القلس المعدي المريئي عند الطفل

gastroesophageal reflux - spitting up - regurgitation

و يسمى أيضاً  الترجيع المتكرر - ارتداد الطعام المتكرر عند الرضيع - الإقياءات القلسية المتكررة

 

ما هو هذا المرض ؟

كلمة قلس تعني الارتداد السهل , و يسمى بقلس معدي مريئي بسبب عودة الطعام من المعدة نحو المري و من ثم انسياب للحليب من فم الطفل نحو الخارج , و القلس المعدي المريئي عند الأطفال مرض شائع , و خاصة في الأشهر الستة الأولى من العمر , و هو حدوث ارتداد متكرر للطعام أو الحليب من المعدة نحو الأعلى باتجاه المري عبر فوهة المعدة المسماة بالفؤاد , مما يسبب أحياناً تظاهرات مختلفة تتراوح بين ارتداد الطعام البسيط إلى حدوث الألم بسبب التهاب المري بسبب وجود حمض كلور الماء و الببسين في مفرزات المعدة العائدة نحو الأعلى.

ما هو الفرق بين القلس و الإقياء ؟

في القلس يكون خروج الحليب أو الطعام من الفم انسيابياً غالباً و بكميات بسيطة و يسيل الحليب الى جانب الفم , و دون أن يبذل الطفل أي جهد أو يبدو عليه الشحوب , بينما في حال الإقياءات فهي تتظاهر بخروج كميات كبيرة من الحليب بشكلٍ مفاجئ و سريع و لمسافة بعيدة نسبياً عن الفم , مع استخدام الطفل لعضلات البطن و الجهد خلال ذلك و يبدو عليه الإعياء و الشحوب.

ما هو سبب هذه الحالة ؟

سبب القلس الرئيس هو عدم نضج العضلات التي تشكل فوهة الفؤاد أو بوابة المعدة , ففي الأحوال الطبيعية يقوم الفؤاد بعمل الصمام الذي يمنع عودة الحليب أو الطعام من المعدة نحو المري بعد دخول الطعام الى المعدة , و من الأسباب الأخرى المساعدة هو بطء انفراغ المعدة من محتوياتها , و الصورة التالية توضح الحالة الطبيعية التي لا يعود فيها الحليب و الطعام الى الأعلى , و داخل الدائرة رسم توضيحي لحالة قلس و كيف يعود الطعام للأعلى نحو المري.

هل هو شائع و منتشر ؟

نعم , خاصة في السنة الأولى من العمر حيث تصل نسبته الى 50 %  من الرضع في بعض الدول , و 15 % من المراهقين و 5 % من الناس من الكبار

 هل هو مرض وراثي ؟

غالباً لا , و لكن يلاحظ أحياناً تكرره عند بعض العائلات مما يطرح إمكانية وجود استعداد عائلي للحالة , و تم حديثاً عزل مورثة مسؤولة عن حالات القلس الشديد عند بعض الأطفال و هي نوع يورث بنمط وراثي قاهر و تتوضع المورثة على الصبغي رقم 13.

هل كل طفل مصاب بارتداد الطعام المتكرر يعتبر مصاباً بالقلس الذي يتطلب التشخيص و العلاج؟

لا , و هناك نوعان من القلس عند الأطفال : الأول هو السليم الفيزيولوجي و الذي  غالباً لا يتطلب العلاج , و الثاني هو القلس المرضي الذي يتطلب العلاج.

كيف يتظاهر المرض و ما هي أعراضه ؟

أولاً : القلس السليم الفيزيولوجي :

 أغلب الحالات هي حالت سليمة أو فيزيولوجية , و تشاهد عند المولودين الأصحاء الذين ولدوا بتمام الحمل , و تخف مع اكتساب الطفل لوضعية الجلوس بعمر 6 أشهر و تزول مع المشي بعمر السنة , و تلاحظ الأم أن الطفل و منذ ولادته يصاب بارتداد الطعام بعد الرضعة مباشرة أو بعد دقائق , و تكون كمية الطعام المرتدة خفيفة و يبقى الطفل بحالة جيدة و يكسب الوزن بشكلٍ جيد و لا يشكو من البكاء أو الألم , و قد يكون زائد الوزن , و يفاقم من الحالة كثرة إرضاع الطفل , و قد تكون المشكلة الوحيدة في هذا النوع هو قلق الأهل و كثرة توسيخ الطفل لملابسه بسبب قذفه المتكرر للحليب.

ثانياً : القلس المرضي :

و هو قلس شديد يسبب الأعراض المزعجة و قد يسبب بطء كسب الوزن للطفل و أعراض هضمية و تنفسية تختلف حسب شدة القلس و عمر الطفل :

كيف يتم تشخيص الحالة ؟

أكثر الحالات تشخص من خلال سماع قصة الطفل و فحصه , و حالات قليلة شديدة أو غير واضحة يؤكد التشخيص فيها بإجراء قياس حموضة أسفل المري و يسمى اختبار قياس الـ pH , حيث يدخل أنبوب صغير في انف الطفل حتى أسفل المري و تتم مراقبة درجة حموضة أسفل المري لمدة 24 ساعة من خلال ربط هذا الأنبوب بجهاز خص صغير الحجم ثم تحلل النتائج و يعتبر الفحص إيجابياً (طفل لديه قلس ) عندما تكون حموضة أسفل المري أقل من 4. و حالات التهاب المري قد تتطلب إجراء التنظير الهضمي العلوي للطفل للتأكد من درجة التهاب المري.

هل هناك أمراض أخرى تتظاهر بنفس الأعراض و يلتبس التشخيص بينها و بين القلس ؟

نعم هناك الكثير من الأمراض الهامة التي يحاول الطبيب استبعادها قبل وضع تشخيص القلس , و أهمها :

  1. تضيق البواب : و البواب هو مخرج المعدة الذي يصلها بالأمعاء , و هنا يشكو الطفل من الإمساك و ضعف كسب الوزن و يكون لديه اقياءات و ليس قلساً و تكون الإقياءات قذفية لمسافة بعيدة و هو حالة اسعافية جراحية تتطلب الإصلاح السريع.

  2. تحسس الطفل من حليب البقر  : و هو من الحالات التي يصعب تفريقها عن القلس و قد يترافقان معاً, و يمكن التفكير بها بوجود أعراض أخرى تشكك بالتحسس لبروتين حليب البقر كالمغص و الأكزيما ...

  3. الإفراط في تغذية الطفل : و هنا يلاحظ أن الطفل بحالة جيدة و لديه زيادة في الوزن و بسؤال الأم يكشف زيادة عدد و كمية الرضعات

  4. الفتق الحجابي عند الطفل : و هو نوعان انزلاقي أو حجابي حاجزي

هل هناك أطعمة معينة على الطفل تناولها لتخفيف القلس ؟

عند الرضع دون الـ 6 أشهر لا حاجة لذلك , و بعد هذا العمر يمكن تناول مسحوق الحبوب و إضافة كمية بسيطة للحليب

هل هناك أطعمة معينة على الطفل تجنبها لتخفيف القلس ؟

نعم و أهمها : النعناع , الشوكولا , الأطعمة الحامضة , الطعام الدسم ....

هل هناك أدوية معينة على الطفل تجنبها لتخفيف القلس ؟

نعم , و هذه الأدوية ترخي معصرة المري السفلية و تسهل القلس و أهمها : التيوفيللين , مضادات الكولين , و حاصرات الكالسيوم , الحديد ....و غيرها

هل هناك علاقة بين الموت المفاجئ عند الرضع و القلس المعدي المريئي ؟

حتى الآن لم تثبت الدراسات وجود علاقة بينهما .

ما هي المعالجة ؟

القلس الخفيف و السليم لا يحتاج للعلاج غالباً , و إذا كانت الحالة مزعجة يمكن تكثيف الحليب بمسحوق الحبوب بمقدار بسيط  , و في القلس المتوسط الشدة يعطى الطفل حليب من نوع مكثف يسمى أ ر AR , أما إذا كان الطفل يرضع من ثدي الأم فيمكن إتباع النصائح التي ستذكر في الأسفل.

المعالجة الدوائية : في القلس المتوسط الى الشديد و إضافة للحليب السابق المكثف و التعليمات الأخرى , يعطى الطفل بعض الأدوية التي تزيد من مقوية المعصرة السفلية للمري مثل الـ دومبيريدون (موتيليوم ) أو الميتوكلوبراميد (له تأثير جانبي مزعج و هام هو تشنج عضلات الرقبة ) و يجب إعطاء هذا الدواء قبل الرضعة بثلاثين دقيقة , و قد لا يلاحظ تحسن الطفل إلا بعد أسابيع من بدء استخدام الدواء و الذي يعطى لعدة أشهر, و هناك دواء تم سحبه من الأسواق هو سيزابرايد بسبب تأثيراته الخطيرة على القلب و بعض الدول تسمح به بإشراف طبي و قلبي دقيق بينما منع استخدامه كلياً في الولايات المتحدة الأمريكية. و بعض الحالات يوصف فيها أدوية تشكل طبقة في الطعام في المعدة مثل الكافيزكون.

و وجود التهاب المري يتطلب إعطاء الطفل الأدوية المناسبة مثل الأومبيرازول و غيرها من الأدوية المضادة للحموضة.

نصائح لتخفيف القلس :

متى يجب الاتصال بالطبيب في أقرب وقت ؟

  1. عندما يتحول القلس الى اقياءات قذفية خاصة في الأشهر الأولى من العمر , فهذا قد يدل على تضيق بواب المعدة

  2. عند وجود الدم مع القلس , فهذا قد يدل على التهاب المري

  3. عند عدم كسب الوزن عند الطفل و ضعف النمو

الدكتور رضوان غزال

last update 08.08.2007

انظر أيضاً :

 

الصفحة الرئيسية


سجل إعجابك بموقعنا على الفيسبوك :
 
شارك مع أصدقائك :
روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر