التهاب الكبد الفيروسي من النوع ب HBV

التهاب الكبد البائي (B) أو التهاب الكبد المصلي- Viral Hepatitis B

 

ما هو هذا المرض ؟

التهاب الكبد ب هو أخطر أنواع التهابات الكبد و ينجم عن الإصابة بفيروس أو حمة التهاب الكبد ب (HBV) , والذي ينتقل عن طريق الدم وسوائل الجسم .هو مرض فيروسي يبدأ بشكل تدريجي بأعراض هضمية (الم بطني - غثيان - إقياء - فقدان شهية) وغالبا ما يترقى إلى يرقان أو ما يسمى الصفار أو أبو صفار و هو تلون العينين و الجلد باللون الأصفر نتيجة ارتفاع نسبة مادة البيليروبين في الدم.. ويُعتبر فيروس التهاب الكبد البائي سببا لـ 80% من حالات سرطان الكبد البدئي.

 

كيف يتظاهر المرض ؟

عند إصابة شخص بالخمج الأولي يحدث طور قصير ( حاد ) للإصابة يتصف بالأعراض التالية  : نقص شهية – غثيان – وهن عام – ألم في العضلات – إسهال و إقياء يرقان ( اصفرار في الجلد و العينين ) - بول غامق . كما يمكن أن يسبب الخمج بحمة التهاب الكبد ب طوراً طويلاً ( مزمناً ) يكمن في الجسم قبل أن يسبب: إصابة كبدية ( تشـحماً ) أو سرطان الكبـد .

 

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للمرض ؟

أي شخص معرض للإصابة ، ولكن الرضع و الأطفال هم الأكثر عرضة لخطر الإصابة . و معظم الرضع و الأطفال لا يبدون أعراضاً في بداية الخمج ولكنهم يتطورون نحو السير المزمن و الأشخاص المصابون بالخمج المزمن هم الأكثر عرضة للوفاة بتشحم الكبد وسرطان الكبد .

 

دور الحضانة:

من 45-180 يوم ووسطيا 60-90 يوم , و هي الفترة التي تمر ما بين حدوث العدوى و ظهور الأعراض .

 

دور السراية:

وهو الفترة التي يبقى فيها المريض معدياً و هو يمتد فترة أسابيع كثيرة قبل بدء الأعراض ويستمر طوال فترة المرض الحاد وأثناء حالة حمل الفيروس المزمنة التي قد تستمر عدة سنوات.

 

الاستعداد والمقاومة:

 الاستعداد للعدوى عام. ويكون المرض اخف وغالبا لا يرقاني في الأطفال (وفي الرضع غالبا يكون بدون أعراض). والمناعة قوية عقب الخمج (عندما تتولد أضداد للعامل الاسترالي ويكون العامل الاسترالي سلبي.

 

ما هي طرق انتقال العدوى  ؟

 

فيروس  التهاب ب ( HBV ) يتكاثر ضمن الدم بسرعة تفوق أكثر مئة مرة من الخمج الناتج عن فيروس  الآيدز , و هو تنتقل عن طريق الأغشية المخاطية التي على تماس مع الدم وسوائل الجسم الأخرى . و أهم طرق الانتقال لحمة التهاب الكبد :

 

1 – نقل الدم أو أحد مشتقاته .

2 – إصابة الجنين أو الوليد من أم حاملة للفيروس .

3 – الممارسات الجنسية وخاصة الشاذة منها .

4 – استعمال المحاقن في زرق المخدرات .

5 – الوشم . الحجامة .

6 – التلوث في المداواة السنية .

7 – حملة الفيروس من الأطباء و العناصر الطبية للمرضى .

8 – العدوى من استعمال شفرات الحلاقة .

9 – العدوى لدى مرضى القصور الكلوي ( الكلية الصناعية ) .

10 – الإرضاع ( عند وجود تشققات بحلمة الثدي ) .

11 – اللعاب و السائل المنوي و المفرزات المهبلية العنقية .

 

و لا ينتقل HBVالفيروس  عن طريق الهواء أو الماء أو الطعام أو التماس العابر مع المصاب

 

ما هو العلاج و كيفية الوقاية ؟:

 

لا يوجد علاج فعال لالتهاب الكبد ب بالوقت الحاضر , و قد يفيد الأنترفيرون ,  لذا تعد الوقاية هامة جداً , و يعتبر لقاح التهاب الكبد ب الأفضل للحماية من خمج حمة التهاب الكبد ب ، ويعتبر فعالاً إذا أعطي قبل أو بعد وقت قصير من التعرض ( خلال 7 أيام ) . و فيروس التهاب الكبد هو واحد من خمس فيروسات معروفة كسبب لالتهاب الكبد عند البشر ، وان لقاح الكبد ب يحمي فقط ضد التهاب الكبد ب وليس من الأمراض الأخرى المسببة لليرقان .و يجب أن نعطي جميع الرضع لقاح الكبد ب ، ويختلف برنامج التمنيع بلقاح الكبد من بلد لآخر ويمكن أن يعطى اللقاح  من3 – 4 جرعات (0.5 مل لكل جرعة ) .

 

ما هو العمل في حال ولادة طفل لأم كانت مصابة خلال الحمل ؟

يجب هنا أن يعطى الطفل الغلوبولين المناعي الخاص المضاد للفيروس و كذلك الجرعة الأولى من اللقاح خلال 48 ساعة من الولادة.

 

الدكتور رضوان غزال

مصدر المعلومات : منظمة الصحة العالمية

last update 10.09.07

 

الصفحة الرئيسية


سجل إعجابك بموقعنا على الفيسبوك :
 
شارك مع أصدقائك :
روابط مختارة :
الصفحة الرئيسية الموقع الجديد الإستشارات الطبية مكتبة الفيديو
مخططات النمو منتدى صحة الطفل تابعنا على الفيسبوك تابعنا على تويتر