنبية .

و تؤدي تفاعلات نوعية معقدة إلى استجابات التهابية تكيفية و دفاع ضد الخمج أو الإنتان.

تؤدي متلازمات عوز المناعة إلى زيادة الاستعداد للأخماج و الإنتانات و الالتهابات و الاضطرابات المناعية الذاتية و أحياناً السرطان عند الاطفال

و لسوء الحظ فإن الارتكاس المناعي الطبيعي المبالغ فيه قد يؤدي إلى نتائج غير مرغوبة مثل الالتهاب المخرب للنسج أو التأق المهدد للحياة أو رفض الطعم .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هي أنواع نقص و ضعف مناعة الطفل أو أصناف العوز المناعي عند الأطفال ؟

يبين الجدول التالي أنواع نقص أو ضعف مناعة الطفل أو أصناف العوز المناعي عند الأطفال :

نقص و ضعف المناعة عند الاطفال  (الأسباب و الخصائص و التقييم )

نوع نقص أو ضعف المناعة

                         الآلية

الأعراض و العلامات

           الفحوص المخبرية المطلوبة

  اضطرابات المناعة الخلطية

ضعف الطهي . عدم القدرة على حل ورص الجرثوم ,

عدم القدرة على تعديل الذيفانات الجرثومية .

 

أخماج قيحية متكررة ناكسة بالعضيات خارج الخلوية ذات المحفظة . تتكرر التهاب الأذن الوسطى الجرثومي و ذات الرئة و التهاب الجيوب .

  المستويات الكمية (الكلية والجزئية ) والكيفية للغلوبولينات المناعية . عيار أضداد اللقاحات.

  اضطرابات المناعة الخلوية

 عدم قدرة الخلايا التائية على توجيه الخلايا البائية لاصطناع الأضداد ضد المستضدات النوعية للخلايا التائية .

 أخماج متكررة ناكسة بالعضيات الانتهازية والفيروسات /العضيات البطيئة .

زيادة نسبة حدوث الأمراض المناعية الذاتية و السرطان .

 تعداد اللمفاويات المطلق (  ALC ). استجابة شاذة للتنبيه المحدث للانقسام الفتيلي Mitogen stimlation response  .

 اختبار فرط الحساسية الجلدية المتأخر .

 اضطربات البلعمة : (قلة العدلات )

 عدد غير كاف من العدلات .

 التهاب النسيج الخلوي , خراجات جلدية ,داء الدمامل . التهاب الشفة . التهاب اللثة. التهاب المستقيم . ذات الرئة , الإنتان .

 تعداد العدلات المطلق (  ANC  ) .فحص اللطاخة الدموية المحيطية بحثاً عن الأورمات أضداد العدلات .

 اضطرابات البلعمة (الداء الحبيبومي او الحبيبي المزمن ) .

 عدم القدرة على قتل الجراثيم داخل الخلية بسبب الفشل في توليد مستقلبات الأكسجين مثل أنيون الأكسيد الفائق Superoxide

 زيادة الاستعداد للأخماج بالجراثيم والفطور إيجابية الكاتالاز . التهاب العقد اللمفية المزمن . الخراجات . الأورام الحبيبية , ذات العظم والنقي .

  اختبار النيتروبلوتترازوليوم . اختبار تحويل ال DHR (إرجاع الداي هيدروهودامين ) .

 

 اضطرابات و عوز أجزاء المتممة

 ضعف الطهي .

 الأخماج الجرثومية المتكررة بالعضيات ذوات المحفظة داخل الخلوية . زيادة الاستعداد للإصابة بالمكورات السحائية والبنية . زيادة نسبة حدوث المرض المناعي الذاتي .

 المتممة الكلية الحالة للدم ( CH50 ) قايسات السبيل التقليدي والسبيل البديل .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

متى يجب الشك بوجود حالة نقص مناعة الطفل ؟

يجب الشك بوجود نقص مناعة عند الطفل عند وجود واحدة أو أكثر من الحالات التالية لدى هذا الطفل :

   1. إصابة الطفل بـأكثر من 8 هجمات التهاب الأذن الوسطى خلال سنة واحدة
   2. إصابة الطفل بأكثر من حالتي التهاب الجيوب الحاد خلال سنة واحدة
   3. خضوع الطفل للعلاج بالمضادات الحيوية لأكثر من شهرين خلال سنة واحدة
   4. إصابة الطفل بأكثر من حالتي التهاب الرئة في السنة الواحدة
   5. ضعف نمو الطفل الطولي أو ضعف كسب الوزن
   6. إصابة الطفل بهجمات متكررة من الحرارة الشديدة
   7. إصابة الطفل بإنتان فطري مستمر في الفم أو الجلد
   8. خضوع الطفل للمعالجة بالمضادات الحيوية عن طريق الوريد
   9. إصابة الطفل بحالتي إنتان خطير خلال سنة واحدة
  10. إصابة الطفل بحالة إسهال مزمن مستمر
  11. إصابة الطفل بإنتان فيروسي متكرر أو مزمن مثل : الثآليل ، العقبول (حب السخونة ) ، الزونا
  12. وجود مرض نقص مناعة خلقي في عائلة الطفل

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

 المعايير السريرية اللازم توفرها من أجل تشخيص حالة نقص و ضعف المناعة أو لتقييم متلازمات العوز المناعي عند الأطفال :

  • الإصابة باثنين أو أكثر من الأخماج الجرثومية الخطيرة / الجهازية خلال سنة واحدة (أي خمج فطري أو جرثومي ينكس رغم المعالجة أو لا يستجيب للمعالجة المناسبة )

  • الأخماج أو الانتانات بأي عوامل ممرضة انتهازية أو غير اعتيادية (.تشمل الرشاشيات و أنواع النوكارديا و السراتية الذابلة Burkholderia cepacia Serratia marcecens )

  • الأخماج و الانتانات في أماكن غير معتادة (مثل خراج الدماغ أو خراج الكبد ) .

  • التهاب اللثة المزمن .

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

كيف يتم تشخيص مرض نقص مناعة الطفل ؟

بعد الشك بالمرض من قصة تكرر الإنتانات و فحص المريض ، يقوم الطبيب بطلب عدد من الفحوص المخبرية الدموية و الشعاعية للتأكد من وجود المرض ، و أهم هذه الفحوص :

1. تعداد دم كامل : يشمل تعداد الكريات البيض و الحمر و الصفيحات
2. رحلان بروتينات الدم
3. معايرة الأجسام الضدية في الدم :  ، IgE، IgA ، IgM ، IgG
4. دراسة أنماط الخلايا اللمفاوية و المعتدلة و وظيفتها
5. دراسة أجزء المتممة
6. معايرة أضداد النوى في الدم
7. دراسة مدى ارتكاس المريض للقاحات السابقة
8. صورة شعاعية أو تصوير طبقي للصدر و للجيوب

جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال Copyright ©childclinic.net

ما هو علاج مرض نقص مناعة الطفل ؟
 

  • تعالج حالات الإنتان بالمضادات الحيوية المناسبة ، و بعض الحالات البسيطة تعالج في المنزل و الحالات الشديدة تعالج في المشفى

  • الحالات المترافقة بنقص في الغاماغلوبولين تعالج بتسريب هذا النوع من الأضداد داخل الوريد أو تحت الجلد

  • بعض الحالات تحتاج لمثبطات المناعة أو معدلات المناعة مثل الكورتيزون

  • بعض الحالات يفيد فيها زرع النقي

  • يناقش علاج كل حالة لوحدها ...الدكتور رضوان غزال MD, FAAP- مصدر المعلومات : primaryimmune.org - جميع الحقوق محفوظة - عيادة طب الأطفال -Copyright ©childclinic.net - آخر تحديث 28/3/2013.